في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 )

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-06-2018, 10:41 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة حمور زيادة(حمور زيادة)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-03-2009, 11:13 PM

حمور زيادة
<aحمور زيادة
تاريخ التسجيل: 28-03-2007
مجموع المشاركات: 12116

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: شكرا (Re: حمور زيادة)

    و ردني المقال ادناه بالبريد من الاستاذ محمد شاع الدين اضافة لموضوع دولة كوش.
    و رغم اختلافي مع اشياء في منهج الاستدلال في المقال الا اني انشره تعميما للفائدة :
    Quote:
    السودان فى الكتاب المقدس

    ورد اسم السودان فى الكتاب المقدس والذى يضم كتابى التوراة والانجيل فى اكثر من 30 موضع واكثرها فى العهد القديم الذى يضم توراة سيدنا موسى ومزامير سيدنا داوود وكتب الانبياء الاخرى .
    وقد عرف السودان قديما باسم كوش او اثيوبيا ، وقد استخدمت كلتا الكلمتين للتعريف عن تلك الرقعة الجغرافية التى تقع جنوب مدينة اسوان الحالية اى سودان اليوم ، وانا ليس بصدد عرض التسميات القديمة لهذا البلد العظيم بل بصدد عرض وتبيان ما خفى عن الكثيرين من تاريخ هذا البلد الضارب فى الجذور ، وما دفعنى للكتابة هو مدى التهميش الذى نراه فى حق هذا البلد الموعود فمن التهميش ما كان متعمد بفعل بعض المؤرخين و منه ما تم وينم عن جهل عميق ببعض كتب الانبياء ، كما ان هناك الكثير من النبوات و التى تحدث فيها انبياء بنى اسرائيل عن مستقبل هذا البلد العظيم او ما سيئول اليه الوضع مستقبلا ، ولكن بعض هذه النبوات صيغ بطريقة رمزية مما حار العلماء فى تفسيرها لاسباب نسوقها لاحقا .
    الجنة المفقودة
    اول ما ذكر عن السودان جاء فى توراة سيدنا موسى فى سفر التكوين الذى كتب بين 1450-1410 ق.م والذى وصف فيه سيدنا موسى بداية الخليقة اذ خلق الله الانسان ووضعه فى جنة عدن والتى يخرج منها نهر وأحد هذه الانهر هو نهر جيحون ( النيل ) المحيط بجميع ارض كوش اى السودان ، و لكن بعد تعدى الانسان على الوصية طرده الله من الجنة ومن ثم اخفيت عنه حتى لا تعبث بها يده مرة اخرى بعد ان اكل من تلك الشجرة المحرمة والتى نهاه الله ان لا يقرب منها ، وقد وضع الله ملاك ( كروبيم) لحراسة الطريق الى الجنة حتى لا تطالها يد الانسان مرة اخرى ، لذلك وبحسب النص التوراتى فان السودان هو امتداد للارض التى تقع الجنة المخفية فى نطاقها من ضمن ثلاث دول منها اليمن و العراق ( التكوين 2:13).
    الله يدافع عن المراة الكوشية (السودانية)
    ورد فى سفر العدد و الذى هو احد الاسفار التوراتية ان سيدنا موسى (1526-1406) تزوج بامراة كوشية ( سودانية) كانت سببا لتزمر اخويه هارون و مريم اللذان وبخهما الله على ذلك بقوله ( لو كان فيكم نبى لى انا الرب لظهرت له بالرؤيا وخاطبته فى حلم ، واما عبدى موسى فليس هو هكذا بل فما الى فم اخاطبه صراحا لا بالالغاز ، واشتد غضب الله عليهما اى سيدنا هارون و مريم ( سفر العدد 12).
