الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
التحية و الانحناء لشهداء الثورة السودانية ...شهداء ثورة ١٩ ديسمبر ٢٠١٨ المجيدة
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-01-2019, 10:47 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة صلاح شعيب(صلاح شعيب)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-09-2006, 11:52 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير


    آفة السودان ليس في أزماته فقط وإنما أيضا شخصياته المدعية الاستقلال والتي تلعب بخفة في المساحة الواسعة بين الدولة والمجتمع, ولعل هذه الشخصيات الفخيمة بإستقلاليتها " الحزبية" طبعا هي بعض مما سبب المنكسات الوطنية. إن لجنة ما يسمي بجمع الصف الوطني التي أصدرتها بيانها الاول بحذق ومهارة ختالة كتبت لنفسها به فشل همها في إنقاذ السلطة وليس السودان, فكيف لسوار الذهب الذي وظفته الحركة الاسلامية سواء في السلطة أو خارجها أن يقود لجنة مفترض فيها سابق الحياد ونزاهة المقصد, ثم كيف يتأتي للاستاذ أحمد عبدالرحمن الاسلاموي المعروف والمختفي ببراعة خلف نيابة اللجنة أن يجبر الاسلاميين علي التنحي عن السلطة لصالح سلطة الشعب المشكلة من قومياته وتياراته السياسية المتعددة, ثم ماذا عن إستضافة الاستاذ أبيل ألير والذي أصبح الاسلامويين يوظفونه بكل جدارة وفن, أما عن اللواء ركن عثمان عبدالله فحسبنا الله ونعم الوكيل, فلقد صمت دهرا ونطق كفرا و هو الذي دخل أبواب الرأسمالية الوطنية من أوسع أبوابها ولم ينبس الله عليه ببنت شفة طوال عقد الانقاذ, ثم نختم بالاستاذ خلف الله الرشيد والذي تعود إليه منجزات العدالة الناجزة وذلك الزمن الذي كان القضاء يقضي علي الابرياء أكثر مما يقضي علي المجرمين الحقيقيين, ولا أدري كثير شئ عن "عليو" هذا..المهم في الامر أن الاسلاميين قرروا هذه اللجنة لفك الحصار عن النظام..ولكن هل ينطلي هذا علي القوي السياسية..ونواصل
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

24-09-2006, 11:55 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    Quote: بيان صحفي من هيئة جمع الصف الوطني

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هيئة جمع الصف الوطني

    بيان صحفي



    تشكلت "هيئة جمع الصف الوطني" من شخصيات وطنية ذات توجهات فكرية وسياسية ومشارب ثقافية مختلفة، مستشعرة الخطر الذي يحدق بالبلاد جراء تفاقم الأزمات الداخلية وعلى رأسها مشكلة دارفور. وارتأت الهئية أن تطرح مبادرة للوفاق الوطني وجمع الشمل بما يعضد الجبهة الداخلية المتنافرة ويحشدها في مواجهة التحديات.

    ولضمان عدم المساس بما تم الاتفاق عليه سلفاً بين الحكومة ومعارضيها ، فإن الهئية تؤمن على الاتفاقيات التي أبرمت في نيفاشا وأبوجا. والاتفاقات التي ابرمت مع القوى السياسية المعارضة الأخرى والتي شاركت بموجبها في الحكومة الحالية، وأي اتفاقات أخرى تستجد.

    سوف تقوم الهيئة بالاتصال الفوري بالقوى المشاركة في الحكومة والمعارضة وبالحركات المسلحة التي وقعت على اتفاقيات السلام والتي لم توقع، من أجل حشدها نحو جمع الصف الوطني واخراج البلاد من حالة الاحتقان السياسي الراهنة.

    تدارست الهيئة أسباب صدور القرار الأُممي 1706 وتداعياته المحتملة على اقليم دارفور خاصة وعلى السودان عامة، واقتنعت أن السبيل الأمثل للخروج من هذه الأزمة هو ضمان الحل الوطني الذي تتوافق عليه كل القوى السياسية وأهل دارفور كما دعت الهئية الى معالجة القضية الانسانية والأمنية للنازحين واللاجئين خارج الحدود، وأكدت على ضرورة اعادة توطينهم واعادة الثقة والطمأنينة اليهم.

    برنامج الهئية يقوم على الاتصالات المباشرة برؤساء الاحزاب السياسية والحركات المسلحة في الداخل والخارج وبمنظمات المجتمع المدني، مدشنة ذلك بلقاء مع السيّد رئيس الجمهورية – رئيس المؤتمر الوطني.

    تطمع الحركة في أن تتجنب القوى السياسية اصدار التصريحات السالبة، وكل ما من شأنه تأجيج البغضاء حتى يتسنى لها إكمال مشروع المصالحة في ظل التسامح الذي عرف به شعبنا.

    الخرطوم 24/9/2006م

    توقيع

    للاتصال هاتف 0914210356

    لواء ركن/ عثمان عبدالله محمد

    الناطق الرسمي



    بسم الله الرحمن الرحيم

    هئية جمع الصف الوطني

    رئاسة الهئية

    1. المشير عبدالرحمن محمد حسن سوار الذهب رئيساً

    2. فضيلة السيّد خلف الله الرشيد رئيساً مناوباً

    3. فضيلة السيّد آبل الير نائباً

    4. السيّد أحمد عبد الرحمن محمد نائباً

    5. السيّد محمد عيسى عليو نائباً

    6. اللواء عثمان عبدالله محمد ناطقاً رسمياً باسم الهيئة

    الخرطوم 24/9/2006

    توقيع

    محمد محمود الشنقيطي

    سكرتير الهيئة


    نقلا عن سودانايل
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 04:44 AM

kabashi
<akabashi
تاريخ التسجيل: 07-02-2003
مجموع المشاركات: 300

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    ن الحوار الوطني مطلوب من حيث المبدأ، وجمع الصف الوطني أمر في غاية الأهمية لبناء الأوطان ، ولكن كيف سنجمع هذه اللجنة الصف الوطني وهي مشكلة من لون سياسي وحيد هو الذي شتت شمل الوطن وأدخله هذا النفق المظلم ؟ ألم يجدوا في الشعب السوداني شخصيات وطنية قادرة على قيادة هذه الهيئة غير هؤلاء فسوار الذهب مع إحترامنا له لكنه الآن يمثل حصان النظام الذي يأمل فيه أن يخرجه من هذا الموقف أما أحمد عبد الرحمن فهو الرجل الذي ظل يفاخر بحزبه الذي يعتبره سيد السودان والآخرين مجرد أرقامفكيف به يجمع الشمل الوطني وهو يحتقر الآخرين؟!
    يا أيها السادة إن كانت دعوتكم صادقة فتعالوا إلى الشعب السوداني ودعوه يختار من يقودون مسيرته ولكن هي اللألاعيب قد أصبحت مجوجة من كثرة ممارستكم لها، فجمع الصف الوطني ينطلق أولاً من الاعتراف بالآخرين وإحترامهم ومشاركتهم حقيقة لا ديكوراً لإكمال زينة العروس .
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 03:17 AM

