خارطة الطريق، هل يوجد طريق لحل سياسي شامل عبر الوساطة الافريقية في السودان؟

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-25-2020, 09:06 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-29-2016, 10:59 PM

Sudan Democracy First Group
<aSudan Democracy First Group
تاريخ التسجيل: 03-17-2014
مجموع المشاركات: 179

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
خارطة الطريق، هل يوجد طريق لحل سياسي شامل عبر الوساطة الافريقية في السودان؟

    10:59 PM August, 30 2016

    سودانيز اون لاين
    Sudan Democracy First Group-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    في الثامن من أغسطس 2016، وبعد تعثر طويل امتد منذ من مارس الماضي لجهود الوساطة الافريقية في الأزمة السودانية، وافقت قوى نداء السودان على التوقيع على خارطة الطريق المطروحة من قبل الوساطة. جاء توقيع المعارضة بعد قبول الألية الافريقية اعتماد ومعالجة تحفظات المعارضة على الوثيقة. وأدى هذا التوقيع الي انطلاق التفاوض حول وقف عدائيات بغرض توصيل المساعدات الإنسانية في مسارى المنطقتين ودارفور بالتزامن كما تنص خارطة الطريق قبل انعقاد المؤتمر التحضيري والذي من المؤمل أن تشارك فيه الحكومة السودانية و قوى نداء السودان و مجموعة (7+7)، وذلك لمناقشة و الإتفاق على أجندة وشكل الحوار الوطني للوصول عملية حوار حقيقية وشاملة وفعالة تساهم في حل المشكلة السودانية.
    أدى تعنت الحكومة السودانية في جولة التفاوض التي تلت التوقيع على خارطة الطريق ، مع حركتي العدل والمساواة و تحرير السودان- مني مناوي فىما يلى مسار دارفور ومع الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال في مسار المنطقتين ، الي انهيار المفاوضات وتعطيل تحقيق أي تقدم على صعيد إنفاذ بقية بنود خارطة الطريق. ولقد بدا جلياً لكل المتابعين أن الحكومة السودانية غير جادة وغير مستعدة لعملية حوار وطني حقيقي يتطلب تقديم تنازلات من جانبها لتحقيق السلام، وذلك من خلال مواقفها التفاوضية الرامية لتحقيق مكاسب عسكرية و سياسية من خلال التفاوض بعد أن فشلت عبر عدد من السنوات فى تحقيقها ميدانيآ . ومن البديهي ان مثل هذه المواقف من قبل الحكومة تعكس عدم ثقتها في العملية التفاوضية برمتها والتي يرعاها الاتحاد الافريقي وعدم جديتها في الوصول لحل سلمي عبرها مما يجعل انخراطها في العملية التفاوضية مجرد تكتيك تهدف عبره لتعزيز موقفها العسكري عبر محاولة الحصول على معلومات تساعدها في فرض واقع عسكري جديد في المناطق الثلاثة.
    من المتوقع، ان تقوم الوساطة الافريقية بالدعوة لجولة جديده من المفاوضات لإنقاذ مصفوفة تنفيذ خارطة الطريق في مطلع سبتمبر القادم.
    إيمانآ من المجموعة السودانية للديمقراطية أولا بأهمية الحوار، تتقدم لكافة الأطراف بالتوصيات التالية للمساهمة فى الجهود الحسيسة والمحاولات التي تهدف للبحث عن ضوء في أخر نفق (خارطة الطريق).
    على الحكومة السودانية: إظهار قدر أكبر من الإلتزام و الإقتناع أن السلام عبر التفاوض هو الحل الوحيد المتاح لكل الأطراف في المفاوضات بما يساهم في خلق الثقة بين الأطراف المتفاوضة ويبرهن على وجود إرادة حقيقية للسلام من قبل الحكومة وذلك عبر:
    التوقف عن طرح مواقف تفاوضية متعسفة تعطل الوصول الي وقف عدائيات للأغراض الإنسانية، وتفهم أن التدابير التي يتم اتخاذها لوقف الحرب هي تدابير متدرجة حتى الوصول لاتفاق شامل ودائم عبر هذه العملية.
    إرسال مفاوضين جادين ومؤهلين للتوصل الي حل تفاوضي دون السعي لفرض أجندة سياسية وأيدولوجية ذات طابع إقصائي وعنصري كما يحدث على مسار التفاوض لوقف العدائيات في دارفور.
