أنشطة إدارة جامعة القضارف في الفترة من 25 نوفمبر 2019 م وحتى 21 أكتوبر 2020 م

مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-28-2020, 02:00 PM الصفحة الرئيسية

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات    مدخل أرشيف اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
اخبار و بيانات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-04-2020, 02:58 AM

جعفر خضر
<aجعفر خضر
تاريخ التسجيل: 12-01-2014
مجموع المشاركات: 95

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube

20 عاما من العطاء و الصمود

مكتبة الفساد

من اقوالهم
(مكتبة مفتوحة للتحديث)
للتواصل معنا
FaceBook
تويتر Twitter
YouTube
أنشطة إدارة جامعة القضارف في الفترة من 25 نوفمبر 2019 م وحتى 21 أكتوبر 2020 م

    02:58 AM November, 03 2020

    سودانيز اون لاين
    جعفر خضر -السودان
    مكتبتى
    رابط مختصر









    بسم الله الرحمن الرحيم

    جامعة القضارف













    أكتوبر، 2020م

    مدخل:
    تسلمت مهام إدارة جامعة القضارف، كمدير لها، في نهاية نوفمبر 2019، والبلاد تتنسم عبير الإحتفال بالذكرى الأولي لثورة ديسمبر المجيدة والتي بذل فيها الشهداء الكرام عند الله، دماءهم مهراً لهذا الوطن. أتمنى من الله العلي القدير لشهدائنا الرحمة والجنات الخالدات، ولجرحانا الشفاء الميمون، وللمفقودين الأوبة الحميدة إلي ديارهم. وسنظل نذكرهم جميعاً.

    أتيت كمكلف بالبناء الرشيد الذي خرج من أجله ثوار بلادي، ويطمحون إلي رؤية وطن ديمقراطي كانوا يحلمون به. ويأملون أن ينعم بالديمقراطية والحرية والسلام والعدالة. كما أرشدنا هؤلاء العظماء إلي ضرورة بناء الوطن الحر الديمقراطي الذي يسع الجميع دون إقصاء. ويجئ دوري في بدء مهام البناء وإستكمال العمليات التي تتطلب النهوض بهذا المرفق العلمي الهام. وتهدف واجبات الجامعة إلي توفير البرامج الأكاديمية في التعليم العالي والقيام بوظائف البحث العلمي النافع ولخدمة المجتمع. ولا بد أن تركز أنشطة الجامعة علي دفع عجلة التطوير في المجتمع المحلي بولاية القضارف بصورة خاصة وبالسودان بصفة عامة، نسبة لطبيعة هذه الجامعة الإتحادية.

    ولا يخفى علي أحد أن هذا الوضع يعتبر إستثنائياً بكل المقاييس، لأسباب إنقطاع وإضطراب الدراسة لطلابنا، ولضعف الموارد المالية التي تواجهها كل مرافق الدولة، بجانب عبء التخلص من طرق وأساليب التمكين التي نهجها العهد البائد في كل أوجه الحياة وجميع مفاصل الدولة بالسودان. وفي هذا، لابد من إعمال الكثير من الحكمة والقليل من الكلام حتى يتمكن الإداري المكلف من دراسة المسائل والمشاكل الشائكة. وتواجه مثل هذه العقبات كل الإداريين بالدولة، والتي خلفها ذلك النظام السابق خلال الثلاثين عاماً الماضية ولا بد من البحث الجاد عن حلول عملية وناجحة أيضاً لمثل هذه المعضلات.

    يعرض هذا التقرير خلاصة الأنشطة التي قامت بها إدارة الجامعة وطاقم الإدارة الجديد على مختلف الأصعدة في الترتيب والتحضير بدأ من إستئناف الدراسة بالجامعة في ديسمبر 2019 وإعادة هيكلة الجامعة عبر التكليف والإعفاء علي مستوى عمادة الكليات والوظائف الهامة لإدارة الجامعة. وتم أيضاً تشكيل عدد من اللجان من أعضاء هيئة التدريس لدراسة كافة الأوضاع الحالية بالجامعة. وتهدف مخرجات هذه اللجان إلي وضع اللبنات الرصينة التي تمهد لضبط المهام الإدارية والأكاديمية والمالية. كما قامت الإدارة الجديدة بعدد من الإجتماعات والزيارات، داخل وخارج الولاية. وشملت هذه الجهود دراسة واقع كل الكليات وممتلكات الجامعة والسكن الطلابي، بغرض التعرف علي هذه المنشآت وتقييم مدي جإهزيتها لإستئناف الدراسة وإستقبال الطلاب القدامى والجدد كواجب عاجل ومستحق، ولكل الدفع في نفس الموعد. وشكل هذا تحديا كبيرًا للإدارة الجديدة.