Nazar Elawad


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    من يركل القطة لا يمكن أن يكون يوماً ما صديقها

    نزار عبد الماجد
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 08:19 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 34462

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    صدقت عزيزي صلاح شعيب
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 04:41 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: Elmosley)

    Quote: يا أيها السادة إن كانت دعوتكم صادقة فتعالوا إلى الشعب السوداني ودعوه يختار من يقودون مسيرته ولكن هي اللألاعيب قد أصبحت مجوجة من كثرة ممارستكم لها، فجمع الصف الوطني ينطلق أولاً من الاعتراف بالآخرين وإحترامهم ومشاركتهم حقيقة لا ديكوراً لإكمال زينة العروس .


    الزميل كباشي

    شكرا علي المداخلة القيمة وصدقت أن الحكومة محتاجة الي الاعتراف بالاخر واشراكهم بحق لا ان يكونوا ديكورات, وأعني المشاركين, لتجميل قبح النظام..إن ما يجمع الصف هو إعتراف الاسلاميين إنهم فشلوا في التعامل مع قضايا السودان الواضحة المعالم..حيث غياب الديمقراطية وتفشي الغش والنفاق السياسي وتراكم الفساد وهجرة العقول السودانية وتدني المؤسسات الخدمية والانتاجية ..وأعتقد يا كباشي أن توحيد الصف حول هذه الركامات يتطلب إعتراف الاسلاميين بالفشل طوال السنين التي حكموا فيها السودان منفردين..والانفراج لايتم إلا بتكوين حكومة قومية من كل الاحزاب وفك سيطرة دولة الحزب الواحد..المشير سوار الدهب لا يري مطلبنا هذا سقفا وطنيا حقيقا أما خلف الرشيد فحسبنا إنه قاضي السلطات وترزي ماهر لتفصيل دساتير الدجل,,أما عثمان عبدالله فقد صمت طيلة هذه السنين ولا أدري اين كان يقضي حاجياته ومتطلبات معيشته..أما السيد احمد عبدالرحمن فهو جزء من الازمة وكيف له حلها منفردا..
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 05:02 PM

عبدالأله زمراوي
<aعبدالأله زمراوي
تاريخ التسجيل: 22-05-2003
مجموع المشاركات: 705

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    الأخ شعيب..
    الحل ليس فى لجنة سوار الذهب ولكن المشكلة تتجسد فى وصول قاطرة الأنقاذ الى محطتها النهائية الحتمية...

    فاللجان الفوقية التى يشكلها قبطان الأنقاذ للنجاة هى لجان خبرها الشعب ويعرفها جيدا...

    الحل فى نظري هو ان نوجد من ينصح الحكام بالثبات فى الموت..
    والطغاة يخافون لحظة الفناء والموت,,,
    والموت جاك يا تارك الصلاة,,

    وسيفرفرون كالطير المذبوحة..
    حتى يقض الشعب هليهم...

    ولقد بلغ السيل الزبى...
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

26-09-2006, 08:28 PM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: عبدالأله زمراوي)


    الزميل نزار عبدالماجد
    لقد وقفت طويلا أمام معني مداخلتكم أدناه وبدا لي إننا في حاجة للشرح
    ويا حبذا لو إستطردت مليا خصوصا وإنني فسرت الامر وكأنما هؤلاء الاشاوس أعضاء اللجنة
    علي معارضة أصيلة للنظام والله يمذب الشينة ويكذب تفسيري

    ولك الود


    Quote: من يركل القطة لا يمكن أن يكون يوماً ما صديقها
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 02:54 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)


    الاستاذ يوسف الموصلي

    شكرا للاطراء, وهذا هو دأبنا فيك, حيث حميميتك المبدعة قد
    طغت علي كل مبدعي بلادنا والذين تفرقوا أيدي سبأ بسبب
    الظروف السيئة التي واجهت المواطنين الاعزاء.
    وظني يا أخي الموصلي أن الاسلاميين يحاولون الضحك
    علي ذقوننا , فهؤلاء أعضاء اللجنة الافاضل صمتوا دهرا ونطقوا كفرا.
    أنا شخصيا ليست لدي أدني مصداقية في أي عضو فيها.
    وهم بعض من شخصيات إجتماعية ذات اسماء رنانة
    أكثر من كونهم
    علي حرص علي السودان.
    قد ينخدع البسطاء فيهم
    ولكن يظلوا سببا لهذا البلاء الذي ادخلونا فيه.
    ولك التحية مجددا
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 03:34 AM

صباح احمد
<aصباح احمد
تاريخ التسجيل: 04-02-2005
مجموع المشاركات: 2082

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    الاخ صلاح شعيب
    تحياتى
    ورمضــان كريــم
    ________________
    بشفافية
    من يقنع الشموليين؟!

