عندما يتغوّط الطيب مصطفى.. بقلم خليل محمد سليمان

عام من المجزرة بلا عدالة و محاسبة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-06-2020, 02:42 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-20-2020, 05:49 PM

خليل محمد سليمان
<aخليل محمد سليمان
تاريخ التسجيل: 10-26-2013
مجموع المشاركات: 292

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
عندما يتغوّط الطيب مصطفى.. بقلم خليل محمد سليمان

    05:49 PM May, 20 2020

    سودانيز اون لاين
    خليل محمد سليمان-مصر
    مكتبتى
    رابط مختصر




    سبحانه مُبدل الاحوال، باسط النعم، الذي ارانا عظيم قدرته ان اصبح الخال الرئاسي، إلي خال المخلوع، الذي لا يشبه الرجال في القول، او الفعل.

    اصبح خال المخلوع كالمومس التي تجمل، وتُبرر لنفسها الإنغماس في الفاحشة لمعرفتها بمن سبقنها في المهنة.

    لا استغرب علي الرجل ممارسة الدعارة السياسية، والشذوذ الفكري، لطالما هو خالاً للمخلوع، و " الجنا خال".

    ايها المعتوه هل سألت كيف تم إعدام الشهداء ضباط 28 رمضان، ومتى؟

    هل سمع خال المعتوه صيحات، ورجاءات الشهداء، "ان احسنوا قتلنا قبل دفننا احياء"؟

    هل تخيل الخال الماجن كيف تم فتح النار علي الشهداء و هم علي حافة حفرة قُبروا فيها جميعاً بلا رحمة؟

    ايّ دين، او عدالة يمكن ان تُبرر هذا الفعل الذي فاق المحارق النازية في البشاعة، والقُبح؟

    ايها الشاذ لا علاقة بين إنقلاب لصوص جاءوا بإسم الدين، والله، زوراً، وبهتاناً، يرفعون المصاحف بأيدي نجسة صنيعها القتل، والسرقة، و بين شرفاء ارادوا ان يخلصوا شعبهم الذي لم يعي بعد المؤامرة الدنيئة.

    لأنهم جاءوا من رحم مؤسسة عظيمة قبل ان تُدنس، فكانت ارواحهم فداءً لشعبهم، و وطنهم بارين بقسم الولاء للارض، والشعب، و التضحية، والذود عنه براً، وبحراً، وجواً، فصعدت الارواح الطاهرة إلي بارئها في ليلة لم تعد محرمة في دينكم المعطوب، الذي لا يشبه الدين الإسلامي الحنيف.

    اعتقد لا يمكن لايّ فعل ان يشفي صدور اسر، وابناء، واصدقاء الشهداء، والشعب السوداني سوى القصاص، و القضية و اضحة وضوح الشمس في رابعة النهار، ستذهب بكل كهنة النظام البائد الي حبال المشانق، وبإعتراف الكاهن القميئ كالح الوجه علي عثمان محمد طه.

    ما يدعوا للقرف، و الإستياء ان يظل هذا المجرم حراً طليقاً، ويتغوط ليل نهار، والثورة في عامها الثاني.

    يجب ان تُفعل آليات الثورة، و تتم محاسبة هؤلاء السُفاء بما فعلوا بهذا الوطن، ولا يزال يدفع فواتير جهلهم، وطيشهم، ونفاقهم.

    يجب ان يلحق باللصة الحقيرة وداد بابكر التي لا تنتمي الي قبيلة الجنس الناعم الذي يستحق التعاطف، و الشفقة، والرأفة.

    اخيراً لو ظننت ان هذا المشعد العبثي، الذي تمثل فيه دور الضحية سيستمر فأنت واهم، فالثورة لم تبدأ بعد لطالما تغوطك يُزكم الإنوف، و انت حراً طليقاً.

    وغداً لناظره قريب..

    خليل محمد سليمان






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de