الشيخ أبو جلحة: "الجلابة", بروف بدر الدين حامد الهاشمي وظاهرة الترجمات المبتورة

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 04-21-2021, 08:45 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
04-04-2021, 03:33 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
الشيخ أبو جلحة: "الجلابة", بروف بدر الدين حامد الهاشمي وظاهرة الترجمات المبتورة

    03:33 PM April, 04 2021

    سودانيز اون لاين
    مازن سخاروف-UK
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بقلم مازن سخاروف, مهندس وباحث سوداني
    (1)


    نقل زميل منبر سودانيز أون لاين محمد عبدالله الحسين بتاريخ الرابع من أبريل 2021 الجزء الأول من إثنين من ترجمة عربية قام بها بروف بدر الدين حامد الهاشمي لمقالة بالإنجليزية عن سيرة الشيخ عبدالله أحمد أبي جلحة

    أول ما لفت نظري خطأ غريب له دلالات خطيرة. الخطأ كان إسقاطا (متعمدا في تقديري) لإسم الكاتب الثاني المشارك في العمل الأصلي, ألا وهو دَقلاس نيوبولد الذي عمل بخدمة السودان السياسية لربع قرن. أهم منصب شغله بالسودان منصب السكرتير الإداري. إسم الكاتب الثاني مذكور صراحة مع الكاتب الأول, أي آر سالمون في صدر العمل الأصلي بالصفحة الأولى أسفل العنوان مباشرة, سواء في النسخة الورقية, أو على الموقع الشبكي المستضيف للمقالة الأصلية.

    لديّ تصحيح طفيف وإضافة في البداية قبل شرح مأزق إسقاط إسم نيوبولد من الترجمة. إقتباس,
    Quote: بدر الدين الهاشمي, كما نقل عنه محمد عبدالله الحسين
    نُشر المقال في العدد الحادي والعشرين من مجلة "السودان في رسائل ومدونات SNR"، الصادرة في عام 1938م.


    إنتهى الإقتباس. الأفضل هو أن يقال إن المقال نشر بالمُجلـّد الحادي والعشرين كترجمة لـ volume 21 وليس العدد. فالذي حدث أن الهاشمي وضع العدد مكان المُجلد وهذا يصعّب مرجعية المقال لمن يود الحصول عليه. ففي الدوريات عندما نترجم, نقول العدد ا لفلاني number OR issue, من المُجلـّد رقم كذا. ومن ناحية أخر الإلتباس أيضا يجعل المرجعية ناقصة التي تحتاج إلى رقم المجلد ورقم العدد معا! فالصحيح أن تكون مَرجعة أو citation المقال المذكور كالآتي:
    Quote: تصحيح مازن سخارف لبدر الدين الهاشمي بشأن مرجعية المقال عن الشيخ عبدالله بن أبي جلحة
    نُشر المقال في العدد الأول من المجلد الحادي والعشرين من مجلة "السودان في رسائل ومدونات SNR"، الصادرة في عام 1938م.



    دور الكاتب الثاني الذي تم إسقاطه من الترجمة

    دَقلاس نيوبولد قام بعمل كل الهوامش للمقالة المذكورة, كما هو مثبت في العمل الأصلي. وهذا له دلالات خطيرة على عملية الترجمة كما اقترحت أعلاه. إقتباس:

    Quote: بدر الدين الهاشمي, كما نقل عنه محمد عبدالله الحسين
    وُلِدْتُ في "أبو حراز"، الواقعة على بعد مسيرة يوم كامل إلى الجنوب الغربي من الأبيض، في حوالي عام 1270هـ، وعشت فيها حتى بلغت مبلغ الرجال، قبل نحو 15 سنة من معركة شيكان. وحيث لا يوجد الآن إلا بعض الآبار، كانت هنالك في ذلك الوقت نحو 450 ساقية بها بعض أشجار النخيل والجنائن التي زرع فيها الدناقلة البصل والقمح والفلفل والتبغ وأشجار البرتقال والليمون. ودُمِّرَتْ كل تلك السواقي والجنائن في عهد المهدية.


    جزئية "التي زرع فيها الدناقلة البصل .." فيها تلاعب من البروف بدر الدين الهامشي. أولا أعطي للقراء أدناه النص الأصلي من النسخة الإنجليزية:

    Quote: النص الإنجليزي, ولنشر إليه بالجزء ألف حتى يسهل الرجوع إليه
    "I was born at Abu Haraz, a day's journey to the south-west of El Obeid, about the year 1270 of the Hejra, and I lived there till I grew to man's estate some fifteen years before the battle of Sheikan. At that time, where there are now only the wells, there were 450 sagias , a few date palms, and gardens (1) of lemons and oranges, wheat and onions, pepper and tobacco ; the palms, the sagias and the gardens were all destroyed in the Mahdia.