    ويتضح من النص التوراتى اعلاه ان سيدنا هارون واخته مريم لم يكونا راضيان بزواج سيدنا موسى من تلك المراة السودانية لذلك وبخهما الله على ذلك ولم يرد اى ذكر لتلك الزيجة فى اى من الاسفر الاخرى اطلاقا ولكن جاء فى بعض الروايات السودانية المتاخرة ( السودان عبر القرون ) ان سيدنا موسى تزوج بتلك المراة السودانية بعد ان ساعدته على الدخول فى احد القلاع الحصينة فى شمال السودان ، وكان سيدنا موسى اميرا فى مصر وقائد لاحد جيوش الفرعون الذى تربى فى قصره ، ومن المعلوم ان سيدنا موسى ترك القصر وكان عمره 40 سنة ، لذلك تزوج سيدنا موسى تلك المراة السودانية مقابل الخدمة التى اسدتها له اذ مكنته من دخول ذلك الحصن المنيع فى شمال الشودان .
    ومما يجدر ذكره ان التوراة ذكر اسم زوجة واحدة لسيدنا موسى وهى صفورة ابنة كاهن مديان ، لذلك يذهب بعض المفسرين ان صفورة ربما هى نفس الزوجة السودانية المذكورة لا سيما وان التوراة لم يذكر اى زوجة اخرى لسيدنا موسى ، وان والدها كاهن مديان كان رجل صالح يعرف الله الواحد وكان حلال للعقد ويجيد التنظيم لذلك تدرب سيدنا موسى على يديه ، و هو اى يثرون من احد القبائل السودانية التى نزحت لارض سيناء .
    و ما ذكر فى التوراة فى مجمله يشكل دفاع عن المراة السودانية وتعد اول امراة يدافع عنها الله نفسه كما جاء فى التوراة ، و من الواضح ان نسل سيدنا موسى من امراته السودانية لم يطب لهم المقام فى ارض الميعاد التى وهبها الله لهم ، فبوادر التزمر بدات وسيدنا موسى حى وسط قومه فكيف يكون الحال بعد وفاته ... ؟ وعليه نعتقد بان المراة السودانية اخذت اولادها وعادت بهم لشمال السودان بعد وفاة سيدنا موسى وعاشت عزيزة مكرمة وسط اهلها .
    والتوراة يقول بان سيدنا موسى لم يدخل ارض الميعاد رغم انه قاد شعب اسرائيل فى البرية لمدة اربعون عاما وقد امره الله بان يصعد الى جبل نبو ليموت هناك ويدفن وقد اخفى الملاك جسد سيدنا موسى حتى لا يعرفه انسان ( سفر التثنية 23 ) والحكمة فى الاخفاء هى ان لا يتخذ بنى اسرائيل مقاما لسيدنا موسى يزار او يعبد من دون الله .
    وهناك رواية وصلتنا بالتواتر من اجدادنا الهوارة مفادها ان سيدنا موسى عاد مع ابنائه لارض السودان ومات ودفن فى السودان وليس فلسطين ورغم ان الرواية ينقصها الدليل شانها شان تلك الروايات المتواترة عن ارث شمال السودان العريق . و لكن الثابت ان التداخلات اللغوية العبرية فى شمال السودان لا تعد ولا تحصى وتحتاج لمتخصص للخوض فيها ولكن نذكر على سبيل المثال :
    حلفا : مشتقة من نبات الحلفا و هو النبات الذى خبئ فيه سيدنا موسى خوفا من بطش الفرعون ( سفر الخروج 2) .
    عبرى: كلمة عبرية معناها عبرانى وهى مدينة بالشمالية غنية عن التعريف.
    سكوت: منطقة وسكوت كلمة عبرية معناها ارض المظال ، وفى هذه المنطقة اقام سيدنا يعقوب والد اسباط اسرائيل ظل له ولبهائمه تقيه اشعة الشمس الحارقة ، لذلك سميت سكوت وقد امر سيدنا موسى بنى اسرائيل ان يكون هناك عيد للمظال سنوبا تخليدا لتلك الذكرى .
    فالتقاليد والعادات العقائدية المرتبطة ارتباطاً وثيقاً باليهودية لا تحصى، وقد تجنب الكثير من الكُتاب والباحثين الخوض فيها لحساسيتها.
    علوة: كلمة عبرية ومعناها المنطقة العالية ، والمعروف ان وادى النيل الاعلى هو السودان والادنى هو مصر.
