مقال عن لبني في صحف اليوم

التحالف الديمقراطي بواشنطن/منبر التيجاني الطيب بابكر يدعوكم لندوة جماهيرية
اول لقاء جماهيري للدكتور ناجي الأصم في امريكا/ميريلاند
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-20-2019, 06:51 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مكتبة اشرف مصطفي(ASHRAF MUSTAFA)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-23-2009, 01:28 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مقال عن لبني في صحف اليوم

    Quote: مقال
    صحيفة السوداني
    الأربعاء : 23 سبتمبر 2009

    العدالة يجب أن تطال الجميع:

    شغلت قضية لبني الصحفية (بصحيفة الصحافة السودانية) وكاتبة العمود الاسبوعي "كلام رجال" الرأي العام السوداني في الاسابيع القليلة الفائتة وامتدت لتشمل العديد من وسائل الاعلام العالمية وذلك بسبب قيام شرطة النظام العام بالقاء القبض عليها في احدي الحفلات ومعها حوالي 14 فتاة اخريات وتوجيه التهم لهن تحت طائلة المادة 152 من قانون العقوبات والتي تتمثل في اللبس الخادش للحياء .

    تم تنفيذ العقوبات بالفعل في جميع الفتيات ما عدا لبني التي رفضت عقوبة الجلد 40 جلدة كغيرها من الفتيات , وفي تحد واضح وجرئ قامت بتصعيد قضيتها حيث اوضحت الاحداث انها كاتبة عمود اسبوعي في احدي الصحف بينما تعمل ايضا في احد المنظمات التابعة للامم المتحدة في السودان , فقامت لبني بطبع وتوزيع حوالي 500 كرت دعوة وزعتهم علي وسائل الاعلام السودانية والاجنبية بالخرطوم .

    هذا بالاضافة الي بعض المواقع الالكترونية الاسفيرية ومنظمات الامم المتحدة (العاملة بالسودان) والعديد من الجهات الاخري (لحضور مراسم جلدها) في تحد سافر وجرئ لرفض تلك القوانين , ولكن قبل الوقت المحدد للجلد ظهرت في الافق بوادر انفراج لازمة الصحفية لبني عندما صدر عفو رئاسي عنها , ولكن قبل ان يتنفس الجميع الصعداء رفضت لبني ذلك العفو رفضا باتآ وآثرت مواصلة قضيتها حتي النهاية لكي تثبت برائتها من ذلك الدم الذي وجد في قميص إبن يعقوب .

    واصلت لبني التصعيد في كل الاتجاهات في محاولات جادة وحثيثة لالغاء قوانين النظام العام المتداولة منذ زمن في السودان , بالفعل بدت الفتاة غاية في الجدية , وعندما علمت في المحكمة ان حصانتها التابعة لعملها في الامم المتحدة تقيها اصدار حكم ادانة في حقها , قدمت علي الفور بتقديم استقالتها عن منصبها واصبحت بلا حصانة تحميها .

    اختلفت وجهات النظر في هذا الموضوع الشائك , فقد ساندها الكثيرون بالفعل ولكن هنالك اعداد غفيرة ايضا تعتقد انها تمادت كثيرآ في خط سيرها , اذ كان من الاحري لها قبول العفو الرئاسي وانهاء القضية خصوصا وان هنالك ايادي تعبث بهذه الحادثة وتحاول الدخول من خلالها لتمزيق الوطن وزرع الفتنة والاختلاف بين ابناء الوطن الواحد , والكثيرين بالفعل استغلوا هذا الامر خير استغلال لزيادة العداء الخارجي للسودان الذي هو موجودا اصلا وفقط كان بحاجة لصب الزيت علي النار ليزداد اشتعالا .

    المهم ان هذا الموضوع قد انتشر بالفعل خارج السودان وأضر بمصلحة الوطن كثيرآ اذ ان الحديث الآن خارج السودان هو ان الرجال في السودان بمساندة القوانين (التي خلقت فقط ضد المراة) يقفون جميعا ضد لبس المراة للبنطال , نعم هذا هو الانطباع السائد الان خارج السودان (الذي واجهني كما واجه الكثيرين غيري في بريطانيا وبقية دول العالم) بان اعتقاد الناس فعلا يتمثل في ان المراة مستضعفة في السودان وتعامل بشتي انواع الاحتقار والتسلط والجبروت .