    وتكثف الجهد في الفترة الأولي في نهاية نوفمبر وبداية ديسمبر علي مطلوبات السكن الطلابي بغرض تهيئة البيئة المناسبة لاستقبال الطلاب، بالإضافة إلي السفر إلي الخرطوم لحضور بعض الإجتماعات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتوفير الدعم المالي اللازم لإستئناف الدراسة كأمر عاجل، بالرغم من شح الإمكانيات المالية بالدولة. ويضاف إلي هذه التحديات، أمام جامعة القضارف المديونية المستحقة لعدد من الأشخاص والمؤسسات والهيئات المختلفة.
    ومن ضمن الأنشطة التي ميزت هذه الفترة،عقد إجتماعات متتالية لمجلس عمداء الجامعة والذي أنعقد سبعة مرات خلال تلك الفترة وذلك في إطار الإعداد والترتيب لاستئناف الدراسة بالجامعة. و المحاور أدناه توضح خلاصة أنشطة الإدارة، والتي كان منها عدد إثنا عشر من قرارات التكليف والإعفاء لعدد من العمداء. هذا، بالإضافة إلي قرارات تشكيل سبعة عشرة من لجان تقييم الوضع الحالي . وتمت سلسلة من الإجتماعات والمقابلات إضافة الي بعض الأنشطة المدرجة تحت بند الزيارات واللقاءات التعريفية بالمدينة والولاية.

    وعقدت الإدارة أيضاً عدد من الإجتماعات المتتالية مع والي الولاية وبعض أعضاء حكومته. نحو توفير الإحتياجات الضرورية في هذه الفترة، مثل توفير البترول من الجازولين والبنزين والدقيق والمعينات المساندة الأخرى. ولا بد من الثناء على التعاون الكبير الذي وجدته الجامعة من الإخوة في الإدارة العامة للبترول.

    ولا بد أيضا من تعظيم الدور الهام الذي لعبه مدير الزراعة الآلية والثناء على التعاون الكبير الذي وجدته الجامعة منه في سبيل تسجيل مزرعة الجامعة وما تلاها من توفير المواد البترولية الذي ساعد في تسهيل كافة العمليات الزراعية.
    سار العمل بروح الفريق بين صندوق رعاية الطلاب وإدارة الجامعة، والذي أدي إلى توفير الحد الأدنى والمطلوب لاستئناف الدراسة. ولن ننسى التعاون الفعال الذي وجدناه من رئاسة شرطة الولاية، ممثلة في شرطة تأمين الجامعات، لكي تتمكن إدارة الجامعة من العودة التدريجية إلي تأمين مرافق الجامعة عبر جهاز الحرس الجامعي، حسب موجهات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
    كما قامت الجامعة، ممثلة في مديرها، بتوقيع مذكرة تفاهم مع أكاديمية العلوم الصحية وذلك للإستفادة من الإمكانيات المتاحة، وذلك في إطار الوصول لتكامل الموارد في الدولة والولاية الواحدة والمشاركة الفاعلة بين هاتين المؤسستين.
    وقبل تفصيل ما تم إنجازه خلال الشهورالماضية، لا بد من الإشارة إلي الوضع المميز لولاية القضارف، كولاية غنية، حباها الله بموارد الزراعة المطرية، إضافة إلى كونها ولاية حدودية، تواجه جميع التحديات التي تتعلق بالهجرة وتهريب البشر وتعقيدات تجارة الحدود الشائكة وتهريب السلع وغيرها.
    ونقدم لكم هذا التقريرعن أنشطة إدارة جامعة القضارف، لكي يصل إلي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ولأهلنا في ولاية القضارف الذين أحسنوا استقبالنا ووفادتنا، والذين نطمع في المزيد من دعمهم السخي الذي عرفوا به، وإلي زملائنا منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والعمال وأبنائي الطلاب علي السواء.
    ولكم فيما يلي، ملخص القرارات الإدارية.















