الحركة الشعبية لتحرير السودان المكتب السياسي تطورات العملية السلمية بعد إنقسام الجبهة الثورية

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 07-16-2020, 04:29 AM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-30-2020, 08:00 PM

اخبار سودانيزاونلاين
<aاخبار سودانيزاونلاين
تاريخ التسجيل: 10-25-2013
مجموع المشاركات: 3796

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
الحركة الشعبية لتحرير السودان المكتب السياسي تطورات العملية السلمية بعد إنقسام الجبهة الثورية

    08:00 PM May, 30 2020

    سودانيز اون لاين
    اخبار سودانيزاونلاين-اريزونا-امريكا
    مكتبتى
    رابط مختصر





    ظلت الحركة الشعبية لتحرير السودان تراقب كل الإنشقاقات التي ضربت وحدة قوى النضال الثورية عن كثب خاصة تلك الإنشقاقات العبثية القائمة على الخلافات الشخصية والمصالحية والمناطقية وكما ظلت تراقب حالة الإضطراب والإستقطاب التي شهدتها وتشهدها العملية التفاوضية والتي نتج عنها إنقسام قوى الثورة ممثلة في الجبهة الثورية السودانية بين قوى تهدف للتكسب والمحاصصة عبر إحتكار العملية السلمية وأخرى ترى ضرورة فتح منبرها لتشمل كل قوى الثورة الحية وكذلك ظلت الحركة تعمل بجد ونكران ذات لوحدة قوى المقاومة المسلحة على نهج قائدها الملهم المفكر د.جون قرنق ديمبيور أتيم ذلك القائد الذي استطاع أن يوحد كل قوى المقاومة المسلحة إنطلاقا من أقليم جنوب السودان ومرورا بجبال النوبة والنيل الأزرق وشرق السودان وحتى أقصى الشمال والوسط تحت مظلة الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان ثم انتقل بها الى حيث وحدة المقاومة الشاملة متمثلة في التجمع الوطني الديمقراطي. مؤمنا بوحدانية الأزمة السودانية وتعدد مساراتها الثقافية والإقتصادية والدينية الموضوعية رافضا أي تشخيص جهوي أو إثني ضيق للأزمة وبذل جهدا مقدرا للمحافظة على وحدة قوى الكفاح المسلح ومن أجلها قد تجاوز كل المرارات في التعامل مع منافسيه وخصمائه فما انشقت منه مجموعة أو فردا إلا وسعى لإستعادته متبعا منهجا إستراتيجيا مرنا في ذلك كما سعى لحل أزمة السودان حلا شاملا وعادلا يضمن لكل السودانيين حق العيش في سلام واستقرار في دولة ديمقراطية ديدنها المواطنة المتساوية والتداول السلمي للسلطة ، ونحن في الحركة الشعبية لتحرير السودان بعيدا عن الإنحرافات التي ضربت إرادتها الحرة ورؤيتها الثاقبة وحولت قيادتها العليا من العمل بنهج الإدارة الإستراتيجية الجامعة المرتكزة على وحده الهدف وتنوع الرؤى والوسائل إلى العمل بنهج الإدارة المركزية القابضة التي ترتكز على وحدة الهدف وتطابق الرؤى والوسائل أي لا ترى القاعدة إلا ما يرى الزعيم وبعيدا عن إعتماد عمليتي الإقصاء وااتهميش لتحقيق الأحادية التي ترسخ مبدأ المصلحة الذاتية بدلا عن المصلحة العامة ومصلحة الوطن، نعمل مهتدين برؤيتها الأصلية غير المشوهة بنظريات وطموحات بعض الأجندات الشخصية والذاتية والعنصرية وبكل ما اوتينا من قوة وعلم وقدرات جماعية متناغمة إلى أن نحقق هدفها عبر إستراتيجية متكاملة البدائل ومكتملة المرونة.
    معتبرين وملتزمين بكل ما سبق وترسيخا للدستورية والمؤسسية وجماعية العمل قد إجتمع المكتب السياسي بتأريخ 27.28.29.2020م وبعد الوقوف على تقارير اللجان حول سير العملية السلمية وإنقسام الجبهة الثورية وتطورات العملية السياسية وخارطة التحالفات السياسية الجديدة المحتملة وخلفياتها الفكرية والسياسية، قرر الآتي:٠
    1/ العمل مع القوى الثورية والسياسية الحية لتحقيق وحدة كل الحركات والأحزاب والتنظيمات السياسية والعسكرية المؤمنة بوحدة السودان والصادقة تجاه تحقيق دولة المواطنة المتساوية.
    2/ الرفض التام لأي محاولة من أي قوى لإحتكار العملية السلمية فالأزمة تقتضي إشراك كل الثوار والسياسيين المعارضين في عملية الحل.
    3/ أشاد المكتب السياسي بموقف الجبهة الثورية/ حركة وجيش تحرير السودان الداعي لفتح منبر العملية السلمية ليشمل كل القوى الثورية الحية وأعتبره خطوة جريئة لعملية سلام عادل وشامل لا يستثني أحدا، كما ناشد المكتب السياسي الرفاق بالجبهة الثورية/ حركة تحرير السودان لمواصلة الإتصالات والوصول إلى كل القوى الثورية الحية لتحقيق تحالف ثوري عريض يضم كل مكونات الثورة الوطنية.
    4/ أمن المكتب السياسي على نتائج الإتصالات التي أجراها رئيسها مع القائد مناوي وطلب منه مواصلة الإتصالات للوقوف على إمكانية وحدة القوى الثورية المسلحة كخطوة جادة للوصول إلى تحالف وطني قومي إستراتيجي يلبي أشواق وتطلعات الشعب السوداني.
    5/ العمل سويا مع كتلة المظلومين المحرومين من حقوقهم الأساسية واجب وطني وأخلاقي وعليه تدعو الحركة كل الصادقين والراسخين في الوطنية للإنضمام إلى تحالف قوي يحقق السلام العادل والإستقرار.
    6/ وضع إستراتيجية ومنهجية للتفاوض تجعل الحقوق الأساسية والحريات المدنية والسياسية حقوق طبيعية مصيرية فوق الدستورية وغير قابلة للتفاوض وذلك للعبور مباشرة إلى دولة المواطنة المتساوية.
    7/ العمل لتطوير قيادة الثورة السياسية التي تمثل حاضنة سياسية للحكومة الإنتقالية من قيادة أحادية طبقية إلى قيادة متنوعة تعكس تنوع الثوار.

    الجنة والخلود لشهداء الثورة السودانية
    والقصاص لكل من إرتكب جرما في حق أي ثائر أعزل أو مواطن
    عاجل الشفاء للجرحى
    والنضال مستمر
    علي آدم محمد آدم
    سكرتير الإعلام والناطق الرسمي






















                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de