    وأحد انواع ذلك التسلط (هو ما قيل) ان النظام السوداني والرجل السوداني الظالمان يمنعان لبس المراة للبنطال " فهذا بالطبع غير صحيح" , فبالرغم من ان موضوع لبسها للبنطال هو ما كان متداولآ خارج السودان كسبب رئيسي للقبض عليها , الا ان ما قيل في محاكمتها الاخيرة كان مختلفآ , فقد ذكرت هيئة الادعاء "أنها كانت ترتدي بلوزة شفافة يري ما بداخلها " وهو سبب القبض عليها بجانب ما ذكر عن انها كانت ترتدي ايضآ البنطال .

    المهم ان كان ذلك هو السبب الحقيقي للقبض عليها فبالتاكيد ان موضوع البنطال قد طغي علي ذلك السبب وقد تناساه الناس تماما , اذ لم يدار حديثآ عن لبني في الاونة الاخيرة الا وكان البنطال هو فقط ما تسبب في القبض عليها ولا شيئ غيره , وهو أمر مدهش بحق اذ ان الأمر غاية في الغرابة , فكيف تقبض امراة في السودان بتهمة لبس البنطال (خصوصآ كالذي رأينا لبني ترتديه) ؟ فهنالك الكثيرات يرتدين البنطالات ولا يتعرض للجلد .

    البنطال عموما ليس بمشكلة لأهل السودان , لأن العديد من النساء يرتدين البنطالات الواسعة ومعها بلوزات طويلة فضفاضة تشبه الي حد ما الزي الباكستاني المحتشم الذي هو ايضا موجودا في السودان , لذا فان البنطال في حد ذاته ليس مشكلة ابدا , وانما المشكلة تكمن في تلك البنطالات الحاذقة الضيقة التي تظهر مفاتن النساء ومحاسنهن وتثير الشهوات وتنشر الفتن .

    فتلك هي البنطالات التي تستوجب تدخل النظام العام , اما بالنسبة للبني فمن الأكيد انها لم تكن تجد من يتعاطف معها اذا كان حالها بالصورة التي وصفت في البنطالات الحاذقة ولكنها وجدت كامل التعاطف والتضامن لأن زيها كان مستتر ولا يمكن ان يصفه المرء بانه زي فاضح كما رايناه وشاهدناه في وسائل الاعلام المختلفة , وكما اكدت هي انها تغسله وترتديه يوميا حتي يراها الجميع به .

    جاءت المحكمة الاخيرة للبني قبل ايام قليلة بعد تاجيل لمحكمتين سابقتين , وجاء قرارها مفاجئا لها وللجميع , اذ ان غالبية الظنون كانت تراهن علي كسبها للقضية , ولكن خابت تلك الظنون عندما جاءت النتيجة مخيبة للامال وذلك بخسران لبني للقضية التي تبنتها منذ البداية , واخيرآ نطق الحكم ضدها بدفع غرامة لمبلغ 500 الف جنيه وفي حالة عدم الدفع تسجن شهرا كاملا عوضا عن دفع المبلغ .

    سارع محامي لبني والعديد من الموجودين لدفع المبلغ لها ولكنها حالما علمت بتلك المحاولات لوحت للجميع بعدم الدفع , اذ انها ترفض الحكم جملة وتفصيلا وتقبل بالسجن بديلا عنه , هذا التمادي لم يكن لصالحها اذ انها اقتيدت الي سجن امدرمان للنساء مباشرة بعد تحديها السافر للقاضي ورفضها دفع المبلغ وقد رضت بالسجن كعقوبة لها .

    اعتقد ان لبني لم تكن موفقة في اختيارها لدخول السجن فالحكم كان سينفذ لا محالة , وحتي وان دخلت السجن يوما واحدا ثم خرجت (وهذا ما حدث بالفعل اذ انه تم اطلاق سراحها في اليوم التالي بعد ان تم دفع الغرامة بالنيابة عنها) سيضر هذا بها كثيرا وهو ليس بافضل من دفع النقود باي حال من الاحوال , اذ ان الحكم قد نفذ بالفعل , وقد وضع ذلك الحكم حدا للتحديات التي ساقتها منذ البداية ورفضها للعفو الرئاسي , وتنازلها من حصانتها في المنظمة التابعة للامم المتحدة التي كانت تعمل بها .

    بالرغم من ان لبني خسرت القضية في تلك المحاكمة , الا انها ما زالت تحظي بتعاطف الكثيرين لجرئتها , ولكن اتضح ان السير في ذلك الطريق غير مامون العواقب , وقد اغلقت السبل في وجهها في نهاية المطاف واودت بها شجاعتها الي السجن , لكن يتوجب الاستفادة القصوي من هذه الحادثة وذلك بعدم الصول والجول في اعراض النساء والقبض عليهن دون دلائل كافية لتقديمهن للمحاكمة .