    أولاً : هيكلة الإدارة:

    1. في ضوء موجهات ثورة ديسمبر المجيدة التي وردت من وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي لمدير الجامعة، بدأت عملية الترتيب بالهيكلة الإدارية والمالية والأكاديمية. وسارت هذه العملية بالتدريج ،عبر إعفاء العمداء السابقين وتكليف العمداء الجدد. ويتوخي ذلك التوجيه الوارد من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العمل لإشاعة الديمقراطية في هذه العملية الإدارية. ولذا قام مدير الجامعة بمرأعاة التراتبية المهنية والتشاور المستمر مع الزملاء أعضاء هيئة التدريس في كل كلية علي حدة. وقد مكن هذا المنهج من الوصول إلي عميد مقبول بكل الكليات التي تمت زيارتها، علي أن يحمل الإداري أو العميد روح التغيير التي سادت بلادنا، مع مرأعاة المقدرة علي فهم الدور المطلوب لإشاعة الروح الحقيقية نحو الديمقراطية والحرية والعدالة والنزوع للسلام المنشود في هذه الجامعة وفي بلادنا الحبيبة. وشملت هذه العملية تغيير الإدارات والعمادات عبر الإعفاء والتكليف اللاحق، مثل منصب وكيل الجامعة ومعظم عمداء كليات الجامعة مثل كليات الطب والعلوم الصحية و علوم الحاسوب وتقانة المعلومات وعمادة شؤون الطلاب وكلية العلوم البيطرية وكلية تنمية المجتمع وكلية العلوم الزراعية والبيئية وكلية الإقتصاد والعلوم الإدارية وأمانة الشؤون العلمية وكلية الدراسات العليا وعمادة المكتبات وكلية الشريعة والقانون ومعهد الأمراض المتوطنة ومركز الحاسوب والمعلومات الذي يعنى بتقانة المعلومات.
    2. جرت عملية تدقيق وتقييم للوضع الحالي للمراكز البحثية ومدي نشاطها ومخرجات عملها، حسب موجهات التكليف السابق لكل إداري بهذه المراكز والإدارات. وتشمل هذه المهام مراجعة الأداء العملي وقياس المجهود المبذول في كل من هذه المراكز البحثية والإدارات، والتي تطلب بعضها أو كلها التغيير الواجب حتى تقوم بالدور المهني والمنشود منها، في دعم البحث العلمي المتخصص أو في تقديم الخدمة اللازمة للمجتمع.
    3. مازالت بعض الكليات مثل الآداب والعلوم الإنسانية وعلوم المختبرات الطبية والتربية تحت المراجعة، والتي تستوجب إعادة ترتيب وضع أعضاء هيئة التدريس ونقل البعض حتى يتوفر الكادر اللازم من أعضاء هيئة التدريس للإضطلاع بالدور الأكاديمي المطلوب. كما تحتاج عدد من الكليات الجديدة الى وظائف جديدة لإستكمال هيئة التدريس.
    4. تمت مراجعة الوضع في كل المراكز والادارات من ناحية كفاءة الأداء الأكاديمي ولتقييم الحاجة الحقيقية لهذه المؤسسات الهامة، في ظروف قلة التمويل علي التنمية من وزارة التعليم العالي البحث العلمي ووزارة المالية، ويهدف ذلك أيضاً إلي الإقتصاد في الموارد المحدودة وتقصير الظل الإداري، متي ما كان ذلك ممكناً. وتم تحويل إدارة البحث العلمي والعلاقات الخارجية مؤقتاً إلي عمادة الدراسات العليا، وتحويل مركز التدريب المتقدم والاستشارات الفنية مؤقتاً إلي أمانة الشؤون العلمية. كما تم إعفاء مدير مركز الحبوب الزيتية وتسليمه مؤقتا الي عمادة كلية العلوم الزراعية والبيئية. وإعفاء مديري مركز الاحصاء والمعلومات ومدير إدارة التخطيط الاستراتيجي ودمجهما مؤقتاً في وحدة واحدة وتكليف مدير مؤقتاً لأعباء وحدة التخطيط الإستراتيجي والإحصاء والمعلومات التي تتبع لإدارة الجامعة، لحين المراجعة الشاملة لكل المراكز والاإدارات من قبل مجلس الأساتذة ومجلس الجامعة. وضم نشاط مركز دراسات الرعاة والرحل لكلية تنمية المجتمع، لصلته الواضحة بهده الشريحة من مجتمع الولاية. وهنا، لا بد من المراجعة الشاملة لجدوى وفعالية وتقنين ومتابعة الأداء المهني والمضبوط لكل المراكز والإدارات المختلفة من قبل مجلس الأساتذة ومجلس الجامعة. وتستوجب هذه المراجعة الشاملة لكل المراكز والإدارات حتي تستطيع النهوض والإضافة النوعية للعمل الأكاديمي أو البحثي أو لخدمة المجتمع من قبل مجلس الأساتذة ومجلس الجامعة.
    5. شمل أسلوب التغيير والتطوير أيضاً إنشاء إدارات جديدة وتعيين مدراء جدد لها، مثل إدارة المشتريات والمخازن وإدارة إدارة الخدمات والإمداد، بهدف ضبط الواجبات والعمليات اللازمة لحفظ الدورة المستندية، حسب النظم واللوائح السائدة في الدولة، لرفع كفاءة الأداء الفاعل في مثل هذه الإدارات.

