كورونا يُيتم 6 أطفال بوفاة الزوج والزوجة في الشارقة..

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-01-2020, 06:10 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-20-2020, 04:27 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 3771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
كورونا يُيتم 6 أطفال بوفاة الزوج والزوجة في الشارقة..

    04:27 PM May, 20 2020

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-اريزونا-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر





    فجعت أسرة سودانية مقيمة في الشارقة بوفاة الزوج والزوجة نتيجة مضاعفات جراء "الكورونا"، ليتركوا 6 أطفال مفجوعين بالفقد الأليم، وانتقلت الزوجة للرفيق الأعلى في الثاني من رمضان ليلحق بها زوجها على أحمد الطيب "57 سنة" بعد 23 يوماً بالتمام والكمال، وبعد التسليم بقضاء الله وقدره، انتقل الأطفال الستة إلى منزل ابن شقيقة والدهم في عجمان والأطفال هم كمال الدين علي احمد "صف ثامن"، وعد علي احمد "صف عاشر"، بتول علي احمد "صف تاسع"، زينب علي احمد "صف سادس"، محمد علي احمد "الروضة"، نور البيان علي احمد "صف أول".

    وتحدث محمد هاشم ولي أمر الأسرة الحالي محتسباً وصابراً الفقد الكبير، وأوضح ان الموقف كان صعباً عليه وعلى الأطفال الذين تيتموا بفقد الأب والأم خلال أيام معدودة، وقال هاشم الذي يعمل في مكتب خاص لتأجير السيارات في الشارقة ان خاله المرحوم "علي أحمد الطيب" كان يعاني من مضاعفات السكر في أيامه الأخيرة وزاد عليها اصابته بفيروس "كورونا" بعد أيام قليلة من رحيل زوجته بنفس "الفيروس".

    وقال ان الموقف كان صعباً بكل ما تحتمل الكلمة بالنسبة لهم ولأبناء الفقيدين الذين انتقلوا معه إلى سكنه في عجمان، مشيراً إلى ان صعوبة الموقف لا تنسيه الايمان بالقدر، وقال ان الأطفال الستة في وضع نفسي مطمئن الآن وينعمون بالصبر، متمنياً لهم التغلب على آلامهم بفقد الأب والأم والعيش الكريم ومواصلة دراستهم كيف ما تسير الأمور في مقبل الأيام.

    وقال هاشم انه يعيش في بلد خير ولا يخشى من شيء على الأطفال الستة، وكل ما يتمناه أن يواصلوا دراستهم ويكونوا في أحسن حال كما كان يريد لهم والديهم.






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de