    فور: كلمة عبرية ومعناها الفوز . فقد جاء فى سفر استير وهو من احد اسفار العهد القديم الذى يحكى فترة من فترات سبى بنى اسرائيل لبلاد فارس جاء فى هذا السفر ان الملك احشويروش ( 486 ق.م ) وهو ملك فارسى كان يحكم على 127 اقليم يمتد من الهند وحتى كوش واراد هذا الملك ان ينتقم من اليهود تنفيذا لوصية نائبه هامان ويقال بان الملك علم اخيرا بان هناك مؤامرة دبرها نائبه وعندها انقلب الامر فالمشانق التى جهزت لليهود اعدم فيها مدبر المكيدة الوزير الاول هامان وزمرته ، ولذلك يعتبر يوم الثالث عشر من مارس من اعظم الايام لليهود اذ تحول الحزن فيه الى فرح و دعوا تلك الايام فوريم على اسم الفور ( سفر استير) .
    الملك ترهاقا
    ورد فى كتاب النبى اشعياء (ع) والذى يعتبر من اعظم انبياء بنى اسرائيل بعد سيدنا موسى بان ملك السودان ترهاقا قد خرج بجيشه لمناصرة الملك حزقيا ملك المملكة الجنوبية فى اسرائيل (715-697) ق.م . وهذه اول قصة مذكورة تدل على التعاون العسكرى بين العبرانيين والكوشيين وقتذاك ، ولا توجد تفاصيل لهذا التعاون العسكرى ( اشعياء37).
    انبياء زاروا السودان
    1/ ورد فى مزامير سيدنا داوود ان سيدنا يعقوب والد اسباط اسرائيل قد تغرب فى ارض حام ( مزامير 105 و 106 ) ويرجى قراءة ما كتب اعلاه عن السكوت.
    2/ تزوج سيدنا موسى امراة كوشية كما ذكر اعلاه ونفترض من النص ان سيدنا موسى التقاها فى شمال السودان ، ومن المعلوم ان سيدنا موسى قضى اربعون سنة فى قصر الفرعون لم يذكر عنها فى التوراة شئ بل ذكر منها القليل وهو ما يرتبط بنشاته فى قصر الفرعون وهروبه من مصر ثم قيادته لبنى اسرائيل لارض الميعاد ، ثم اخيرا مايتعلق بالفروض و الاحكام ( الشريعة) لبنى اسرائيل وعلى كل فهناك مدة اربعون سنة قضاها سيدنا موسى فى قصر الفرعون ولا يعرف عنها الكثير.
    3/ زار النبى اشعياء ارض السودان واشعياء كلمة عبرية معناها الرب يخلص ، وكما ذكرت فهو من اعظم انبياء بنى اسرائيل ويرجع ذلك لكونه خير من تكلم عن العهد المسيحانى و الحياة الجديدة وبادق التفاصيل ، فقد زار هذا النبى ارض السودان بامر من الله حافى القدمين لمدة ثلاثة سنوات كآية واعجوبة لمصر و السودان ( الاصحاح 20 من سفر اشعياء) .
    نبوات تتكلم عن السودان
    1/ اكثر ما ارتبك العلماء فى تفسيره هو ما ذكر بخصوص السودان اذ ان معظم ما كتب عنه رغم انه يحمل الوعيد الا انه ينبئ بمستقبل واعد ودور رائد لهذا البلد العظيم ، وهذا ما لا يتفق مع اهواء البعض من المفسرين كما سبق واشرت لذلك فى مطلع هذا البحث لان المتكلم عن السودان كان هو النبى اشعياء والذى كما سبق وذكرت من اعظم انبياء بنى اسرائيل وهو من تكلم باستفاضة عن الخلاص و الحياة الجديدة حيث يرعى الاسد والبقر معا وان الصبى الصغير يمد يده الى جحر الافعى فلا تلدغه وعندها ينتهى عهد الموت ويعود الانسان الى الجنة التى طرد منها لعدم سماعه لوصية الله .
    وكما سلف وعلمتم فالنبى الذى تحدث عن السودان يعتبر كتابه اهم مرجع لمجئ المسيح لذلك سنورد اهم الفقرات التى تتكلم عن السودان .