    ثانياً : ترتيب الأوضاع الأكاديمية والإدارية والمالية:
    في سبيل مراجعة الشؤن الأكاديمية والإدارية والمالية في جميع مرافق الجامعة والكليات والمراكز والإدارات، تم تشكيل عدد من اللجان من أعضاء هيئة التدريس ومنسوبي الجامعة لدراسة الأوضاع الحالية. وكلفت كل لجنة بالقيام بالمراجعة الشاملة للوضع الحالي وبيان مواطن الضعف، واقتراح ما تراه مناسباً لعملية المراجعة والتطوير، والتي تراعي نظم التعليم العالي. كما تبين مواضع التمكين التي نهجها العهد البائد. وستمكن مخرجات هذه اللجان من وضع خارطة الطريق والأسس التي تبني عليها وتستكمل بالقرارات اللاحقة واللازمة للتطوير والتحديث الواجب في هذه المرحلة، ولتفعيل مبادئ الثورة في إشاعة الديمقراطية والحرية والسلام والعدالة في داخل هياكل ووحدات جامعة القضارف. واللجان التي تم تكليفها هي:
    لجنة تصفية الوحدات الجهادية.
    لجنة مراجعة النظم المالية والمحاسبية بالجامعة.
    لجنة مراجعة النظم الأكاديمية وشئون هيئة التدريس بالجامعة وضبط الملفات.
    لجنة تأهيل دار الأساتذة بالجامعة.
    لجنة مراجعة النظام الأساسي لإتحاد طلاب جامعة القضارف وتنقيح اللوائح المنظمة.
    لجنة تكوين الحرس الجامعي، ليضطلع تدريجيا بمهام حماية وأمن الأفراد والمنشئات.
    لجنة وضع اللوائح المنظمة لانتخاب المدير والعمداء والإداريين بعد الفترة الانتقالية.
    تكليف لجنة لحصر معدات المعامل والمختبرات والمعينات الأكاديمية بالجامعة.
    إنشاء إدارة المشتريات والمخازن وتكليف مدير لها.
    إنشاء إدارة الخدمات والإمداد وتكليف مدير لها.
    لجنة للنظر في طلبات المتقدمين لوظائف أعضاء هيئة التدريس وطالبي الإستبقاء.
    تكليف لجنة لمراجعة ملفات الموظفين والتقنيين.
    إعادة تشكيل مجلس كلية الدراسات العليا .
    تكليف لجنة مؤقتة لموازنة العام 2020
    تكليف لجنة الزراعة المطرية باراضي الجامعة للموسم الزراعي (2020-2021).
    تكليف مدير جديد لمركز الحاسوب والمعلومات.

