كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟

التحالف الديمقراطي بواشنطن/منبر التيجاني الطيب بابكر يدعوكم لندوة جماهيرية
اول لقاء جماهيري للدكتور ناجي الأصم في امريكا/ميريلاند
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 09-20-2019, 06:21 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مكتبة اشرف مصطفي(ASHRAF MUSTAFA)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-31-2009, 05:25 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟

    كيف تنجي نفسك|ي من عذاب القبر؟؟

    هذا سؤال مهم نجيب عليه في المقتطفات التالية...

    وسأضع بين ايديكم كل الاعمال الخاصة في هذا الشأن..

    واسأل المولي عز وجل ان يغفر لي ولكم عذاب القبر...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2009, 05:31 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟ (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: هناك أعمال تنجي من عذاب القبر: بقدرة
    الله سبحانة وتعالى


    1 -كثرة الاستغفار والتسبيح والتوبة

    2-محاسبة النفس قبل النوم على ما فعله في يومه
    والاستغفار من جميع الذنوب التي اقترفها . . .

    3-تلاوة سورة الملك كل ليلة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه

    وسلم قال : " إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له
    وهي سورة تبارك الذي بيده الملك " .

    والمقصود بهذا : أن يقرأها الإنسان كل ليلة ، وأن يعمل بما
    فيها من أحكام ، ويؤمن بما فيها من أخبار .

    عن عبد الله بن مسعود قال : من قرأ تبارك الذي بيده الملك
    كل ليلة منعه الله بها من عذاب القبر ، وكنا في عهد
    رسول الله صلى الله عليه وسلم نسميها المانعة ، وإنها في
    كتاب الله سورة من قرأ بها في كل ليلة فقد
    أكثر وأطاب .رواه النسائي

    4- بر الوالدين

    5-ذكر الله ليل نهار

    6-الصلاة

    7-صيام شهر رمضان

    8-الاسراع في الغسل من الجنابة

    9-الصدقة

    10-صلة الرحم

    11-الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

    12-حسن الخلق

    13-الخوف من الله عز وجل

    14-من مات له ولد

    15-رجاء الله

    16-البكاء من خشية الله

    17-حسن الظن بالله



    http://www.aljamaa.info/vb/showthread.php?t=21370
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2009, 05:33 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟ (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: الســــــوره التــــي تنجـــــــي من عــــــــذاب القبـــــــر

    الكل يعلم انه سوف يموت وان الدنيا زائله وزائل ما فيها إلا ذو
    العزة والجبروت ..... والكل يعلم ان جسده سوف يواري التراب
    وانه سوف يسئل ثلاثة أسئله إن أستطاع الجواب فقد نجى من عذاب
    القبر وإن لم يجب فقد هلك .

    ولكن النبي صلى الله عليه وسلم يخبرنا في هذا الحديث عن سوره
    تتكون من ثلاثين آيه تنجي من عذاب القبر وهي سورة الملك .

    فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال الرسول صلى الله عليه وسلم
    ( ان سورة في القرآن ثلاثين آيه شفعت لصاحبها حتى غفر له ,
    تبارك الذي بيده الملك ) , (هي المانعة من عذاب القبر ) ,
    لوددت انها في قلب كل إنسان من امتي .

    اللهم إنا نعوذ بك من عذاب القبر ومن ظلمته وضيقته ووحشته
    ...... اللهم إنا نسئلك الثبات عند السؤال بالقول الثابت .


    اللهم أغفر لي ولوالدي وللمؤمنين وللمؤمنات الأحياء منهم والأموات .
    __________________
    قال تعالى ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا
    من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً إنه هو الغفور الرحيم )



    http://arb3.maktoob.com/vb/arb55025/
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2009, 05:39 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟ (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote:

    قراءة سورة الملك تمنع عذاب القبر

    قراءة سورة الملك تحمي المسلم من عذاب القبر ، ولكن كم مرة
    يجب أن يقرأها ؟ مرة في اليوم أو أكثر ؟.
    الجواب:
    الحمد لله
    عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "
    إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له
    وهي سورة تبارك الذي بيده الملك " .

    والمقصود بهذا : أن يقرأها الإنسان كل ليلة ، وأن يعمل بما
    فيها من أحكام ، ويؤمن بما فيها من أخبار .