    حيدر المكاشفي
    كُتب في: 2006-09-28



    إذا كانت الغالبية من أهل السودان وقواه الحية ونخبه المستنيرة، على قناعة راسخة، بأن الشمولية والأحادية هي أس البلاء الذي ضرب هذه البلاد، التي لن تغشاها عافية إلا بالتعافي منه، فمن يقنع الشموليين القابضين على أعنة الشمولية والمتشبثين برسن الاحادية، بأنهم مرضى استفحل في دواخلهم داء الشمولية والأحادية، وأنهم في حاجة عاجلة للتداوي منه.. هل تستطيع لجنة توحيد الصف وجمع الكلمة التي يترأسها سوار الذهب وينشط في عضويتها قطبي المهدي ويوسف عبد الفتاح، لعب دور الطبيب «المداويا» الذي سيشفى على يديه هؤلاء المرضى وينقذ البلاد من هذا الداء الوبيل، وقبل ذلك السؤال المنطقي، هو هل أعضاء اللجنة المذكورون والآخرون، أصحاء معافون، من هذا الداء في انفسهم، ليكونوا بعد ذلك مؤهلين لاصحاح غيرهم منه، ثم ما مدى استعداد المرضى للتداوي والاستجابة للعلاج، هذا اذا اعترفوا أصلاً بأنهم مرضى يعانون من داء الشمولية والاحادية الذي يجعل صاحبه يحتقر الآخر، ويخاف منه في آنٍ معاً.
    أشك كثيراً في أن اللجنة المذكورة ستصيب قدراً ولو ضئيلاً من النجاح في توحيد الصف الوطني، وذلك لأسباب ذاتية تتعلق باللجنة وتكوينها ومنشئها، وأسباب موضوعية تتصل بمنشئيها، الذين ثبت بالتجربة والبرهان، أنهم يقولون ما لا يفعلون، ثم يسفهون ما يمهرون ويلجِّنون ما يكونون من لجان، لم يكونوها إلا لكسب الوقت واضاعة الزمن وربما لتزجية فراغ البعض وشغلهم بأية شغلانة، فهؤلاء الشموليون من شدة إنغماسهم في معاطن الشمولية لم يعودوا يحتملون حتى بعض الاختلافات الطفيفة فيما بينهم، أو على الأقل لا يطيقون أن تتسرب إلى الناس فيلموا بطرف منها، يريدون حتى لهذه الممارسة الانسانية السوية والطبيعية أن تبقى سراً مكتوماً داخل الأقبية السرية والسراديب المظلمة، وقد قالها شيخهم (زمان) (ما ضرنا شيء مثل السرية).. فبالله أنظر لمثل هذا النهج الشمولي الأحادي المتشدد الذي يغالط حتى فطرة الله التي فطر الناس عليها، بأن جعلهم شعوباً وقبائلَ ومللاً ونحلاً، ولو شاء لجعلهم أمةً واحدةً، على قلب رجلٍ واحد، ولكن وصل الحال بهؤلاء الشموليين لدرجة التبرؤ من ممارسة حق الاختلاف، وتباين وجهات النظر فيما بينهم، وكأنما الذي يأتيه يكون كمن قارف رذيلة أو إرتكب فاحشة أو أتى شيئاً إدّا، فوصل بهم الامر الشمولي الى مستوى استهجنوا فيه اختلاف الآراء، وكأن هذه الممارسة الحضارية والدينية والانسانية أمر معيب ومرذول، يجب اجتنابه والبعد عنه، مع ان الله جلّت قدرته لو شاء لخلقه شمولية في الفكر، ووحدة في الرأي وعقيدة واحدة، لكان فعل، ولكنه تعالى خلق عباده شعوباً وقبائل ومللاً ونحلاً مختلفة ومتعددة، ليتعارفوا ويتحاوروا ويختلفوا ويتفقوا، يلتقوا ويبتعدوا، وتلك هي سنة الله في أرضه وخلقه، ولن تجد لسنة الله تبديلا ولكن من يقنع الشموليين، أن الاختلاف رحمة، والتعدد غنى، والتشاور ثراء، وان الله لم يعط أحداً في الدنيا، مجامع الحكمة وفصل الخطاب.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2006, 01:35 AM

Elmosley
<aElmosley
تاريخ التسجيل: 14-03-2002
مجموع المشاركات: 34462

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    وهكذا عزيزي صلاح لا زالت الطريقة الاجاويدية

    هي ديدن الذين يتلاعبون بمقدرات الشعب
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 04:18 AM

أبوبكر حامد الأمين
<aأبوبكر حامد الأمين
تاريخ التسجيل: 03-04-2006
مجموع المشاركات: 773

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    لك التحية صلاح شعيب .....
    ألاعيب الجبهة الإسلامية تذكرنى بقصة القط والمبرد ...
    فيحكى أن قطاً غراً وجد مبرداً ملقى على الأرض فأخذ يمرغ لسانه فيه ، وكان يتمطق متلذذاً بنكهة الدم ظناً منه أن مبعث هذه النكهة يعود للمبرد ، ومادرى أنه استمتع بدماء لسانه المهترىء .
    ظلت الإنقاذ تمارس الكثير من التضليل إبتداءاً بنفى تهمة الإنتماء للجبهة الإسلامية والزج بشيخهم غير الوقور بسجن كوبر ليقنع بقية القيادات السياسية بضرورة التسليم للأمر الواقع والتصالح مع الطغمة العسكرية التى استولت على الحكم ، وتتوالى الفصول وتتولى قيادات الجبهة الإسلامية مواقع وزارية وقيادية ، وتثرى هذه العناصر على حساب المواطن المغلوب على أمره ، وكان للثراء انعكاساته على تشكل لوبيات تحرس الثروات الطائلة ، وتمت تصفية العسكريين الذين غرر بهم فتم نفيهم عبر تعيينهم سفراء للنظام ، وكان هذا الإجراء أشبه بمد المريض بمسكن للألم ، فكانت مواقف صلاح كرار من النظام وعزله من منصب السفير لدى البحرين تمثل قصر نظر نطاسيى النظام ، وتواتر الأمر حتى كانت المفارقة الكبرى والتى شقت صفوفهم ل " قصر ومنشية " وتلك كانت تشبه عثور القط على المبرد ... ونواصل
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

28-09-2006, 05:56 AM

فتحي الصديق
<aفتحي الصديق
تاريخ التسجيل: 17-06-2003
مجموع المشاركات: 6024

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: أبوبكر حامد الأمين)

    ليس هنالك من سبب يدعو للثقة في هذه المجموعة 0وليس هنالك من سبب يدعو للثقة في أي مجموعة تتقدم بمبادرة لانقاذ الوطن في هذه الظروف00ولتذهب حكومة الاتجاه الاسلامي الى مذبلة التاريخ مهما كان الثمن الذي سيدفعه المسحوقون 0
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2006, 00:30 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: فتحي الصديق)

    كتب الزميل عبدالإله زمراوي
    أن


    Quote: الحل ليس فى لجنة سوار الذهب ولكن المشكلة تتجسد فى وصول قاطرة الأنقاذ الى محطتها النهائية الحتمية


    هذه هي حقيقة عزيزي زمراوي , فالنظام السوداني إستنفد أغراضه منذ زمن طويل ولولا ضعف احزاب المعارضةلاصبح في مذبلة التاريخ, ولذلك لا يمكن للنظام أن يصنع المعجزات الآن مثل توحيد الصف او الجبهة الداخلية, فالحل هو أن يذهب ويترك الشأن للسودانيين حتي يتداعوا إلي كلمة سواء, وحتي يبدأوا بدابة صحيحة في تسوية الخلافات الحادة التي أوصلهم المظام إليها.