    ثالثاً : خدمة المجتمع
    لا بد من إضطلاع الجامعة بالدور الرائد في خدمة مجتمع ولاية القضارف وبالسودان أجمع. وعلي الجامعة أن تتبنى الدراسة والبحث للمواضيع التي تخص المجتمع. وعموماً، يجب التركيز علي الآتي:
    دعم جهود خدمة المجتمع بولاية القضارف، ومواصلة الجهود المستمرة والحالية، بالإضافة إلي أهمية الرصد الدقيق وتوثيق البرامج والوحدات والمشاريع التي تخدم المجتمع المحلي.
    وضع خدمة المجتمع كأحد مطلوبات الترقي والتجديد لكل عضوية هيئة التدريس. ويعكس هذا الإلتزام الواجب نحو هذا الشأن الهام، والذي يشكل الضلع الثالث لمهام هيئة التدريس بعد الدور الأكاديمي والقيام بواجب البحث العلمي.
    صادقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي علي إنشاء معهد ميرغني محجوب للزراعة المطرية. وقد بدأت الجهود نحو إنشاء هذا الصرح الهام بمبادرة كريمة من أسرة الوالد المرحوم ميرغني محجوب، في شخص إبنه وجدي ميرغني محجوب. ويعتبر الراحل ميرغني محجوب الرائد الأساسي للزراعة الآلية في القطاع المطري بالسودان وإدخال الميكنة في بقاع السودان الشاسعة. وإستقر الرأي علي قيام معهد ميرغني محجوب للزراعة المطرية في منطقة الحوري وأم شجيرات. ووضعت الخطط ليدار المعهد بمجلس أكاديمي وهيئة إستشارية، ليتم إستقطاب الأعضاء من بين مجتمع المزارعين المستنيرين بولاية القضارف. وتعهدت أسرة الوالد الراحل المقيم ميرغني محجوب، في شخص إبنه وجدي ميرغني محجوب بإنشاء المباني اللازمة لكل مناشط هذا الصرح الهام، مشاركة مع مجتمع مزارعي القضارف . وتتولي جامعة القضارف القيام بمعام تكوين الهياكل الإدارية والفنية والأكاديمية، التي تضطلع بوضع المناهج وتحديد الدرجات العلمية وبرامج التدريب العملي المطلوبة، بهدف النهوض بقطاع الزراعة المطرية في المستقبل القريب بإذن الله. قامت لجنة مكلفة من المختصيين بوضع التخصصات والبرامج والمناهج المختلفة. كما تم تكوين لجنة موسعة من الخبراء في السودان لتنقيح مسودة الإنشاء ووضع المناهج التي قدمت للمجلس القومي للتعليم العالي للإعتماد الأكاديمي. وبحمد الله تم إيداع هذا الملف لوزير التعليم العالي والبحث العلمي للتصديق النهائي علي هذا المعهد الحيوي والهام لقطاع الزراعة المطرية بالقضارف. ونحن في إنتظار الخطوة الأخيرة التي تتمثل في الزيارة الميدانية للجنة التي كونت لهذا الغرض من المجلس القومي للتعليم العالي
    4. من أبرز الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية، أيلولة أرضي قرية حنان الكويتية بمنطقة الفاو للجامعة بجهد كبير قامت به إدارة الجامعة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي حتى أصحبت هذه القرية ضمن قائمة الأراضي التي تديرها الجامعة، حيث تبلغ مساحة الأراضي الزراعية بها حوالي (300) فدان منها (250) فدان مطرياً و(50) فداناً مروياً، هذا بجانب وجود عدد من المنشآت التي يمكن الإستفادة منها بعد تأهيلها.
    5. تكوين مجلس الجامعة من قبل رئاسة مجلس الوزراء الموقر. وتم تفعيل لجنة الموازنة في المجلس لإكمال الدورة الإدارية والأكاديمية والمالية. ووقفت جائحة الكورونا عائقاً في إنعقاد هيئته الكلية.

