مقال في صحف اليوم...العادات والتقاليد السالبة في المجتمع السوداني

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-19-2019, 00:54 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مكتبة اشرف مصطفي(ASHRAF MUSTAFA)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-24-2009, 04:18 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مقال في صحف اليوم...العادات والتقاليد السالبة في المجتمع السوداني

    Quote:
    مقال
    جريدة السوداني
    الاثنين: 24 أغسطس 2009

    العادات والتقاليد السالبة في المجتمع السوداني:

    اشتهر المجتمع السوداني بالكثير من العادات والتقاليد السالبة والتي باتت تعرف بالثقافة السودانية ومنها كثرة المناسبات و التي تكاد الا تنتهي ابدا وانشغال الناس بها والمواكبة عليها اذ انها باتت تعتبر شبه اجبارية , فدائما ما يجد الشخص نفسه مشغولا بزيارة مفاجئة لتادية واجب ما .

    بالرغم من ان الكثيرين في السودان يتضايقون من كثرة المناسبات والتي لا بد وان يواكبها الشخص , الا انه في غاية الاهمية ان يتواصل الجميع مع اهلهم واصدقائهم وجيرانهم وان يشاركونهم افراحهم واحزانهم , وان ما يبتذله المرء من جهد وعناء لتادية هذه الواجبات يعتبر اجرا كبيرا وحسنات تطلق العنان للناس لاقتنائها .

    ثم بالرغم من ان توفر الاتصالات والموبايلات قد ساهم في تخفيض حدة الزيارات المفاجئة في السودان (كما جرت العادة) وارغمت البعض باجراء اتصال هاتفي لاخبار الطرف الاخر بقدومه اليه قبل الذهاب , الا ان هنالك من ظل يتمسك بهذه العادات القديمة التي تتمثل في زيارات الي قريب او صديق في منزله دون موعد مسبق مما يؤدي ذلك الي اما ان تجده او ربما قد لا تجده . حتي و ان وجدته قد لايكون الوقت مناسب للزيارة او قد يكون خارجا لمكان ما ولكنه يضطر ان يلغي جميع مشاويره حتي يكرم ذلك الضيف (الثقيل) الذي اتي اليه من غير موعد مسبق .

    أضف الي ذلك أن الاتصالات بالناس اصبحت عسيرة نسبة لان العديد من الناس أصبحوا لا يردون علي موبايلاتهم وذلك لكثرة انشغالاتهم مع الروتين اليومي الحافل بالعديد من الاثارات والمشاهد , فتارة ما يجد الشخص نفسه في منزل فرح وتارة في دار عزاء وتارة اخري في مستشفي , فيضيع معظم الوقت في تأدية الواجبات.

    ثم ان هنالك من العادات السودانية المحرجة والتي قد تجدها في كثرة المناسبات وتطويل ايامها , فتري الناس يتمسكون بالعادات القديمة مثل البكيات, فمثلا النساء يمكثن بالايام والليالي في بيت العزاء لمراضاة اهل الميت . فتجد يوم الثالثة ويوم السابعة ويوم الخامسة عشر ويوم الاربعين , فكثرة هذه المناسبات وتطويل ايامها لا داعي لها , فحضور الناس في اليوم الثالث فقط يكفي , كي لا يضجر اهل الميت من الزوار الذين يأتون اليهم .

    فهنالك العديد من الناس يريدون الهروب من السودان لهذه العادات الغير لائقة لان الناس باتت تجعل هذه المناسبات اكل وشرب وونسة وهروب من العمل وقيوده , و دائما ما يتخذ البعض هذه المجاملات كذريعة للتغيب من العمل أو التهرب المتواصل أثناء أوقات الدوام للذهاب للمناسبات .

    اما في الافراح فهنالك عادات كتقديم "موية رمضان وخبيز العيد" لاهل العريس , الامر الذي يسبب تكلفة غير ضرورية لاهل العروس , وحتي وان تكفل العريس بهذه الميزانية سيثقل ذلك علي عاتقه , فالبنسبة لاهل العروس يتم تناول هذا الامر كثرثرة حتي اذا ما تم مقارنتهم بغيرهم يقال انهم فعلوا ذلك علي مستوي راق لم يحدث له مثيل .

    ثم هنالك عادة ان تقوم العروس "ببخ عريسها" يوم الجرتق ويقومون بوضع بدرة من العطور السودانية براس العروسين , وذلك يجعل المرء يتسائل من الحكمة في هذه العادة ؟؟ أيضا من العادات السالبة الاسراف في الاعراس ووضع قوانين وشروط تثقل كاهل العريس وتجعل الشباب يعزفون عن الزواج , وذلك نسبة للمطالب الكثيرة التي تكاد الا تنتهي أبدآ من قبل أهل العروس .

    ثم من العادات السالبة تجد أن عدم الدقة في المواعيد قد أصبح أمر مسلم به في المجتمع السوداني , بل أن هذا الامر قد اشتهر به السودانيين عالميآ و أصبح يعتبر ثقافة سودانية , حتي أنها باتت مقولة مشهورة تطلق علي السوداني أينما حل "مواعيدك مواعيد سودانية" وذلك نسبة للتأخير الذي اشتهر به السوداني , الا ان معظم الملتزمين بالمواعيد تجد أغلبهم يقيمون خارج الوطن ويضطرون الي الالتزام بالمواعيد والتقيد بثقافة ذلك البلد , خاصة بأن السوداني بات معروفآ ببذل قصاري جهده في الخارج عوضآ عن تقديم جل خبراته وطاقته لبلده وأهله .

    اما من الاشياء التي يدمن عليها السودانيون حقآ هي تشجيع كرة القدم الي حد العصبية والهيستريا , فتجد ان الكثيرون يفقدون اعصابهم اذا انهزم فريقهم , وحتي قد يصل الامر الي كسر التلفاز (الذي يشاهدونه) من شدة الغيظ و الحنق والغضب , أضف الي ذلك حالات مشهودة من الطلاق وخسران الاهل والاصدقاء وكل ذلك بفضل العصبية والهوية والحزبية والانتماء الاعوج والاعمي لكرة القدم وجعلها كديانة يؤمن بها السوداني .

    أخيرآ في نفس السياق (الذي بات جزءآ من التقاليد السودانية السالبة) أن السودانيون باتوا يعرفون بعدائهم السافر وكرههم لحكامهم , فهم من المدرسة القائلة "ناصبوا الحكام العداء" فلم يظهر حاكم في تاريخ السودان (منذ عهد الزعيم الازهري و انتهاءآ بالحكومة الحالية) الا و ناصبه السودانيون العداء منذ بداية عهده , بل ويحملونه فوق طاقته بتحميله المسؤلية كاملة عن أي اخفاق يحدث في البلاد , ثم تزيد تلك الكراهية كلما زادت الاضطرابات بالبلاد وتنتشر بسرعة كلما ظهرت بوادر فتنة من قريب أو بعيد .

    أشرف مجاهد مصطفي
    صحفي ومهندس- بريطانيا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-24-2009, 09:38 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال في صحف اليوم...العادات والتقاليد السالبة في المجتمع السوداني (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    ...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-19-2009, 07:55 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال في صحف اليوم...العادات والتقاليد السالبة في المجتمع السوداني (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    فووووووووووووق للاهمية
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

09-24-2009, 08:35 AM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: مقال في صحف اليوم...العادات والتقاليد السالبة في المجتمع السوداني (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    ...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de