الشارع الآن أقوى بكثير من الحكومة، وسقوط النظام مسألة وقت ليس إلا..

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-08-2019, 08:34 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف للعام 2018م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-01-2019, 07:06 AM

Elhadi
<aElhadi
تاريخ التسجيل: 06-01-2003
مجموع المشاركات: 5469

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الشارع الآن أقوى بكثير من الحكومة، وسقوط النظام مسألة وقت ليس إلا..

    06:06 AM January, 29 2019

    Sudanese Online
    Elhadi-
    My Library
    Short URL

    الما شايف الحقيقة دي إلا زول أعمى البصيرة

    المبادرة بيد الشارع تماماً فهو الذي يصنع الأحداث ويحركها

    والنظام ليس بيده سوى الحلول الأمنية، وديل بنزينهم قرب يقطع

    إذا استمر صمود الشارع على نفس الوتيرة فستبدأ مؤسسات النظام في التهاوي




















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 07:23 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 33550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشارع الآن أقوى بكثير من الحكومة، وسقوط � (Re: Elhadi)

    تجمع المهنيين السودانيين
    أخبار مختارة
    تجمع المهنيين.. ما السر وراء الالتفاف الشعبي؟
    آخر تحديث يناير 29, 2019
    3
    شارك
    الخرطوم: علي الدالي

    بدأ التجمع بدراسة للأجور وانتهى إلى قيادة مواكب التنحي .
    كيف تقدم التجمع الصفوف وامسك بزمام الاحتجاجات؟
    مراقبون :الصدفة وحدها جعلت تجمع المهنيين في المقدمة
    رغم أن التجمع يمسك بريموت كنترول الشارع إلا أنه في بعض الأحيان تخرج الجماهير بشكل تلقائي
    لم يعد سراً أن تجمع المهنيين السودانيين نجح فيما فشلت فيه المعارضة طوال ثلاثة عقود وهي ترفع شعارها الداعي لإسقاط النظام في الخرطوم. فالتجمع الذي لمع نجمه بعد تفجر الاحتجاجات في 19 ديسمبر الماضي من مدينة عطبرة ربما الصدفة وحدها هي التي جعلته في مقدمة ركب المظاهرات التي يشهدها الآن .إذن كيف اعتلى تجمع المهنيين السودانيين هذه المرتبة المتقدمة في صفوف القوى الوطنية وأصبح عصياً على الحكومة ؟
    دراسة الأجور
    كان التجمع أعلن في الأيام الأوائل من شهر ديسمبر الماضي دراسة للأجور في السودان توصل من خلالها إلى الحد الأدنى المفترض أن يكون في البلاد بناء على الأوضاع الاقتصادية وحدد قيمتها ب8664 ثم نقلت عنه وسائل الإعلام المختلفة هذه الدراسة ورجت لها الأسافير آنذاك وتناقلتها الركبان وأصبحت حديث كل بيت سوداني وعلق الناس آمالهم على تحقيق ما جاءت به المذكرة .
    خطوة للأمام
    تجمع المهنيين حاول أن يتقدم خطوة للأمام في سبيل أن يجعل من الدراسة واقعاً معاشاً فقرر أن يسلم نسخة منها إلى اتحاد نقابات عمال السودان الكائن في شارع البلدية عبر موكب دعا له عدد من الصحفيين السودانيين، لكن الموكب لم يفلح في الوصول إلى ما كان يريد وتم تفريقه .ثم تراجع الحلم ربما لعجز التجمع من الوصول حتى إلى مبنى الاتحاد.

    مذكرة للبرلمان
    بعد فترة زمنية قصيرة أعلن التجمع عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن اتجاهه لتسليم الدراسة قيادة البرلمان السوداني بشروحاتها التفصيلية واستباق إيداع الموازنة العامة منضدة البرلمان حتى يتمكن النواب من الاطلاع عليها واعتمادها ثم الضغط على الجهاز التنفيذي لوضعها في الاعتبار وإدراج توصياتها داخل بنود الموازنة .
    قبل اليوم الموعود لموكب تجمع المهنيين السودانيين إلى البرلمان اندلعت الاحتجاجات العفوية في الدمازين وعطبرة وانتقلت إلى القضارف ثم أصابت كل البلاد بزكام المظاهرات بعدها قرر التجمع في إعلان صادر عنه على مواقع التواصل الاجتماعي عن تراجعه من تسليم مذكرة الأجور للبرلمان وحول دعوته إلى تسليم مذكرة تنحي رئيس الجمهورية للقصر الجمهوري وحدد يوم 25 ديسمبر موعداً لانطلاق الموكب من وسط الخرطوم بميدان أبو جنزير أي على بعد خطوات من القصر الجمهوري .