    رابعاً: خلاصة الوضع المالي والتنمية:
    أرسلت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتاريخ 15/11/2019 مبلغ 2 مليون جنيه لحساب جامعة القضارف. ووجدنا الحساب الإفتتاحي في خزينة جامعة القضارف الذي بدأت به هذه الإدارة الجديدة في 26/11/2019 مبلغ 1.760.000. أي تم صرف ربع ذلك المبلغ الذي حولته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قبل تسلم الإدارة الجديدة لمهامها، إضافة لخزينة خاوية !!! لم نجد المال الذي تم تجفيفه ربما عمداً، ولكن لن نسمح لأحد بسرقة حلمنا في بناء هذه المؤسسة رغم ضيق الإمكانيات المالية.
    بلغت جملة مديونية الجامعة لجهات مختلفة ما يزيد عن (10.319.889.56) جنيه سوداني. وتمت تصفية كل ديون الجامعة بالتمام والكمال، وبالتدرج، لكل مستحقي هذه الديون، حتى تنهض الجامعة علي صفحة من العدالة وعدم الظلم لمجتمع القضارف، ذي الأيادي البيضاء والذي ساهم ويساهم في تقديم الدعم المادي والمعنوي لرفعة هذه الجامعة
    وقد بدأت الإدارة المالية بالجامعة منذ نهاية شهر يناير 2020 وحتي الآن، في صرف المرتبات لكل منسوبي الجامعة من الموارد المتيسرة، دون الحاجة الي أي إقتراض أوضمان مالي من أي بنك.
    لابد من دفع مكتب المراجع العام عبر منسوبيه الملحقين بالجامعة نحو التدقيق في طريقة تسييل العملات الحرة التي كانت تملكها الجامعة بالدولار الأمريكي. وتم ذلك في الفترة من بداية مارس حتى 7/ 11/2019م بمبلغ بحوالي (350.000) ثلاثمائة وخمسين ألف دولار أمريكي. وقد صرفت كلها في أوجه مختلفة حسب التقرير الوارد من الإدارة المالية بالجامعة. وتتطلب هذا الأمر الوقوف للمراجعة الدقيقة لهذه المصروفات، و عما إذا كانت عملية الصرف هذه من العمليات الراشدة وتتماشى مع الأولويات الموضوعة في موازنة العام المالي السابق. وتمتد هذه الفترة الإستثنائية لهذا الأداء المالي من يناير 2019م، وحتى ميعاد تسلم الإدارة الجديدة للجامعة لموقع المدير وأركان إداراته، في الأسبوع الأخير من نوفمبر 2019م.
    يجب متابعة ملف التنمية الخاص بعدد من الكليات الجديدة نسبياً مثل كليتي الصيدلة وعلوم المختبرات الطبية والآداب والعلوم الإنسانية مع إدارة التمويل بوزارة التعليم العالي. وكذلك المباني غير المكتملة، مثل مبنى المكتبة المركزية ومبني كلية الهندسة والعمارة والهندسة والعمارة والعلوم البيطرية. وقد بدأت تأتي بعض الإيرادات من الرسوم الدراسية للطلاب التي ساهمت في التخلص من ديون العهد السابق.
    ستتوجه إدارة الجامعة لولاية القضارف ولمجتمع القضارف المشهود له بالكرم والخير، لطلب الدعم المادي الذي نأمل أن يساهم في إكمال منشآت الجامعة. كما أبدت بعض الجهات الكريمة، مشكورة، نيتها ووعدها لبناء مرافق مختلفة بالجامعة. ووعد والي الولاية (السابق) ببناء قاعتين دراسيتين، واحدة لكلية الصيدلة وأخرى لكلية علوم المختبرات الطبية، وتكفل السيد هارون الطاهر علي أبكر بتشييد المبنى الرئيسي بدار الأساتذة ووعدت نقابة الصيادلة بالولاية ببناء قاعة لكلية الصيدلة. كما وعد المك متوكل حسن دكين (نيابة عن البوادرة) ببناء قاعة مؤتمرات عامة تحمل إسم المك جاسر، ووعد مواطنو قرية غبيشة ببناء مركز لكلية تنمية المجتمع ومواطنو قرية أم شجرة بأرض لمركز لكلية تنمية المجتمع. كما أبدى صندوق رعاية الطلاب عبر الأمين العام (السابق)، إلتزامه بدعم الجامعة بإنشاء فرن آلي لتوفير الخبز وتوفير سيارة بها خزان ماء (تانكر) في بداية 2020م للمساهمة في حل مشكلة الماء المزمنة بالقضارف.

