بيان صحفي اتفاق البرهان والحلو على فصل الدين عن الدولة (المفصول أصلاً) تأكيد لهيمنة أمريكا على ملف

نعى اليم الزميل حامد موسي مراهد فى رحمه الله
رحيل الاخ الصديق عضو المنبر المترجم والكاتب حامد موسى مراهد
في ذمة الله الزميل الأستاذ / حامد موسى مراهد
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 04-17-2021, 06:25 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
03-30-2021, 06:17 PM

إبراهيم عثمان أبو خليل
<aإبراهيم عثمان أبو خليل
تاريخ التسجيل: 05-17-2014
مجموع المشاركات: 8

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
بيان صحفي اتفاق البرهان والحلو على فصل الدين عن الدولة (المفصول أصلاً) تأكيد لهيمنة أمريكا على ملف

    06:17 PM March, 30 2021

    سودانيز اون لاين
    إبراهيم عثمان أبو خليل-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    بيان صحفي
    اتفاق البرهان والحلو على فصل الدين عن الدولة (المفصول أصلاً)
    تأكيد لهيمنة أمريكا على ملف ما يسمى بالسلام
    وقع رئيس مجلس السيادة الفريق البرهان، والفريق الحلو - رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال، وقعا على ما يسمى بإعلان المبادئ بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية، وكان أبرز ما جاء في هذا الإعلان هو فصل الدين عن الدولة، وأن تؤسس في السودان دولة مدنية ديمقراطية فيدرالية، حيث جاء في المادة (2-2): [إذ نؤكد حق شعب السودان في المناطق المختلفة في إدارة شئونهم من خلال الحكم اللامركزي، أو الفيدرالي]، وفي المادة (2-3): [تأسيس دولة مدنية ديمقراطية فيدرالية في السودان تضمن حرية الدين والممارسات الدينية والعبادة لكل الشعب السوداني وذلك بفصل الهويات الثقافية والإثنية والدينية والجهوية عن الدولة وأن لا تفرض الدولة دينا على أي شخص ولا تتبنى دينا رسميا وتكون الدولة غير منحازة فيما يخص الشئون الدينية وشئون المعتقد والضمير كما تكفل الدولة وتحمي حرية الدين والممارسات الدينية، على أن تضمن هذه المبادئ في الدستور].
    إننا في حزب التحرير/ ولاية السودان نؤكد على الحقائق الآتية:
    أولاً: إن الدين مفصول عملياً عن الدولة، منذ هدم دولة الخلافة في 28 رجب 1342هـ، الموافق 03/03/1924م، وأن الاستقلال المزعوم ما كان إلا مواصلة للحياة العلمانية (فصل الدين عن الدولة والمجتمع) التي أسسها الكافر المستعمر الإنجليزي.
    ثانياً: لم يكن نظام الإنقاذ إسلامياً إلا في شعاراته؛ فقد كان نظام الحكم جمهورياً، والنظام الاقتصادي رأسمالياً تتحكم فيه المؤسسات الربوية العالمية (صندوق النقد والبنك الدوليان)، والسياسة الخارجية مرهونة للشرعة الدولية، وهي شرعة كفر، فقط أُدخِلت بعض الأحكام الشرعية في نظام العقوبات، وحتى هذه بدأوا في نهاية عهدهم بالتنصل منها بالإلغاء أو التعطيل.
    ثالثاً: إن النظام الحالي (الفترة الانتقالية)، هو نظام علماني صارخ، بل إنه يتتبع كل مادة في قانون تمت إلى الإسلام بصلة فيقوم بإلغائه سعياً لإرضاء الكافر المستعمر.
    رابعاً: إن اتفاق المبادئ الذي وقعه البرهان هو نفسه اتفاق المبادئ الذي وقعه حمدوك مع الحلو قبل نصف عام، ورفضه عملاء أمريكا، ثم عادوا ليوقعوا عليه هم، مما يعني أن أمريكا تريد أن تهيمن على ما يسمى بملف السلام الذي سارت فيه شوطاً بعيداً، ولم يتبق إلا القليل حتى تضمن الغلبة الكاملة على عملاء أوروبا، وأن السلام لا يتم إلا عبر جوبا، وعلى يد العسكر أنفسهم.
    خامساً: إن الوقوف ضد مشاريع الغرب الكافر التي تجعل بلادنا علمانية سافرة، وتمزيقها عبر ما يسمى بالفيدرالية، والحكم الذاتي لا يكون إلا بالعمل الجاد مع حزب التحرير؛ لتحرير الأمة من أنظمة الكفر، ومؤامرات المستعمرين وأذنابهم في الداخل، بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، التي تقطع يد العابثين بهوية الأمة، بل تغزوهم في عقر دارهم، تحمل إليهم الخير، وتخرجهم من ظلمات الرأسمالية وجشعها، إلى نور الإسلام وعدله.
    ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ﴾
    إبراهيم عثمان (أبو خليل)
    الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان
    29/03/2021م
    <2021_03_29_OS_OKاتفاق برهان الحلو.doc>






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de