    عن عبد الله بن مسعود قال : من قرأ تبارك الذي بيده الملك كل
    ليلة منعه الله بها من عذاب القبر ، وكنا في عهد
    رسول الله صلى الله عليه وسلم نسميها المانعة ، وإنها
    في كتاب الله سورة من قرأ بها في كل ليلة فقد أكثر وأطاب .

    وقال علماء اللجنة الدائمة :

    وعلى هذا يُرجى لمن آمن بهذه السورة وحافظ على قراءتها ،
    ابتغاء وجه الله ، معتبراً بما فيها من العبر والمواعظ ،
    عاملاً بما فيها من أحكام أن تشفع له .


    http://www.uae4ever.com/vb1/Emara3/thread107870.html
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2009, 05:41 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟ (Re: ASHRAF MUSTAFA)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2009, 05:53 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟ (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote:
    ما ينجي من أهوال يوم القيامة :

    بر الوالدين ينجي من أهوال قبض الروح
    خرج الترمذي الحكيم فينوادر الأصول عن عبد الرحمن بن سمرة
    - رضي الله عنه- قال : خرج علينا رسول الله صلىالله عليه وسلم
    ذات يوم ونحن في مسجد المدينة فقال:" إني رأيت البارحة
    عجباً!!رأيترجلاً من أمتي جاء ملك الموت ليقبض روحه فجاءه
    بره بوالديه فرد عنه "

    الوضوء ينجي من عذابالقبر
    ورأيت رجلاً من أمتي قد بسطعليه عذاب القبر فجاءه وضوؤه
    فاستنقذه من ذلك

    ذكر الله ينجي من احتواش الشياطين
    ورأيت رجلاً من أمتي قد احتوشته الشياطين(أحاطوا به)
    فجاءهذكر الله فخلصه من بينهم

    الصلاة تنجي من احتواش ملائكة العذاب
    ورأيت رجلاً من أمتي قد احتوشته ملائكة العذاب فجاءته صلاته
    فاستنقذته من أيديهم

    الصيام ينجي من شدة العطش
    ورأيت رجلاً من أمتي يلهث عطشأ كلما ورد حوضاً مُنِع منه
    فجاءه صيامهفسقاه وأرواه

    الاغتسالمن الجنابة ينجي من الطرد والحرمان
    ورأيت رجلاً من أمتي- والنبيون قعود حِلقا حِلقاً- كلما
    دنا لحلقة طردوهفجاءه اغتساله من الجنابة فأخذ ًبيده
    وأقعدهبجنبي

    الحج والعمرةينجيان من الظلمة المحيطة
    ورأيترجلاً من أمتي من بين يديه ظلمة ومن خلفه ظلمة وعن
    يمينه ظلمة وعن شماله ظلمة ومنفوقه ظلمة ومن تحته ظلمة
    فهو متحير فيها فجاءته حجته وعمرته فاستخرجاه من الظلمة
    وأدخلاه في النور

    صلةالرحم تنجي من مقاطعة المؤمنين لصاحبها
    ورأيت رجلاً من أمتي يكلم المؤمنين ولا يكلمونه فجاءته صلة
    الرحم فقالت: يا معشر المؤمنين كلموه فكلموه

    الصدقة تنجي من شرر النار ووهجها
    ورأيت رجلاً من أمتي يتقي النار ووهجها يدنو عن وجهه
    فجاءته صدقته فصارتستراً على وجهه وظلاًعلى رأسه

    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ينجي من أخذالزبانية
    ورأيت رجلاً من أمتي قدأخذته الزبانية(الملائكة الذين يحرسون جهنم)
    من كل مكان فجاءه أمره بالمعروف ونهيهعن المنكر فاستنقذه من
    أيديهم وأدخلاه مع ملائكةالرحمة

    حسن الخلق ينجيمن الحجب عن الله
    ورأيت رجلاً منأمتي - جاثياً على ركبتيه- بينه وبين الله حجاب!
    فجاءه حسن خلقه فأخذ بيده فأدخلهعلى الله

    الخوف من اللهينجي من هُوِيّ الصحيفة من قِبل الشمال
    ورأيت رجلاً من أمتي قد هوت صحيفته من قِبل شِماله فجاءه خوفه
    من اللهتعالى فأخذ صحيفته فجعلها في يمينه

    الإفراط يثقلون الميزان
    ورأيت رجلاً من أمتي قد خف ميزانه فجاءته إفراطه(جمع فرَطوهو
    المتقدم في طلب الماء ليقوم بتهيئة السقيا لقومه ويقال للطفل
    الميت: اللهماجعله لنا فرطاً) فثقلوا ميزانه