    خامساً : خطة العمل في الفترة المتبقية لنهاية السنة:
    مواصلة العمل في إصلاح العملية الإدارية وترتيب الأوضاع في كل الكليات والمراكز البحثية والإدارات المختلفة، حتى تنساب المهام بطريقة سلسة على مستوى تكليف رؤساء الأقسام والوحدات والعمادات المتخصصة لتواكب التطور الحادث في سودان الثورة.
    مواصلة العمل في إصلاح العملية الأكاديمية وترتيب الأوضاع في كل الكليات حتى تنساب المهام بطريقة سلسة على هدى تكثيف إستخدام الإمكانيات الموجودة بمركز الحاسوب والمعلومات في ضبط السجلات الأكاديمية عبر مسجلي الكليات ورؤساء الأقسام والوحدات والعمادات المتخصصة لتواكب التطور الحادث في السودان والعالم. ويستدعي هذا الأمر التحديث والتأهيل المهني اللازم لمركز الحاسوب والمعلومات حتى نصل إلي مرحلة أتمتة ضبط السجلات الأكاديمية والسجلات المالية والإدارية والمشتريات والمخازن وغيرها.
    ترتيب الوضع المالي وتفعيل إدارة المشتريات والمخازن وإدارة الخدمات والإمداد والتي تم إنشاؤها حديثاً لضبط الصرف في الجامعة حسب الدورة المستندية الشفافة التي تحفظ المال العام.
    مواصلة عمل التنمية في المباني التي بدأ العمل بها، والدفع نحو بناء الكليات الجديدة. والتواصل مع مجتمع القضارف الخير لدعم هذه المجهود.
    متابعة مخرجات اللجان المختلفة التي تتابع الأوضاع المالية والإدارية والأكاديمية وشؤون الطلاب وبناء الحرس الجامعي وغيرها، ووضع المخرجات أمام مجلس الجامعة للبحث وإتخاذ القرارات المناسبة بالإستعانة بمخرجات اللجان التي تم تكوينها. وقد أكملت كل هذه اللجان أعمالها بنهاية مارس 2020م.
    البدء في العمل الجاد نحو تفعيل النظم الإلكترونية في ضبط الملفات الأكاديمية للطلاب والنظم المالية حسب الأساليب المعاصرة في الحوسبة، بمعاونة مركز الحاسوب والمعلومات بالجامعة.
    التفكير في إيجاد منافذ فعلية للموارد الذاتية للجامعة في قطاع الإستثمار.
    تسعي إدارة الجامعة نحو تأهيل المختبر الطبي المركزي ليكون مختبراً مرجعياً للتحاليل الطبية لولايتي القضارف وكسلا، بالتنسيق مع إدارة البحث العلمي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي. وقد بدأت بحمد الله الإنشاءات في نهاية أغسطس 2020م.
    إكمال النظم الكفيلة بترسيخ الديمقراطية في إنتخاب المدير والعمداء ورؤساء الأقسام والوحدات بالطرق الشفافة والواضحة بالإضافة إلي وضع اللوائح المنقحة لتكوين إتحاد طلاب بالطريقة الديمقراطية.
    رغم إنضمام عدد لا بأس به من هيئة التدريس بالإحلال (14 عضو هيئة تدريس) أو الإنتداب (5 عضو هيئة تدريس)، طلبت الإدارة المزيد من أعضاء هيئة التدريس لإكمال النقص الحاد في معظم الكليات بالجامعة ومتابعة ذلك مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. كما نتجه لتكثيف التدريب الداخلي المستمر.

    سادساً :المشاريع جارية التنفيذ:
    1/ متابعة كافة العمليات الفلاحية الخاصة بالموسم الزراعي الحالي. وقامت الجامعة بزراعة أكثر من 700 فدان من أراضيها بمواردها، دونما إيجار للأرض أو بمعاونة أي شريك كما كان في السابق. ولأول مرة تمت إدارة الموسم تحت لجنة مختصة بالزراعة. وتواصل هذا العمل في إستصلاح ونظافة الأرض من الشجيرات (الشقل وأم بحتي) في مساحة تقرب من 300 فدان.
    2/ حشد الموارد لدعم الجامعة لمساعدتها في تشييد الكليات التي تم تصديقها والقبول لها، بالرغم من عدم وجود مباني أو مختبرات أو هيئة تدريس. وقد بدأ التواصل مع مجتمع ولاية القضارف لهذا الهدف.
    3/ دفع هيئة المياه في ولاية ومدينة القضارف لمعاملة الجامعة مثلها مثل الأحياء السكنية، مما يترتب عليه تشييد الشبكة الداخلية بالمدينة الجامعية تواوا .
    4/ السعي نحو سفلتة الطرق الداخلية بالمدينة الجامعية تواوا، التي تعاني في فصل الخريف.

    5/ الدفع نحو تشييد القاعات التى تبرع بها وقام بالتصديق عليها الوالى السابق.