    Quote: فاللجان الفوقية التى يشكلها قبطان الأنقاذ للنجاة هى لجان خبرها الشعب ويعرفها جيدا...


    نعم يا زمراوي , إن الاسلاميين الذين ذاقوا طعم السلطة وأساءوا إستخدامها في ذات الوقت يجب أن يتركوا امر تكوين هذه اللجان الفوقية, هذا إذا كانوا علي صدق مع الاسلام ..إنهم فشلوا في ايقاف الفشل الذي يعيشون من فوقهم ومع ذلك يصرون علي توزيع تهم الخيانة واللاوطنية.
    وشكرا يا زمراوي علي هذه المساهمة القيمة وسنعود
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2006, 04:13 AM

Hassan Osman
<aHassan Osman
تاريخ التسجيل: 16-01-2005
مجموع المشاركات: 1727

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    نعم الاخ صلاح لاثقة في سوار الدهب الذي خدع الشعب وهو جزء لا يتجزاء عن الحركة الترابية
    وعلى ذات الخط كان التوضيح بالمقال التالي
    سوار الدهب يواصل مخادعة الشعب]
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

29-09-2006, 11:00 PM

altahir_2
<aaltahir_2
تاريخ التسجيل: 17-11-2002
مجموع المشاركات: 3949

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: Hassan Osman)

    Quote: تطمع الحركة في أن تتجنب القوى السياسية اصدار التصريحات السالبة، وكل ما من شأنه تأجيج البغضاء حتى يتسنى لها إكمال مشروع المصالحة في ظل التسامح الذي عرف به شعبنا.

    الخرطوم 24/9/2006م

    توقيع

    للاتصال هاتف 0914210356

    لواء ركن/ عثمان عبدالله محمد

    الناطق الرسمي



    بسم الله الرحمن الرحيم

    هئية جمع الصف الوطني

    رئاسة الهئية

    1. المشير عبدالرحمن محمد حسن سوار الذهب رئيساً

    2. فضيلة السيّد خلف الله الرشيد رئيساً مناوباً

    3. فضيلة السيّد آبل الير نائباً

    4. السيّد أحمد عبد الرحمن محمد نائباً

    5. السيّد محمد عيسى عليو نائباً

    6. اللواء عثمان عبدالله محمد ناطقاً رسمياً باسم الهيئة

    الخرطوم 24/9/2006

    توقيع

    محمد محمود الشنقيطي

    سكرتير الهيئة

    الصديق الاستاذ صلاح شعيب
    رمضان كريم لك ولكل المتداخلين
    كثير من الاسماء الواردة فى هذا البيان لها تاريخ طويل فى (الإستهبال الرسمى )
    على الشعب السودانى ولوأن امر بعضهم قد فُضح فانهم يقدمون الآن وجوها جديدة لتمرير
    مخططهم فى إنقاذ ما تبقى من الإنقاذ وحتى تنجلى الصورة لعل الذكرى تنفع المؤمنين
    نسلط الضؤ على بعض الشخصيات مثل سوار الدهب وعثمان عبدالله وآخرين.

    فى العام 1985 وعندما اشتعلت الإنتفاضة التى اطاحت بالنميرى كانـت هيئة
    القيادة العامة للقوات المسلحة بقيادة سوار الدهب وتاج الدين .وكانت تعمل مع
    بعض كبار الضباط ، ضد التيار العام وسط الضباط من (اجل المحافظة على نظام نميرى
    وحمايته من السقوط بحجة الشريعة والبيعة على المصحف التى اعطوها للرئيس ) وذلك لكسب الوقت لحين عودة نميرى صباح السبت 6/4/1985 لانهم كانوا يراهنون على معجزات يملكها لإجهاض الإنتفاضة. ويتذكر الجميع فى الشارع والقوات المسلحة احاديث سوار الدهب القائد العام ووزير الدفاع ، وتاج الدين فى إجتماعاتهما مع الوحدات العسكرية وتصريحاتهما المعادية للإنتفاضة ، التى كانت تنقلهااجهزة الإعلام الحكومية ، وخاصة احاديثهما فى يوم الجمعة 5/4 ، وذلك بالإضافة الى ((تنوير)) القوات المسلحة بتحرك انقلابى تقوده مجموعة من صغار الضباط مساء 4/4 والإجراءات التى اتخذت بمتابعة ومراقبة عدد من الضباط منذ
    تلك اللحظة ،وذلك لإحباط اى تحرك لحسم الصراع لمصلحة إنتفاضة الشعب.*1
    يقول اللواء بلول :
    فى كل زياراته للوحدات العسكرية كان سوار الدهب يقوم بالتعبئة ضد الإنحياز للشعب ، بأن عليه بيعة لنميرى ولن يخون العهد . وتوج ذلك اثناء صلاة الجمعة 5/4 بمسجد القوات المسلحة داخل سلاح المظلات بالخرطوم بحرى ، عندما وقف مخاطبا المصلين من افراد القوات المسلحة مؤكدا على بيعته لنميرى . وظل على موقفه هذا حتى الساعة الرابعة من صباح السبت 6/4 . وفى الساعة السادسة من ذلك الصباح حضر الى مبانى القيادة العامة ، بصحبة اللواء عمر محمد الطيب ليعلن موافقته على اعلان الانحياز. فماذا حدث بين الساعة الرابعة والسادسة صباح السبت 6/4 ؟*2
    توجد عدة اجابات فى ذلك الشأن ومن مصادر مختلفة. ولكن لا بد لنا من تحديد شكل الصراع السياسى فى البلاد فى ذلك الوقت لارتباطه الوثيق بسياق التحليلات والاحداث المستمرة حتى الآن ولو اتخذت اشكالا متعددة الاّ ان جوهرها ما زال مستمرا . ودون التوسع فى هذا الشأن فقد كان الصراع بين ما يعرف بقوى الانتفاضة ممثلة فى التجمع الوطنى وبين قوى الردة ممثلة فى المطبخ المايوى الذى يضم مخلفات العهد المايوى بالاضافة الى الجبهة الاسلاميةالقومية وفئات الراسمالية( الطفيلية) .
    وقد ثارت العديد من الشكوك فى ذلك الوقت بعضوية المشير سوار الدهب للجبهة وقد اثبتتها الاحداث فيما بعد ، رغم نفيه لها مما جعل صدقية الرجل فى المحك بعد ان خدع الشعب وكثير من الناس حتى خارج السودان بها .
    ليس هذا الشاهد الوحيد على كذب الرجل فهنالك ايضا كثير من المواقف السياسية التى طعن بها القوى السياسية فى ظهرها بعد ان اتفق معهاعليها.يمكن ان نشير الى بعض منها مثل:
    * تكوين المجلس العسكرى الانتقالى نفسه من وراء ظهر التجمع والقوى التى قادت الانتفاضة ومنحه صلاحيات السيادة والتشريع وبالتالى سرقة الانتفاضة منذ ايامها الاولى .
    * تثبيت كل مرتكزات النظام المايوى وعلى راسها قوانين سبتمبر 83 السيئة الصيت.
    * الغدر بقوى الانتفاضة وفسح المجال للجبهة وتمرير سياستهارغم انها جوء اصيل من النظام المايوى. وكثير من الاشياء كانت بمشاركة صنوه اللواء (عثمان عبدالله ) مما سياتى ذكره لاحقا.
    واذا قفزنا من هذه المرحلة للعهد الحالى فلن ينسى الشعب لهذا الغادر ارواح 28 ضابطاوعدهم بالشرف العسكرى ان يتعرضوا لمحاكمات عادلة بضمانته ليلاقو حتفهم على يد تلاميذه النجباء البشير وشلته التى قادت البلاد الى كل هذا الخراب.(فى هذا الشهر الفضيل نحىّ ذكرى شهداء رمضان الابطال المعلقة دمائهم على رقبة سوار الدهب وشاكلته. وطبعالا يخفى عليكم دورهم الجسور فى انتفاضة ابريل 85 نفسها . اواصل فى المداخلة القادمة مع عثمان عبدالله . عذرا للاطاله والغور فى اسبار التاريخ ولكنه مهم لنلج الى الحاضر .
    ضياء الدين ميرغنى

