هل يسيرالبعث العراقى على خطى البعث السودانى:-بعثيون يدعون لاختيار قيادة جديدة ..

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
التحية و الانحناء لشهداء الثورة السودانية ...شهداء ثورة ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ المجيدة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-01-2019, 04:16 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة ضياء الدين ميرغنى الطاهر(altahir_2&ضياء الدين ميرغني)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-10-2006, 07:23 AM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 17-11-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


هل يسيرالبعث العراقى على خطى البعث السودانى:-بعثيون يدعون لاختيار قيادة جديدة ..

    بعثيون يدعون لاختيار قيادة جديدة .. وينتقدون صدام ضمنيا



    بغداد: «الشرق الأوسط»
    انتقدت مجموعة من البعثيين يطلقون على انفسهم «قيادة قطر العراق المؤقتة لحزب البعث العربي الاشتراكي»، الرئيس المخلوع صدام حسين وحملوه مسؤولية الاحتلال الاميركي للعراق، داعين في نفس الوقت الى اختيار قيادة جديدة.
    وقالت المجموعة في بيان، حصلت وكالة الانباء الالمانية (د ب أ) على نسخة منه، إنه «حان الوقت لاعادة اعتبار الحزب، بأن لا نسمح لاحد مهما كان موقعه وعنوانه إن يضع نفسه فوق الحزب ويتصرف على هواه، وعلينا أن نعترف بأن فرصة حزبنا في البقاء والتجدد تكمن في تبني الديمقراطية كخيار وممارستها في الحياة الداخلية للحزب، والعمل على رفده بدماء جديدة وقيادات شابة قادرة على النهوض بأعباء المرحلة».

    وشدد البيان على ضرورة الاستفادة «من دروس المرحلة السابقة لبث الروح من جديد في جسد الحزب لتجديد حيويته وشبابه، بعد أن أصيب بالوهن والشيخوخة». وحمل البيان بشكل ضمني الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين المسؤولية عن احتلال العراق قائلا: «نقول بقوة للمتشبثين بمواقعهم السابقة، إن المؤتمر القطري السابق مضى عليه خمس سنوات تقريبا وقد تعرض الحزب خلالها إلى زلزال وصدمة عنيفة أدت إلى سقوط التجربة واحتلال البلد».

    واضاف البيان، «كنا ننتظر من قيادة الحزب السابقة أن تتحلى بالشجاعة وتتحمل مسؤولية ما حصل وتعترف بفشلها بقيادة الحزب والدولة لتحظى بجزء من احترام الحزب والشعب، لا أن تتشبث بموقعها وتقاوم عقد المؤتمر، وكأن الحزب ملك لها آل إليها بالوراثة».

    وحدد البيان الثوابت، التي سيتم العمل بموجبها في المؤتمر المزمع عقده للبعث وهي: «العمل على إخراج قوات الاحتلال بكافة الوسائل وتبني خيار الديمقراطية والتعددية وعدم العودة إلى أسلوب الحزب الواحد ونبذ العنف وتحريم إراقة الدم العراقي والعمل على إقامة جبهة مع مختلف الاحزاب والقوى الوطنية والقومية، التي تؤمن بوحدة العراق وانتمائه العربي».

    ودعا البيان من وصفهم بـ«الكادر المتقدم في الحزب»، وهم الاعضاء القياديون، وكذلك جميع البعثيين في التنظيمات العاملة داخل وخارج العراق إلى «إعادة تنظيم صفوف الحزب والحفاظ على وحدته وتجاوز كافة الخلافات».


    الى المهتمون بالشأن البعثى ما هى تعليــقــــاتكم ؟
    ضياء الدين ميرغنى

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2006, 07:35 AM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 17-11-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يسيرالبعث العراقى على خطى البعث السودانى:-بعثيون يدعون لاختيار قيادة جديدة .. (Re: altahir_2)

    من جهة اخى نشرت نفس الصحيفة خبر آخر وهو:-
    اجتماع عشائري ـ بعثي قرب كركوك يجاهر بولائه لصدام.. ويهاجم «المقاومة الدخيلة»

    دعا لإطلاق الرئيس المخلوع.. ووصف الأكراد بـ«الصهاينة الجدد» لرفضهم رفع العلم العراقي الحالي
    http://www.asharqalawsat.com/2006/10/17/images/news.387688.jpg

