حتي انت يا دكتور جبريل بقلم:علاء الدين محمد ابكر

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-12-2021, 03:26 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-10-2021, 06:26 PM

علاء الدين محمد ابكر
<aعلاء الدين محمد ابكر
تاريخ التسجيل: 10-14-2019
مجموع المشاركات: 375

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
حتي انت يا دكتور جبريل بقلم:علاء الدين محمد ابكر

    06:26 PM June, 10 2021

    سودانيز اون لاين
    علاء الدين محمد ابكر-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر



    المتاريس



    𝖠𝗅𝖺𝖺𝗆[email protected]𝗀𝗆𝖺𝗂𝗅.𝖼𝗈𝗆

    حتى أنت يا بروتس؟ هي عبارة مشهورة يتحدث فيها الديكتاتور الروماني يوليوس قيصر لصديقه ماركوس جونيوس بروتوس في لحظة اغتياله الذي كان ينطق هذه الكلمات عندما طعنه حتى الموت، بعد أن تعرّف على صديقه بروتس كواحد من القتلة
    طاف وحي تلك القصة علي خيالي بينما انا استمع الي الموتمر الصحفي الذي عقد بخصوص الازمة الاقتصادية التي لا تعرف لها نهاية عندما خاطبهم السيد وزير المالية الدكتور جبريل ابراهيم عن تدعيات تلك الازمة واكثر ما اثار الدهشة حديثه عن تحرير اسعار الوقود حينما قال لن ندعم بنزين ولا جازولين ولا حنخت فيهم تعريفة”، ايعقل ان يكون هذا التصريح صادر من شخص حمل السلاح طوال العشرين العام الماضية مدافع عن حقوق الشعب تحت راية العدل والمساوة !
    واين العدل يا دكتور جبريل والاسر الفقيرة لا تستطيع شراء وجبة الفول الا بعد دفع مبلغ ثلاثُمائة جنية ذلك خلاف شراء الزيت والخبز الذي يعاني هو الاخر من ندرة دع عنك اذا حاولت الاسرة اقامة وجبة كاملة فان ذلك يتطلب منها علي الاقل صرف مبلغ ثلاثة الف جنية خلاف السكر والشاي والحليب والمواصلات بمعني ان الاسرة تحتاج الي خمسة الف مع التدبير والمباصرة
    كنا نتوقع من حركات الكفاح المسلح ان تنحاز الي صفوف الغبش من شعبنا والسكن بجوارهم لمعرفة مشاكلهم وقضاياهم ولكن اي قادة الحركات المسلحة فضلوا السكن والاقامة في الفنادق علي حساب شعبنا اذا عن اي قضية كانوا يحملون من اجلها السلاح الذي حصد من الجانبين خيرة ابناء الوطن حتي شقيقيك يا دكتور جبريل الراحل دكتور خليل ابراهيم الذي دفع ثمن ما كان يؤمن به من مبادي استشهاد في ارض الحرب وذلك اكرم له من ان يشاهد الحركة التي ناضل من اجلها تتقاسم مع الانتهازيين من سارقي الثورة. الرقص علي جثة شعبنا الصابر الذي يعاني كل يوم من سياسة حكومة ادمنت الفشل
    صارت العدل والمساوة شريك في تجويع الشعب وذلك بقبولها تمرير سياسة البنك الدولي والتي لن تجلب للسودان الا الخراب والتشريد
    يكمن الحل في سواعد ابناء السودان وليس في اوراق البنك الدولي فحتي مشروع (ثمرات ) لن يشتري لطفل صغير حليب دع عنك ان يجعل اسرة تستطيع الصمود طوال شهر كامل
    لماذا لا تقوم الحكومة باجراء تعداد سكاني وتحصي الفقراء والاغنياء و بالتنسيق مع ادارة الضرائب لتاخذ من الاغنياء ضريبة تذهب في اصلاح الاقتصاد وتدعم الفقراء وتوزيع الاراضي الزراعية علي الاسر الفقيرة كما فعل الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر عندما امر بتوزيع اراضي الباشاوات ازلام النظام الملكي المصري السابق علي الفلاحيين وبفضل تلك السياسة لاتزال مصر تشهد حتي اليوم استقرار زراعي واقتصادي
    الشعب السوداني خرج لاجل توزيع عادل للثروة فقد كانت في عهد النظام الضلالي البائد محتكرة في اسر وبيوت معينة والسوال اين ذهبت العقارات والمزراع والاسهم والشركات والمصانع المصادرة من ازلام النظام البائد بواسطة لجنة ازلة التمكين ؟
    الشعب خرج لاجل حياة كريمة يستطيع ادني فرد من القدرة علي شراء الطعام والحصول علي سكن في بلد اكبر من مساحة المانيا وفرنسا ورغم ذلك هناك العديد من الاسر بدون سكن
    خرج الشعب لاجل دولة القانون يستطيع فيها كل مواطن من مقاضاة. اي شخص او جهة تريد استغلاله بنفوذها
    خرج الشعب لاجل سودان واحد لا توجد فيه قبلية ولا جهوية ولا عنصرية وطن يسع الجميع
    خرج الشعب لاجل مستقبل مشرق وحاضر زاهر لايبغي احدهم علي الاخر فلا يتم التركيز علي المستقبل علي حساب الحاضر نعم للشباب حق وكذلك للشيب حق في الحياة

    بكل صراحة اقول بان هولاء الذين وجدوا انفسهم في موقع صنع القرار هم اقل قامة. من ثورة. خرجنا فيها والموت كان يحوم فوقنا ما كان حمدوك بيننا هناك ونحن نقتحم القيادة العامة ظهيرة السادس من ابريل 2019 لنصنع اكبر اعتصام في تاريخ افريقيا ولا كان مناوي بيننا هناك ونحن ننازل ترسانة البشير في يوم الخامس من ديسمبر 2018.
    نحن من خاض غمار الثورة لذلك لن نقبل انحرفها الي تيار رجال الاعمال الذين كانوا جزء من النظام البائد

    علي دكتور جبريل مراجعة الموقف جيدا وسوف يجد نفسه يقف في الجانب الخطا ولايزال في الوقت. متسع للرجوع الي الثورة والانحياز لصفوف الفقراء الغبش























                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de