    ( ويل لارض حفيف الاجنحة التى فى عبر انهار كوش المرسلة رسلا فى البحر فى قوارب البردى على وجه المياه ، اذهبوا ايها الرسل السريعون الى امة طوال جرد الى شعب مهاب اينما كان ، الى امة قوية جبارة الخطى تقطع الانهار ارضها .
    يا جميع سكان المسكونة وقاطنى الارض اذا رفعت الراية على الجبال فانظروا ، و اذا نفخ فى البوق فاسمعوا ، لانه هكذا قال لى الرب انى اهدا وانظر من مسكنى كالحر الصافى على البقل ، كغيم الندى فى حر الحصاد ، فانه قبل الحصاد عند تمام الزهر وعندما يصير الزهر حصرما نضيجا يقطع القضبان بالمناجل ، وينزع الافنان ويطرحها ، تترك معا لجوارح الجبال و لوحوش الارض ، فتصيف عليها الجوارح وتشتى عليها جميع وحوش الارض .
    فى ذلك اليوم تقدم هدية الى الله رب الجنود من شعب طويل واجرد ، و من شعب مخوف منذ كان فصاعدا ، من امة ذات قوة وشدة ودوس قد خرقت الانهار ارضها ، الى موضع اسم رب الجنود جبل صهيون ) اشعياء 18 .
    وقد اوردت الاصحاح الذى يتكلم عن السودان كاملا ، واريد فقط ان اقف والقارئ فى الاسطر التى عليها خط ، ففى السطور الاولى يحث النبى سكان العالم النظر الى شئ ما سيحدث فى السودان لا مثيل له لان الراية سترفع على قمة الجبال ، ورفع الراية قديما وبحسب التقليد العبرى تعنى التجمع و تركيز النظر الى امر ما ، كما يحث النبى كل سكان المسكونة الى السماع الى نفخ البوق لسماع شئ ما ايضا .
    اما الاسطر الاخيرة فتتحدث عن هدية يقدمها شعب السودان هذا الشعب العظيم المهاب ويقدم الهدية الى الله ، واود ان انوه الى ان كلمة جبل صهيون هنا لا تعنى الصهيونية كما قد يفهم البعص فجبل صهيون هو سبط يهوذا اما تلك الكلمة المتداولة فى وسائط الاعلام فتعنى بالتنظيم السياسى ليهود اليوم.
    وكلمات السفر المذكورة اعلاه كانت حافزا لهجرة بعض قبائل بنى اسرائيل الى السودان كما ان هناك هجرات عقائدية تمت للسودان من بعض الدول الافريقية على افتراض ان السودان هو موطن رجل اخر الزمان . ومسالة رجل اخر الزمان هذه ادعاها الكثيرون ليس بالمفهوم العبرى بان ياتى المسيح المنتظر بل بالمفهوم القائم على ظهور المهدى ، والاصل فى ظهور هذا الرجل هو ما جاء فى كتب انبياء بنى اسرائيل و لو قرأ احد هولاء الادعياء ذلك لما ادعاها اصلا .
    ويقول سيدنا داوود فى (اذكر رهب وبابل عارفتيّ.هوذا فلسطين وصور مع كوش.هذا ولد هناك )
    المزمور 4:87 .
    والكلمات الرمزية التى دونها سيدنا داوود فى مزموره لم يستطع اى من العلماء او المفسرين السابقين واللاحقين تفسيرها . وفى النص العبرى او حتى الترجمات الانجليزية تاتى اكثر وضوحا اذ تقول ( هوذا فلسطين وصور مع كوش هذا الرجل ولد هناك ) فمن هو هذا الرجل الذى يولد فى السودان ...........؟
    2/ جاء فى سفر النبى صفنيا الاتى ( لانى حينئذ احول الشعوب الى شفة نقية ليدعوا كلهم باسم الرب ، ليعبدوه بكتف واحدة من عبر انهار كوش المتضرعون الئ متبددئ يقدمون تقدمتى ) صفنيا 3 .
