الفرق بين البلو والبلياب.. والبجا البلميين بقلم:آمنة أحمد مختار أيرا

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-19-2020, 00:11 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-16-2020, 01:53 AM

آمنة أحمد مختار
<aآمنة أحمد مختار
تاريخ التسجيل: 07-20-2017
مجموع المشاركات: 69

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
الفرق بين البلو والبلياب.. والبجا البلميين بقلم:آمنة أحمد مختار أيرا

    01:53 AM September, 15 2020

    سودانيز اون لاين
    آمنة أحمد مختار-Sudan
    مكتبتى
    رابط مختصر






    (حسب المصادر الأثرية المادية (نقش )، وبعض كتابات الرحالة المسلمين ،ومؤرخين ونسابة بجا ، وعلماء تاريخ ولغات محدثين ).

    مقدمة:
    الذين ينتسبون الي قبيلة (بلي) العربية القضاعية التي دخلت عشيرة منها إلى أرض البجا في العصور الوسطى، هم (البلياب) بفتح الباء وكسر اللام، والذين يطلق على الفرد منه(بلييب) وهم حاليا أحد فروع الهدندوة (الكليت) .
    وذلك منذ قد قيام أحمد باركوين (وتعريب باركوين الذي لا يهاب أو المُهاب) بقتل (شكيتل) زعيم (البلي) ودفنه في الجبل المعروف باسمه، وضم قبيلة بلي العربية التي كانت قد (تبجت منذ زمن بعيد) للهدندوة ،وهم الآن فرع الهدندوة الكليت .

    والجدير بالذكر : أن (بعض فروع البجا) يطلقون على أنفسهم (بلاييب) أيضا.. فيقولون (أون بلاييب أون كشياب أني بلاييبو أون كشيابو) ..
    والترجمة من البداويت ( نحن جزء منا عرب بلاييب وجزء منا كوشيين).

    وكما ذكر الأستاذ/ محمد أدروب محمد الخبير في اللغة البجاوية أن النسبة في اللغة البجاوية تأتي بالياء وليس الواو ،فبالتالي النسبة إلى بَلي تكون بليي و ليس بلوي.
    و هو يرى أن بلوي كلمة غير...بجاوية.

    * أما بخصوص وجود البجا فقديم جدا كما هو معروف ..فهم (المجاي Medjay) الأشهر في تاريخ مصر القديم ، وثم تبعهم البلميين الذين كانوا جنرالات النهر في مملكة مروي وبعضهم رسل سفاراتها للخارج.
    ثم تمكنوا من الحفاظ على الوجود المروي جنوب مصر بعد نهاية مملكة مروي..وكانوا القيادة السياسية للشعوب السودانية بعد انهيار الممالك الكوشية.
    وحكموا مملكتهم وعاصمتها كلابشة حتى العهد الروماني والذي كانت لهم حروبات وصولات وجولات عديدة معهم ، إنتهت بتحالف الرومان مع ملك النوباتيين (سلي كو ).
    وبعد سلسلة من الصراعات بين البلميين وأبناء عمومتهم النوباتيين، رجحت آخر الأمر كفة النوباتيين الذين دفعوا البليميين إلى الصحراء الشرقية.
    ثم نصب سلكو نفسه ملكا على النوباتيين وجميع الإثيوبيين..كما ورد في نقشه الشهير .
    ( والأثيوبيين كان هو الإسم الذي أطلقه الإغريق على الكوشيين..ويعني أصحاب الوجوه الملوحة بالشمس ..ولا يعني أثيوبيا الحالية التي إنتحلت هذا المسمى السوداني في عهد ملكها منليك الثاني ).
    ......

