بيان صحفي من الناطقة الرسمية لحزب الأمة القومي حول أحداث مولى بغرب دارفور

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 08-03-2021, 04:27 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-13-2016, 03:17 PM

بيانات سودانيزاونلاين
<aبيانات سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 2544

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
بيان صحفي من الناطقة الرسمية لحزب الأمة القومي حول أحداث مولى بغرب دارفور

    03:17 PM Jan, 13 2016

    سودانيز اون لاين
    بيانات سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
    مكتبتى
    رابط مختصر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بيان صحفي من الناطقة الرسمية لحزب الأمة القومي حول أحداث مولى بغرب دارفور..


    تابعنا عن كثب وبقلق شديد الأحداث المؤسفة بمنطقة مولى جنوب الجنينة، والتي اندلعت شرارتها بوجود جثة راعى من قبيلة بنى هلبة بالقرب من قرية مولى وعلى الفور قام شيخ الحلة بفتح بلاغ لدى شرطة الجنينة ولم تتحسب السلطات للاوضاع الأمنية عندما تحرك إعداد كبيرة من المسلحين من أهل القتيل نحو القرية، وفي التاسع من يناير هاجم عدد كبير من المسلحين القرية صباحا فقتلوا ثلاثة أشخاص وسرقوا ونهبوا الممتلكات ثم احتلوا القرية طردوا السكان الذين اتجهوا إلى الجنينة لمقابلة الوالى، ورفض الوالى مقابلتهم بحجة انه فى اجتماع وانتدب شخصا ينوب عنه الامر الذي رفضه النازحون واحتجاجا على هذا السلوك تم تحطيم الواجهة الزجاجية لاستقبال مقر الحكومة، عند ذلك تم استعمال السلاح النارى فى الهواء مما زاد حالة الاستفزاز والتوتر لدي النازحين مما جعلهم يصروا على مقابلة الوالى فاقتحموا الولاية واجهتهم الشرطة السلاح وأسفر عن إطلاق النار قتل ثلاثة أشخاص فى الحال وجرح حوالى خمسة أشخاص آخرون، وتوجه بعض النازحين صوب منزل الوالى وتم صدهم بالسلاح الناري وقتل ثلاثة أشخاص منهم وتم حرق الجزء الشمالى من منزل الوالى علاوة على حرق جزء من أمانة الحكومة والعبث بالملفات والاثاثات، ووجد النهابون فرصتهم فنهبوا ما يمكن نهبه من الولاية. وبالامس عندما حمل المشيعون الشهداء أطلقت عليهم قوات جهاز الأمن والمخابرات النار فاغتالت شخصين وجرح خمسة اشخاص آخرون وتوفى أحدهم متأثرا بجراحه.
    هذه المعلومات التى وردت إلينا من أجهزة حزبنا بالولاية والمركز.
    ومن خلال متابعتنا للأحداث تبين لنا الآتي:

    أولا: ان ادعاء الحكومة بأن ولاية غرب دارفور اكثر الولايات أمنا وسلاما واستقرارا ماهي أكذوبة كبرى لأن الولاية الان تعيش تحت برميل من البارود بسبب تسليح المليشيات القبلية واستيطان القبائل الأجنبية فى أراضى النارحين واللاجئين.

    ثانيا: ضعف سلطات الولاية والمحليات بسبب عدم الخبرة علاوة على المحاصصات القبلية التى أتت باضعف الشخصيات فى الوزارات وفى الادارات العامة.

    ثالثا: الاهتمام بالأمن الشخصي للمسؤلين دون الاهتمام بأمن المجتمع وبالتالى أمن المواطن وممتلكاته.

    رابعا: ان استعمال السلاح النارى بكثافة وبإفراط دليل على ان الضرب كان هدفه الاساسى القتل فقط.

    وإزاء هذا الوضع نقول:

    1. ندين الإفراط فى العنف ضد المدنيين العزل بأقوى العبارات.

    ٢. اجراء تحقيق محايد وعادل ومحاكمة جميع الذين ارتكبوا الجرائم وانزال العقوبات الرادعة وتعويض المتضررين.

    ٣. جمع سلاح المليشيات القبلية وفرض هيبة القانون.

    ٤. ندعو كافة المنظمات الوطنية والدولية لتوفير الغذاء والدواء والماوي الي الضحايا والنازحين.

    ٥. نناشد أهلنا في غرب دارفور بنزع فتيل الفتنة وتقوية النسيج الاجتماعي.

    رحم الله الشهداء وعاجل الشفاء للجرحى..

    قال تعالي ( وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)
    سورة الأنفال ٢٥


    سارة نقد الله
    الناطقة الرسمية
    حزب الأمة القومي

    البقعة
    ١٢/١/٢٠١٦م



    أحدث المقالات

  • من مدينة الجنينة الباسلة لم تكذبنا الصورة وأخبرتنا الرصاصة كل شيء بقلم الصادق حمدين
  • بضاعة الحوار.. الكاسدة..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • هل تدرى على من ننتحب يا د. محمد وقيع الله؟ بقلم برفيسور احمد مصطفى الحسين
  • ‏ومن أجل هذا نحتفل بذكري الأستاذ محمود محمد طه! بقلم بثينة تروس
  • ‏لعنة الحرب ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الشيشة في زمن الحرب ..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • أبو شنب !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • والرزيقي يقول بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عقد الجرافات وأمن البحر الأحمر بقلم الطيب مصطفى
  • مذبحة .. الجنينة !! بقلم د. عمر القراي
  • أنا والحاج وراق ورباح الصادق!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • البحث عن الجمال.. في زمن القحط..! بقلم الطيب الزين






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de