    يتحدث الاصحاح عن ان كل الشعوب ستعرف الله بالحق ويعبدوه دون اختلاف وان لله عبادا فى السودان وهم من سيقدم التقدمات الى الله .
    3/ اما فى الاناجيل فقد ذكر اسم كوش ( السودان) فى سفر اعمال الرسل عن زيارة وزير الكنداكة للقدس لغرض الحج مما يدل على أن الشعائر العبرية كانت تؤدى على اكمل وجه فى ارض كوش لان الحج شعيرة كانت تعتبر فى زيل الشعائر اليهودية لعدة اسباب نذكر منها:
    - كان معظم اليهود فى الشتات ، ولذلك كان جل تفكيرهم يتركز فى عودتهم من الشتات لتكوين دولتهم التى كانت ترزح تحت الاستعمار.
    - معظم يهود الشتات لم يكونوا ملمين بمعرفة التوراة كنص مكتوب او فلنقل كما دونه سيدنا موسى ، فكتاب التوراة كان غير مسموح بتداوله وسط العامة من اليهود فالكهنة اللاويون هم وحدهم المنوط بهم حفظ التوراه وشرح اسفار الشريعة لبقية الشعب كما امر سيدنا موسى ، ولذلك نشأت اجيال عديدة فى فترة السبى ولم تجد امامها الا اراء الكهنة التى جمعت فى عدة كتب منها التلمود وغيره الكثير. وتلك الآراء لم تخرج باى حال من الاحوال من التحليل والتحريم والطقوس الحادة ، ولكن الوزير السودانى قد خرق العادة لأنه كان ذاهباً الى القدس بغرض الحج وليس النزهة وكان يحمل معه كتاب التوراة ويقرأ فى نبوءة النبى اشعياء الذى نعتبره نبى السودان .
    فمن اين اتى الوزير السودانى بالتوراة المكتوب....؟ وقد عاد وزير الكنداكة الى مروى بعد ان اعتنق المسيحية ، ولذلك فدخول المسيحية الى السودان قد تم فى سنة 35-36 م ، وبما ان وزير الكنداكة هو اول يهودى سودانى فهو ايضاً اول من اعتنق المسيحية من السودانيين كما جاء فى الانجيل وقد عمده احد تلاميذ المسيح شخصياً ( اعمال الرسل الاصحاح الثامن ) .
    4/ ونختم هذا البحث بتلك النبوة العظيمة والتى لم يجروء احد على تفسيرها ليس لصعوبة ذلك ولكن لان هناك فهم عقائدى بنى على غير ذلك فى الطوائف الانجيلية فيما ذكر فى سفر الرؤيا عن مدينة اورشليم القدس فقد ذكر اشعياء النبى والذى سبق وان زار السودان وقضى فيها قرابة الثلاث سنوات قال (فترى عيونكم اورشليم ، تراها مسكناً مطمئناً ، خيمة لا تنقل من مكانها واوتادها لا تقلع الى الابد ، وحبل من حبالها لا ينقطع حيث الرب يظهر عظمته وحيث الانهار والضفاف الواسعة) اشعياء 33 . فنجد تعبيراً دقيقاً عن مكان تلك المدينة . فقد وصفها اشعياء بانها فى مكان لا يخطر على بال وأنها لا تنقل من مكانها الى الابد وان مكانها سيكون فى ارض الانهار والضفاف الواسعة (السودان). وكما هو معروف فالسودان هو القطر الوحيد الذى وصف فى التوراة بانه ارض واسعة تقطع الانهار ارضها. وهناك عدة شواهد تؤكد ذلك نذكر منها :
    - يا ارض حفيف الاجنحة التى عبر انهار كوش"السودان" المرسلة رسلاً فى البحر وفى قوارب من البردى على وجه المياه . اذهبوا ايها الرسل الى امة طويلة وجرداء الى شعب مهاب اينما كان الى أمة قوية وجبارة قد خرقت الانهار ارضها . اشعياء 18: 1-2 .
    - فى ذلك الزمان تقدم هدية للرب القدير ويحملها الشعب الطوال الجرد (السودان) الشعب الذى يهابه القريب والبعيد (السودان) الأمة القوية الجبارة التى تقطع الانهار ارضها . اشعياء 7:18 .