    البدء في إجراءات بناء الثقة عبر إتاحة وصول المساعدات الإنسانية بشكل فعال، وقف القصف الجوي على المدنيين في المناطق الثلاثة، إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين السياسيين، إتاحة قدر كافي من الحريات السياسية والمدنية التي تسمح لعملية الحوار بالمضي قدماً ويشمل ذلك وقف الاعتقالات التعسفية المستمرة والمحاكمات غير المنصفة ضد النشطاء والطلاب، ووقف التضييق على الحريات الصحفية والرقابة على الصحف.
    على المعارضة السودانية وقوى نداء السودان:
    العمل على ضبط وتنسيق المواقف التفاوضية بين مساري التفاوض لوقف العدائيات من جهة والمسار السياسي من جهة اخرى، كما نصت على ذلك خارطة الطريق ، بما يضمن تزامن عملية وقف العدائيات و الترتيبات السياسية و الأمنية لدارفور و المنطقتين والعملية السياسية القومية للتوصل الي حل شامل وعادل يخاطب الجذور الكلية للأزمة السودانية.
    زيادة التمثيل الشعبي والمنظومات القاعدية للمتضررين والمجتمع المدني واشراكهم بشكل مباشر في مسارات التفاوض المختلفة والتشاور المستمر معهم لطرح قضاياهم وإدراجها ضمن اجندة استحقاقات الحوار قبل المؤتمر التحضيري.
    البدء وبشكل عاجل في حوار عميق بين مختلف مكونات المعارضة المنخرطة والرافضة للوساطة التي ترعاها الألية الإفريقية لتحديد نقاط الاتفاق والاختلاف للوصول لتفاهمات تدفع فى إتجاه العملية السلمية في السودان.
    على ألية الوساطة الأفريقية:
    قبل الدعوة لجولة جديدة للتفاوض ، يجب على الألية الإفريقية إعادة النظر في سلبيات جولات التفاوض السابقة ، والعمل على تقريب وجهات نظر الفرقاء قبل الدعوة لجولة جديدة. وكذلك فان على الألية الأفريقية إلزام الأطراف المتفاوضة ببنود الأجندة التفاوضية المتفقة عليها مسبقا وعدم قبول طرح مواضيع جديدة في مطلع كل جولة.
    على الوساطة الافريقية وضع اعتبار كافي لمطالب المتضررين في مناطق الحرب الثلاثة، والاستماع لمواقفهم واستصحاب قضاياهم بشكل مباشر، ويشمل ذلك قيام الألية الإفريقية بزيارتها المؤجلة الي معسكرات النازحين في المناطق المتأثرة بالحرب.
    يتوجب على الألية الافريقية استصحاب والاستعانة بآراء الخبراء السودانيين –الأكاديميين ومن المجتمع المدني-بشكل دائم، فيما تطرحه من مقترحات لضمان فعالية مقترحاتها، وكما أن على الألية التوصل لصيغة عمل تضمن التشاور مع طيف متنوع من القوى السياسية والمدنية السودانية –المنخرطة والرافضة للعملية الحالية و الأستعانة بأراء هذه المجموعات للوصول لحل شامل ودائم للازمة السودانية.
    على الوساطة والمجتمع الدولي بذل المزيد من الجهد مع الحكومة السودانية ليس فقط للنظر للأثار المدمرة لأستمرار الحرب ،بل ايضآ لتداعيات الوضع السياسي و الأقتصا\ى المحتقن فى السودان قبل بداية جولة المفاوضات القادمة. كما يتحتم على المجتمع الدولي أيضآ ربط حزم المساعدات والحوافز التي يقدمها للحكومة بإحراز تقدم حقيقي على مسارات وقف العدائيات وإجراءات بناء الثقة .
    على كافة الأطراف مراعاة أن التوصل الي حل شامل وعادل ودائم للازمة في السودان لابد وان يتضمن إجراءات عملية لتحقيق العدالة والمحاسبة لضمان عدم تكرار الانتهاكات البشعة التي شهدها السودان على مدى العقود الماضية. لذا توجب على الجميع العمل والتوصل لمعادلة حكم تضمن استقرار السودان والمنطقة، و البحث عن ألية سودانية فاعلة للحقيقة والمصالحة بالاستعانة بالتجارب والخبرات العالمية في هذا المجال، و يكون هذا التحدى على رأس أولويات أي حل يتم التوصل اليه عبر عملية الحوار الوطني الحقيقي.

    أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 29 أغسطس 2016


    اخبار و بيانات

  • كاركاتير اليوم الموافق 29 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله عن سرقة مكتب محافظ بنك السودان السابق
  • تحالف قوى التغيير السودانية :لاحوار مع النظام دون احداث تغيير جذري شامل.
  • وزير المالية الأسبق عبدالرحيم حمدي: سحب الثقة من وزير المالية سيعمق الأزمة الاقتصادية
  • الزج بالعشرات من أصحاب بصات «يوتونغ الصينية» في السجون
  • السودان يستورد أربعة آلاف وخمسائة سلعة غالبيتها من الصين
  • كاركاتير اليوم الموافق 28 أغسطس 2016 للفنان ود ابو بعنوان ياخي دي فكة ساكت .. لزوموا شنو البلاغ وكش
  • بيان من منبر البرش ولاية البحرالاحمر
  • منبر شروق .. الراهن الزراعي بالقضارف وآفاق الحلول


اراء و مقالات

  • السودان وماذا بعد انهيار العملة بقلم خالد الأعيسر*
  • الحرامى وكشف الحال بقلم حماد صالح
  • ثورة شعبية ديمقراطية كبرى بخروج بريطانيا من المجموعة الاوربية بقلم خديجة صفوت
  • القدس تحت التهويد الجدي، فمن لها؟ بقلم د. فايز أبو شمالة
  • حَمَى الله الحرامي الذي سرق مالَنا المسروق..! بقلم عثمان محمد حسن
  • معاقي امريكا أصحاء بقلم عواطف عبداللطيف
  • إنهم لا يريدون البكاء على اطلال محمد حسين الثانوية بقلم مأمون الرشيد نايل
  • هل هذا هو الحل يا حكومة السودان ؟ بقلم عمرالشريف
  • المعادلة التي لم تعد لصالح طهران بقلم نزار جاف
  • مساجد متنقلة..! بقلم فيصل محمد صالح
  • جنيه صابر ودولار قطبي..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • كل شيء عند الحافة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • مراودة !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بيت الجالوص (2) بقلم الطيب مصطفى
  • نعم لا عفا الله عما سلف !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حوش بنات ود العمدة........... من روائع الادب السوداني (ومن أجمل ما قرأت). بقلم Azhari YousifMassaad
  • قراءة لكتاب السايكوباتية بين الطب النفسي والقانون بقلم د. محمد محمد الأمين عبد الرازق

    المنبر العام

  • عثمان الأطرش --- النجم البعيد
  • اخر دبرسة : تراجي مصطفي...ياسر عرمان...عقار...مناوي...مع الحكومة...ضد الحكومة..من منهم مع الشعب؟؟
  • النسبة العالمية للذباب
  • "الإسلام إمبراطورية الإيمان" ... وثائقي أمريكي .. ماذا يريد الأمريكيون من المسلمين؟
  • (قللنا عدد الباعوض الي 3 و الذباب الي 5 بالغرفة الواحده)
  • سمية محمود محمد طه قالت و ياجودة قادم تانى متغالط فى معلومة وفيها سيرة اربجى وعليك الاعتذار لدالى
  • اختي حليمة في ذمة الله ادعو لها بالرحمة والمغفرة الله يبارك فيكم.
  • فى عزاءِ فأرة
  • شول منوت نجم برنامج (نجوم الغد) .. طريح السرير الأبيض .. ندعوكم للوقوف معه ..
  • ياسر عرمان فى مرمى النيران
  • حبيبنا أبوبكر عباس .. سؤالك عن التدين في حلفا ودنقلا .. هذه صورة واقعية زمان ..
  • ياهؤلاء: شمال السودان بدون(الإنغاذ)هوشمال السودان بدون(الشماليين).فهل أنتم جاهزون!
  • بشرى الفاضل يدعوكم
  • ***** مـكـنة الـمـؤامـرات الامـبـريـالـيـة دي لـسـه شغالة ..؟؟ *****
  • لم يتذكر منها سوى قول المطرب ( مساء الخير يا أمير ) ...
  • دعارة الكيزان فى بيوت الله على بلاطـة (فيديو )
  • hgauf hglrg,f ugd hlvi






















  •                   


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات



    فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de