قطر شكرا .. دقت الأجراس بقلم:عواطف عبداللطيف

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-19-2020, 00:52 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-15-2020, 08:01 PM

عواطف عبداللطيف
<aعواطف عبداللطيف
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 266

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
قطر شكرا .. دقت الأجراس بقلم:عواطف عبداللطيف

    08:01 PM September, 15 2020

    سودانيز اون لاين
    عواطف عبداللطيف-قطر
    مكتبتى
    رابط مختصر




    دقت الأجراس لانطلاق امتحانات الشهادة الثانوية ٢٠٢٠م بالمدارس السودانية بالدوحة وسط مشاعر متداخلة فهناك بالوطن زملاء دراسة لم تكتفي الفيضانات المنهمرة بطمر كراساتهم وتبلل المياه ويلطخ الطين مريولهم ولكن ابتلعت فصولهم ومساكنهم وضاعت دروب مساراتهم الصباحية وفقدت البوصلة الجغرافية اتجاهاتها ... فقد كان هنا منزلا وهناك متجرا ومدرسة ... وهنا بالدوحة لهجت الألسن تقديرا لدولة قطر لنفرتها الميمونة و ترجمتها لتعليم يراعي البيئة المثالية فكانت مباني المدارس بمواصفات هندسية رفيعة هدية من الامير الوالد شيح حمد بن خليفة حفظه الله ودخل الممتحنون بثبات وثقة لان الإسرة المدرسية وضعت باكرا خطة شمولية لاكمال المناهج والمتابعة عن بعد احترازا من كوفيد 19 ووفق الضوابط الصحية القطرية.. ومع تزمجر النيل الذي حول كل بقاع السودان لبحيرات تعطلت عجلة الحياة وحرم الايتام والارامل المرضي والطلبة والتلميذات من سقف بيوت تستر عوراتهم و لقمة عيش يقطع الجوع عن بطونهم في كارثة طبيعية تراجعت امامها الامكانيات وأشعلت المشاعر الانسانية ... في هذا المنحنى شديد الحرج دقت هنا أجراس الامتحانات وهناك حملتهم سيارات القوات النظامية وربما بمراكب بدائية لاداء الامتحانات وهنا بالدوحة وليلة الجمعة دقت اجراس لنفرة انسانية غير مسبوقة لكنها غير مستغربة علي أهل ... قطر الخير والجود والأحسان آبتدرها الشيخ تميم بمبلغ ٥٠ مليون ريال وخصصت البرامج للمساهمات لاجل ( سالمة يا سودان ) تدافع النشامى الاطفال و النساء البنوك والشركات فاقت حصيلة الحملة ال ٩٠ مليون ريال قطري..وحطت طائرات الهلال الاحمر وجمعية قطر الخيرية بمطار الخرطوم مع كثير من البلدان الصديقة والشقيقة و معلمي ومعلمات المدارس السودانية تبرعوا بما يقارب ال ٦٠ ألف ريال و١٠٠ ألف ريال رابطة الاطباء .
    ان الجالية السوداتية وطأة اقدامها قطر منذ الخمسينات ويشهد لها بمحاسن الاخلاق والانضباط وشكل الكثيرون وجودا لامعا بكبريات المؤسسات العلمية والمجتمعية و كانوا وابناءهم يؤدون امتحان الثانوية وامتحان انساني قاسي ومكتوم لمعايشتهم عن قرب لاهلهم ورفقاءهم اللذين يجلسون لذات الامتحانات ولكن في ظل ظروف كارثية استثنايئة بكل المقاييس ولسأنهم يلهج بالشكر ويقول ان " الصديق وقت الضيق " قد ترجمها اهل قطر في أبهى صورها .. وهنا ينجزون امتحاناتهم بضوابط التباعد والتعقيم في مبنى مدرسي صمم بهندسة عمارة تزاوج بين الشكل الجمالي وسعت القاعات والتهوية الانسيابية والتزام الجميع بالكمامات والتعقيم .. الاستاذ فاروق محمد علي ثمن زيارة السفير عبدالرحيم صديق للاطمئنان علي أبنائه وتشجعيهم وقال " انهم يمتحنون في بيئة صحية عالية ومعنوياتهم مستقرة رغم احساسهم الدفين برفاقهم بالوطن و تم توفير المعينات الصحية وضوابط الاحتراز والتباعد ود. امال الخليفة مديرة البنات امنت ان طالباتها تتوافر لهن كل الظروف للتنافس العلمي وحصد الدرجات التي تؤهلهن لتكملة دراساتهن الجامعية وبيئة تشكل تحديا للتميز والتنافس العلمي خاصة وأننا نعايش رغم البعد المكاني الظروف الانسانية الضاغطة لطلبتنا بالوطن ولكن دولة قطر ووفقا لتقرير التنافسية العالمية احتلت مرتبة متقدمة فى جودة التعليم وبان مستوى " التمدرس" يحقق نسبة عالية هو نصب أعيننا وتستفيد مدارسنا من الفرص المتاحة .
    واولياء الامور يتطلعون ان يحقق ابناءهم مبتغاهم كمعول للتنمية المستدامة .. ولعلي اقتبس مما قالته التربوية فاطمة محمد عثمان موجهة اللغة الفرنساوي والتي تم تكريمها قبل سنوات بالخرطوم بعد تقاعدها( إن تكريمي هو تكريم لكل المعلمين وأتشرف بأنني كنت من منسوبي وزارة التربية والتعليم واذا رجعت للوراء لكي أختار أي مهنة لاخترت التدريس ولست نادمة لأنني أعشق المهنة وأعتز وأفخر بها .. ومقتنعة بأنها أعطتني الثقة في نفسي وجعلتني اؤمن بالمثل القائل " هنالك خيط رفيع بين الغرور والثقة بالنفس .. فالغرور انك ترى نفسك أحسن من الناس وأما الثقة بالنفس فإنك ترى أن الناس ليسوا أحسن منك " فانا أحس بعظمة مهنتي والناتج منها وليس ما أكسبه منها .. وهي مهنة الأنبياء وهذا يكفينا فخرا " .. وسنظل نقول دوما شكرا قطر كعبة المضيوم وامنياتنا ان يتخطى ممتحنى الشهادة الثانوية بالسودان عثرات الطريق ومبتغاهم للتميز للغد المشرق .

    عواطف عبداللطيف
    اعلامية وناشطة اجتماعية مقيمة بقطر
    [email protected]
    .






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de