نـــزع الحقوق من تحت أقدام المستحقيـــن !! بقلم الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 04-06-2020, 03:58 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-23-2020, 08:05 AM

عمر عيسى محمد أحمد
<aعمر عيسى محمد أحمد
تاريخ التسجيل: 01-07-2015
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
نـــزع الحقوق من تحت أقدام المستحقيـــن !! بقلم الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    نـــزع الحقوق من تحت أقدام المستحقيـــن !!

    كلمة ( الإقصاء ) في القواميس والمعاجم تعني المنع والإبعاد .. ومترادفات الإقصاء كثيرة لا تحصى ولا تعد .. وأخطر أنواع الإقصاء هو ( إقصاء المتواجد عن الوجود وعن الحياة ) .. وألوان الإقصاء كثيرة تسد الكثير من الواجهات .. ومن ألوان الإقصاء حجب الأفكار دون الأفكار .. أو منع الأحزاب والجماعات عن ممارسة النشاط .. أو رفض الأشخاص عن التواجد في المكان والوظيفة .. أو كتم الأنفاس بالقدر الذي يخرس الأصوات .. أو سد المنافذ بالقدر الذي يخفي الآثار والمعالم .. أو محاربة الفئات بالقدر الذي لا يعطي السانحة والمجال .. أو فرض القوانين واللوائح التي تحظر وتمنع اتجاها من الاتجاهات .. أو فرض القيود أمام تلك الاتجاهات التي لا تطابق ولا توافق أمزجة البعض .. أو تفصيل القياسات بمواصفات لا توافق إلا بأهل الخاصة من الناس .. وكل تلك القيود التي تمنع طرفاُ من الأطراف أو جهة من الجهات عن مزاولة النشاط تدخل في خانة الاحتكار المفرط .. والتاريخ يؤكد أن حالات ( الإقصاء ) كانت دائماُ ترد في مسار البشرية عبر الحقب تلو الحقب .. ودائماُ فإن تلك الممارسة البغيضة تقع من جهة أو جهات مستبدة صلفة المراس تمتطي الأظهر حين تعجز عن تحقيق أحلامها عبر القنوت العفوية .. وهي تلك الجهة أو الجهات التي تحمل الصفات الشائبة والشائنة ولا تجد القبول والرضا من أغلب الناس .. والحكماء يقولون : ( الإقصاء دائماُ تقع من ذلك المنحوس الذي لا يملك الحظ عند التنافس الشريف !!).. فهو ذلك المستبد المتسلط الذي يستخدم العضلات لنيل المرام في حال الفشل والعجز .. ولا يملك تلك المؤهلات والمهارات الذاتية التي تمكنه من كسب محبة الآخرين .

    كل الطغاة عبر التاريخ كانوا ومازالوا يمتطون الأظهر عن طريق ( الإقصاء ) .. متسلط متواضع في أفكاره وثقافته قد يتملك أمور الخلائق بأداة القمع والكبت .. ومن سخرية الأحوال أن هؤلاء الطغاة يدعون الأحقية في المكانة !!.. وما أكثر تلك الصورة الكريهة لحالات الإقصاء في عالم اليوم !.. حيث رؤساء وقادة وزعماء يتواجدون في المقدمة رغم أنف الشعوب !!.. ولو كانت تلك الحسابات منصفة وعادلة في ممارسات البشر لكانت تلك المقامات الرفيعة لمستحقيها من أفراد المجتمعات .

    (عدل بواسطة عمر عيسى محمد أحمد on 03-23-2020, 08:11 AM)























                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de