    وقد وضحت السجلات الكوشية (النبتية) أن البليميين قد استقروا منذ القرن الخامس قبل الميلاد على طول المنطقة الواقعة من أسوان حتى منطقة دنقلا(كلايدي ونترز، بينة مروية ص2 )، وذكرت المصادر اليونانية السابقة للميلاد كما ذكر ماكمايكل (A History of the Arabs in the Sudan Vol. 1 p 38.) أن المناطق الواقعة حول أسوان هي مواطن البليميين الرئيسية، وكذلك يمتدون جنوبا وشرقا حتى تخوم أكسوم وميناء أدولس على البحر الأحمر، وهذا الوصف يتطابق مع مواطن البجة الحالية. وأضاف ماكمايكل أن الكتاب المسيحيين المبكرين أطلقوا اسم البليميين على البجا.
    ولم يكن استقرار البليميين في جنوبي أسوان فقط، بل وضحت آثار قبورهم ومستوطناتهم العتيقة والتي تعود إلى فترة ما قبل الميلاد بقرون أن استقرارهم قد إمتد من قاو (قوص الحالية ) شمال منطقة طيبة ( منطقة الأقصر الحالية) في صعيد مصر .

    وقد كانت شهدت الفترة الواقعة بين القرنين الثالث والسادس الميلاديين حضورا دائما للبليميين على الأحداث في مصر والسودان. فقد احتلت مملكة مروي التي كان البليميون جزء منها المناطق الشمالية من حدودها مع كمت (مصر الحالية)، وذلك بعد نهاية حكم البطالمة.
    وهي المناطق التي شرع الرومان منذ دخولهم مصر في التوسع فيها ..كعادتهم في توسعهم الإمبراطوري في أوروبا وآسيا ..ولكن تصدى لهم البجا البلميين سلالة المجاي حراس المعابد الآمونية الهامة في جنوب مصر ..خاصة معبد ربتهم (إيزيس، إيزا) ديتة بلغة البجا والتي تعني الأم .

    وقد أطلق البلميين على روما مسمى (تا رومي ) بلغتهم البداويت .
    ......

    * من هم (البلو).. وهل لهم حقا علاقة كما يدعي البعض حديثا ب(بقبيلة بلي العربية القحطانية) التي هاجرت عشيرة منها في العصر الوسيط لأرض البجا وذابت في البجا.. وهم حاليا أحد فروع الهدندوة (فرع الكليت) ..كما ذكرنا سابقا ؟!

    تعالوا نستعرض هذا المقتطف من ..
    كتاب (فتوح الحبشة) لعرب فقيه (ص 174)
    أثناء تناول غزوات الإمام أحمد بن إبراهيم في بلاد الحبشة جاء فيها:
    (قدم رجل من المسلمين يسمى أورعي أبوبكر من المجاورة من قبيلة (بلو) وهي قبيلتهم. كان جدهم الأول قد نزل إلى بر سعد الدين (القرن الافريقي) من بلادهم تقري في زمان سعد الدين وزوجه بنته، وكان إسمه بلو عبد الله)..
    ويبدو أن (قبيلة بلو) الوردت في المقتطف أعلاه.. والتي يعود مسماها إلى جدهم (بلو عبد الله ) كانت منتشرة انتشارا واسعا في شمال بلاد الحبشة، وكان بعض أفرادها مسلمون وبعضهم مسيحيون. فقد ورد أسم بلو في كتاب فتوح الحبشة (صفحات ص 40 و89 و308 و338) في جيش الإمام وفي جيش ملك أكسوم في عدد من المواضع.
    مثل (بلو عبد) من أعيان جيش الإمام. والبطريق (بلو سجد) والبطريق (بلو جس) في الجيش الأكسومي.
    ويدل ذلك على انتشار قبيلة حبشية تسمى (بلو) في مملكة أكسوم في القرنين الرابع عشر والخامس عشر (العصر الوسيط وليس القديم كما نرى) ، ويبدو أن المسيحية كانت منتشرة بصورة كبيرة بين أفراها في الحبشة. وقد ورد أن البلو في القرن الخامس عشر أصبحوا الحكام على متكلمي التقري واعتنقوا الإسلام..).
    المرجع السابق.

    في منتصف القرن الخامس عشر أقام هؤلاء (البلو كلو) الأحباش في منطقة سمهر في أريتريا، ولا تزال لهم بعض الآثار في منطقة صنعفي هناك.
    ولا يزال للبلو كلو تواجد حتى اليوم في بعض أقسام الهضبة في الحبشة وخاصة في إقليم تقراي وتعرف عشائرهم بألقاب (بلو وكلو وتلو) .

