حان الآن طلوع الشمس من مغربها – بقلم عبدالله ماهر

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-26-2020, 03:47 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-20-2020, 12:37 PM

عبدالله ماهر
<aعبدالله ماهر
تاريخ التسجيل: 10-17-2017
مجموع المشاركات: 316

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
حان الآن طلوع الشمس من مغربها – بقلم عبدالله ماهر

    12:37 PM November, 20 2020

    سودانيز اون لاين
    عبدالله ماهر-الخرطوم-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر





    فالله تعالى لقد ذكر فى القرآن الذى لم يفرط فيه من شئ والحديث النبوى تبيان توقف الكرة الأرضية عن الدوران عند اواخر الزمان هاؤم ( قال الحافظ أبو بكر بن مردويه في تفسيره: قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ليأتين على الناس ليلة تعدل ثلاث ليال من لياليكم هذه، فإذا كان ذلك عرفها المتنفلون، يقوم أحدهم فيقرأ حزبه، ثم ينام، ثم يقوم فيقرأ حزبه ثم ينام، فبينما هم كذلك، صاح الناس بعضهم في بعض، فقالوا: ما هذا؟ فيفزعون إلى المساجد، فإذا همٍ بالشمس قد طلعت من المغرب حتى صارت في وسط السماء رجعت، وطلعت من مطلعها، الغربى قال فحينئذ لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن امنت من قبل ) .

    قال الحق عزوجل (فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاء أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ – محمد 18 ) فإن أشراط الساعة الكبرى ليوم القيامة تاتى على الناس بغتة أى فجأة (عن علي بن ابى طالب رضى الله عنه قال: من علامات الساعة يظهر صائح في السماء و نجم له ذنب في كل ناحية من المغرب و يظهر كوكبا في السماء من المشرق ثم يظهر خيط ابيض في وسط السماء و ينزل من السماء عمود من نور ثم ينخسف القمر ثم تطلع الشمس من المغرب فيحرق حرها شجر البراري والجبال) وقسم الله تعالى بتلك الظاهرة فى قوله والضحى والليل إذا سجى ... اى يكون وقت الضحى حالى قائم سرمدى الى يوم القيامة والليل سجى اى راح لا يكون هنالك ليل بالبتة ، فيكون وقت الضحى سرمديا فى اوطاننا العربية الإسلامية الى قيام الساعة ، وهذا لطف إلهى بنا ويكون فى بعض البلدان الأخرى الليل سرمديا إلى يوم القيامة ويموت الزرع وتجف الأنهار والبحار وتحصل المجاعة الكبرى فى جميع الآرض وهو تبيان قوله تعالى مثله معه هاؤم ( قل أرأيتم إن جعل الله عليكم الليل سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بضياء أفلا تسمعون – قل أرأيتم إن جعل الله عليكم النهار سرمدا إلى يوم القيامة من إله غير الله يأتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون – القصص 71-72 ).

    وقوله تبارك وتعالى ( إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ - وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ – التكوير ) وإذا الشمس كورت اى جمعت ووقفت فى نصف السماء ولا تتحرك بالبتة ، فيكون نهار الضحى سرمديا حتى تقوم الساعة الكبرى ليوم القيامة وإذا النجوم إنكدرت من اصل إنكدار وهى ذهاب النجوم اى غابت النجوم من السماء وصار اليوم كله نهار ضحى من ثبوت الشمس فى نصف السماء .

    وقوله تعالى (إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا - عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا - يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا - وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرً- إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُورًا - إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا قَمْطَرِيرًا - فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُورًا - الإنسان 5-11 ) وتبيان الآيات هى لاحوال واهوال اواخر الزمان وهم المهدية الأبرار ومعهم المنذر المهدى المنتظر خليفة الله فى الأرض من سيكون له حق التصريف الكلى فى الأرض لتنزيل الغيث والأكل والشراب للناس جميعا لوجه الله تعالى ، فبعد ان يموت الزرع وتجف الأنهار من المياة وتحصل المجاعة الكبرى فى الأرض فيكون البشر الوحيد الذى سينقذ ويطعم الناس هو المهدى المنتظر لان المهدى يقول لآى شئ كن فيكن ، وكيف لا وهو من اورثه الله تعالى خلافتة فى الأرض .

    ويقسم الخالق بأحداث كونية عظيمة ستقع فى اواخر الزمان فيقول سبحانه عز من قال: {وَالسَّمَاء وَالطَّارِقِ . وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ . النَّجْمُ الثَّاقِبُ – الطارق 1-3} {وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى – النجم 1} وعن امير المؤمنين علي بن ابى طالب قال في الجفر الأعظم : ( ويسبق المهدي ظهور النجم ذو الذنب العجيب، ليس ما ترونه نجم ثلثي العقد الواحد ولا نجم ثلثي القرن ولا نجم كل قرن، إنما النجم ذو القرون له قلب وفيه نار وثلج وهواء وتراب، يمتد ذنبه ما اسرع في جريه سرعة نور الشمس ما انفجر الفجر ، يعمو اوله على اخره كأنه الطوق العظيم، يكون له وهج في ليل السماء كأن شمس أشرقت ثم يروح لدائرته، وبعدها هلاك وموت كثير خيراً لأهل الخير وشراً لأهل الشر.) .

