بيان صحفي الحكومة الانتقالية تعرض ثروات السودان ومقدراته في مزاد باريس وأهل السودان يقتلهم الفقر!

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 06-12-2021, 06:54 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-17-2021, 05:38 PM

حزب التحرير في ولاية السودان
<aحزب التحرير في ولاية السودان
تاريخ التسجيل: 03-08-2014
مجموع المشاركات: 220

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
بيان صحفي الحكومة الانتقالية تعرض ثروات السودان ومقدراته في مزاد باريس وأهل السودان يقتلهم الفقر!

    05:38 PM May, 17 2021

    سودانيز اون لاين
    حزب التحرير في ولاية السودان-السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بيان صحفي

    الحكومة الانتقالية تعرض ثروات السودان ومقدراته في مزاد باريس

    وأهل السودان يقتلهم الفقر!

    أعلن عن وصول الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالي، وعبد الله حمدوك، رئيس مجلس الوزراء، والوفد المرافق لهما إلى باريس للمشاركة في ما سمي بمؤتمر باريس لدعم السودان. وكشفت الحكومة الانتقالية عن إعداد عشرات المشروعات في مختلف المجالات، لعرضها في هذا المؤتمر، تشمل قطاعات الطاقة والبنية التحتية، والاتصالات، والثروة الحيوانية وغيرها، وصرح حمدوك لقناة الحدث قائلاً: (نحن ذاهبون إلى باريس لكي نوفر للمستثمرين الأجانب فرص الاستثمار في السودان)!

    إننا في حزب التحرير/ ولاية السودان نؤكد على الحقائق الآتية:

    أولاً: إن السودان لا يحتاج إلى منح، ولا قروض، وإنما يحتاج إلى فكرة سياسية راشدة، وإلى رجال يعرفون كيف يفجرون طاقات الأمة، ويستخرجون ثرواتها لمصلحة البلاد والعباد، ولقد ثبت عملياً أن الحكام الحاليين والسابقين لا هم لهم إلا مرضاة الغرب الكافر المستعمر، الذي بدوره لا يهمه إلا سرقة ثروات البلاد عبر الاستثمار المزعوم، والقروض الربوية المهلكة.

    ثانياً: إن الحكومة الانتقالية ظلت خلال عامين من وجودها حريصة على تنفيذ سياسات الغرب الكافر المستعمر، عبر صندوق النقد والبنك الدوليين، فكانت النتيجة صناعة الفقر وقتل الفقراء بإملاءات الصندوق الكارثية، حيث هبطت العملة المحلية إلى قاع القاع، حتى صار دولار واحد يساوي أكثر من 400 جنيه، وقد رفعت الحكومة أسعار الخبز، والوقود، والكهرباء، وغيرها من السلع أضعافاً مضاعفة، ورغم ذلك فهي كالمعدوم، وهي سياسة ترويضية حتى تعطي هذه القطاعات للمستثمرين الأجانب كما بشر بذلك رئيس الوزراء، بل إن الدواء أصبح حلماً بعيد المنال للفقراء بعد الزيادات الهائلة التي طرأت على أسعاره، رغم ادعاء الحكومة أنها تدعمه.

    فاليوم والحكومة تتجه إلى باريس - مركز العهر والفساد -، فوجئ الوسط الصحي بزيادات غير معلنة على أسعار الدواء تصل في بعضها إلى 400%، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    ثالثاً: إنه لمن الخزي والعار على هذه الحكومة أن تعرض ثروات البلاد ومقدراتها في مزاد باريس، وأهل السودان يقتلهم الفقر رغم غنى السودان بثرواته الظاهرة والباطنة، والتي تعرض الآن في سوق الاستثمار المزعوم، فأصبح حال أهل السودان يمثله قول الشاعر: كالعيس في البيداء يقتلها الظمأ *** والماء فوق ظهورها محمول!

    ختاماً: إننا في السودان لا نحتاج إلى مؤتمر باريس ولا غيره، وإنما نحتاج إلى رجال يجعلون سياستهم تنبع من عقيدة هذه الأمة، فيطبقون أحكام رب العالمين التي تتعلق بالثروة وغيرها، فيحصل الرخاء برضا الله، وينزل سبحانه وتعالى بركاته علينا، قال تعالى: ﴿وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ﴾. فيا حكام السودان، إن الخير هنا وليس في باريس؛ الخير في أرضنا، وكتاب ربنا سبحانه، وسنة نبينا ﷺ، فإن كنتم لا تعرفون فأعطوا الأمر لأهله، بل أعطوه لحزب التحرير ليقيم مع الأمة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، التي تقطع يد المستعمر وأعوانه، وتستثمر ثروات البلاد لمصلحة الأمة. هذا وحده هو الذي يوجد الحياة الكريمة العزيزة للناس أجمعين.

    ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ﴾

    إبراهيم عثمان (أبو خليل) الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان

    17/05/2021م

    <2021_05_17_Sudan_OS_OK.doc>






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de