    حيث كان بعضهم حراس للحاميات الأكسومية التي كانت تمتد من الهضبة حتى البحر الأحمر، وهذه هي الحاميات التي كرست لاستعباد السكان في النظام الإقطاعي الحبشي المعروف بنظام (شماقلي، تقري) ، وكان سيئوا الحظ من سكان المنخفضات هم أكثر ضحاياه..بالذات طبقة التقري (الخاسا).

    * ثم في فترة الفونج إستعان شخص يسمى نابت بالفونج لإنقاذ قومه من عبودية البلو كلو ..وللإنتقام لمقتل أبيه .
    ولكن للأسف بعدما إنتصر جيش الفونج على البلو وجعلوا بيت مشيخة التقري في النابتاب ذرية نابت هذا.. قام النابتاب بممارسة نفس نظام العبودية البغيض تجاه قومهم التقري الخاسا.
    ولذلك كان يتسلل بعضهم هربا إلى شرق السودان من عبودية النابتاب والحباب، وكان في شرق السودان يسمح لهم بالعمل في الأرض وكذلك في البيوت في المدن.
    .......

    خلفية :
    في 1841م غزا محمد على باشا شرق السودان وأزال الألقاب التى منحتها السلطنة الزرقاء لزعماء القبائل وأبدلها بلقب ( ناظر قبيلة ) وهذا اللقب يطلق على زعماء القبائل حتى الآن .

    ولكن في أريتريا لم يطلق هذا اللقب على زعيم البني عامر (وهم فقط بيت النظارة النابتاب) فقد لقب بالدقلل( وهو لقب بلغتهم)، ومركز مشيخته كان في دقا شمال أغردات، وكان الشعب الذي يحكمونه يسمى التقري أو الهاساتو (الخاسا )..وهي حاليا إحدي قوميات أريتريا، وقبلها مشيختهم كانت في هوشايت في أريتريا.
    وقد ذكرت مراجعهم أن مؤسس هذا الكيان هو ( الشيخ نابت) أيام سنار كما ذكرنا ..والذي كانت (مشيخته) هي حدود دولة الفونج في أريتريا.
    فى حينها لم يكن إسم البنى عامر يطلق على كل القبيلة بل على بيت مشيخة الدقلل من النابتاب فقط، ثم أخذ مسمى بني عامر تمثيله الحالى فى الإدارة الحالية..في أريتريا بعد إنضمام عدة قبائل من متحدثي نفس لغة التقري ..لتشكل تحالفا واسعا تحت نظارة دقلل البني عامر ..رغم أن ليست كل هذه القبائل تعود لأصول واحدة ..ولكن صار كل هذا التحالف يلقب ببني عامر .
    كما لم يكن لهم ناظر في السودان.. ولكن بفضل (الختمية) صار للموجودين من التقري في حدود السودان (وكيل ناظر) ..وقد قدم له الختمية بيتا للسكن فيه في كسلا ..

    ولكن ظلت نظارتهم الأصلية في أريتريا .

    ...

    ولكن حتى عهد قريب ظلت قبيلة الخاسا معروف أفرادها الموجودون في جنوب توكر (الشريط الحدودي الأفهرين ) بهذا الإسم القديم الذي ورد في نقش النجاشي عيزانا وكتابات بعض الرحالة المسلمين..وكذلك كانت ولا زالت تتواجد أسر قليلة منهم داخل المدن ..في السودان.
    ويلقبهم البجا بالهاسا ..ولغتهم بالهاسيت (كلمة تعني بلغة البدوايت الكلام غير المفهوم )
    ......