    الوجل من الله ينقذ من التردي في جهنم
    ورأيت رجلاً من أمتي قائماً على شفير جهنم فجاءه وجله منالله
    فاستنقذه من ذلك ومضى

    البكاء من خشية الله ينقذ من النار ويخرج صاحبهامنها
    ورأيت رجلاً من أمتي هوى فيالنار فجاءته دموعه التي بكى من
    خشية الله في الدنيا فاستخرجته منالنار

    حسن الظن باللهينجي من الرعدة على الصراط
    ورأيترجلاً من أمتي-قائماً على الصراط يرعد كما ترعد السعفة-
    فجاءه حسن ظنه بالله فسكَّنرعده ومضى

    الصلاة علىالنبي صلى الله عليه وسلم
    تأخذ بيدصاحبها على الصراط وتنجيه من الزحف والحبو
    ورأيت رجلاً من أمتي على الصراط -يزحف أحياناً ويحبوا أحياناً-
    فجاءتهصلاته عليّ فأخذت بيده ومضى على الصراط

    شهادة أن لا إله إلا الله تفتح أبواب الجنة التيغُلِّقت
    ورأيت رجلاً من أمتي -انتهى إلى أبواب الجنة فغُلقت الأبواب دونه-
    فجاءته شهادة أن لا إله إلا اللهففتَّحت له الأبواب وأدخلته الجنة

    التجاوز عن المعسر أو أنظاره أو التنفيس عنه
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"حُسب رجل ممن كان قبلكمفلم يوجد
    له شيء إلا أنه كان يخالط الناس وكان موسراً فكان يأمر غلمانه
    أن يتجاوزواعن المعسر.قال: قال الله عز وجل:" أنا أحق بذلك منه
    تجاوزوا عن عبدي" وقال أنس بنمالك-رضي الله عنه-:" من أنظر
    مديوناً فله بكل يوم عند الله وزن أُحد ما لميطلبه"

    إشباع الجائعوكسوة العريان وإيواء المسافر تُعيذُ صاحبا
    من الأهوال
    وروى أبو هدبة إبراهيم بن هدبة قال:حدثنا أنس بن مالك رضي
    الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"من أشبع جائعا
    وكسا عرياناً وآوىمسافراً أعاذه الله من أهوال يوم القيامةً"

    تقديم لقمة الحلوى لأخيك يصرف عنك مرارةالموقف
    وأخرج الطبراني سليمان بنأحمد عن يزيد الرقاشي عن أنس بن
    مالك رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليهوسلم:"من
    لقم أخاه لقمة حلواء صرف الله عنه مرارة الموقف يوم القيامة "

    اللهم أحسنخاتمتنا وأمتنا على الإسلام ووسع اللهم قبورنا
    علينا واجعلها رياض من الجنة ولاتجعلها حفر من النار
    واحشرنا مع النبيين والصديقين والشهداء وشفع فينا
    نبيك المصطفىعليه أفضل الصلاة والتسليم وثبتنا عند
    السؤال وانر لنا الصراط وثقل موازيننا برحمتك
    حينما تعجز أعمالنا وأدخلنا الجنة بسلام وبلغنا
    الفردوس الأعلى.....اللهم آمين..


    http://montada.arahman.net/t15697.html
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2009, 06:00 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟ (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    Quote: إثبات عذاب القبر وعود الروح إلى الجسد

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى
    ءاله وأصحابه الطيبين الطاهرين. أما بعد فيقول عزوجل في
    القرءان الكريم : النار يعرضون عليها غدواً وعشياً
    ويوم تقوم الساعة أدخلوا ءال فرعون أشد العذاب
    ( سورة غافر / ءاية 46 ) . اعلم رحمنا الله وإياك
    أن من معاني الشهادة الثانية أي أشهد أن محمداً رسول الله
    أن يصدق الإنسان بعذاب القبر ونعيمه وسؤال الملكين
    منكر ونكير عليهما السلام، فمن أنكر عذاب القبر كذب
    القرءان ومن كذب القرءان كفر ، فهذه الآية فيها إثبات
    عذاب القبر وهي صريحة لأن الله تعالى قال : ]
    النار يعرضون عليها غدواً وعشياً ويوم تقوم الساعة.