    فربنا سيعطى المهدى المنتظر خلافة الإرض وهى الإشارة هاؤم فى سورة الضحى - وَالضُّحَى - وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى - مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى - وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى - وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى - أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى - وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى - وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى - فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ - وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ - وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ . وقال مثله سيدنا موسى كليم الله بالتوراة - وهو المخاطب فى الضحى ولسوف اعطيك الرضى وهو المكنى بالسين يسبقها الندا. وقسم الحق ( وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ - وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ - إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ - نَذِيرًا لِلْبَشَرِ - لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ - المدثر 33-37 ) فهنا ذكر الله تعالى عن ذهاب الليل من الأرض وحلول وإسفار الصبح سرمديا الى قيام القيامة الكبرى وإنها من احدى إشارات وعلامات الساعة الكبرى ومعها ظهور المنذر للبشر المهدى عليه الصلاة والسلام ويعطية الله خلافة الأرض .

    ولقد حدثت وتحققت كل علامات الساعة الصغرى وبقيت العلامات الكبرى - عن عوف بن مالك رضي الله عنه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك وهو في قبة من أدم - الجلد المدبوغ - فقال صلى الله عليه وسلم : اعدد ستا بين يدي الساعة موتي ثم فتح بيت المقدس ثم موتان يأخذ فيكم كقعاص الغنم ثم استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطا ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفا. "

    ذكر النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث ست علامات من علامات الساعة الصغرى، وقد وقعت كلها وهي:

    1/ موت النبي صلى الله عليه وسلم.

    2/ فتح بيت المقدس، وكان ذلك في خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في السنة السادسة عشرة من الهجرة النبوية،.

    3/ ثم موتان – تعنى الوباء فى الأرض وكثرة الموت منه ، وذلك قوله صلى الله عليه وسلم: ثم "موتان يأخذ فيكم كعقاص الغنم" وعقاص الغنم هو وباء كورونا.

    4/ استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار، فيظل ساخطاً، وقد تحقق هذا في زمن عمر بن عبد العزيز فقد كثر المال في عهده، وفاض حتى كان الرجل يعرض المال للصدقة فلا يجد من يقبله منه، وسيكثر أيضاً في آخر الزمان حتى يعرض الرجل ماله، فيقول الذي يعرضه عليه: لا أرب لي به، وذلك عند ظهور المهدي، ونزول عيسى عليه السلام، ففي صحيح مسلم عن النواس بن سمعان: ... ثم يقال للأرض أنبتي تمرتك وردي بركتك، فيومئذٍ تأكل العصابة من الرمانة، ويستظلون بقحفها ويبارك في الرسل -اللبن- حتى إن اللقحة من الإبل، وهي قريبة العهد بالولادة لتكفي الفئام من الناس، والفئام هي الجماعة الكثيرة، واللقحة من البقر تكفي الفخذ، وهم الجماعة من الأقارب وهم دون البطن، والبطن دون القبيلة، والشاة من الغنم تكفي أهل البيت.

    5/ فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته - فهى فتنة وفرية نسب السنة للنبى وعقيدة اهل السنة التى يتنطع بها كل العامة والخاصة وهى بدعة اموية وفتنة شيطانية ظهرت محدثة بعد 200 سنة من بعد الإسلام ، ولم ترد اى اية فى القرآن قالت بان للنبى سنة! فكل الأيات فى الكتاب المبين قالت السنة سنة الله ولن تجد لسنة الله تبديلا ولا تحويلا. فهذا شرك بالله بما لم ينزل به الله من سلطان محجة القرآن (عن علقمة ،عن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنهما - قال:كيف أنتم إذا لبستكم فتنة يهرم فيها الكبير , ويربو فيها الصغير , ويتخذها الناس سـنـة , فإذا غيرت يوما , قالوا: غيرت السنة , قيل: ومتى ذلك يا أبا عبد الرحمن؟ قال: إذا ذهبت علماؤكم , وكثرت جهلاؤكم , وكثرت قراؤكم وقلت فقهاؤكم , وكثرت أمراؤكم , وقلت أمناؤكم , وتفقه لغير الدين , والتمست الدنيا بعمل الآخرة).

    6/ هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر، فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفاً، وهذه النبوءة لقد وقعت وهى الإستعمار الأروبى لبلادنا العربية الإسلامية. فلقد حصلت كل الإشارت الصغرى ليوم القيامة وبقية اشراط القيامة الكبرى (يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لاَ تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ اللّهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ – الأعراف 187 ) (فَهَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً فَقَدْ جَاء أَشْرَاطُهَا فَأَنَّى لَهُمْ إِذَا جَاءتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ – محمد 18 ) وقالت الصحابة :أطَّلع النبيَّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- علينا ونحن نتذاكر، فقال: ما تذاكرون؟ قالوا: نذكر السّاعةَ، قال: إنّها لن تقومَ حتى ترَون قبلَها عشرَ آياتٍ، فذكر الدخانَ، والدّجالَ، والدّابةَ، وطلوعَ الشمسِ من مغربِها، ونزولَ عيسى بنِ مريم، ويأجوجَ ومأجوجَ، وثلاثةَ خُسوفٍ: خَسفٌ بالمشرقِ، وخَسفٌ بالمغربِ، وخَسفٌ بجزيرةِ العربِ، وآخرُ ذلك نارٌ تخرج من اليمنِ، تطردُ النّاسَ إلى مَحشرِهم.






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de