    * لذلك يتضح للباحث وكذلك المطلع على الأوضاع القديمة في شرق السودان من المؤرخين والنسابة من البجا ..أن إدعاء تحالف قبائل البني عامر الحديث ..بأنهم ينتمون كلللهم إلى قبيلة بلي العربية التي قبل أن تذوب في البجا تماااما كانت تتحدث العربية مثلها مثل القبائل العربية الأخرى التي هاجرت إلى أرض البجا..فلم تكن تتحدث قبيلة بلي اللغة التقرية (مطلقا)..بل إنتقلت من اللغة العربية للغة البدوايت مباشرة..فهم الذين ناسبتهم وذابت فيهم .
    وكذلك لم تكن هجرة قبيلة بلي العربية إلى أرض البجا هجرة كبيرة مثل غيرها من القبائل العربية الأخرى التي دخلت أرض البجا وناسبتهم ثم عبرت مناطقهم لتستقر في العمق السوداني أو مناطق أخرى من السودان وجنوب مصر.
    والدليل على ذلك ..كما لاحظ بروف أحمد الياس حسين في مؤلفه التاريخي القيم (الوعي بالذات وتأصيل الهوية ) ..أنه لم تكن هنالك هجرات ملحوظة من قبيلة بلي العربية في مناطق شرق السودان ..بل وجد أن الهجرة الأكبر التي حدثت من قبيلة بلي كانت إلي مصر عبر سيناء شمالا وليس إلى حدود السودان الحالية .وكذلك لم يجد ذكرا للممالك كبيرة لها في شرق السودان سواء كان في كتابات الرحالة أو في الذاكرة الشعبية..
    سوى فترة وجيزة حكم فيها بضعة أفراد من قبيلة بلي جزيرة سواكن بتفويض من المماليك . قبل أن تعود السيادة مرة أخرى للبجا على جزيرة سواكن، حيث حكمها أمراء قبيلة الأرتيقا البجاوية المذكورة منذ ألف عام في كتابات المؤرخين المسلمين مثل إبن حوقل وغيره ..والتي تزواج معها ومع قبيلة البوي كناب السواكنية (أصحاب الدم ) بعض الأشراف الحجازيين الذين كلفهم المماليك بحكم إمارة سواكن بدلا عن الأمراء من قبيلة بلي ..والذي تزاوج معهم هؤلاء الأشراف أيضا فذاب الجميع في بعض.

    * كذلك تثبت لنا المعطيات التي وردت في تأريخ عرب فقيه (فتوح الحبشة )..وكذلك إفادات اللغويين والنسابة البجا
    أن (البلو ) قبيلة حبشية كان لها قواد في الجيش الأكسومي ..وذلك كما ورد عن أصلهم في كتاب( حروب الحبشة ) ..الذي يردهم لجد يدعى (بلو عبد الله ).
    ويبدو لنا هنا أن بلو كان لقبا منذ البداية ..قبل أن يكون مسمى لقبيلة.

    وبالتالي لا علاقة بين( بلو كلو) بقبيلة بلي العربية القضاعية ، والتي لم تكن تحكم كااامل أرض البجا..كما يدعي بعض الأريتريين الوافدين حديثا إلى السودان. فقبيلة بلي المهاجرة من الجزيرة العربية..يتركز وجودها حتى اليوم في مصر ..وليس في شرق السودان ولا أريتريا .

    * فبالتالي البلو كلو الموجودون في أريتريا الحالية في منطقة صنعفي ..هم من بقايا قواد الجيش الأكسومي ..حيث كانت كلمة (بلو ) لقبا لقواد وقساوسة ..كما ورد في كتاب عرب فقيه .
    ....

    * وطبعا من الخطل أن يدعي البعض أن للبلو كلو ..أو قبيلة بلي العربية التي هاجرت في العهد الوسيط ...أي نوع من العلاقة مع البلميين البجا الذين يعود تاريخهم لآلاف السنين ..!!
    كما أن كل علماء التاريخ واللغات الأجانب والسودانيين متفقون أن البلميين هم بجا ..وليسو عرب أو أحباش..
    خاصة أن العرب والأحباش لم يكن لهم وجود في أفريقيا في ذلك الزمان ..ومسميات (عرب )، و(حبشت) هي مسميات ظهرت في الجزيرة العربية في عهود متأخرة جدا..بالنسبة للحضارة الكوشية وحضارة وادي النيل عموما .

    كذلك، فقد حسم بروف رايلي الأمر حول لغة البلميين ..وأكد أنها لغة بداويتية .
    (مرفق أسفل المقال شهادة بروف كلود رايلي خبير اللغويات الفرنسي ).

    * وكذلك نشرت جامعه بيرقن الوثائق المنشورة في كتاب د.مصطفي مسعد (الإسلام والنوبة في العصور الوسطى) الملحق (رقم ٣) ، وغيرها من المصادر الكلاسيكية التي أرخت لتاريخ وجود البلميين، وقد رجح كل الباحثون أن البلميين والمجا هم جنس واحد لأنهم ينحدرون من نفس المنطقة لكن وجود البليمين كان أكثر تركيزا علي النيل.
    والبلميبن دخلوا النيل جنوب أسوان في القرن السابع قبل الميلاد من المنطقة الشرقية لكوش (شرق السودان الحالي ).