    لا بد للشرطة والدولة ان تعيا الدرس جيدا حتي لا يضر ذلك بمصلحة الوطن خارجيا , وحتي لا يعتقد الغير بأن النساء مضطهدات في السودان ويمنعن من ارتداء البنطالات الواسعة , وهنا لا نعمم جميع افراد الشرطة السودانية , اذ ان الكثيرين منهم يؤدون عملهم علي خير وجه (يقدر لهم المواطنين ذلك خير تقدير) ولكن الحديث عن تلك الفئة المتسلطة التي ترعب المواطنين بتجاوزها لسلطاتها , فالنقد هنا ليس للاساءة ولكن لتعريف السلطات بأخطائها تجاه المواطنين وتهب لمعالجتها وهذا هو عشمنا من هذا النقد .

    وايضا لا يفوتني ان اذكر ان المعاملة القاسية التي تعرضن لها الكثير من النساء خارج محكمة لبني تستحق الوقفة , فقد تجاوز بذلك البعض من رجال الشرطة سلطاتهم في ذلك الاداء السلبي الذي يضر بسمعة البلاد كثيرآ في الخارج , فمصلحة البلاد وسمعتها في الخارج هو مربط الفرس هنا , وهو ما نسعي نحن في الخارج ان نعكسه بصورة صحيحة .

    اذ أننا نعتبر أنفسنا سفراء لوطننا في الخارج , فهذا الوطن ليس حكرآ علي فئة معينة , وما يمسه يمسنا جميعآ سواء كنا في الداخل او الخارج , واختم قولي بان الحديث لا يجب ان يخصص للبني وحدها فقط , فلبني فرد واحد في المجتمع , وهناك الكثير من اللبنات اللواتي ينتظرن تحقيق العدالة بشأنهن , ويجب ان تطبق العدالة بحذافيرها علي الضعيف والشريف سواء .

    أشرف مجاهد مصطفي
    صحفي ومهندس- بريطانيا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2009, 02:07 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 48116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال عن لبني في صحف اليوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    كلامك ده كلام كوز عديل كده. كوز همه هو أن يحافظ النظام على سمعة طيبة في الخارج.
    أنت لم تتحدث عن عدم عدالة القوانين نفسها ولكنك تدلفع عنها. أنت هنا غير مهتم بلبنى أو بغيرها من النساء الذين يتم جلدهن في السودان ولكن همك الاول هو أن الحكومة يجب أن تظهر للعالم بمظهر كويس وحتى إذا كان ذلك على حساب الشعب السوداني.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2009, 02:29 PM

محمد عمر الفكي
<aمحمد عمر الفكي
تاريخ التسجيل: 10-15-2006
مجموع المشاركات: 7310

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال عن لبني في صحف اليوم (Re: Deng)

    انت يا اللخو السودان دا لا اساء ليه فساد مستشري كالسرطان ولا اساء ليه 10 الف قتيل في دارفور (حسب كلام الريس) ولا اساء ليه تخلف البني التحتية حتى ان مطرة واحدة جهجهت البلد كله ولا اساء ليه كمية قرارات في مجلس الامن ومجلس حقوق الانسان ولا اساء ليه تصنيفه ضمن الدول الفاشلة لا يليه في القائمة الا افغانستان والصومال جاء بنطلون لبنى وتداعياته بس هي الاسأت ليه؟
    عليك الله كدي ابحت شوية ورينا مقال كتبته حضرتك عن اساءة صورة البلد في اي واحد من مجالات الاساءة السابق ذكرها عشان نعرف انك محايد ياكوز مدسي نفسه بورقة توت
    .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2009, 03:12 PM

Deng
<aDeng
تاريخ التسجيل: 11-28-2002
مجموع المشاركات: 48116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال عن لبني في صحف اليوم (Re: محمد عمر الفكي)

    Quote: صحفي ومهندس- بريطانيا



    حكمتك يا رب.

    يا ناس البورد.