    (عدل بواسطة altahir_2 on 29-09-2006, 11:08 PM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2006, 00:44 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: altahir_2)

    الزميلة صباح أحمد

    شكرا لربط هذا الخيط بما قاله الاستاذ حيدر المكاشفي
    والذي عبر بحذاقة عن فشل الجنة في مهدها ولع ماقاله أدناه
    يعبر عن وعيه بالمأساة التي يتجند لها سوار الذهب حتي يفك
    طلاسمها


    Quote: أشك كثيراً في أن اللجنة المذكورة ستصيب قدراً ولو ضئيلاً من النجاح في توحيد الصف الوطني، وذلك لأسباب ذاتية تتعلق باللجنة وتكوينها ومنشئها، وأسباب موضوعية تتصل بمنشئيها، الذين ثبت بالتجربة والبرهان، أنهم يقولون ما لا يفعلون، ثم يسفهون ما يمهرون ويلجِّنون ما يكونون من لجان، لم يكونوها إلا لكسب الوقت واضاعة الزمن وربما لتزجية فراغ البعض وشغلهم بأية شغلانة، فهؤلاء الشموليون من شدة إنغماسهم في معاطن الشمولية لم يعودوا يحتملون حتى بعض الاختلافات الطفيفة فيما بينهم،
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

30-09-2006, 01:03 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    الصديق ابوبكر حامد الامين

    بالامس كنا في سيرتك مع جاري إدريس بركات والذي نبهني لوفاة أخيك الله يرحمه ويحسن إليه ولم أكن أدري بذلك وهو يرسل تحياته لك ويقول ليك كتر خير الانترنت الربطك بينا..

    وشكرا علي هذه الآراء الجيدة التي تفتح المجال للنقاش اكثر حول ألاعيب المشير ابوالدهب الذي خان الانتفاضة وكذلك مفصل القوانين الشمولية خلف الله الرشيد, والذي ساهم بقانون منافس للتوالي ولكن تم رفضه من قبل الاسلاميين في أيامهم الذهبية حيث كانوا يتراصون زرافات ووحدانا لتفصيل البلد علي مقاسهم وتشريد السودلانيين من الخدمة المدنية, أما جهاز الامن فقد كان أمرا وبالا علي المواطنين الشرفاء.

    Quote: ألاعيب الجبهة الإسلامية تذكرنى بقصة القط والمبرد ...
    فيحكى أن قطاً غراً وجد مبرداً ملقى على الأرض فأخذ يمرغ لسانه فيه ، وكان يتمطق متلذذاً بنكهة الدم ظناً منه أن مبعث هذه النكهة يعود للمبرد ، ومادرى أنه استمتع بدماء لسانه المهترىء .


    ألاعيب الجبهة الاسلامية فاقت التصورات يا عزيزي بكري, فهي قد إنتهت كما تنتهي الشركة الخاسرة التي تراكت عليها الديون وعم فيها الفساد.. ولكن حبل الكضب قصير , ولم يبق شئ إلا إعلان الافلاس وتسليم مفاتيح البلد.

    Quote: ظلت الإنقاذ تمارس الكثير من التضليل إبتداءاً بنفى تهمة الإنتماء للجبهة الإسلامية والزج بشيخهم غير الوقور بسجن كوبر ليقنع بقية القيادات السياسية بضرورة التسليم للأمر الواقع والتصالح مع الطغمة العسكرية التى استولت على الحكم ، وتتوالى الفصول وتتولى قيادات الجبهة الإسلامية مواقع وزارية وقيادية ، وتثرى هذه العناصر على حساب المواطن المغلوب على أمره ، وكان للثراء انعكاساته على تشكل لوبيات تحرس الثروات الطائلة ، وتمت تصفية العسكريين الذين غرر بهم فتم نفيهم عبر تعيينهم سفراء للنظام ، وكان هذا الإجراء أشبه بمد المريض بمسكن للألم ، فكانت مواقف صلاح كرار من النظام وعزله من منصب السفير لدى البحرين تمثل قصر نظر نطاسيى النظام ، وتواتر الأمر حتى كانت المفارقة الكبرى والتى شقت صفوفهم ل " قصر ومنشية " وتلك كانت تشبه عثور القط على المبرد ... ونواصل