    6/ متابعة التصديق لعدد من المشاريع من أراضى المشروع الكندى ليكون بإسم جامعة القضارف حتي يمكن التوسع فيه كمزرعة تجريبية للطلاب ومجتمع المزارعين بالقضارف.
    7/ جلب الدعم المادي والمساعدة فى إنشاء مشروعات إسثتمارية خاصة بالجامعة.
    8/ متابعة تسليم الجامعة للسيارات التى آلت إليها بقرارات لجنة إزالة التمكين والموقوفه فى وزارة المالية والتي صدق عليها الوالى السابق (اللواء نصر الدين عبد القيوم) لولاية القضارف.
    9/ بداية العمل في الطابق الأول لمبني الإدارة ومواصلة وتكملة العمل في هذا المبني لإستيعاب كل الإدارات في داخل الجامعة وتمزيق فاتورة الإيجار المرهقة، وذلك من موارد الجامعة.
    10/ مواصلة العمل في المعمل الطبي المرجعي ليقوم بكل التحاليل التشخيصية التي تنجز حالياً خارج ولاية القضارف . وقد وصلنا مرحلة السقف الثالث في هيكل البناء الخرصاني.
    11. تكملة العمل في قرية حنان لتقوم بعدد من الأنشطة. ومن أهمها، مركز بحثي للأمراض المتوطنة، ومركز لدغات الثعابين والعقارب، وتكثيف النشاط الزراعي، وخدمة المجتمع، برغم الصعوبة الحالية التي واجهتنا في الوصول لها في فترة الخريف.
    12. العمل مع هيئة الزراعة الآلية عبر مذكرة التفاهم لإنجاز ملف المسح المتكامل للموارد الزراعية بولاية القضارف، كنموذخ لتوثيق تجربة الزراعة المطرية التي يمكن أن تكون مرشداً للولايات الأخرى بالسودان. والتي تمكن من وضع خارطة للتنمية الزراعية الحديثة بالولاية
    13. البدء في تكوين شراكات مع الجامعات في أمريكا وأوروبا لتطوير عدد من الأنشطة الأكاديمية والبحثية، عبر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. كما تدعو الإدارة الزملاء في الكليات المبادرة بذلك النشاط الأكاديمي والبحثي.
    14. متابعة التصديق للمراحل النهائية لمعهد الزراعة المطرية من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مع ملاحظة الدعم المقدم من مجتمع المزارعين بالولاية.
    15. تأهيل مركز الحاسوب والمعلومات ليكون منصة للتعليم الإلكتروني والبحث عن الدعم اللازم من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي. كما بدأ التفاهم للدعم التقني ببعض الجامعات.
    16. تكثيف العمل من قبل المعنيين بعد إمضاء مذكرة التفاهم مع جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، والتي تركز علي الإستفادة من إمكاناتهم في مجالات التعليم الإلكتروني والهندسة بشكل خاص.
    17. مواصلة العمل في تشطيب مباني المكتبة المركزية والتي توقف العمل فيها بغرض إكمالها، والتواصل مع مجتمع قضارف الخير لدعم هذا المجهود.
    19. تم بحمد الله المسح الجيولوجي لتحديد مواقع المياه الجوفية المحتملة بالمدينة الجامعية بتواوا وتجهيز التقرير والملف لأهل الخير من المانحين لتمويل حفر عدد من الآبار الجوفية ومحطة لتحلية المياه، لكي نتمكن من إدخال الزراعة المروية.
    19. وتم بحمد الله إعداد ملف متكامل لبناء مستشفي جامعة القضارف المرجعي وملحقاته الطبية والصحية المتمثلة في المختبرات الطبية والصيدلة والطبابة عن بعد ومراكز البحوث الملحقة بمعهد القضارف الإقليمي للأمراض المتوطنة مثل مركز لدغات الثعابين والعقارب، وكلية تنمية المجتمع. وتم إعداد هذا الملف بحهد الزملاء في التخصصات الطبية والصحية برئاسة عميد كلية الطب والعلوم الصحية. وبدأ تقديم المشروع إلي عدد من الجهات المانحة لجلب التمويل الازم.
    20. إجتمع مجلس الأساتذة لمداولاته الراتبة في نهاية سبتمبر. وقد تم إنتخاب العضوية من العمداء (3) والأساتذة (5) في أكتوبر 2020م، والتي تقع من ضمن واجباته، حسب اللوائح.
    21. بدأنا العمل في مشروع حصاد المياه في المدينة الجامعية نحو إعداد الخريطة الطبوغرافية وتجهيز مسودة الملف نحو إكمال الدراسة الفنية للمشروع والسعي نحو تمويله قبل موسم الخريف القادم بإذن الله.
    22. يواجه صندوق رعاية الطلاب بولاية القضارف الشح القاسي والرهيب في التمويل المالي، الذي يكبله من إتمام دوره، منذ أبريل 2020م، والذي صادف تغيير إدارته القديمة. ولهذا، كان لزاما علينا أن تقوم جامعة القضارف بالدعم الممكن لتأهيل سكن الطلاب (5 داخليات). ويتركز هذا الدعم في عمليات النظافة والتخلص من الحشائش ومراجعة خزانات المياه في كل الداخليات ودورات المياه و الحمامات وصيانتها، حتى تؤدي الي الوضع المعقول لراحة الطلاب.



    محمد زين علي
    21/10/2020م






















                  


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات



فيس بوك تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de