ملخص تاريخ مستعمرة السودان منذ 1820 م وحتي اليوم بقلم Tarig Anter

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل إدريس محمد إبراهيم فى رحمه الله
توفى اليوم ابن العم والبوردابي الشاعر إدريس محمد إبراهيم
بورداب الرياض ينعون زميل المنبر الشاعر ..إدريس محمد إبراهيم
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 08-15-2020, 03:02 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-28-2020, 04:37 PM

Tarig Anter
<aTarig Anter
تاريخ التسجيل: 03-24-2015
مجموع المشاركات: 378

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
ملخص تاريخ مستعمرة السودان منذ 1820 م وحتي اليوم بقلم Tarig Anter

    04:37 PM July, 28 2020

    سودانيز اون لاين
    Tarig Anter-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    يمكن تلخيص تاريخ مستعمرة السودان في جملة واحدة. إستعمار خديوي ألباني تركي في 1820 ثم إستعمار فولاني مهدية في 1885 ثم إستعمار يهودي إنجليزي في 1899 ثم إستعمار فولاني سوداني في 1956 وحتي اليوم. لذلك فأن جنوب وادي النيل ظل مستعمرة لمدة 200 عام متواصلة. الفارق بين حقب الإستعمار المتعاقبة هو أن الإستعمار 1820 إنتقل من يد الخديوي التركي مع الفولاني إلي إستعمار المهدية الفولاني بمفردهم عام 1885 ثم الي إستعمار بيد اليهود الإنجليز أيضا مع الفولاني عام 1899 ثم الي إستعمار في يد الفولاني فقط مرة أخري عام 1956.

    بعد أن أستولي محمد علي علي مصر أراد أن يجمع له رقيق للبيع والخدم والزراعة والجندية. فقرر في عام 1820 أن يستجلب رقيق من جنوب وادي النيل لإستخدامهم وبيعهم وللعسكرية. وهذا هو السبب الرئيسي الذي دفعه إلى الإستيلاء على جنوب وادي النيل وتسميته السودان. ومن الأسباب الأخري كانت الحصول علي العاج والأبنوس وريش النعام والجلود هذا بالإضافة للذهب.

    بعد 50 عام من النهب قامت حملة دولية لمحاربة الرق وأجبرت الخديوي اسماعيل علي تعيين تشارلز جوردون عام 1873 لتوسيع مستعمرته وكذلك صوريا لمحاربة الرق. ولكن تشارلز جوردون كان أكثر حرصا علي محاربة الرق من ضم أراضي للمستعمرة مما جعله في مواجهات مستمرة مع الحاكم والادارة التركية للمستعمرة.

    صنع اللورد كرومر الحاكم الفعلي لمصر مع اليهود الإنجليز وبتمويل وتسليح من أقوي وأغني صائد للرقيق أسمه الزبير رحمة حركة المهدية الفولاني منذ عام 1881 بهدف وقف حرب تشارلز جوردون ضد عصابات صيد الرقيق التي أضرت بمصالحهم. وكان المطلوب من المهدية الفولاني بعد قتلهم وذبحهم جوردون والاستيلاء علي المستعمرة عام 1885 إثبات قدرة استعمار المهدية الفولاني علي صنع وتوريد أموال للخديوي المفلس تذهب إلي دائنيه اليهود. وبعد بضع شهور تم التخلص السريع المقصود من المتمهدي محمد احمد وتولي ودتورشين التعايشي. وتبين انه بعد 14 عام فاشل جدا ودمر المستعمرة وغير قادر علي الإدارة وتوريد أرباح للخديوي واليهود.

    حملة كتشنر بجئت منذ عام 1896 لم تكن للغزو بل كانت لإستلام المستعمرة من التعايشي الفاشل وإدارتها بشكل مباشر لتحقيق أرباح من النهب والزراعة. وهدفت أيضا بشكل خفي لإنتزاع اليهود الإنجليز السيطرة علي المستعمرة من يد الخديوي المفلس الضعيف. ولم يكن الغرض من حملة كتشنر هو محاربة التعايشي. بل التعايشي خاف ورفض تسليم المستعمرة فقتل ومن معه.

    ونفس قوات عصابات الزبير رحمة التي سلح بهم المهدية الفولاني تم توظيفهم بعد إتفاق الزبير مع كرومر واليهود ليكونوا جنود حملة كتشنر في غزوهم من الشمال وفي معركة كرري أمدرمان النهائية. فالمعارك والضحايا كلهم كانوا من القوميات المحلية والسودانيين الفولاني. فمعركة كرري لم تكن معركة بين جيش مستعمر ضد جيش وطني بل كانت بين جيش كتشنر المستعمر الذي أنقلب علي شريكه التعايشي المستعمر الفولاني الفاشل.

    والفرصة الوحيدة للإستقلال كانت عام 1885 بعد ان أجلي تشارلز جوردون الإدارة والقوات التركية ورفض المغادرة لأنه كان عازم علي إقامة نظام حكم مستقل وتسليمه للوطنيين. ولكن عصابات الزبير الفولاني بإتفاق مع كرومر واليهود والاسرة المالكة الانجليزية أصدروا أوامر للعصابات بذبح جوردون والمحافظة علي الإستعمار بإسم الدين.

    وبذلك استلم المتمهدي والتعايشي المستعمرة من 1885 وحتي 1899 وجاء كتشنر وتحولت المستعمرة ليد اليهود الإنجليز وشكليا كان لملك مصر دور ولكن فعليا لم يكن حاكم. واستمر جنوب الوادي يحكمه اليهود الانجليز باسم ملك مصر وبمساعدة عصابات غرب افريقيا الفولاني حتي 1955.

    وبعد قيام ثورة الظباط الأحرار في مصر عام 1952 وإسقاط ملك مصر طالبت عصابات غرب أفريقيا الفولاني بالإنفصال. وبالفعل وبكل يسر منحهم الظباط الأحرار الإنفصال بدلا من تسليم السلطة للقوميات المحلية. وتمت عملية سلمية تسمي السودنة بموجبها أستلمت عصابات غرب افريقيا الفولاني السلطة والثروة من إستعمار اليهود الإنجليز الذي كان باسم ملك مصر وظلت المستعمرة تحمل إسم السودان حتي اليوم.

    عصابات صيد الرق التي جلبهم الترك من غرب افريقيا عام 1820 هي التي كانت تقوم بجرائم إحتلال ونهب ورق الترك. ثم تآمروا مع يهود إنجليز لتهميش إستعمار الترك. وبعدما خدموا الإستعمار الثنائي كانت السودنة مكافئة لهم. وعملية السودنة كانت احتيال كبير وليس إستقلال وعبرها ورثت عصابات غرب أفريقيا الفولاني السلطة والثروة. وتواصل حتي اليوم الإستعمار والنهب والفساد والإجرام لكنه مباشرة بيد عصابات غرب افريقيا الفولاني بدلا من خدمة مستعمرين آخرين.

    اللحظات الأخيرة للجنرال تشارلز جوردون قبل مقتله في قصر الحاكم العام في الخرطوم.jpg






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de