    كما نرى فليس في هذا النص أي دناقلة ولا يحزنون. ذِكر الدناقلة أتى كحاشية, أي شرحا لهامش أشير إليه في النص برقمه (1) كما يظهر جيدا أعلاه. أما تفصيل الهامش فجاء كالتالي:
    1. Cultivated by Danagla immigrants

    والترجمة, "زُرع على يد المهاجرين الدناقلة". نقول تلاعبا لأن توخي الأمانة العلمية إما يلزم المترجم بذكر النص مع هامشه أسفل النص, أو ذكر الحاشية صراحة إن أراد المترجم إدخالها في النص المترجم. ففي النص الأصلي الدناقلة يوصفون كمهاجرين في تلك المنطقة. بينما في الترجمة غير الأمينة يوصوفون وكأنهم من أهالي المنطقة. هذا طبعا صداع كبير بشأن "منو كان ومنو الجا", لكن النظام نظام. ليس هناك مشكلة في أن يهاجر الدناقلة أو أي مجموعة سودانية من منطقة لأخرى. السليم هو وجوب إثبات ما يورده المؤلف ثم يمكن بعد ذلك مناقشته. لكن ما فعله الهاشمي, إضافة إلى اهماله للأمانة العلمية في الترجمة, دعوة أيضا إلى الفوضى والتدليس في التاريخ. ولعلنا الآن ندرك لماذا أسقط المترجم إسم نيوبولد من العمل. لأن ذلك يتيح للبروف الهاشمي أن يتحدث كما يحلو له خلطا بين النص وحواشيه. مثلا حين يقول في جزء من ترجمته "

    Quote: بدر الدين الهاشمي, كما نقل عنه محمد عبدالله الحسين
    وكان سكان المنطقة من البديرية الدهمشية، والبديرية العياتقة (التي صحح الكاتب فيها الشيخ بالقول إن هؤلاء فرع من فروع البديرية الدهمشية) والتُّمباب، والتُّمام، والبرقد. ويعيش في المنطقة بعض الجلابة، أغلبهم من الدناقلة الذين يعملون في التجارة.


    جزئية الترجمة بين الأقواس أعلاه, أي "(التي صحح الكاتب فيها الشيخ بالقول إن هؤلاء فرع من فروع البديرية الدهمشية)", هي حاشية أخرى, شرح الهامش رقم (2). وفي كل الأحوال فالكاتب الذي صحح الشيخ, ليس الكاتب الذي قدّمه البروف الهاشمي للقارئ, أي آر سالمون, بل الكاتب الثاني الذي أسقطه, الذي هو السكرتير الإداري, دَقلاس نيوبولد كما أثبتنا!























                  

04-04-2021, 06:16 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر ال (Re: مازن سخاروف)

    السليم والمتبَع وفقا للأمانة العلمية أن يترجم الهاشمي الهوامش منفصلة عن النص الأصلي. ولن يمنعه ذلك من إضافة ملاحظاته كمترجم إن شاء. إسقاط الهوامش مقبول في حالة واحدة, أن يكون النص المحتوي حواشيا إقتباسا في عمل مستقل لكاتب آخر. وفي تلك الحالة ترك الهوامش متروك تقديره لمؤلف العمل المستقل الذي يستعين طبعا بالعديد, أو العشرات أو أكثر من المراجع الأخرى. أما أن يخلط المترجم عمدا بين النص وهوامشه كما جاء في جزئية الدناقلة الأولى (الجزء ألف من الترجمة) كيفما اتفق, أو أن يضيف الهوامش في كلام بين الأقواس في جزئية البديرية العياتقة كما فعل "كلفتة نظر" للقارئ فيثير العجب. لأن النتيجة هي رتق الهوامش في جبة النص, فيعطيها, أي الهوامش لكاتب (سالمون) دون كاتب ثان (نيوبولد) هو رفيق الأول في العمل وهذا لـعـَمْري شطط يثير شبهة الغرض.