    كركوك ـ لندن: «الشرق الأوسط»
    جاهرت 500 شخصية، بينها بعثيون، شاركت في تجمع نظمته عشائر العرب السنة في منطقة كركوك أول من امس علنا بولائها للرئيس المخلوع صدام حسين. وشاركت في التجمع الذي اقيم في قرية الهندية (25 كلم غرب كركوك) قرب موقع حقول الخبازة النفطية اكثر من عشرين عشيرة وافخاذ اختارت كركوك لانها «صاحبة المبادرة الاولى في الدعوة لاطلاق سراح» صدام.
    وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، قال «الرفيق ابو باسم» احد قادة حزب البعث العربي الاشتراكي المنحل «عقدنا تجمعنا العشائري للملمة الصفوف واعادة توحيدها بعد الفتور والفرقة بسبب سياسات المحتل وعملائه وعناصر دخيلة في العمل المقاوم». واضاف «ادت هذه الامور الى خلق احتقانات وفتن وتوتر بين العشائر بسبب استهداف ابنائها في عمليات»، مشيرا الى مسؤولية «جيش انصار السنة والقاعدة في مناطق عربية جنوب كركوك وغربها» عن هذه الهجمات. واوضح ان «حزب البعث يدعم هذا التجمع وهي خطوة واضحة وصريحة تحققت للمرة الاولى منذ اكثر من ثلاثة اعوام ونصف بعد الفتن والتمزق والقتل على الهوية بسبب سياسات المحتل والصفويين وعملائهم».

    وطالب التجمع في بيانه الختامي «الامم المتحدة والدول العربية والجامعة العربية بالتحرك الفوري لإطلاق سراح المجاهد الاكبر» صدام حسين «كونه الرئيس الشرعي». ووصف المجتمعون مطالبتهم هذه بـ«بيعة الرضوان» التي تزامنت مع الذكرى الرابعة للاستفتاء على الرئيس السابق عام 2002. وطالب البيان بـ«خروج القوات الاميركية الغازية ومن تحالف معها فورا دون اي قيد او شرط (...) والحفاظ على هوية العراق العربية ورفض ومحاربة الفدرالية رفضا باتا».

    وتخلل التجمع رفع صور صدام حسين والتصفيق كلما ذكر اسمه كما رفعت لافتات أمام الخيم التي اعدت للحاضرين كتب عليها «نعم نعم للقائد» و«لا حياة لا كرامة دون صدام حسين» و«عشائر التأميم تجدد بيعتها للقائد الملهم البطل صدام».

    وأشاد الحاضرون بـ«المقاومة المسلحة الوطنية التي تمكنت من انجاز صفحاتها وبرامجها لتحرير العراق ودفع المحتل الى درب الهزيمة وتعريته واذلاله وفضح جرائمه».

    ووصف البيان الختامي الاكراد بأنهم «الصهاينة الجدد» بسبب رفضهم للعلم العراقي «رغم وجود اسم الجلالة عليه وقد اعلنوا في دستور ما يسمى اقليمهم ان محافظة التأميم تقع ضمنه لغرض الانفصال». وتعهد «رفض ضم كركوك والمقاومة بكل الوسائل لهذه المخططات لإفشالها».

    ومن الحاضرين، شيخ عشيرة الجبور في العراق نايف المهيري وشيخ عشيرة البوحمدان علي ابراهيم وشيخ عشيرة النعيم سفيان عمر النعيمي وعلي عواد المهاوش شيخ البوعلي وكبار ضباط الامن والشرطة والمخابرات والجيش السابق. ومن العشائر المشاركة العبيد والجبور والنعيم والبوحمدان والبومفرج والفضلات والوشاحات والبورياش والبوعلي والعزة والكليبات والحران والعبادة والمعامرة والدناديش والبيات وبني جميل وابو جحش والصياح. كما شارك مجلس عشائر الجنوب في كركوك وهم شيعة عرب كالبدير والعبادة.

    وقال الشيخ وصفي العاصي، احد ابرز شيوخ العبيد، «كنا طرحنا مبادرتنا الشهر الماضي بمشاركة حوالي 300 شخصية أما اليوم، فقد تجاوز عدد العشائر العشرين وهناك اكثر من 500 شخصية».

    وقد عقد زعماء عشائر عربية من السنة في شمال العراق تجمعا مطلع الشهر الماضي للمطالبة بالافراج عن صدام حسين كشرط رئيسي لانجاح مشروع المصالحة الوطنية التي يدعو اليها المالكي. واضاف العاصي «سنواصل الضغط لتحقيق مبادرتنا لانجاح مفاتيح المصالحة الوطنية التي طرحها (رئيس الوزراء نوري) المالكي لاننا لا نريد مصالحة مع الساسة بل بين الشعب ومن يحكم العراق». وقال «نسعى الى بناء عراق موحد واعادة التوازن وعودة البعثيين والجيش».

