هل تهطل امطار وتبعثر موكب 30يونيو؟ بقلم علاء الدين. محمد ابكر

صمنا وفطرنا على نبقة بقلم شوقي بدرى
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-13-2020, 05:50 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-28-2020, 12:07 PM

علاء الدين محمد ابكر
<aعلاء الدين محمد ابكر
تاريخ التسجيل: 10-14-2019
مجموع المشاركات: 170

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
هل تهطل امطار وتبعثر موكب 30يونيو؟ بقلم علاء الدين. محمد ابكر

    12:07 PM June, 28 2020

    سودانيز اون لاين
    علاء الدين محمد ابكر-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    المتاريس

    [email protected]


    انقسم الجميع مابين رافض لموكب الثلاثين من يونيو وبين داعم له وكل شخصمن هولاء له قناعاته الخاصة فهناك فريق خارج لحث حكومة حمدوك علي اجراء اصلاحات جذرية في الاقتصاد وضبط السوق الذي ارهق كاهل المواطن المغلوب فقد بات السوق خارج نطاق السيطرة حتي خيل لي بان هذه الاسواق تتمتع بحكم ذاتي فلايعقل ان لاتتدخل الحكومة وتعمل لكبح جماح هولاء التجار الجشعين وانصاف المواطنيين الذين هم السبب الرئيسي في تواجد هذه الحكومه في هذه المناصب
    فقد كان خرج هولاء المهمشين ضد المخلوع البشير بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية وندرة المواصلات و غيرها من الازمات اذا المفترض علي السيد حمدوك ان يقدم ملف معاش الناس علي السلام فهذا الشعب هو الذي اسقط النظام وليس الحركات المسلحة فقد ظلت الحرب بينها والبشير سجال يوم لهم ويوم عليهم ولكن خروج الشعب وبسلمية وبدون بندقية اسقط البشير ورهطه اذا انطبق علي الشعب السوداني المثل الشعبي الذي يقول الخيل تجقلب والشكر لحماد فقد اهملت حكومة حمدوك امر توفير السلع الأساسية للمواطن ولم تعمل علي ضبط السوق او اضعف الايمان اعلان السودان بلد منكوب ويحتاج الي دعم غذائي فالجوع لايحتاج الي اعلان وحياء السوداني يمنعه من طلب شي من غير الله
    من حق كل سوداني الخروج والتعبير السلمي حتي تعلم الحكومة بحقيقة الأمر الاقتصادي الصعب وان تجاهل ملف معاش الناس بات غير مقبول وهناك طرف اخر يرفض الخروج بحجة ان الرسالة قد وصلت للسيد حمدوك خاصة بعد اجتماع وفد من لجان المقاومة مع السيد حمدوك وتسليمه مطالب تحث علي معالجة الوضع الاقتصادي اضافة الي استكمال اهداف الثورة وقيام السادة في اعلان الحرية والتغير الحاضنة السياسية لحكومة بتحركات ايجابية الثورة في نفس الاطار
    ولكن هناك الكيزان كطرف ثالث يتربصون بالحميع ويتحينون الفرص لاجل اسقاط حكومة حمدوك فهولاء ليس دافعهم الاهتمام بمعاش الناس او استكمال اهداف الثورة وانما هدفهم الرجوع الي الحكم باي وسيلة ولو كانت علي جثث الشعب لذلك يعتبر يوم الثلاثين من يونيو فرصة لن تتكرر بسبب تزامن خروج مواكب الثوار حيث يتثني لهم الاختلاط بين الصفوف ومن ثم احداث فوضي قد تصل الي اراقة الدماء في مواجهة شباب عزل مما يدخل البلاد في بحر من الدماء يجبر الجيش اخر المطاف علي التدخل وفرض الطواريء والأحكام العرفية واعلان انتخابات مبكرة وهذا مايريده الكيزان المخطط واضح ولا يحتاج الي درس عصر
    لذلك طلبنا من الثوار بتفويت الفرصة علي الكيزان وذلك بعدم الخروج خارج الاحياء السكنية والاكتفاء برفع اعلام السودان والهتاف بحياة السودان والثورة والشهداء من فوق سطح المنازل
    خطوة طيبة من لجنة امن ولاية الخرطوم باصدار قرار باغلاق الجسور ومنع التجمعات في وسط الخرطوم وهذا القرار قرار حكيم فالكيزان لايعرفون معني الديمقراطية وحرية التعبير لذلك لايستحقون التمتع بالحقوق المدنية التي هم ضدها والديمقراطية والعدالة لمن يؤمن بها واطالب عقلاء شعبنا بالدعاء ليحفظ الله الشعب السوداني من مومرات وخبث الكيزان وكثير ما كان الله رؤف رحيم بشعبنا واخرجنا من العديد من الازمات التي كنا نظن لا مخرج منها اتمني ان تهطل في يوم الثلاثين من يونيو امطار غزيرة تفشل اي تحرك للكيزان وتعمل علي غسل ارض النيلين من دنس ورجز الزواحف