    صنفرة:
    في الإنجليزية, أهل الجزر البريطانية لا يقولون سالمون (الكاتب الأول للمقال), بل ينطقونها "سامَن" (اللام المهملة, فتح الميم وسكون النون), فهم يحذفون لام الإسم, حسب علمي سواء في أسماء الأعلام, أو في سمك البحر (يعربه البعض سمك سليمان) طبقا مغذيا, لذة للآكلين. الإسم سالم كتابة, لكن نطقه غير ذلك.

    هذا من نبأ حضرية الإنجليز (النخب وكدة). ربما بروف الهاشمي لم يعش في بريطانيا فترة طويلة. فنجد له العذر
                  

04-05-2021, 05:02 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (3)
    رجعت إلى أرشيف النسخة الأصلية للمجلد الحادي والعشرين الذين حوى المقال الأصلي




    وكما يلاحظ فإن بيت قصيدنا هو المقال الثالث في قائمة المحتويات (البداية من ص.79), وترجمة بيانات المقال كاملة كما يلي:
    قصة الشيخ عبدللاهي أحمد أبو جلحة.
    (المؤلف) ر. سامَنْ, مع الحواشي من قِبَل د. نيوبولد, سي بي إي. و سي بي إي كتعريب لـ CBE تعني قائدا في (مقام) الإمبراطورية البريطانية. راجع كتابنا, الديمقراطية والتحيز, ص.64

    إذن الكاتب الثاني الذي تم إسقاطه من ترجمة البروف "راس كبير" في الإستعمار الذي يبدو أن البروف يتبنى خطه في تاريخ المهدية. البلد دي ما ممحنة من شوية.

    خارج النص, بروف أحمد إبراهيم أبو شوك أيضا أسقط إسم نيوبولد في عمل لأب شوك عن مراجع تاريخ المهدية. العمل بعنوان:

    A Bibliography of the Mahdist State in Sudan(1881-1898)
    من إصدار دورية أفريقيا السودانوية Sudanic Africa المجلد العاشر, لعام 1999 م.

    لكن أب شوك يشفع له أن عرضه لذلك العمل كان ضمن جرد للمراجع وحسب. فهو على الأقل لم يدلس في النقل من المقال كما فعل الهاشمي.

    (عدل بواسطة مازن سخاروف on 04-05-2021, 05:21 PM)

                  

04-10-2021, 02:29 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (4)

    رجعت مرة ثانية لترجمة البروف (الجزء الأول نقله زميل المنبر محمد عبدالله الحسين, بينما نقل الجزء الثاني إنابة عن البروف زميل المنبر حيدر الزين).

    ووجدت عددا من الأخطاء: ليس أخطاءَ فقط في صحة الترجمة, كما سيرد فيما يلي, أو في أمانة النقل كما ورد من قبل (وهناك أكثر), بل أيضا فيما صمت عنه في أصل النص وهو غريب, أو مختلق حتى يبعث على الضحك. بداية, أكثر ما لفت نظري في جزئي الترجمة قول البروف, إقتباس:


    Quote: البروف كما نقل عنه في جزء الترجمة الأول زميل المنبر محمد عبدالله الحسين
    مقدمة: هذه ترجمة للجزء الأول لمعظم ما جاء في مقال للإداري والكاتب البريطاني آر. سالمون عن شيخ عبد الله أحمد أبو جلحة.


    الخيارات المعروفة في الكتابات الأكاديمية تشمل:
    1. عمل إستعراض أو رفيو Review لمحتوى عمل لتقديمه للقراء. وهذا ملخص لروح العمل يتناوله باختصار آخذا من كل بستان في العمل زهرة إعلاما للقارئ به: للقارئ العادي أو لشريحة من القراء.
    كما سمعنا بتناول نقدي أو critical review وهذا يتوسع في تناول العمل من وجهة نظر نقدية محددة. ذلك النوع من النقد يتعمق أكثر في مادة النص لتسليط الضوء على عناصر بعينها معتنيا في ذلك بالتفاصيل. هذا قد وقد لا يكون دراسة نقدية مخصصة للعمل. وفي باب الترجمة سمعنا عن ترجمات مختصرة لأعمال كبيرة, ويسمى هذا abridged translation. سمعنا عن كل ذلك وغيره. لكنا لم نسمع بـ "ترجمة لمعظم ما جاء" بعمل من الأعمال. قد يكون هذا إختراعا من قبل البروف الهاشمي .. بدعة من بدع التلاعب الحداثي يحترفه بعض الإنتهازية من قبائل المثقفين الذين نكب بهم السودان. تقديم البروف لمحاولته للترجمة نية مبطنة أنه سيسقط "شيئا" هنا أو هناك من العمل. هي دعوة للتملص من مسؤولية الناقل فيما ينقله. فكأني به يقول, "أما بعد فهذي ترجمة المطفف في كيله وقد أنذرتكم فلا تأخذوا بلحيتي ولا برأسي". وكما أسلفنا فقد سن الهاشمي سنة ستكون الحجة فيها مجملا عليه بسبب إسقاطه مسبقا للأساسي عمدا (كإسم الكاتب الثاني للعمل الأصلي)؛ ثم تركه لتحديد مقدار ما سيهمله من النص خُمسا أو عُشرا أو دون ذلك تمرينا للقارئ. وقد نحا ذات نحوه في جزء ترجمته الثاني, مثبتا (إن كان هناك اي شك) أنه في مهمة إحتمالاتها مفتوحة على الشطط والخطل:

