قانون بالإكراه ..!! بقلم الطاهر ساتي

قانون بالإكراه ..!! بقلم الطاهر ساتي


13-07-2016, 03:52 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1468425121&rn=0


Post: #1
Title: قانون بالإكراه ..!! بقلم الطاهر ساتي
Author: الطاهر ساتي
Date: 13-07-2016, 03:52 PM

04:52 PM July, 13 2016

سودانيز اون لاين
الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
مكتبتى
رابط مختصر



:: خرج الفاروق عمر رضي الله عنه ذات ليلة إلى شوارع المدينة وأزقة الحواري، لا ليتلصص على رعيته ولكن ليتفقد الأحوال.. وتفاجأ بإعرابية تناجي زوجها الغائب و تنشد - في ذكراه - الشعر الرصين : (طاول هذا الليل وإسود جانبه، وأرقني إذ لا حبيب ألاعبه / فلولا الذي فوق السماوات عرشه، لزعزع من هذا السرير جوانبه)..ويقترب الفاروق ويسترق السمع، ثم يسألها من خلف الدار : ( ما بك يا أختاه ؟)، فترد الإعرابية بشفافية عالية : (لقد ذهب زوجي بأمرك - يا أمير المؤمنين - الى ساحات القتال منذ أشهر، وإني إشتاق إليه)..!!
:: ويرجع الفاروق الى دار إبنته حفصة، ويسألها : (كم تشتاق المرأة الى زوجها؟)..وتستحى الإبنة وتخفض رأسها، ليوضح الفاروق الأمر : ( إن الله لايستحي من الحق، ولولا انه شئ أريد أن أنظر به في أمر الرعية لما سألتك).. فتجيب الإبنة : ( أربعة أشهر أو خمسة أو ستة).. ويعود الفاروق عمر الى داره سريعاً، ويكتب لأمراء الجيش القرار الآتي : (لاتحبسوا الجيوش فوق أربعة أشهر)..!!
:: ويصبح الأمر قانوناً في الدولة، بحيث يحفظ للكل النساء أهم حقوقها..تابع مسار القانون، وتأمل الشركاء في صياغته..لم تصغه قمة الجهاز التنفيذي والتشريعي للدولة ثم تفرضه على المجتمع، بل صاغه المجتمع - الإعرابية وحفصة - وإعتمدته قمة الجهاز التنفيذي والتشريعي للدولة، لتعمل به في تنظيم بعض شئون المجتمع، ( حقوق الزوجة).. فالمجتمعات هي المناط بها مهام صياغة القوانين التي تنظم حياتها وتحفظ حقوقها حسب متغيرات العصر..ولو لم يكن كذلك، لما إمتثل الفاروق بالفترة الزمنية التي حددتها إبنته حفصة بحيث يحمي بها (حق الإعرابية)، وكل نساء دولته ..!!
:: عقول المجتمع وثقافته وغاياته هي منبع القوانين ومصدرها، وليس الحاكم والسلطان .. وتطورت الدول، ولكن لم تطور نُظم الإدارة العامة على مستوى دول العالم الثالث - والأخير طبعا - بحيث تدير شئون المجتمعات بنهج الفاروق .. فالشاهد أن المجتمعات - هنا ومن حولنا - تتفاجأ بالقوانين ، وتلتزم بتنفيذها بالإكراه، ولو كانت (قوانين معيبة).. نعم، فالقوانين المنزلة من قمم الأجهزة التنفيذية والتشريعية بالدولة هي ( المقدسة) والواجب تنفيذها ولو بحد السيف وإن كانت ذات عيوب وثقوب.. وما عداها محض (طق حنك)، ولا يؤخذ بها وإن كانت مبرأة من كل عيب .. ولو كان في هذا الزمان فاروقاً لكان المجتمع صانعاً للقوانين و (حاميها )..!!
:: وما أكثر القوانين السارية - على الناس والبلد - بالإكراه .. وعلى سبيل المثال الراهن، منذ أشهر، تجتمع فئة - قليلة جداً - في دهاليز وزارة الصحة الإتحادية لإصدار المسمى - مجازا - بالقانون.. (قانون المؤسسات الصحية الخاصة)، ليحكم المشافي والعيادات الخاصة كما تهوى (تلك الفئة)، وليس كما يهوى المجتمع.. نعم، يتم طبخ هذا القانون حالياً (في الخفاء)، لًيقدم إلى مجلس الوزراء في (الخفاء أيضاً)، وليمرره البرلمان - كالعادة - بالتصفيق والإجماع السكوتي، ثم لينفذه الأطباء والمجتمع بالإكراه ..لا ندوة بدار الأطباء لمناقشة النصوص، ولا سمنار بشعبة المشافي الخاصة للحوار حول النصوص، ولا مؤتمر صحفي لإثراء ثقافة الرأي والرأي الآخر حول النصوص .. كل هذه الآليات التي تمثل المجتمع المستهدف بهذا القانون المرتقب (مُغيبة)، لأن النهج العام يختزل المجتمع في ( الوزير والوكيل).. !!

أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 13 يوليو 2016


اخبار و بيانات

  • مُعتمد الخرطوم يبدأ الإزالة و اليسع عثمان القاسم يتحَدّى!!
  • السودان يجدد حرصه على تطوير علاقات التعاون الاقتصادي مع أثيوبيا
  • مليشيا حكومية تنهب (8) مليارات من بنك في جوبا وتهرب إلى رومبيك
  • نداء دولي لجمع (952) مليون دولار للسودان
  • تنسيق جزائري سوداني لمنع عضوية إسرائيل بـ الاتحاد الأفريقي
  • رئاسة السجادة القادرية بالسودان مناشدة لحفظ النفس وايقاف الاقتتال
  • الحزب الشيوعى بجنوب السودان : حكومة خلاص وطنى للخروج من الأزمة الراهنة

    اراء و مقالات

  • كيف يفكر الرئيس البشير؟ المقال الثاني بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • ليس السِّلاحَ وَحَدِه يقتل الشعب السُّودانِى ..!! بقلم كامل كاريزما
  • الممالك الاسلامية في السودان قبل مملكة سنار بقلم د. أحمد الياس حسين
  • قال:- الجنجويد يحمون الحدود.. قلنا:- أين الحارس مالنا و دمنا؟! بقلم عثمان محمد حسن
  • هل رعاة البقر ، وحلفاؤهم جادون في محاربة الإرهاب المزعوم ؟؟؟!!! بقلم موفق السباعي
  • متغير داعش والمشارب الفكرية وذوبان الجليد بقلم سميح خلف
  • الحزب الشيوعى السودانى والعقل الجمعى بقلم سعيد شاهين
  • اغتيال شخصية ...! بقلم عبد الباقى الظافر
  • شجرة الأحداث وفروعها بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • عقدتنا النفسية !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • الدقير وأوهام الوحدة الملغومة 1-2 بقلم الطيب مصطفى
  • جمهورية اليسع عثمان القاسم وفضاء الإستثمار بقلم حيدر احمد خيرالله
  • مقتطف من رواية فتي وأختان 2 بقلم هلال زاهر الساداتي
  • الي قادة دولة جنوب السودان احتكموا لصوت العقل لوقف الحرب بقلم محمد نور عودو
  • أساليب نضالات الطبقة العاملة، في ظل النظام الرأسمالي المعولم.....7 بقلم محمد الحنفي

    المنبر العام

  • ياخسااارة!!!صداقتى معاك..فى النهاية تتطلع نيجيرى .يابكـــور(صور)
  • يجب ان تقف الحرب فى السودان و فورا ... !!
  • رياك مشار يعلن عن انسحابه من جوبا.
  • تسونامي فصل الشفيع :حظر تجول وطلب الحماية وفصل اخرين
  • صحيفة المجهر على صفحتها الأولى البشير يطلق اول تغريدة عبر حسابه بتويتر والفيسبوك فى سبتمبر
  • ***** أكــــذوبـة يـوســف عبدالمنان عن الشاعر علي عبدالقيوم (له الرحمة) *****
  • ليكم وحشة شديدة
  • السوداني لا يصلُح بائعا !
  • هُو نُانْ فَاطْنِي قَاعْ تَسَوِّي الغَلَطْ؟؟!!!
  • الكوز الذي حصل على اللجوء في هولندا بحنك انه ملحد
  • مقال لعوض محمد الحسن أحزان جنوبية في ذكرى أخي جوزيف ماثوبير قويلي، وألإستفتاء وما تلاه من إنفصال،
  • ولي ولي العهد السعودي غداً في الخرطوم
  • يا حكومة إعادة توطيـن بدون الخليـج بالسودان يآخ ..
  • مرحب باللاجئين من دولة جنوب السودان
  • ترحيب بعضو جديد .... عثمان مكي الفحيل
  • مباااااااشر من امارة الامير توفيق عيسى مكى(صور)
  • ملابسات تصفيــــــــــــــــة الدكتور عوض دكام!!
  • الي الشامت في شآن الجنوب؛ لا تبتسم فانت اصلع في صالون للحلاقة
  • الحوثيون يعلنون “قتل ضابط سوداني
  • حمل كتاب سفر الخروج للكاتب د.احمد عثمان عمر من هنا
  • أين وصل ياسر عرمان فى تدمير جبال النوبة والاستهتار بأهلها ؟
  • القرضاوي يهاجم آل سعود ويصفهم بالبغاث والطغاة والمتعاونين مع اليهود (صور)
  • يا هؤلاء:التغيير قادم إلى شمال السودان من صهيون الجوار.التتار على الأبواب!
  • يا هؤلاء لا تحلموا وتغرقوا في الأمنيات بشأن التغييرات الجارية في جنوب السودان!
  • سيدي الرئيس 10سنوات اخرى قادمات في الحكم وعافيين منك لله والرسول....
  • د.عمر القراى فى ندوة بواشنطن بعنوان مستقبل السودان الدولة الدينية ام الدولة العلمانية

    Latest News

  • UN RC/HC speech for the local launch of the 2016 HRP
  • Al Bashir case: ICC Pre-Trial Chamber II finds non-compliance of Uganda and Djibouti; refers matte
  • Statement by Adama Dieng, United Nations Special Adviser on the Prevention of Genocide on the situa
  • Priests sentenced after clash with Khartoum police
  • Transcript of UN Secretary-General's press encounter on South Sudan
  • Assistant of the President Informed on Implementation of Projects by East Sudan Development Fund
  • Sudanese suffer from siege on western Nuba Mountains
  • Minister of Information: Sudan will Launch Campaign to Denude Corruption of ICC Leaders
  • Water supply issues, hiked food prices in Khartoum
  • Hassabo informed on arrangements for Sudan WTO access
  • Sudanese in Juba want evacuation after battle subdued
  • Reform Movement Expresses deep concern over Developments in State of South Sudan