    Quote: حقا يا صديقي أن للثراء انعكساته, فالثراء الذي غمر سبدرات شيخ الانتهازين وعميد المايويين أنساه احترام ذاته, حيث سعي للشيخ يتزلف إنه يريد لابنائه ألا يغمرهم وادي الشيوعية ففهمه الشيخ وأعطاه من لدنه منصبا ولكن لم يكن وفيا في الوقوف مع الشيخ فقرر الارتماء في احضان البشير, وبالمناسبة لم أجد واحدا من الانتهازيين المايويين وغير المايويين من وقف مع الشيخ للنصرة واحتراما لدوره في تمهيد الطريق امامهم للقصر أو الوزارات المبذولة.
    وهل يستطيع سوار الذهب أن يصلح ما افسده الدهر ؟, لا أعتقد, فالشيخ سوار ـــ أتمني أن يرضي الله عنه ــ حريف في خدمة الاسلاميين ومراوغ تجاه السودانيين وأتمني ألا ينطلي دجله القومي علي بقية القيادات السياسية أو الدهاء الجبهجي الفخم الذي يخفيه في قفطانه
    .

    وواصل مشوار التعرية
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 00:45 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    الصديق الفنان ضياء الدين ميرغني

    لقد سعدت بمداخلتك لسببين, حيث إنني رأيتك في الآونة الاخيرة توغل في البيات الشتوي وفارقت المواكبة في الكتابة, ولا أدري هل ذلك تم بسبب الاحباط العام الذي واجه المناضلين أمثالك ولكن أتمني أن نعزز مسيرة الكتابة عند المحكات الصعبة خصوصا وإنها دائما تصبح محرضة لإعمال الرأي السديد. وأرجو ألا تحرمنا من هذه الرؤي العميقة والمبدأية التي ظللت بها تكتب.
    أما في شأن السادة أعضاء لجنة سوار الذهب وهو نفسه فإنني أتفق معك جملة وتفصيلا أن هذه اللجنة ليست إلا الحكومة نفسها وتضم الخصوم الذين كانوا ضد خيارات شعبنا وهل بعد هذه السنين والتجارب يمكن تعزيز الثقة في أي من هؤلاء الذين شاركوا في الغدر بالشعب السوداني في كل فرصة تواتتهم للعمل العام..هل ما زالت السلطة الابوية في السودان تمارس ذات الدجل التاريخي الذي أودي بنا في المنافي وتشتتنا ايدي سبأ بينما الذين يسيسون أمرنا هم أرذل من مشوا في الارض, لا يحترمون عهدا ولا يخافون الله ومع ذلك يطرحون أنفسهم يا ضياء كحمائم سلام, كيف يكون يوسف عبدالفتاح حمامة سلام وهو الذي أتهم بالفساد
    وكيف لاحمد عبدالرحمن أن يكون قوميا ومناديا بوحدة الصف وهو قد عاش عمره كله للتآمر ضد الشعب السوداني ومكتسباته..؟
    كان الاحري بهؤلاء النفر أن يصمتوا ويواصلوا صمتهم المريب طيلة سنين الانقاذ وكان البلاد يعصف بها شيخ هرم ما وجد سبيلا للخداع إلا وجربه.. وما فكر في شئ إلا الانتقام من اهل السودان
    إيها الفنان ضياء:
    كيف نصدق خلف الله الرشيد والذي كسي عمره بالدجل وتدبير الدساتير للانظمة التوتاليتارية التي ضيعت كل فرص التطور للسودان..؟ هل ننسي قيادته لمحاكم الطوارئ وتوجيه القضاء ديكتاتوريا في زمن مايو..؟
    ما الذي حدث لشعب السودان حتي لا يجد عاقلا محايدا يمكن أن يدعوا حقيقة لجمع الصف الذي يأتي فعلا بعد إعتراف الاسلاميين إنهم ورطونا في هذا الدجل والسحر السياسي الذي إٍرتد إليهم الآن ويريدون خداع الشعب إنهم يريدون وحدته ومن ثم يلتفون علي الرأي العام ..؟
    ما هي تبعات إتفاقيتي نيفاشا وابوجا يا ضياء, لماذا لم تمنحنا سلاما أو توحدا..؟
    كل هذا حدث لأن الجبهة الاسلامية ما تزال تواصل في مسلسل اللعب بالعواطف والضحك علي الشعب السوداني.
    ثم لماذا كلما تدلهم الامور وتسوء الاحوال ويحاصر النظام يأتي الحديث عن التوحد, ومن خلق الفركشة أصلا حتي يكون هناك توحدا..؟

    صديقي ضياء
    إننا ما زلنا نأمل في ألحانكم الجميلة التي تراكم في فعل الرفض لهذا النظام والممارسات التي تقوم بها قيادات وضعت نفسها قوميا بينما المكر والخداع علي بقية الفصائل الديمقراطية يدثر تحت جلبابها.
    كل ما نريده منكم أن تستمروا بالكتابة وتواكبوا باللحن حتي ينفضح أناس مثل سوار الذهب والذي غدر بشهداء رمضان الذين كانوا يحملون أكفانهم في ايديهم بينا كان سوار الذهب يسمسر لموتهم.


    ونأمل مواصللتكم لتدعيم هذا الخيط.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 11:19 AM

برير اسماعيل يوسف
<aبرير اسماعيل يوسف
تاريخ التسجيل: 03-06-2004
مجموع المشاركات: 4443

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: صلاح شعيب)

    نخشي من تجربة التجمع الوطني الديمقراطي الذي ترجل في ربع المشوار... و الله بقت عندنا حساسية من اي حاجة نجد فيها كلمة الوطني هذه... كمان يقوموا يجيبوا لينا سعادة المشير المتردد الذي قال للناس يوم الزحف ... انني حالف قسم الا اخون فلان الفلاني ... فكانت تلك الهبة الابريلية في مهب الريح بسببه و بسبب اخرين يتباكون الان بكاء التماسيح... و الذي سخر مقر منظمة الدعوة الاسلامية لسعادة المشير الحالي و لرفاقه ان يسجلوا بيان طامتهم الكبري هنالك ... في ذلك المقر الاسلامي!!
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

