فزي وزي للمؤلف البريطاني - روديلف كيبلينج بقلم: د. حسن علي أدروب

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-24-2021, 09:03 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-20-2021, 06:16 PM

د.حسن علي أدروب
<aد.حسن علي أدروب
تاريخ التسجيل: 05-30-2021
مجموع المشاركات: 10

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
فزي وزي للمؤلف البريطاني - روديلف كيبلينج بقلم: د. حسن علي أدروب

    06:16 PM July, 20 2021

    سودانيز اون لاين
    د.حسن علي أدروب-عمان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    https://www.facebook.com/permalink.php؟id=101816758203745andstory_fbid=114462673605820https://www.facebook.com/permalink.php؟id=101816758203745andstory_fbid=114462673605820
    تعتبر قصيدة "فيزي ويزي" التاريخية -والتي كتبها الروائي وشاعر الامبراطورية الإنجليزية "روديلف كيبلينج" الذي تغنى بانتصاراتها وحاز على اثرها جائزة نوبل للأدب في العام "1907"- رصيد فخر واعتزاز لكل سوداني لما قام ويقوم به أبطال شعب البجا في حماية الثغور الشرقية منذ مئات السنين. حيث ظهرت القصيدة في مجلة اوسكوت اوبسيرفر الاسبوعية" " Scots Observer" و بعدها نُشرت في كتابه الأول في مارس 1890. أما مصطلح ال "فزي وزي" نشأ ليعنى "ذو الشعر الاشعث" للدلالة على شكل تصفيف الشعر الفريد لشعب البجا وتسريحاتهم المتميزة ولكن وصم الجنود البريطانيين بازدراء باطلاقهم لهذا المصطلح لوصف الزنوج كانت محل رفض النقاد باعتباره افتراء وعنصريًة بما يحوية من ملامح لتقليل شأن الاخرين.
    ففي الفترة بين 1883م و1885م شهد شرق السودان معارك شرسة بين الجيوش البريطانية المدججة بأحدث اسلحة وقتها بقيادة كبار جنرالاتهم على رأسهم الجنرال "جراهام" وثوار البجا من الناحية الاخرى بقيادة الامير عثمان دقنة الذين تسلحو بالايمان بقضيتهم و بالاسلحة البيضاء والتقوا بالجيش البريطاني في معارك تاماى، التيب، وسنكات، وطوكر، وسواكن، واركويت وشارك في تلك المعارك الشاعر العالمي كيبلينج ووثق لها في هذه القصيدة.
    تُروى هذه القصيدة من منظور قوات المشاة البريطانيين الذين كانوا في قتال وجهاً لوجه مع قوات المهدية ومن خلالها يوضح الشاعر وصف حكاياتهم واستراتيجياتهم التي أخفقت في الصمود أمام شراسة مقاتلي البجا وبالتالي أدت بالبجا إلى كسر المربع الانجليزي المحكم. ليس الأمر فقط لأن ثوار البجا هزموا القوات البريطانية في معركة ما ولكن امتد الضررالذي تسببوا به لسمعة الجيش الإنجليزي كأمبراطورية لا تغيب عنها الشمس. لهذا السبب ، في كل مقطع يمتدح الشاعر نجاحاتهم المفاجئة التي قادة إلى انتصار ثوار البجا في المعركة وبالطريقة الغامضة التي خاضوا بها معاركهم.
    يتم تدوير هذا المقال بسبب كلمة وزيرة الخارجية السودانية في اركويت بشرق السودان في يوليو 2021 حيث فاجأت الشباب بمعلومات تاريخية لم ترد في كتبهم الاكاديمية و في جميع مراحلهم التعليمية وذلك بذكرها لأسماء ومعارك ونضالات لم يُعرف عنها الا اسم الامير عثمان دقنه رحمة الله عليه. لذا يهدف هذا المقال توضيح بعض من تلك المعارك وبسالة الجندي البجاوي في ارض المعركة وذلك بالاشارة الى القصيدة التي كتبها شاعر تلك الامبراطوريه كيبلينج -( مع ترجمة عبدالمنعم خوجلي)- وما واجهه جيش تلك الامبراطورية من عناء وكذلك ربط ذلك التاريخ بما قدمه شاعر الثورة البجاوية الحديث الثائر"اركه صابر" رحمة الله عليهم جميعاً.
    بنية القصيدة
    تتشكّل هذه القصيدة من احدى عشر مقاطعاً وعدد مختلف من البيوت الشعرية. وكانت الكلمات الأربعة الأخيرة من كل مقطع على شكل مدح لشجاعة ونجاح شعب البجا, بينما يشيد في أول مقطعين من قصيدته لطريقة احتفائهم بانتصاراتهم من منظورالجانب البريطاني ووصف المقطعان الأخيران كيف أن تكتيكات البجا العسكرية وشجاعتهم كانت محل اشادة وتقدير من قبل قادة القوات البريطانية.
    ترجمة النص: عبد المنعم خليفة خوجلي مسقط: 1995