    ترس اخير
    (يقول الله تعالي
    كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ ۚ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا ۚ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ )(64)

    علاء الدين محمد ابكر






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-28-2020, 02:23 PM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 01-07-2015
مجموع المشاركات: 809

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: هل تهطل امطار وتبعثر موكب 30يونيو؟ بقلم ع� (Re: علاء الدين محمد ابكر)

    ( فقد كان خرج هؤلاء المهمشين ضد المخلوع البشير بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية وندرة المواصلات و غيرها من الأزمات إذا المفترض علي السيد حمدوك ان يقدم ملف معاش الناس علي السلام فهذا الشعب هو الذي اسقط النظام وليس الحركات المسلحة فقد ظلت الحرب بينها والبشير سجال يوم لهم ويوم عليهم ولكن خروج الشعب وبسلمية وبدون بندقية اسقط البشير ورهطه اذا انطبق علي الشعب السوداني المثل الشعبي الذي يقول الخيل تجقلب والشكر لحماد فقد أهملت حكومة حمدوك آمر توفير السلع الأساسية للمواطن ولم تعمل علي ضبط السوق آو اضعف الإيمان إعلان السودان بلد منكوب ويحتاج الي دعم غذائي فالجوع لا يحتاج إلي إعلان وحياء السوداني يمنعه من طلب شي من غير الله )
    الأخ الفاضل / علاء الدين محمد ابكر
    التحيات لكم وللقراء الكرام

    أثابكم الله خيراً ., هؤلاء مع الأسف الشديد لا يستطيعون أن يقدموا ملف ( معاش الناس ) على تلك القضايا الأخرى ،، رغم أن ذلك الشعب المغلوب على أمره هو الذي دائما يضحي بالأرواح ويسقط تلك النظم والحكومات ,, وكان الأجدى أن تنال معاناة وهموم الشعب السوداني الألوية والاهتمام قبل كافة القضايا السودانية .. ولكن في حقيقة الأمر فإن هؤلاء عاجزين كلياً عن تحقيق إنجازات تريح الشعب السوداني من تلك المعاناة والغلاء والأزمات .. وهؤلاء لا يريدون الإفصاح بذلك العجز التام .. لأن الإفصاح بذلك يعيبهم كثيراً ويفضح مؤهلاتهم تلك الزائفة .. وبدلاً من ذلك فإن هؤلاء يبحثون عن ( شماعات ) حتى يعلقوا فشلهم ذلك الكبير .. مثل شماعة ( السلام ) .. ومثل شماعة ( النظام البائد ) ومثل شماعة ( ولاة الولايات ) ومثل شماعة ( فيروس كورونا ) .. والشعب السوداني يعرف جيداً أن تلك الشماعات فقط للاستهلاك ولإسكات الأفواه مؤقتاً .

    هؤلاء الفاشلين بكل القياسات في الماضي كانت تساعدهم تلك الشهور القليلة في الممارسة .. وتلك كانت حجة لهم في يوم من الأيام .. ولكن الآن كل يوم يمر بدأ يشكل عليهم يوماً جديداً في خانة الإخفاقات والفشل الكبير .. وبمعنى آخر فإن مرور الأيام بدأ يشكل عبئاً ثقيلاً على تلك الحكومة المؤقتة بكافة أقسامها .. لان معدلات الضيق في المعيشة بدأت تزداد بوتيرة هندسية .. والشعب السوداني بدأ يجاهر بحالات الأنات والآهات .. وتلك هي العلامات الأكيدة المعروفة قبل لحظات الانفجار .

    وفي الختام لكم خالص التحيات
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de