04-10-2006, 11:27 AM

Mustafa Mahmoud
<aMustafa Mahmoud
تاريخ التسجيل: 16-05-2006
مجموع المشاركات: 38017

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الاسلاميون ينقذون أنفسهم بسوار الذهب وأحمد عبدالرحمن وخلف الله الرشيد..ويجثمون علي كتف ألير (Re: برير اسماعيل يوسف)


    الصديق الاستاذ صلاح شعيب
    first i would like to thank you for this important post
    as usual your post is well organised thoughts
    deep and honest analysis
    and above all correct reading of the current affairs
    i really enjoyed reading the post and also the responses by your honorable guests

    i would like to say it is time that we all learn that the corrupt islamist fascist ingaz mafia gang will do anything to stay in power so they can steal more and more of the country resources
    they are thieves came by power and the only way to get rid of this gang
    is to uproot them either by gun power or by people power
    Mr al dahab is just a member of the gang and if we are all awake he will be sent with his
    friends to the dust bin of history very soon

    dr mustafa

    (عدل بواسطة Mustafa Mahmoud on 04-10-2006, 11:29 AM)

                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

05-10-2006, 04:09 AM

Nazar Elawad


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الخديعة (Re: Mustafa Mahmoud)









    ظلت الأحزاب السودانية أمام المواطن السوداني مدعاة للرثاء تفتقد البوصلة والتخطيط والعلمية والمنهجية والمؤسسية لقيادة قاطرة الدولة وتؤمن بالديمقراطية الخطابية الإعلامية اثر الافتقاد الحقيقي للديمقراطية داخل مؤسساتها الحزبية التي اما تقبع في إطار ماهو موروث في شكل القيادة كما هو موجود في حزبي الأمة والاتحادي وماهو مستحدث ووافد وأسير لأجندة الأيدولوجية الأصلية مثل الحزب الشيوعي وحزب البعث والحزب الناصري وماهو متخبي خلف الثوب الروحاني الالهي كالحركة الإسلامية والأخوان المسلمون وغيرهم من جماعات الإسلام السياسي.

    وما هو مبني علي مطالب الاقاليم الملحة وأصبح واقعاً حزبياً بقوة السلاح كالحركات التحريرية في جنوب السودان ودارفور.

    لذا فقد ظلت القيادة مرتبطة بتوفر الكاريزما والنجومية الجماهيرية والقدرة على الجذب والأتباع والمحبين والمريدين والمعجبين بشخصية القائد التي لا تنفك تدور حول مفاهيم الإلهام والانقاذ والوصاية والحماية .

    من رحم هذه الاوجاع التي أصابت المواطن السوداني باليأس والملل أثناء مشاهدته الإفراز السياسي علي أرض الواقع السياسي السوداني, والمخيلة الحزبية التي لم تنتج ما يجعل المواطن السوداني بالأعتزاز حتى وهو داخل وطنه. هذه المنظومات السياسية أنجبت حلولاً لصالحها أستغلت فيها افراداً من عامة الشعب كل بما يلزم كي يكون معهم وأستغلت فيه موارد الدولة للإقتواء على المنظومات السياسية الأخرى متي ما توفرت لها الفرصة للفوز بالسلطة أنتخاباً او أنقلاباً, وكان التحالف مع العسكر حيث المؤسسة العامة للقوة المنفلتة عن أرادة الشعب وهي قوة تؤسس من الميزانية التي يدفعها المواطن السوداني لذا كانت اللعبة في كثير من الاحيان تخرج من بوتقة مصلحة الحزب الي النظم العسكرية التي عملت الاحزاب علي التخطيط والتدبير والتمويل والتوجيه لها باستلام السلطة (الامة وعبود) و(الشيوعيين ونميري) و(الاسلامويون والبشير) .

    الذهنية الخصوصية المستندة على الانانية الايدولوجية للاحزاب السودانية,أضافة للذهنية العسكرية القاصرة والمحدودة والمؤتلفة على الاحتكام أولاً وأخيراً للقانون العسكري الغير قابل للتعديل أفضت بالوطن أحقيةً أولى لمن يصحو مبكراً وهو بعتاد أفضل.وكانت زراعة العضوية الحزبية داخل المؤسسات العسكرية المسئولة عن أمن المواطن وسلامته مدعاة لطابور طويل في إنتظار موعد انقلاب عسكري مؤجل.

    لا اطالب الناس هنا بالتخلي عن أثوابهم وأفكارهم وأهوائهم ولكن اطالب الافكار والاهواء بالسجود في محراب الوطن..فكرةً تتألق بكافة بنيه وروية واضحة لاتمنع أحداً من أن يقف عزيزاً في وطنه ووسط اهله.

    لا يمكن الإدعاء بأن هناك حلولاً جاهزة للاتباع ولكن ننتظر الافكار المفترض أن تكون قد أنطلقت من المخيلة السودانية وترتبت على طاولة النقاش الصفوي وتحاول ابتكار حلولاً للمقاومة باسلوب أكثر قدرة على الافتكاك من الوصاية والتحرر من الاتباع. وكون احزابنا تقوم على الناس من فوق تلة الخطايا ليس معنى هذا أنها عرضةً للأقصاء والقذف بها خارج المخيلة السودانية ولكن ترتيب الاحزاب وأولوياتها على حساب المزاج الوطني يجعل التنافس بينها أمراً مقبولاً ومشروعاً وجاذباً .



    ومن مبدأ التشارك المفتوح بين كل قطاعات الشعب السوداني لإحداث تغيير مناسب ونسبة للحوجة الملحة لكل فئات الشعب السوداني بمنظوماته الجغرافية والفئوية للخروج من دائرة الحل المفروض إثر عملية مخاض فكري عسير لمنظومة الحزب الفكرية من خلال ايدلوجيتها.مبدأ اللاتشاركية هذا أفقد مايو في بدايتها الثورية البوصلة وخرجت عندها مبادئ أخلاقية كثيرة من الواقع السياسي السوداني ولم تعد حتى الأن وذهب بالاسلامويون(الثوريين) الى مكان يشتهون فيه فقط الإتكاءة على أيدولوجيتهم المضاعة, ولم يخلق التقارب المطلوب بين الطائفية المتفقة على كل الأشياء ..عدا السيادة..وهذا يبدو جلياً مع انتفاخ (العائلة الحاكمة) وراثياً إثر استمرار إنجاب النخب التي يمكن أن تحكم ونشوء تيارات تتمتع بالوعي المعرفي لهزيمة فكرة (البابا) داخل الاحزاب ذات الطبيعة العقائدية...وحقيقة في ظل النظام القائم الأن في السودان أنهزمت الدولة وكل ما هو مؤسس لها وخلعت الحركة الإسلامية جميع أثوابها ولبست ثوب التشبث بالسلطة..فقط.