    Quote: البروف كما نقل عنه في جزء الترجمة الثاني زميل المنبر حيدر الزين
    مقدمة: هذه ترجمة للجزء الثاني لمعظم ما جاء في مقال للإداري والكاتب البريطاني آر. سالمون عن شيخ عبد الله أحمد أبو جلحة.

    (عدل بواسطة مازن سخاروف on 04-10-2021, 02:33 PM)

                  

04-13-2021, 10:44 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (5)

    لكي نقطع الطريق أمام الفرضيات والتعديلات التي تلحق بالنسخ الإلكترونية للنصوص, فسوف تكون مرجعية الإقتباس فيما سيلي عن البروف على أساس ما نشره الهاشمي بنفسه على صفحته بموقع سودان نايل الشبكي. حتى الآن أورد البروف جزئين من ترجمته إختار أن يرقمهما (1 من 2), ثم (2 من 3). وقد تم تحويل المادة الإلكترونية للترجمة إلى صورة وثيقة بي دي إف مباشرة من صفحته على موقع سودان نايل. وتيسر ذلك باستخدام أحد المواقع التي تتيح تحويل محتوى الصفحة من مشباكها (رابطها الإلكتروني). تم عمل وثيقتين وحفظهما بتاريخ اليوم كمرجع لأي إشارة لاحقة من مادتيهما.

    أورد الآن جزءً مثيرا للإهتمام من ترجمة بدر الدين الهاشمي, (الجزء 1 من 2). إقتباس:

    Quote: بدر الدين الهاشمي, من ترجمته للمقالة عن الشيخ أبي جلحة

    وكان أحد الجعليين النافعاب (اسمه عبد الله ود إبراهيم) قد حاول في الليلة السابقة قتل المهدي عندما كان نائما في "كابا". غير أن الست طلقات التي حاول أن يطلقها عليه لم تصبه. وقُبِضَ على عبد الله وأُحْضِرَ ليمثل أمام المهدي. سُر المهدي بالرجل، وقال لمن حوله بأن هذا "فارس"، ومنحه "راية" وجعله واحدا من الأمراء


    الترجمة خاطئة كما سنرى. ونثبت هذا الآن من النص الأصل. إقتباس

    Quote:
    On the previous night, at Kaba, one Abdullah wad Ibrahim of the Jaaliin Nifeiab had made an attempt to slay the Mahdi in his sleep ; but of the six shots he endeavoured to discharge at him, not one went off.

    He was seized and brought before the Mahdi ; but the latter was pleased with him. " This," he said '* is a faris (a courageous man)." And the Mahdi forgave him, giving him a flag and making him one of his Emirs.


    كما يبين دون أي لبس من الجزء الملون لعناية القارئ, أن الترجمة الصحيحة لذلك الجزء هي: لم تنطلق أي من الرصاصات الست التي حاول الرجل إطلاقها.

    إن الفرق بين الترجمتين مثير للدهشة. بل هو مذهل. وهو ليس خطئا من نوع المترادفات أو ما يحتمل تقارب المعاني وتشابه التعبيرات حسب ذوق المترجم. بصريح العبارة ليس هناك هامش للخطأ هنا. فلم تنطلق أي من الست رصاصات من خزنة أو فوهة السلاح (مسدسا كان أم بندقية) من أساسه (وهو حسب الرواية يعني تعطل عملية الإطلاق, أو أن الرجل لا يعرف كيف يستعمل سلاحا ناريا يردي به ضحيته).

