انطباعاتٌ عن الطّيور الراحلة جَنوباً/محمد عبد الحي - خاص: الممر و البعيد-

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 04-04-2020, 02:51 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مدخل أرشيف للعام 2016-2017م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-15-2017, 08:55 AM

بله محمد الفاضل
<aبله محمد الفاضل
تاريخ التسجيل: 11-27-2007
مجموع المشاركات: 8617

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود
انطباعاتٌ عن الطّيور الراحلة جَنوباً/محمد عبد الحي - خاص: الممر و البعيد-

    07:55 AM January, 15 2017

    سودانيز اون لاين
    بله محمد الفاضل-جدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    انطباعاتٌ عن الطّيور الراحلة جَنوباً*
    محمد عبد الحي




    (1)
    على موجِ الرياحِ الناعمِ الشَّفاف أَبحَرتِ
    وئيداً بالجناح الرخو، كانت آخر الأوراقْ
    تُوَسوِسُ في الغصونِ السودِ، تَرقصُ رَقصةَ الموتِ
    وتسكتُ فجأةً لتدور لحظاتٍ، وتَسقطُ دونما صوتِ
    وضوءٌ ناعمٌ من دونما إشراقْ
    يفيض ولا يفيض من السماوات الرماديّة،
    سكونٌ في خلايا الريح والأحجار والشجرِ،
    سكونٌ في انتظار حديقة الثلج التي تزهو مع السحرِ
    سكونٌ ماكرٌ كالخمر، صمتٌ ناعمٌ كمخالبِ القطِّ، احتَمَت
    منه النِمال، وأغلَقَت أكمامَها عنه الأزاهير الشتائية،
    وقوَّسَ ظهرهُ الجرو الصغير ونامَ في زاوية البيتِ،
    وأقفل نفسه الثعبان خوفاً في عروق الأرض يصغي كيف ينمو الصمت في الرعد
    هي الأشياء لم تخرج من الأفق القديم ولم تعكِّر عينها الأحداث والغربة

    (2)
    لأنكِ تَرحلين إلى السواحل والفراديس الجنوبيَّة،
    إذا انهَمَرَ الجليد وكفَّن المدن الصناعية،
    نسيتِ (وربما لم تَعرفي أبداً) صحارى الرعب والوحدة،
    وعار السقطة الأولى، وتلك الرجفةُ الحمراء كالوردة،
    إذا التمعت بروقٌ في الظلام وذكّرتنا أننا غرباء أو سجناء،
    وأنَّ الريحَ ممتلئٌ بصوتِ بكائنا المخبوء في ضحكاتنا، كلماتنا الجوفاء.

    (3)
    لماذا لا نغيبُ ولو للحظاتٍ مع الطيرِ
    هنالك في الصفاء الناصع الممتدِّ كالبحرِ،
    بلا ذكرى ولا أملٍ، بلا ماضٍ ولا مُقبلْ،
    فلا نشتاق للآتي، ولا نأسى لما يَرحَلْ،
    هنالك حيث لم تخرج من الأفق القديم ومن بحارِ نقائها الأوَّلْ
    خُطَّى الأيامْ
    هنالك حيثُ لا أيّامَ أو أيّام كالأحلامْ،
    وحيث الطفل والأنثى
    وماء النبع والقيثار
    غبارٌ في يدِ الله استكانوا في انتظارٍ كلّه صبرٌ وإذعانٌ لما يشتَار.
    هنالك ليس غير رؤى الـ(هنا) و(الآن)
    يمرُّ الفصلُ، إثرَ الفصلِ، إثر الفصل والأزمان
    يظلُّ لها نقاء الريح والينبوع،
    وكلّ براءة الفجرِ.
    لماذا لا نغيبُ ولو للحظاتٍ مع الطيرِ؟


    إدنبره - يناير – 1962م 




    * قصيدة لم تُنشر
    ** تم النشر تزامناً مع ملف الممر الثقافي الذي تُصدره جريدة السوداني 

    http://www.albaeed.com/%D8%A7%D9%86%D8%B7%D8%A8%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8C-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%91%D9%8A%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%84%D8%A9-%D8%AC%D9%8E%D9%86%D9%88%D8%A8%D8%A7%D9%8B/http://www.albaeed.com/%D8%A7%D9%86%D8%B7%D8%A8%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D8%AA%D9%8C-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%91%D9%8A%D9%88%D8%B1-%D8%A7...8%D8%A8%D8%A7%D9%8B/
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de