    * وكذلك حسم نقش بوابة هادريان في جزيرة فيلة بأسوان هوية البلميين بأنهم بجا، فقد ترجم د.شاذلي علي مدير الهيئة المصرية للآثار لمحافظة أسوان هذا النقش الذي وردت فيه هذه العبارة :
    ( آخر كتابة ظهرت على بوابة هادريان باللغة المصرية القديمة عام 392م في عهد الإمبراطور الروماني دقلديانوس داخل معابد فيلة بأسوان ، والذي يشير فيه إنه أمام ماندوليس إبن حورس الكاهن الأعلى لإيزيس سيدة أرباب البجا ).

    الأمر الذي يثبت إثباتا قاطعا في نقش روماني تاريخي أن البلميين هم نفسهم المجاي أسلاف البجا الحاليين .

    * شهادة بروف. كلود رايلي :
    ( تفيد الشواهد اللغوية أن المجاي كانوا يتحدثون لغة كوشية قديمة ذات إرتباط وثيق باللغة البجاوية الكوشية، وأن البلميين فرع من فروع المجاي. تحدث رايلي عن مجموعة قوية تتحدث لغة كوشية وكانت تسيطر على الأجزاء السفلى من النوبة وبعض مدن مصر العليا. ويضيف رايلي أن البلميين يمثلون قبيلة أخرى تتحدث الكوشية أو فرعا من المجاي أو البجا الذين ورد ذكرهم في النصوص النبتية والمصرية منذ القرن السادس قبل الميلاد. ومنذ القرن الرابع وحتى السادس بعد الميلاد ،كانوا يحتلون النوبة السفلى وبعض مدن مصر العليا. ويضيف رايلي مرة أخري إلى العلاقة اللغوية بين اللغة البجاوية الحالية ولغة البلميين الكوشية التي كانت سائدة في النوبة السفلى. لذلك يمكن تصنيف البلميين بأنهم فرع من المجاي. واللغة البجاوية الحالية شديدة الشبه بلغة البلميين لدرجة إعتبارها لهجة من نفس اللغة. وبناء على ذلك يعتبر
    البلميين قبيلة من قبائل المجاي).
    Language :
    Linguistic evidence indicates that the Blemmyes spoke an ancient Cu####ic language related to the Cu####ic Beja language. Rilly (2019) mentions historical records of a powerful Cu####ic speaking group which controlled Lower Nubia and some cities in Upper Egypt. Rilly (2019) states:
    "The Blemmyes are another Cu####ic speaking tribe, or more likely a subdivision of the Medjay/Beja people, which is attested in Napatan and Egyptian texts from the 6th century BC on."[12]

    On page 134:

    "From the end of the 4th century until the 6th century AD, they held parts of Lower Nubia and some cities of Upper Egypt."[13]

    He mentions the linguistic relationship between the modern Beja language and the ancient Cu####ic Blemmyan language which dominated Lower Nubia and that the Blemmyes can be regarded as a particular tribe of the Medjay:

    "The Blemmyan language is so close to modern Beja that it is probably nothing else than an early dialect of the same language. In this case, the Blemmyes can be regarded as a particular tribe of the Medjay."[14

    _______________

    مراجع :
    * Rilly C (2010). "Recent Research on Meroitic, the Ancient Language of Sudan".
    * أدروب محمد شيك، المؤرخ والنساب.
    * من مقال : بعض صفات اللهجات في البداويت ،الأستاذ / محمد أدروب محمد الخبير في لغة البداويت .
    * كتاب (فتوح الحبشة )، المؤرخ شهاب الدين أحمد بن عبد القادر الملقب ب(عرب فقيه) .
    * بروف/ أحمد الياس حسين، بعض مقالاته وسفره القيم (الوعي بالذات وتأصيل الهوية).
    * د. شاذلي علي، مدير الهيئة المصرية للآثار لمحافظة أسوان، (إفادة ).

    آمنة أحمد مختار أيرا






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de