    لكن ما يقوله الهاشمي في ترجمته بصفر من المصداقية والنزاهة الأكاديمية هو أن الرجل أطلق ست رصاصات على المهدي, وإما أخطأ التصويب ست مرات, أو صوب جيدا ولكن حدث "شيئ" أبطل قوانين ميكانيكا المقذوفات كما نعرفها.

    ما نقترحه أن البروف قد تعمد الكذب في الترجمة وهو يعلم جيدا "كجوع بطنه" أن ما ترجمه ليس تدليسا وحسب بل هو من عمل رجل يكذب ويتحرى الكذب.

    السؤال المطروح إذن: لماذا يكذب البروف في الترجمة؟


                  

04-17-2021, 00:28 AM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (6)

    وقفنا عند.
    Quote:
    السؤال المطروح إذن: لماذا يكذب البروف في الترجمة؟


    هناك أكثر من سبب محتمل لكذب البروف حين يترجم محرفا الكلم عن مواضعه. لكن المشترك فيما يبدو هو سوء النية. فالترجمة التي جاء بها في الموضع المذكور آنفا تحتمل عددا من تآويل السوء. أحدها مباشر, أي تأويل الجزء المحرف في ذاته. ثم غير المباشر: أي أثر الجزء المحرف على بقية النص.
    فأما زعمه (كاذبا) بإطلاق الرجل ست رصاصات على المهدي وهو نائم فأخطأته كلها (كما أراد لنا أن نفهم), فيدل على "كرامة" من كرامات المهدي. لكن كرامة من اختراع أعدائه؛ للإيحاء بأن المهدي ومن معه أنباؤهم أنباء أساطير الأولين. هذا مِثلُ كتاب يُدَس على مؤلف ليس له في الكتاب ناقة ولا جمل. والفعل ليس تشريفا للكاتب بل لحاجة في نفس الدساس. بعبارة مختصرة, ما حاك في نفس الهاشمي في تحريفه للترجمة وكره أن يطلع عليه الناس.

    أما في أثر التحريف على بقية النص, ففي ذلك يمكن القول, إن الرجل الذي أراد قتل المهدي وإتضح له (بزعم الهاشمي) "كرامته" فقد جُعل من بعد ذلك أميرا من أمراء المهدية. ما يبدو أن قصد الهاشمي مما أحدث في النص هو "تسخيف" المهدية. فالقصة كلها, بجانب اللا معقول (رجل نائم تطلق عليه ست رصاصات لم تصبه أي منهن) أقرب إلى الهزل و السخرية من المهدي. وليست جديرة بالرجل الذي عمل ثورة إجتماعية (بالمعنى الأكاديمي للثورات) ضربت سلطان "وليد الإنجليز" والإنجليز معا.

    وثالثة الأثافي في تآويل السوء هي النيل من أتباع المهدي: فهذا الذي كان يمكن أن يكون قاتل المهدي ما كان له أن يتبع المهدي دون معجزة الرصاصات الست. فالذين يلتحقون بالمهدية ليس من اسباب التحاقهم بها "حرية من حكم الأجنبي" ولا "عدالة اجتماعية", بل الكرامات والدروشة.

    من نافلة القول أن الهاشمي "الكضاب" لم يعترض على تلك الرواية التي في رأينا من فبركة دورية "مدونات ورسائل السودان (1) Sudan Notes and Records, فهو لم يعترض على ما هو أكثر سخفا مما ترجمه بكثير (وسنأتي على ذلك لاحقا).

    فهو يشترك مع الرواية الرسمية الإستعمارية في المزج بين تبشيع وتحقير من يثور على حكم وثوابت الإستعمار, والأدهى من ذلك هو ما نراه من صنع الإنجليز في تاريخنا: أي الفتنة بين أهل السودان: ترسيخ القبلية ويأتي معها الوقيعة بين القبائل:

    دناقلة دُمّرت بساتينهم في عهد الثورة المهدية .. جعلي يريد قتل المهدي, جامعي يحمل رسالة من أعداء المهدي, الخ.

    ما يبدو على ضوء ما تقدم أن أن الهاشمي في تحريفه للنص ليس سوى "وليد إنجليز" مخلص للأهداف والثوابت الإستعمارية (2) للإنجليز في السودان.