    من جهته، قال الشيخ عبد الرحمن منشد «التقينا بغرض ايصال رسالتنا لكل من يحرص على امن العراق ووحدته (...) فالعشائر اعمدة القوم وقادته ومن غير وجودنا لا يمكن ان ينهض العراق فمطالبنا واضحة».
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

27-10-2006, 07:44 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16970

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يسيرالبعث العراقى على خطى البعث السودانى:-بعثيون يدعون لاختيار قيادة جديدة .. (Re: altahir_2)

    الحبيب ضياء
    كل عام وانتم بخير

    العراق والسودان في حاجة لجبهة ديموقراطية متحدة وعيها الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية

    وخليك من سالفة البعث دي
    لا يصلح العطار ما افسده الدهر

    وانت عارف عملية التجميل وشد الجلد بتعمل في الشمطاء شنو
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2006, 07:19 PM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 17-11-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يسيرالبعث العراقى على خطى البعث السودانى:-بعثيون يدعون لاختيار قيادة جديدة .. (Re: adil amin)

    دعوة لاصلاح حزب البعث

    2006/11/05

    حملت انباء الصحف يوم 23 تشرين الاول (اكتوبر) الجاري نبأ منقولا عن وكالة الانباء الالمانية حول بيان صدر عن بعثيين عراقيين يتحدث عن ضرورة اعادة تقويم تجربة الحزب بقيادة صدام حسين بما يعني تأشير سلبياتها. يجدر بهذا النبأ ان يثير اهتمام كافة المهتمين بقضية التنمية الديمقراطية في الوطن العربي باعتبارها المخرج الوحيد من ازماتنا الاخذ بعضها برقاب بعض لانه يعني ان واحدا من اخر قلاع مقاومتها بدأ يالتصدع. اما بالنسبة للمنتسبين الي هذا الحزب فان الامر يهمهم اكثر من غيرهم لاسباب بديهية، لاسيما بالنسبة لمصدر هذه الملاحظات وهو احد المنتمين لحزب البعث السوداني الذي سعي منذ فترة لفتح طريق اعادة التقويم هذا.
    ارجو ان يكون هذا الخبر صحيحا. وعلي كل فان قناعتي انه تطور سيحدث طال الزمن ام قصر. اولا لاننا في السودان، وقد تصدرنا هذا النوع من التطورات، لسنا اكثر من غيرنا وعيا لاهمية التجديد الديمقراطي وانما هي ظروف اتاحت لنا ان نخرج بها للعلن قبل البعثيين الاخرين وسبقتنا لذلك بمراحل اقسام واسعة من الانتلجنسيا العربيه. وثانيا لان حزب بعث عراقي بهذا التوجه سيساهم في تفكيك الازمة العراقية المزمنة ويخفف من معاناة هذا الشعب الذي تحمل من المآسي ربما اكثر حتي من الفلسطينيين. فالحزب مسؤول عن هذه الازمة مسؤولية كبري بحكم هيمنته علي مصير العراق هيمنة مطلقة خلال اكثر من ثلاثين عاما، وبقدر جرأته في مواجهة ماضيه ونقده موضوعيا ستكون مساهمته في خدمة العراق وشعبه. نقد لا يتجاهل الايجابيات بمقاييس مرحلة عربية انقضت ولكنه لا يهمل السلبيات التي وصلت درجة جعلت الحديث عن ايجابيات يبدو غريبا.
    هذا وربما كانت اهم نقطة في الخبر من المنظور السوداني خصوصا هي انتباه المجموعة العراقية المعنية الي خطورة ما سمي بـ الحملة الايمانية التي لجأت اليها القيادة الصدامية التقليدية وذلك بحكم ما نعرفه من تجربتنا في السودان مع نظام دكتاتورية النميري. تحت ضغوط سياساته الخرقاء وتزعزع اركان السلطة الشمولية لجأ النظام الي دغدغة العواطف الدينية بما ادي الي تمكين الاسلاميين من مختلف جوانب الحياة حتي وصلوا الي السلطة نفسها في انقلاب البشير ـ الترابي. وهو عين ما يحدث في العراق الان اذ تتولي اكثر شرائح الاسلاميين تخلفا (جماعة بن لادن) تحديد مفهوم المقاومة واساليبها بالعنف فقط وتنسجم معها قيادة صدام بينما تحتل الاحزاب الدينية المنحي المسرح السياسي العلني مهددة منابع الاستنارة الوليدة ومعها التجربة الديمقراطية الهشة. ان مقاومة تصفية الاحتلال التي تستحق هذا الاسم فعلا هي التي تدرك اهمية العمل السياسي ايضا متي ما توفرت ظروفه ودخول حركة حماس العملية السياسية والانتخابات بعد ممانعة طويلة دليل هام علي ذلك. وسيكون من الدلائل القاطعة علي ايجابية التطورات البعثية التي يشير اليها مضمون الخبر اختيار المجموعة لهذا السبيل القويم مع تمسكها بمبدأ المقاومة باعتباره حقا مشروعا حتي لو اقتضت ظروف معينة العمل السلمي لممارستها لا سيما في العراق حيث الدمار الموروث كبير والساحة السياسية مفتوحة.
    لايزال الوقت مبكرا للحكم علي مدي صحة الخبر في تفاصيله ولكن من المهم متابعته ولعل من الجائز القول بانه يمكننا جميعا وبصرف النظر عن رأينا في البعث العراقي وغير العراقي المساعدة علي جعل الخبر حقيقة وذلك بنشر افكار التجديد الديمقراطي والدفاع عنها مما يتطلب بداهة التمسك بكافة مقتضيات الانتماء اليها وليس بعضها. واهم المداخل لذلك هو الابتعاد عن كل ماتمثله القيادات والحركات والانظمة السياسية العربية الشمولية المدعية للتقدمية والحداثة ومقاومة النفوذ الاجنبي، وعدم التأثر بمفاهيم المقاومة المطروحة من قبلها مع جماعات التطرف الديني وتخفي وراءها غالبا توجهاتها الشمولية اللاديمقراطية مما يؤدي الي اطالة امد الاحتلال ويزيد المخرب تخريبا.
    كامل معروف
    كاتب سوداني
    [email protected]
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2006, 05:27 AM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 17-11-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يسيرالبعث العراقى على خطى البعث السودانى:-بعثيون يدعون لاختيار قيادة جديدة .. (Re: altahir_2)