    - يقول الرب: لانى ساجمع الامم واحشد الممالك لاصبّ عليهم سخطى كل حمو غضبى لأنه بنار غيرتى تؤكل كل الارض . لانى حينئذٍ اجعل الشعوب شفاهاً طاهرة ليدعوا كلهم باسم الرب ويعبدوه بقلب واحد من عبر انهار كوش (السودان) يقدمون الى الهدايا ويتضرعون . صفنيا 3: 9-10 .

    و نذكر بان ما لخص فى هذا السرد لم يكن الدافع له مجرد البحث فى الكتاب المقدس فقط بل كان الدافع إرث تاريخى تنوء عن حمله الجبال ، وليس بمقدور اى بشر تصديقه ان كتب على اساس انه تراث اثنى لذلك كان لزاماً تفتيش الكتب والغوص فى اغوارها لنخرج منها بما يعضد ذلك ، لأننا نعلم يقيناً ان ما كتب من نبوءات ليس بمقدور كل انسان فك طلاسمها لان معظمها صيغ بطرق رمزية اخطأ فيها الكثيرون لمجاراتهم الحرفية للنص . وقد ادركها ملك بابل عندما استدعى النبى دانيال ليفسر له رؤيته ، وكذلك الفرعون ورغم انه صاحب الرؤيا إلا انه لم يملك لها تفسيراً وكانت عنده كلمات فقط ، اما المعنى فكان عند سيدنا يوسف (ع).
    وختاما فلينتهى عهد الحروب ويهنأ السودان بالغد المجيد ويتبوأ مكانة الريادة عالمياً فالنبوات تتحدث عن ان الله سيظهر عظمته فى ارض السودان ( حيث الرب يظهر عظمته حيث الانهار والضفاف الواسعة) اشعياء 33 .
    فهل نحن مستعدون لذلك .......؟


    ولناعودة
    محمد شاع الدين الهوارى

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:31 PM
  Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:34 PM
    Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:36 PM
      Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:38 PM
        Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:40 PM
          Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:43 PM
            Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:45 PM
              Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:49 PM
                Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:51 PM
                  Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:53 PM
                    Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 01:58 PM
                      Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 02:00 PM
                        Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 02:05 PM
                          Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 02:16 PM
                            Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 02:19 PM
                  Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) عزام حسن فرح19-03-09, 02:06 PM
              Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) Medhat Osman19-03-09, 01:55 PM
                Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) GamarBoBa19-03-09, 02:19 PM
                  Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) حمور زيادة19-03-09, 02:31 PM
                    Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) Medhat Osman19-03-09, 07:34 PM
                      Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) Medhat Osman20-03-09, 10:07 AM
            Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) Medhat Osman20-03-09, 06:39 PM
      Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) احمد محمد بشير20-03-09, 10:43 AM
        Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) Medhat Osman21-03-09, 05:25 PM
          Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) Medhat Osman22-03-09, 08:49 PM
            Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) معتصم ود الجمام22-03-09, 09:42 PM
              Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) Medhat Osman23-03-09, 12:27 PM
                Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) الفاتح شلبي23-03-09, 02:21 PM
                  Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) Medhat Osman24-03-09, 11:57 AM
                    Re: في الحضارة السودانية .. دولة كوش (1 ) Medhat Osman27-03-09, 12:25 PM
  شكرا محسية27-03-09, 04:12 PM
    Re: شكرا حمور زيادة27-03-09, 11:09 PM
      Re: شكرا حمور زيادة27-03-09, 11:13 PM
        Re: شكرا صلاح ليون27-03-09, 11:19 PM
          Re: شكرا حمور زيادة27-03-09, 11:32 PM
            Re: شكرا صلاح ليون28-03-09, 00:40 AM
              Re: شكرا حمور زيادة28-03-09, 08:35 AM
                Re: شكرا هشام كمال28-03-09, 10:09 AM
                  Re: شكرا Medhat Osman29-03-09, 00:19 AM
                    Re: شكرا Medhat Osman29-03-09, 12:07 PM
                      Re: شكرا الفاتح شلبي29-03-09, 01:23 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de