    ----------
    (1) تحيز دورية مدونات ورسائل السودان أمر يستحق الخوض فيه. وسنقص عليكم من نبئه ذكرا.
    (2) إدامة الشرق دائرا في فلك الغرب؛ إستبعاد العدالة الإجتماعية من الصراع الأيديولوجي, تخريب محاولات الأمم للرقي والإستقلال؛ وإدامة الرأسمالية في الكون. ربما الأخطر من كل ذلك هو تزوير تاريخ الأمم. فالشعوب التي لا تعرف تاريخها ترى الفشل متكررا لأنها لا تدرك أسبابه الحقيقية.
                  

04-17-2021, 03:26 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (7) ألف

    بصدد تحريف البروف للنص, بين إسقاط وتدليس وكذب, فجرد الجزئيات الأهم حتى الآن كالآتي:
    إسقاطه لإسم أحد الكاتبين لمقالة أبي جلحة, أي دَقلاس نيوبولد, وهو طبعا واضع كل هوامش النص. هذه المشكلة الأولى. المشكلة الثانية المرتبطة بالأولى أن الهوامش هي ذاتها التي يتدخل فيها البروف كما يحلو له متناسيا في ذات الوقت صاحبها الذي أسقطه من الترجمة نهائيا :) إسم نيوبولد مذكور في جدول محتويات المجلد 21, العدد الأول , وأرفقنا صورة منه, كما تقدم.

    إسم نيوبولد مذكور كذلك في صدارة صفحة المقالة. ولإعلام القارئ, فالمقالة سواء ضمن إصدار المجلد 21 كاملا, أو مقدمة كبحث قائم بذاته (مع الإشارة لإصدارها الأصل بالطبع) فهي في الحالتين تحمل إسم الكاتبين, سامَن ونيوبولد. إذن بروفنا الجميل "مقبوض بالثابتة": وهو ينتهك قواعد الأمانة العلمية دون أن يختلج له جفن. الصورة أدناه لصدارة المقالة (ص. 79) كما نص عليه جدول المحتويات. وهي أيضا تظهر جزئية "الدناقلة" التي تلاعب فيها البروف فيما أشرنا إليه فيما استبق, كاملة مع هامشها:






    أعلاه, صورة الإلكترونية من ص. 79 من النسخة الأصلية للمجلد 21, العدد الأول من دورية Sudan Notes and Records أو SNR.
    الصفحة هي صدارة مقالة سامَن ونيوبولد عن "قصة الشيخ عبدالله (عبداللاهي) أحمد أبو جلحة: سوداني متسلق*". الصورة دليل على انتفاء الأمانة العلمية في ترجمة بروف بدر الدين حامد الهاشمي للمقالة (على صفحته بموقع سودانن نايل) عندما أسقط إسم الكاتب الثاني, دَقلاس نيوبولد.

    * ربما يكون "سوداني متسلق" أو سوداني وصولي" ترجمة أنسب للأصل من "سوداني متعدد الولاءات". لكن يمكن القول لمن يقف عند الترجمة وحسب أن تلك مجرد ملاحظة فني متروكة لذوق المترجم.
                  

04-19-2021, 10:42 PM

مازن سخاروف
<aمازن سخاروف
تاريخ التسجيل: 03-10-2021
مجموع المشاركات: 222

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
Re: الشيخ أبو جلحة: andquot;الجلابةandquot;, بروف بدر (Re: مازن سخاروف)

    (7) باء
    بصدد تحريف البروف بدر الدين الهاشمي للنص, بين إسقاط وتدليس وكذب, فجرد الجزئيات الأهم حتى الآن كالآتي:
    خطأ كما أثبتنا كذب صريح يغير المعنى تماما كما جاء في النص لُيفهم بشكل آخر.. الخطأ المشار إليه وقلنا إنه متعمد في الترجمة يخص قصة عبدالله ود ابراهيم في جزء الترجمة الأول (1 من 2), كما شرحنا من قبل, والذي عمله بدر الدين الهاشمي.

    عبدالله ود إبراهيم هو الذي حاول, كما تزعم القصة قتل المهدي وهو نائم, وفي جزئية القصة المتعلقة بالست رصاص التي حاول الرجل إطلاقها من سلاحه ولم تنطلق (الترجمة الصحيحة)؛ وذك في مقابل الترجمة الخطأ التي تقدم إخطاء الست رصاصات للهدف, أي المهدي بعد انطلاقها من ماسورة السلاح, مسدسا كان أو بندقية. النص الأصلي ذكر في الصفحة 86 من المقال وسنعرض صورة رقمية لها. بعد أن نقدم تحريفات جديدة للبروف الهمام في ذات الصفحة.
                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de