برافو حمدوك, اختيار موفق للولاة بقلم عبدالعزيز وداعة الله

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل إدريس محمد إبراهيم فى رحمه الله
توفى اليوم ابن العم والبوردابي الشاعر إدريس محمد إبراهيم
بورداب الرياض ينعون زميل المنبر الشاعر ..إدريس محمد إبراهيم
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 08-13-2020, 04:05 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-29-2020, 01:16 PM

عبدالعزيز وداعة الله عبدالله
<aعبدالعزيز وداعة الله عبدالله
تاريخ التسجيل: 06-24-2014
مجموع المشاركات: 47

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
برافو حمدوك, اختيار موفق للولاة بقلم عبدالعزيز وداعة الله

    01:16 PM July, 29 2020

    سودانيز اون لاين
    عبدالعزيز وداعة الله عبدالله-
    مكتبتى
    رابط مختصر




    بَعْد أنْ عرفنا مَنْ هُم الولاء المدنيين, و بعد جهد جهيدٍ في الاستماع لآراء كثيرٍ من المواطنين في الولايات المختلفة بما يشبه استطلاعا عاما للرأي نستطيع انْ نقول بكل قوة انَّ دكتور حمدوك وُفّق أيما توفيق و توقن بجدارة و اهلية الوالي للمنصب, فما وجدتُ إلاَّ قِلَّة من الرافضين لبعض هؤلاء الولاة و حينما تنظر في هؤلاء الرافضين و تسمع عنهم و منهم تجد ان اكثرهم مِن المنتفعين من النظام البائد و الذين بلا شك سيكون الوالي الجديد وبالا عليهم أو جهلاء مغرر بهم أو نحو ذلك , فما مِن سوداني اصيل وطني يرفض هذه الاختيارات الصائبة للولاة .. و نقول للطبيبة آمنة المكي و للبروفيسور آمال نأسف لِمَا قد اصابكما مِن بعض القِلَّة , و نبارك لكما و نشد من ازركما و ندعو لكما بالتوفيق.
    و نقول أنْ لا وجْه للمقارنة اصلاً بيْن هؤلاء الولاة الجدد و مَنْ كانوا على الولايات في العهد البائد. و حرية الرأي في عهد الثورة مكفولة تماماً, و هذه الكفالة التامة لحرية الرأي لِمَنْ كل مَنْ هب و دَب تأتِ احيانا بنتاج سالب, فقد تنظم جوقة مِن الدهماء انفسها و تطلق الهتافات الرافضة لقضايا تجهلها بمثل ما يجري مِنْ تضليل للبسطاء و السذج في مسيرات رفضا للعلمانية او تعديلات القوانين أو تعيينات الولاة الاخيرة من دون دراية و معرفة بأصل الموضوع لولا ان وجد فيهم اعداء الثورة اشباحا يحركوهم حيثما شاءوا. و من هؤلاء السذج مَنْ اثاروه بعنصر الجندرة و التفوق الرجولي فوقف معترضا على تولي امرأة لإدارة الولاية ناسيا ان من حوله في القرية او في أي بقعة من البلاد سيدة او سيدات اكثر منه معرفة و مهنية و وظيفة و نحو ذلك و يلجأ اليها كثيرا للحاجة سواء في مجالات التعليم او الصحة, و قد تجد صاحب الحنجرة التى ينعق بها ضد تعيين امرأة ينسي ان هذه الأنثى تفوقت على كثير من الرجال و تدرجت في التعليم الى ان بلغت وظيفة مدير طبي بأحد المستشفيات العريقة, أو انها تدرجت في التعليم الى ان نالت درجة الاستاذية(البروفيسرشِب) في مجال الزراعة و قد تجده لا يعرف ابجديات الزراعة التى يمتهنها كما كان قد امتهنها اباؤه الاولون.
    كيف يرفض البعض تولي امرأة لمنصب الوالي و هي قد تولت سلَفاً مناصب ربما تكون ارفع و اكثر اهمية من منصب الوالي, و إذا اغفلنا مناصب المرأة على مر التاريخ السوداني أفلا نسأل انفسنا عن المناصب اللاتي جاءت منهن هاتين الواليتيْن الفاضلتين؟ , و حتي إذا رأي البعض ترشيحها لرئاسة الجمهورية فليس في ذلك غضاضة, فالمرأة السودانية ليستْ بأي حال أقلَّ شأناً مَنْ غولدا مائير او انديرا غاندي او مارغريت تاتشر و غيرهن, أو الرئيسة الحالية لسنغافورة الحاجة خديجة يعقوب . و ما ادراك ما سنغافورة! و نكتفي بالقول عن مطارها الذي يتربع في التصنيف الدولي على قائمة اجمل المطارات, و انظروا لوضع مطار دولتنا(الرجولية) الذي هو خارج القائمة اصلاً.
    و لعل حُكْم الثلاثين عاما المشؤومة قد افسد مفاهيم الكثيرين نحو بعض القضايا فعلي سبيل المثال تجد القاضية و الطبيبة و المعلمة و مديرة المدرسة و ضابطة الشرطة و غيرها من الوظائف التى تتولاها المرأة تجد كل احترام و تقدير و لا يعترض على منصبها الشخص الرجولي النظرة و لكنه يمكن ان يقف معارضا لتنصيب المرأة والية, و يعود بذلك للفهم الفاسد بأن الرجولة تتمثل في جلباب و عمامة ناصعة البياض و عصاة يُلوّح بها مع الرقص على غناء حماسي, فالنقص في الوالية الأنثى عنده انها لن تصعد على المنصات بعصاة و ترقص كما كان يفعل(رجال) النظام البائد.






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de