    معناه أن ءال فرعون أي أتباعه الذين اتبعوه على الكفر
    والشرك يعرضون على النار في البرزخ أي في مدة القبر
    والبرزخ ما بين الموت إلى البعث يعرضون على النار
    عرضاً من غير أن يدخلوها حتى يمتلئوا رعباً أول النهار
    مرة وءاخر النهار مرة ووقت الغداة من الصبح إلى
    الضحى وأما العشي فهو وقت العصر ءاخر النهار
    ويوم تقوم الساعة أي يقال للملائكة
    أدخلوا ءال فرعون أشد العذاب وءال فرعون هم الذين
    عبدوه واتبعوه في أحكامه الجائرة ليس معناه
    أقاربه ثم هناك ءاية أخرى تثبت عذاب القبر؛
    فقد قال عز وجل : ]
    ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكاً ونحشره يوم القيامة أعمى
    [ ( سورة طه / ءاية 124 ) .

    المعنى أن الكفار الذين أعرضوا عن الإيمان بالله تعالى
    إذا ماتوا يتعذبون في قبورهم وليس المراد بـ (معيشة ضنكا )
    معيشة قبل الموت إنما المراد حالهم في البرزخ ، وكلمة ( ذكري )
    هنا معناها الإيمان بالله سبحانه وبالرسول ليس المراد بها الذكر
    المعروف وهو قول : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر
    ونحو ذلك . وهذه الآية عُرف أن المراد منها عذاب القبر من
    الحديث المرفوع إلى النبي الذي فسر هذه الآية ( معيشة ضنكا )
    بعذاب القبر رواه ابن حبان وفي هذا قال الرسول الكريم لأصحابه
    : (( هل تدرون في ماذا أنزلت ] فإن له معيشة ضنكا [ قالوا :
    الله ورسوله أعلم : قال عذاب الكافر في قبره))... الحديث .

    وفي هذا دليل أيضاً على أن الميت في القبر بعد عودة الروح إليه
    يكون له إحساس بالعذاب إن كان من المعذبين للكفر أو للمعاصي .
    وقد قال الرسول : ((القبر إما حفرة من حفر النار أو روضة من
    رياض الجنة )) رواه الترمذي من حديث أبي سعيد . وقد قال مسروق
    رحمه الله : (( ما غبطت أحداً ما غبطت مؤمناً في اللحد، قد استراح
    من نصب الدنيا وأمِِنَ عذاب الله تعالى )) . وقد حدّث ثابت البناني
    رحمه الله قال : دخلت المقابر فلما قصدت الخروج منها فإذا بصوت
    قائل يقول : يا ثابت لا يغرنَّك صموت أهلها فكم من نفس مغمومة فيها .

    ولنرجع قليلاً إلى الآيتين السابقتين فيتبين أنهما واردتان في عذاب
    القبر لكل الكفار أما العصاة المسلمون من أهل الكابئر الذين
    ماتوا قبل التوبة فهم صنفان : صنف يعفيهم الله من عذاب القبر
    وصنف يعذبهم ثم ينقطع عنهم ويُؤخّر لهم بقية عذابهم إلى الآخرة .
    وليعلم أنه لا يقال إن الميت إذا كان يرى في القبر في هيئة
    النائم ولا يُرى عليه شيء من الاضطرابات ولا يصرخ فإذاً هو
    ليس في عذاب؛ فقد قال بعد الفقهاء :
    (( عدم الوجدان لا يستلزم عدم الوجود )) فإذا نحن لم نرى الشيء
    بأعيننا فليس معناه أن هذا الشيء ليس موجوداً ؛ فكثير من
    الأمور أخفاها الله عنّا وبعضها يكشفها الله لبعض عباده .

    تأكد عذاب القبر بسبب الغيبة

    وعدم الاستنـزاه من البول

    روى البخاري ومسلم رحمهما الله تعالى عن ابن عباس : مرّ رسول الله
    على قبرين فقال : (( إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير إثم
    قال بلى أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة وأما الآخر فكان
    لا يستـتر من البول )) ثم دعا بعسيب رطب فشقه اثنين فغرس
    على هذا واحداً وعلى هذا واحداً ثم قال: (( لعله يخفف عنهما ))
    فهذا الحديث بعد كتاب الله حجّة في إثبات عذاب القبر ، الرسول
    مر على قبرين فقال : (( إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير
    إثم )) ثم قال : (( بلى)).