    ففي البيوت الأربعة الأخيرة من المقطع الأول ، يقدم الشاعر نمازج لشجاعة شعب البجا وكيف انهم صمدوا ، وكانوا يمزقون الحراسات في سواكن لاختراق صفوفهم.
    على الرغم من أن البجا كانوا أقل تجهيزًا بالأسلحة ، إلا أنهم كانوا حسب راي كيبلينج رجال مقاتلين أقوياء من "الدرجة الأولى". ولذا رأى أن يتم تقسيم مقاتلي البجا الذين شاركو في تلك المعارك من ضمن الجنود البريطانيين الذين يتم توسيمهم على مستويين ومنحهم شهادات في كل مستوى, بشهادة مؤهل مقاتل من الدرجة الأولى بسبب مهاراتهم العسكرية. واردف ذلك بقوله: "وإن كانوا يريدون توقيع تلك الشهادات من قبل السلطات المختصة في الجيش البريطاني يمكن للمتحدث باسم قوات البجا ترتيبها معهم".
    واختتم الشاعر قصيدته بما تناقلته بعض الصحف البريطانية الرسمية ببعض المعلومات غير الصحيحة عن واقع المعارك ضد البجا وحيادهم عن الحقيقة وقال: قد يكون شيئًا آخر فيما يتعلق بالحدث ولكن في واقع الحال فأن ما تم تصويره بأن الجنود البريطانيين كانوا يزدهرون في ساحة المعركة غير واقعي، لان "الفيزي ويزي" ضربهم تمامًا في معاقلهم. وذلك في نص صريح قائلا:"لقد قاموا بضربهم على الرغم من أن لديهم القليل من الموارد العسكرية".
    تعتبر قصيدة "الفيزي ويزي" ملحمة تاريخية يحب الاحتفاء بها سنويا وتخليد زكراها وتدريس تكتيكاتها بالكليات العسكرية لما وجدته من ثناء من جنرالات الامبراطورية وذلك بعكس رمزيتها للاجيال الناشئة واكسابهم معاني التضحية والروح الوطنية المخلصة التي تميز بها الاباء في التصدي للقوي القاشمة والصمود أمامها بتقديم ارتالاً من الشهداء فداءاً للوطن الواحد. ومن الطبيعي أيضاً ان تكون القصيدة فاتحة لكل كتاب اكاديمي بجانب نشيد العلم وفي جميع المراحل الاكاديمية لما تحويه من اعترافات صريحة من لدن أكبر شعراء أقوى الامبراطوريات في القرن التاسع عشر.
    و بفهمنا لهذه القصيدة يبدو جلياً كم ان البجا قدموا الغالي والنفيس فداءاً لهذا الوطن وتحيد عنه مناهجنا التعليمية في جميع المراحل ويندهش خريجوا الجامعات السودانيه ممن غُيبت عنهم تلك المعلومات من اي تبرير باعتباره وصمة عار في مناهج تكتظ بالاف القصص الغير واقعية التي يدرسها طلابنا والتي لا ترتبط بحاضر السودان ولا تاريخه. فان هذا الارث الغني وجدير بأن يكون ضمن خطط وزارة التربية والتعليم بادماجه من ضمن نصوص اللغة العربية والانجليزية علاوة على ذلك يمكن ان يكون مادة علمية دسمة لطلاب الجامعات لانها لا يحتاج الى الكثير من الفحص والتدقيق لانه أصلا مضبوط ضمن مجلدات التاريخ البريطاني عن افريقيا حيث تم توثقه بكتابهم وظهرت في افلامهم المرئية . كما يجب ان عرض تلك الافلام عبر القنوات السودانية العامه والمتخصصه في صدر البرامج الوثائقية وذلك لابراز هذا الدور الوطني.



    Gupta, SudipDas. "Fuzzy-Wuzzy by Rudyard Kipling". Poem Analysis, https://poemanalysis.com/rudyard-kipling/fuzzy-wuzzy/https://poemanalysis.com/rudyard-kipling/fuzzy-wuzzy/. Accessed 19 July 2021.






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de