    هذا كما اعتقد هو الواقع الفكري المطروح, وبدأت الاحزاب جميعها تشكل للواقع السياسي القادم أفكاراً يقبع الوطن حيثما كان في الصف الأخير من قائمة المهام..فكان النهم المتبادل من كل المنظومات السياسية على السلطة والنسب الهزيلة والرضوخ لما يحفظ ماء الوجه.

    الحكومة الأن تحكمنا بالقوة القهرية ,المؤسسة العسكرية والقوانين التي شرعتها والشرطة التي تنفذها وجهاز الأمن والمخابرات النشط جداً محلياً والذي يضع أي مواطن ضد الحكومة في خانة العدو.

    والحكومة الأن مسلط عليها بفقه القوة الذي تعشقه ممن لا قبل لها به من منطق القوة وأفتقادها القواعد الجماهيرية وخصوصاً بعد تململ اطراف الدولة بنفس ما تجيده القوة القهرية والاحزاب جدل وخبل وعناد مبتكر وأوصال مفككة وإرضاءات بالداخل لصالح العرق والقبيلة والجهة أو لصالح (الحرس القديم).

    الاجيال التي شبت على الطوق لا تأبه بما هو موروث سياسي وأصابها التعود على النظام القائم بالخواء واللامبالا ة واللاجدوى وإن لا تزال الفرصة قائمةً للبحث عن حلول لإفتقادها غير الولاء للمصلحة الفردية النابعة عن إنجازها الشخصي.

    الشعب تحت ويل الدولة التي تسيطر عليها المصالح الشخصانية بالنكهة (الإسلاموية).وهو يحتاج من يقول له تعال إلى حضن دافئ بعيداً عن نهم الدولة وقلة حيلة الاحزاب وهذا الفراغ يمكن أن تشغله منظومات المجتمع المدني من خلال أي نقطة إرتكاز واعتقد أن الحوجةلمحور ارتكاز لأن الفراغ يمكن أن يكون مدعاة لسقوط الدولة (المتوشحة بكل سوءاتها) والاحزاب (المستلقية بكل علاتها) والدولة هنا مطلقاً لا تعني النظام الحاكم.

    الحكومة في حاجة للقاعدة الجماهيرية التي تقاوم بها المهددات التي صنعتها لتكون مسألة زوالها تهديد مباشر لكيان الدولة والشعب , وهو الذي لا يثق بها بتاتاً ويتمنى زوالها اليوم قبل الغد .

    الاحزاب في حوجة للشعب وهو ايضاً لم يعد يثق بها ولم يعد يؤمل في ما يمكن أن ينجب رحمها من أحداث.

    داخل دائرة الجذب نحو الطرفين يجب أن نحاول ان ننشئ قوة إرتدادية للضغط على الحكومة ومعاونة الاحزاب ومحاولة ملء أكبر قدر من هذا الفراغ.

    ملحوظة..
    بخصوص القط إن المقصود أن من ينقلب علي التعددية لن يأتي الأن ليسوقها لنا كفكرة مستحدثة من صنعه ...

    نحاول الرد بما هو موضوعي ونحتاج لتعليقاتكم


    ودمتم ........











    مهندس/ نزار عبد الماجد محمد العوضً







    © Copyright by SudaneseOnline.com




    ترحب سودانيزاونلاين بجميع الاراء الحرة و المقالات ,الاخبار و البيانات لنشرها فى هذه الصفحة.ويمكنك لزوارنا الكرام ارسالها الى [email protected] كما نرجو ذكر الاسم الحقيقى و الكامل و مكان الاقامة مدة بقاء المقال فى هذه الصفحة 10 اعوام

    أعلى الصفحة
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات

06-10-2006, 01:23 AM

صلاح شعيب
<aصلاح شعيب
تاريخ التسجيل: 24-04-2005
مجموع المشاركات: 2953

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الخديعة (Re: Nazar Elawad)

    الزميل فتحي الصديق

    من خواص الذهب إنه لا يصدأ, ولكن يبدو أن شيخنا سوار الذهب الذي أخذته العزة بالاثم يحاول الآن بجهد اللا مقل تكفيرا لخطاياه التي أقترفها علي شعبنا الذي أجبره آنذاك أن يوقف مسلسل جولاته في الوحدات العسكرية للتحريض ضد ما سيأتي من أبريل أخضر, إنه يحاول ــ في ظروف بالغة الخصوصية ــ أن يمتطي صهوة الريح ليأتي بما لا يستطعه الاوائل وهو في قرارة نفسه يدرك أن البدايات السيئة تجلبن النهايات الوخيمة, بيد إنه لو إكترث للبحث ــ عن شعر الحداثة لوجد أن شاعرا مناضلا كمثل قاسم ابوزيد كان نبس : "البدايات التي تفتش عن عيونك للبداية" وهذا لايقع في سحر أدب الواقعية السحرية لماركيز أو غونتر غراس وإنما ببساطة أراد قاسم أن يشئ بصدق الادب بما لم تشئه هالة الجنرال سوارالذهب التي أني لها التمرمغ في ميري الحداثة, حيث الفهم قسم..وإذن فحداثة لجنته التي قال البعض عنها إنها ولدت ميتة, هذا بغير تبخيس الاسلاموي الطيب زين العابدين لها وقدح الصحافي الكاتب المرموق حيدر المكاشفي لها, إنما هي أشبه, وكما ينبغي أن يكون, مثل لجان النقل الميكانيكي التي تلجن عرباتها ولا تتراجع وهناك حيث يتفتق الذهن الاداري الحكومي عن واقعية سحرية في التلاعب بما يمكن أن يصلح.
    ولكن كيف تستطيع لجنة سوارالذهب أن تصلح "الكوامر" التي عمرتها نائبات الدهر حيث المفاصلة التاريخية ثم نيفاشا فابوجا ومع كل ذلك تريد الكوامر أن تكون مثل أم جركم تأكل أكثر من خريف.
                  
|Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de