    مش في برضه واحد إنتهازي أخر بهذا البورد يحمل نفس المهنتين؟
    وما هو السر في الجمع بين الهندسة والصحافة معا؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2009, 03:17 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال عن لبني في صحف اليوم (Re: Deng)

    Quote: مش في برضه واحد إنتهازي أخر بهذا البورد يحمل نفس المهنتين؟
    وما هو السر في الجمع بين الهندسة والصحافة معا؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2009, 03:15 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال عن لبني في صحف اليوم (Re: محمد عمر الفكي)

    Quote: انت يا اللخو


    انا ما اخوك


    Quote: ياكوز مدسي نفسه بورقة توت.


    كوز كوز
    حا تعمل شنو يعني؟؟؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2009, 03:11 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال عن لبني في صحف اليوم (Re: Deng)

    Quote: كلامك ده كلام كوز عديل كده. كوز همه هو أن يحافظ
    النظام على سمعة طيبة في الخارج.
    أنت لم تتحدث عن عدم عدالة القوانين نفسها ولكنك تدلفع عنها.
    أنت هنا غير مهتم بلبنى أو بغيرها من النساء الذين يتم
    جلدهن في السودان ولكن همك الاول هو أن الحكومة يجب أن
    تظهر للعالم بمظهر كويس وحتى إذا كان ذلك على حساب
    الشعب السوداني.


    جارنا دينق ازيك
    مبروك الزواج ياخ
    كلامك ده اعوج تب بالمناسبة
    انا ما عايز ابرر اي حاجة
    بالرغم من ان المقال ده مر بمراحل كتيرة
    وكان في البدء حاد وناقد جدا
    لكن طبعا كان في التزام بالميثاق الصحفي بين الحكومة والصحافة
    لرفع الرقابة عن الصحف..واكيد سمعت بيه
    وبالمناسبة بعد الالتزام الحصل ده
    تاني ما حا تلقي موضوع ناقد اكتر من ده في الصحف
    خصوصا عن لبني والامور الحساسة
    حتي لبني ستضطر الالتزام بالموضوعية في كتاباتها
    انا مقالاتي عموما كلها ناقدة
    لاي موضع للخلل سواء من الحكومة او غيرها
    ما بيهمني تطلق علي كوز ولا زير
    انتو اقعدوا في كوز ما كوز لمن الحكومة تقعد 20 سنة تاني
    المقال اعلاه اعتقد انه موضوعي جدا
    لا يصب في صالح الحكومة كما ذكرت
    وانما يصب لصالح البلد
    وطبعا انتقدت القوانين والمتسلطين من رجال الشرطة
    عايزني اعمل شنو يعني؟؟
    اشتم الحكومة عشان مقالي يمشي الخور
    ويقاضوا الجريدة ويوقفوها عن العمل ويسجنوا رئيسها؟؟؟
    انت ما شايف المقال ده في جريدة السوداني؟؟؟
    وبعد ده انتقدت الحكومة؟؟؟
    وحتي كتاباتي في الصحف الحكومية انتقد فيها الحكومة
    بعدين يا دينق دائما التنظير مخالف للواقع الانت عايشه
    انت تنظر من بره ما زي شخص يكتب في الصحف بموضوعية وحذر
    انا هدفي الفساد ينتهي وأسيق مقالي بشفافية وموضوعية
    اكون بذلك ضربت عصفورين بحجر
    مقالي اتنشر والحكومة تنظر في مواضع التقصير وتعالجها
    لكن النضال ده انا خليتو ليكم
    انتو ناضلوا وشتموا واهتكوا اعراض الناس
    وطالما انت تعتز برأيك انا كمان اعتز برأيي
    ولا شنو؟؟؟
    واخيرا لو قريت المقال تاني
    حا تجد ان كل ما ذكرت عبارة عن حقائق حدثت بالفعل
    وانا سقتها في شكل مقال واضفت مواضع الضعف في تلك القضية
    والنقد الموضوعي وبمهنية دون شخصنة الامور او التزوير في الحقائق
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-23-2009, 07:27 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال عن لبني في صحف اليوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: From: [email protected]
    To: [email protected]
    Subject: RE: سلام
    Date: Wed, 23 Sep 2009 09:31:35 +0300

    أشرف
    مقالك نشر اليوم وقد جاء موضوعيا ولغته مهنية
    أرجو أن تتخذه تمبليت (نموذجا)
    لكل المقالات التي تكتبها في المستقبل
    وأتوقع أن يكون وقعه طيبا عند القراء من كل الفئات
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-24-2009, 07:33 AM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال عن لبني في صحف اليوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    ..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-24-2009, 11:35 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 02-05-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال عن لبني في صحف اليوم (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: كوز كوز
    حا تعمل شنو يعني؟؟؟
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de