    إثبات عذاب القبر

    وعود الروح إلى الجسد

    أي بحسب ما يرى الناس ليس ذنبهما شيئاً كبيراً لكنه في الحقيقة
    ذنب كبير لذلك قال : (( بلى أما أحدهما فكان يمشي بالنميمة ))
    وهي نقل الكلام بين اثنين للإفساد بينهما ، يقول لهذا فلان قال
    عنك كذا ويقول للآخر : فلان قال عنك كذا ليوقع بينهما الشحناء،
    وأما الآخر فكان لا يستنـزه من البول أي كان يتلوث بالبول وهذا من
    الكبائر فقد قال عليه الصلاة والسلام : (( استنـزهوا من البول
    فإنّ عامة عذاب القبر منه )) رواه الدارقطني من حديث أبي هريرة .

    ومعناه : تحفظوا من البول لئلا يلوثكم ، معناه لا تلوثوا ثيابكم
    وجلدكم به لأن أكثر عذاب القبر منه . هذان الأمران بحسب ما يراه
    الناس ليسا ذنباً كبيراً لكنهما في الحقيقة عند الله ذنب كبير ،
    فالرسول رءاهما بحالة شديدة وأنهما يُعذبان وليس من شرط العذاب
    أن تمسَّ جسده النار ، الله جعل عذاباً كثيراً غير النار في القبر،
    الرسول رأى ذلك وبعض المؤمنين الصالحين يرون ذلك ويرون النعيم
    والأدلة كثيرة نذكر منها حديث رواه ابن حبان أن التقي بعد سؤال
    منكر ونكير عليهما السلام قال الرسول : (( ثم يُفسح له في قبره
    سبعون ذراعاً في سبعين ذراعاً )).

    والذراع الشرعي من رءوس الأصابع إلى المرفق ، حوالي نصف متر
    وينور له فيه ويقال له : نم كنوم العروس الذي لا يوقظه إلا
    أحبُّ أهله إليه حتى يبعثه الله من مضجعه ذلك ، كذلك التقي يشم
    من رائحة الجنة ويرى مقعده من الجنة الذي يتبوءه بعد الحساب
    وذلك أنّ روحه تؤخذ إلى مكان قرب الجنة فيرى مقعده فيعرف فضل
    الإسلام حين ذلك معرفة عيانية كما كان يعرف في الدنيا معرفة
    يقينية قلبية . وبعض المتقين يزيد في النعيم بأن يُوسَّع قبره
    مد البصر كما حصل للصاحبي الجليل العلاء بن الحضرمي رضي الله عنه
    الذي كان من أكابر الأولياء لما نبشوا قبره بعد دفنه في أرض
    مسبعة لينقلوه إلى مكان أخر وجدوا قبره يتلاطم بالأنوار ، كذلك
    من النعيم يأتيه من نسيم الجنة لما يُفتح له في قبره باب إلى
    الجنة كذلك يُملأ قبره خضرة أي يوضع في قبره من نبات الجنة
    الأخضر وهذا النعيم كله حقيقي ليس وهماً لكن الله يحجب ذلك عن
    أبصار الناس أي أكثرهم، أما أهل الخصوصية من عباد الله
    الكاملين فيشاهدون. والحكمة في إخفاء الله حقائق أمور القبر
    وأمور الآخرة ليكون إيمان العباد إيماناً بالغيب فيعظم ثوابهم
    وقد ورد في الحديث أن الرسول قال : (( ما رأيت منظراً
    إلا والقبر أفظع منه )) رواه الترمذي والحاكم.

    وقد روي أن سفيان الثوري رحمه الله قال : ((من أكثر ذكر القبر
    وجده روضة من رياض الجنة ومن غفل عن ذكره وجده حفرة من حفر النار ))
    وكان الربيع بن خيثم رحمه الله قد حفر قبراً في داره فكان إذا وجد في
    قلبه قساوة دخل فيه فاضطجع فيه ومكث ساعة ثم قال : ]
    ربّ ارجعونِ لعلي أعمل صالحاً فيما تركت [ ( سورة المؤمنون / ءاية 99-100 ).
    ثم قال : يا ربيع قد أرجعت فاعمل الآن قبل أن لا ترجع ، فرحم الله أولئك
    الرجال كم كانوا عظماء وكم كانوا خائفين من الله وكم كانوا عاملين
    للآخرة زاهدين في الدنيا راجين رحمة ربّهم خائفين عذابه رزقنا
    الله الاقتداء بهم ءامين .