    سر الالتفاف
    توافد الآلاف في ذلك اليوم وفي تمام الواحدة ظهراً إلى وسط الخرطوم استجابة لدعوة تجمع المهنيين السودانيين وكان معظم الحضور من فئة الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين ال17 إلى 30 عاماً تلك كانت ملاحظة رصدتها "الجريدة" حينها ما يعني أن جيلاً جديداً دخل حلبة الصراع السياسي عبر جسم مدني غامض لم يعلم الناس عنه شيئاً سواء أنه أطلق دراسة للأجور وافقت هوى في نفوس الموظفين والعاملين في الدولة وعلقت عليها الآمال العراض وربما هذا هو سر الإلتفاف الشعبي الكبير الذي بدا واضحاً حول التجمع.
    ورغم أن موكب يوم 25 ديسمبر لم يحقق غاياته إلا أن مراقبين وصفوا خطوة التجمع بالجرئية وهي خطوة متقدمة جداً في سبيل إسقاط النظام حسبما وصفها الصحفي والمحلل السياسي محمد الفكي سليمان وقتها ولم تكن الأوضاع قد تطور إلى المرحلة الحالية. فالخطوة مع جرأتها وجهت بالقوة المفرطة من قبل القوات الأمنية التي حشدت الآلاف من قواتها داخل ميدان أبو جنزير وفي شوارع وسط الخرطوم.

    أكبر موكب معارض
    إذن من هنا بدأ تجمع المهنيين السودانيين يمسك بزمام الأمور ويقود الاحتجاجات بعد أن نجح في تسيير أكبر موكب معارض تشهده وسط الخرطوم منذ ثلاثين عاماً حسبما وصفه مراقبون، فكانت دعوته الثانية لموكب 31ديسمبر أيضاً محاولة للوصول إلى القصر الجمهوري وتسليم ما اسماها بمذكرة التنحي. ولكن هذه المرة كانت المواجهة أعنف من الأولى بعد أن حولت القوات الشرطية والأمنية منطقة وسط الخرطوم إلى ثكنة عسكرية وتفاجأ أنصار التجمع بالانتشار الكثيف لقوات الأمن والشرطة ثم غادروا وسط الخرطوم إلى جنوبه فاندلعت الاحتجاجات من منطقة أبو حمامة وباشدار ولحقت بهما منطقة بري.

    كنترول الاحتجاجات
    إذن لم يكن مرتباً لتجمع المهنيين السودانيين في الأساس أن يقود هذه الاحتجاجات إلا أن الثقة المطلقة التي وضعتها الجماهير التي تقود المظاهرات وضعته في مقدمة الصفوف ويمسك بريموت كنترول الاحتجاجات ما ضمن استمراريتها والحفاظ على سلميتها حسب توجيهات قيادة التجمع التي تتعامل بسرية تامة وعبر الميديا الحديثة.

    محاولة الظهور إلى العلن
    التجمع الذي حاول الظهور إلى العلن عبر أحد قادته د. محمد الأصم تراجع ربما عن الظهور بسبب اعتقال الأصم وكذلك د. محمد يوسف المصطفى وفضل العمل من وراء ستار فلم يظهر من قادته إلا الناطقين باسمه في الخارج الصحفي محمد الأسباط في فرنسا والدكتورة سارة في بريطانيا بحسب ما نقلت قناة الحدث في تقرير لها أمس الأول .

    الخروج التلقائي
    لكن ورغم قيادة التجمع الواضحة للاحتجاجات في الشارع إلا أن عملية الخروج فيما يبدو أصبحت تلقائية لطالما أن أسبابها مازالت قائمة، فمع تمدد صفوف المركبات العامة أمام محطات الوقود وصفوف المواطنين أمام الصرافات الآلية تتسع رقعة الاحتجاجات في كل ولاية وقرية وحي بغض النظر عن حجمها.. إذن فإن الجماهير في كثير من الأحيان أصبحت تخرج إلى الشوارع هكذا بدون دعاوى منظمة وبشكل تلقائي .

