متى يعلنون وفاة السودان بقلم:حسين إبراهيم علي جادين

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-19-2020, 00:23 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-13-2020, 03:02 PM

حسين ابراهيم علي جادين
<aحسين ابراهيم علي جادين
تاريخ التسجيل: 08-26-2019
مجموع المشاركات: 24

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
متى يعلنون وفاة السودان بقلم:حسين إبراهيم علي جادين

    03:02 PM September, 13 2020

    سودانيز اون لاين
    حسين ابراهيم علي جادين-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر




    ما بلغ التدهور المريع جميع مناحي الحياة في السودان أكثر مما بلغه اليوم. تردي في كل شيء،
    اقتصاد البلد، حياة المواطنين، صحتهم، خدماتهم، طعامهم وشرابهم وحتى مقابرهم لم تسلم. ما هذا؟ (يخرب بيت الحكومة). الماء ظل في الخريف يقتل الناس غرقاً وفي الصيف يقتلهم عطشاً، عطشى والماء فوق ظهورنا محمول.
    الأزمة أزمة عقول خربة تتعاطى السياسة الفاشلة في كل شيء، مجالسنا سياسة، رياض أطفالنا ومدارسنا سياسة، أعراسنا سياسة، مجالس عزائنا سياسة. نقدم السياسة والكيد السياسي على الوطن والمواطن، حرب على بعضنا، بنادقنا على صدور أبنائنا وعدونا كأنه ولي حميم، أراضينا محتلة، بيوتنا تسقط على رؤوس ساكنيها.
    أرضنا منتجة يكاد الحجر أن ينبت فيها ثمراً، شوارع الأسفلت المتشققة لدينا تتخللها أعشاب، ومع ذلك نجوع ونستجدي غذاءنا من خارج أرضنا ونلوم من لم يتبرع لنا ونسيء لمن تبرع لنا، حفاة على اليهود والأمريكان ونسجد تحت أقدامهم.
    إذا تولى اليساريون أول همهم ليس الوطن ولا المواطن بل كسر شوكة خصومهم من الإسلاميين وتشريدهم وإذا تولوا الإسلاميون كل همهم قتل اليساريين وتشريدهم وسرقة مقدرات الوطن وآخر همهم الوطن والمواطن.
    حرب على بعضنا فنحن سيوف وحراب وبنادق بلا عقول وجعجعة بلا طحن.
    دولتنا عجزت عن تقديم موروث حضاري وثقافي وبدلاً عن ذلك قدمت الكراهية والتطرف والعنصرية والتعصب وعجزنا عن العمل وبناء دولة وانسان حضاري.
    نهلل ونكبر على خبثنا، مشاهدنا أعدها وكتبها وأخرجها ونفذها سفاؤنا.
    ندمن مخدراً اسمه (العبور والانتصار الزائف) بلا مقدمات ولا تمهيد.
    ولكم ان تتخيلوا لو تم نقل السودانيين لأرض الألمان وتم نقل الألمان الى ارض السودان،
    كيف تكون الأرض ويكون المواطن هناك وكيف تكون الأرض ويكون المواطن هنا بعد عام واحد فقط!؟

    كان الله في عوننا ولا حول ولا قوة الا بالله.

    حسين إبراهيم علي جادين




























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de