    عود الروح إلى الجسد في القبر

    اعلم أنه ثبت في الأخبار الصحيحة عود الروح إلى الجسد في القبر
    كحديث البراء بن عازب رضي الله عنه الذي رواه الحاكم وأبو عوانه
    وصححه غير واحد وفيه ويعاد الروح إلى جسده . وأما حديث ابن
    عباس مرفوعاً : (( ما من أحد يمر بقبر أخيه المؤمن كان يعرفه
    في الدنيا فيسلم عليه إلا عرفه ورد عليه السلام)) رواه ابن
    عبد البر وعبد الحق الإشبيلي وصححه . ونحن نؤمن بما ورد في
    هذا الحديث ولو لم نكن نسمع ردّ السلام من الميت لأن الله حجب
    عنا ذلك ويتأكد عود الحياة في القبر إلى الجسد مزيد التأكد
    في حق الأنبياء فإنه ورد من حديث أنس عن النبي عليه الصلاة
    والسلام : (( الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون)) رواه البيهقي .

    إثبات عود العقل

    إلى الميت في القبر

    فعن عبد الله بن عمرو أن رسول الله ذكر فتَّاني القبر فقال عمر بن
    الخطاب رضي الله عنه : أترد علينا عقولنا يا رسول الله قال :
    (( نعم كهيئتكم اليوم)) قال : فبفيه الحجر ، ومعنى الفتَّان
    الممتحن ، منكر ونكير سُمّيا بذلك لأنهما يمتحنان الناس ولأنهما
    مخوفان فقد ورد في الحديث الذي رواه ابن حبان أن الرسول قال
    (( إذا قُبر الميت أو الإنسان أتاه ملكان أسودان أزرقان يقال
    لأحدهما منكر وللآخر نكير فيقولان له ما كنت تقول في هذا الرجل محمد )) ...

    الحديث ، وقوله رضي الله عنه : أترد علينا عقولنا يعني السؤال
    فقال له الرسول : (( نعم كهيئتكم اليوم )) أي يكون الجواب
    من الجسم مع الروح فقال عمر : فبفيه الحجر ، أي ذاك الخبر
    الذي لم أكن أعرفه وسكت وانقطع عن الكلام معناه ليس له حُجّة
    على ما كان يظن ، هو كان يظن أنه لا ترد عليهم عقولهم فلما
    قال له الرسول بأنه تُرد عليهم عقولهم عرف خطأ ظنّه. واعلم
    يا عبد الله أنه بعد دفن الإنسان يأتيه ملكان أسودان أزرقان
    أي لونهما ليس من السواد الخالص بل من الأسود الممزوج بالزرقة
    وهذا أخوف ما يكون من الألوان حتى يفزع الكافر منهما، أما
    المؤمن التقي لا يخاف منهما ، الله تعالى يثبته يلهمه الثبات
    وهما لا ينظران إليه نظرة غضب .

    أما الكافر يرتاع منهما وقد سميا منكراً ونكيراً لأن الذي يراهما
    يفزع منهما وهما اثنان أو يكون هناك جماعة كل واحد منهما
    يسمى منكراً وجماعة كل واحد منهما يسمى نكيراً ، فيأتي إلى كل
    ميت اثنان منهم واحد من هذا الفريق وواحد من الفريق الآخر .
    وليعلم أن مُنكِر سؤال الملكين منكر ونكير عناداً كافر .
    الله يثبتنا عند سؤال الملكين بجاه سيد الكونين سيدنا محمد
    وبجاه المرسلين والملائكة المقربين والأولياء والصالحين .



    http://www.sunna.info/Lessons/islam_453.html
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2009, 06:06 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟ (Re: ASHRAF MUSTAFA)
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2009, 06:01 PM

ماجد معالى
<aماجد معالى
تاريخ التسجيل: 04-20-2009
مجموع المشاركات: 285

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟ (Re: ASHRAF MUSTAFA)

    لابوجد ما يسمى بعذاب القبر الا فى الكتب الصفراء
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-31-2009, 06:09 PM

ASHRAF MUSTAFA
<aASHRAF MUSTAFA
تاريخ التسجيل: 08-04-2008
مجموع المشاركات: 11543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: كيف تنجي نفسك من عذاب القبر؟؟؟ (Re: ماجد معالى)

    Quote: لابوجد ما يسمى بعذاب القبر الا فى الكتب الصفراء


    امكن انا غلطان...الله اعلم!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de