    Quote: الحبيب ضياء
    كل عام وانتم بخير

    العراق والسودان في حاجة لجبهة ديموقراطية متحدة وعيها الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية

    وخليك من سالفة البعث دي
    لا يصلح العطار ما افسده الدهر

    وانت عارف عملية التجميل وشد الجلد بتعمل في الشمطاء شنو

    عزيزى عادل امين
    كل عام وانت بالف خير
    نعم اتفق معك حول ماذكرت عن الجبهة الديمقراطية وهذا ما نعمل من اجله منذ التأسيس
    حوار مع ورقة دكتور احمد الشاهي/عبد العزيز حسين الصاوي
    وكنت قد انزلت مقالا قبل ذلك ايضا للرفيق محمد على جادين حول هذه النقطة عن شبكة الديمقراطيين العرب
    اما سالفة البعث يا صديقى فاقول لك كضبا كاضب
    لا البعث هو الضمانة لتحقيق هذه الغاية ويكفى انه المنازل (بضم الميم) الوحيد المستنير
    من اجل الغد الافضل بس اقراهو برواقة.
    الاخ الحبيب عادل
    هاردلك على سقوط الجمهوريين

    ضياء الدين ميرغنى
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2006, 08:50 AM

adil amin
<aadil amin
تاريخ التسجيل: 01-08-2002
مجموع المشاركات: 16970

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: هل يسيرالبعث العراقى على خطى البعث السودانى:-بعثيون يدعون لاختيار قيادة جديدة .. (Re: altahir_2)

    Quote: هاردلك على سقوط الجمهوريين


    يا اخوى الخيل الحرةتظهر ر في اللفة واكبر انجاز للجمهوريين انهم متخصصين في القضاء على الدكتاتوريات العالمية من الاتحاد السوفيتي الى نظام صدام وطالبان الفاشي


    بعدين يا اخوى البعث بعد 35 سنة ما ادمان الفشل..حيقدم شنو جديد دي بضاعة بايرة ولا يصلح العطار ما افسده الدهر

    انت ما بتقرا كويس
    الدولة المدنية المدنية المدنية الفدرالية الديموقراطية هي مستقبل العراق
    وافضل تكتل في العراق كان يمكنه تحقيقها هو القائمة العراقية لاياد علاوي اذا انضم اليهم عراقيون ايضا (المهندس غازي الياور)
    هذه هي الجبهة الديموقراطية المتحدة التي اشير اليها..وفي لبنان جماعة 14 اذار وفي السودان التجمع ان فقهو
    والزمن لا زمن زعيم/صنم ولا زمن حزب عرقي مسوس او ديني اغلف..(من قلوبنا غلف)
    الزمن زمن جبهة ديموقراطية متحدة ناجمة من تحالف يسار ليبرالي مع الوسط

    وتذكر بعيدا عن اراجيف البصرة نت والجزيرة اكبر انجاز لبوش في الشرق الاوسط هو اسقاط نظام صدام في العراق وفرض اتفاقية نيفاشا على بنو تغلب في السودان
    وعظم الله اجركم يا حكامات الزمن السعيد فرع قطر السودان
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de