    تشكيك حكومي
    الحكومة ظلت على الدوام تشكك في تجمع المهنيين وتتمسك بعدم شرعيته. فقد جمع اتحاد العمال كافة النقابات بقاعة الصداقة في محاولة لكسر شوكة التجمع وفي المقابل لم يتوقف التجمع عن توجيه الدعوات للتظاهر وتيسير المواكب لتسليم مذكرات التنحي فهل ينجح التجمع في مسعاه أم ستنتصر الحكومة؟
    الجريدة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 07:26 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 33550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشارع الآن أقوى بكثير من الحكومة، وسقوط � (Re: Yasir Elsharif)

    تعليقات إيجابية\

    وليد : 13 ساعة منذ
    الشعب السوداني معبا جاهز للثوران منذ فترة لكنه لم يجد قيادة صادقة او قوية لايغيبها الاعتقال كماتفعل الحكومة مع قيادات المعارضة وتوفرت هذه الصفات في التجمع ..مافي اسرار ولايحزنون

    الرد
    السودان الوطن الواحد... : 11 ساعة منذ
    كل مافي الأمر أن تجمع المهنيين استطاع بمهنية عالية تحييد جميع من يعملون بالساحة السياسية بما فيها الحكومة والمؤتمر اللاوطني وهنا الشعب السوداني الذكي وجد ضالته بأن أمسك بزمام المبادرة وجعل الجميع يجري وراءه ولن يلحقوا به إن شاءالله إلى أن يصل ( الميس) ويعلن ميلاد وطن يشبه ملامح و أحلام وتطلعات الشعب ويلحق بركب الأمم..

    الرد
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-01-2019, 07:27 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 33550

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الشارع الآن أقوى بكثير من الحكومة، وسقوط � (Re: Yasir Elsharif)

    Musa : 53 دقيقة منذ
    الموضوع ليس بهذه البساطة ، فالمقال سطحي اهتم بالظاهر فقط دون التعمُّق في المسألة وهو أشبه بمقال الصحف الحائطية في مدرستنا الإبتدائية زمان.
    فالتجمع يا أخي بدأ عمله بانتظام قبل إعلان العصيان المدني في عام 2017 ، ومن يومها اتفق أعضاءه ( هم بالآلافف ) على توزيع المهام بينهم منهم من أهتم بالملفات القانونية ، ومنهم من انصرف كليةً للجانب المالي والاقتصادي ، والملفات الأمنية ، مجموعة من اللجان التي عملت طوال سنوات لتجميع كل مفاسد النظام وإعداد ملفات الفساد المالي ، السياسي الأخلاقي …. وكله . مع وضع تصوُّر كامل لمرحلة ما بعد اسقاط النظام ، ويبدو أنك والحكومة نائمين ما جايبين خبر والدليل هو المفاجأة التي عقدت ألسنتكم وشلت أدمغة أفراد النظام ونتج عنه هذا التخبط . يا عمك الموضوع ده قطع مراحل وأشواط لا يمكن القضاء عليه بأي شكل من الأشكال وكاد أن يصل إلى مبتغاه دون مشاركة أي من جماعات المفاصلة ولا الحزبين الكبيرين ولا حتى الأحزاب اليسارية ، بل هم مجموعة كبيرة جداً من الوطنيين الحادبين على الوطن من خلفهم أكبر شريحة اجتماعية وهي الشباب ، فهذا المد لا تستطيع أي قوة حكومية مهما كانت الوقوف أمامه ، ظهور محمد الأصم جزء من تكتيكات التجمُّع وطعم قدموه للجهات الأمنية لصرفها وتشتيت تفكيرها وتراخيها ظناً منها أنها مسكت رأس الخيط . أبحث الموضوع جدِّد مصادرك غُص في أعماق الميديا الاجتماعية عن السودان أجمع معلوماتك حلِّلها قارن بعضها ببعض ثم أكتب نتائجك بموضوعية انطلاقاً من حقائق راسخة متناثرة هنا وهناك ، بدل من اختزان هذا المد الثوري في فكرة ( الصدفة) التي بها ألقيت كل جهود الوطنيين الصادقين الذين وقفوا في وجه الظلم وعزموا على اقتلاعه من جذوره
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de