شيوخ الحزب الشيوعي..!! بقلم عبد الباقى الظافر

شيوخ الحزب الشيوعي..!! بقلم عبد الباقى الظافر


08-11-2015, 02:32 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1446993153&rn=0


Post: #1
Title: شيوخ الحزب الشيوعي..!! بقلم عبد الباقى الظافر
Author: عبدالباقي الظافر
Date: 08-11-2015, 02:32 PM

02:32 PM Nov, 08 2015
سودانيز اون لاين
عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
مكتبتى

لم يكن من المعتاد ان يتكبد الرئيس الكوبي راؤول كاسترو مشاق الوصول لمطار هافانا لوداع ضيف عزيز في يوم ما ايام شهر مايو الدافئة..في ذاك اليوم كانت الدنيا مشغولة بزيارة البابا فرانسيس الى بلد شيوعي اذاق الكاثوليك العذاب وضيق عليهم في ممارسة العبادات ..البابا وجد استقبالا حارا من الرفاق في كوبا..الرئيس راؤول اجتمع به متفردا نحو ساعة وخرج ليصرح للصحفيين «اذا كان البابا كاثوليكي فأنا كذلك الى حد ما»..الاحتفاء بالزائر الذي توسط بين هافانا وواشنطن وصل مرحلة ان يزور البابا الرمز الشيوعي فيديل كاسترو في منزله وذاك امتياز لا يحصل عليه الا ذوي المكانة السامية والمنزلة الرفيعة.
مع اقتراب المؤتمرالعام السادس للحزب الشيوعي بدأت نذر أزمة تلوح بين الرفاق..الأزمة ليست جديدة ولكنها تتجدد كل حين مع حرص الزملاء على حفظ كل شيء وراء الجدران العالية..الأخبار الاولى افادت بايقاف نشاط الكادر الشيوعي الشفيع خضر وزميله حاتم قطان..تم نفي هذه الأخبار الا ان تأكيدات جاءت بها صحيفة (سودان تربيون) افادت ان الحرس القديم أوقف تفريغ عدد من الكوادر التي تحمل رؤي جديدة ..انهاء التفريغ يعني إيقاف النشاط السياسي بشكل ناعم وتسليم العهد والإمانات لآخرين .
في تقديري ان على الشيوعيين ان يدركوا ان اوان التغيير قد حان..وان عليهم الاستجابة لقانون التطور الطبيعي ..لم تعد شعارات دكتاتورية الطبقة العاملة تستهوي افئدة الأجيال الجديدة..التغيير يبدأ بتجاوز الاسم التاريخي ثم يستمر لتغيير السياسات والمفاهيم..طوال تجربة الشيوعيين في السودان لم يتمكنوا من تحقيق انجاز كبير ..ظلت عضويتهم في البرلمانات المنتهبة لا تتجاوز أصابع اليدين وتنحسر احيانا لتصل درجة الثلاث نواب كما حدث في التعددية الثالثة..التغيير العسكري في مايو ١٩٦٩الذي وجد مساندة من الشيوعيين انتهى الى دولة امامية سبقتها نكبة الشيوعيين في يوليو ١٩٧١ بعيد محاولتهم الاطاحة بحليفهم الجنرال جعفر نميري.
حتى على مستوى العالم لم تحقق النظرية الماركسية الجنة المنشودة على الارض..تحول الاتحاد السوفيتي الى سجن كبير..كوبا تألفت مع عزلتها ولم يجد كاسترو الكبير غير ان يورث الحكم لشقيقه الصغير..في كوريا الشمالية المقارنة واضحة مع جارتها الجنوبية التي حققت الرفاهية لشعبها فيما زال الجزء الشمالي يعيش في فقر مدقع يحكمه شاب متهور ورث عرش الجمهورية عن والده كيم آيل سونغ.
في تقديري..على الشيوعيين الاستفادة من تجربة الحركة الشعبية في السودان..الحركة التي بدأت يسارية تحولت لاحقا الى حركة ليبرالية تتحالف مع قوى الهامش للوصول للسلطة..من حيث الواقع كان بإمكان هذه الحركة بذات الكوادر ذات الخلفيات الشيوعية ان تصل لحكم السودان في انتخابات ٢٠١٠.. تسويات اللحظة الاخيرة مع القائد س البرقماتي سلفاكير أبعدت ياسر عرمان من المنافسة..كل ما فعلته الحركة الشعبية انها سودنة تجربتها السياسية ونزلت للقواعد تروج البضاعة المرغوبة.
قبل اشهر رأيت بام عيني يوسف صديق يصلي في خشوع من وراء ابراهيم السنوسي..بعدها كان السنوسي يشرح علاقة قديمة ربطته بوالد الكادر الشيوعي الذي كان يدير خلوة لتعليم القران في ام درمان ..هل هؤلاء الشيوخ يروون الان ان الدين أفيون الشعوب.
بصراحة..من الافضل للشيوعيين ان يصنعوا (بروستريكا) تقي حزبهم شر انشقاق جديد..من حسن حظ الشيوعيين ان فضاء اليسار مازال خاليا في السودان.

أحدث المقالات
  • معقولية القانون بقلم نبيل أديب عبدالله
  • رسالة(تاريخية)من دكتور الواثِق كِميّر..إلي الفريق مالِك عقّار..(1/3) بقلم عبدالوهاب الأنصاري
  • الا رحم الله الناظر احمد السماني البشرناظر قبيلة عموم الفلاتة / الفلانيون: د. محمد احمد بدين
  • استنهاض الأمة السُّودناويَّة بقلم الدكتور قندول إبراهيم قندول
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (27) الانتفاضة تنتصر على عدوها ويهزمها مرضها بقلم د. مصطفى يوسف
  • السعودية والقضية الفلسطينية .. لماذا لا نقرأ التاريخ ثم نحكم؟ بقلم محمدالأمين محمد الحنفي
  • إنكار الحقيقة في السودان، البشير ذهبت الى الرياض لموسم الحصاد فى العاصفة حزم
  • التوصيف الفني والسياسي والقانوني لتباين الرؤي في مفاوضات دول حوض النيل
  • ردا على محفوظ بشرى بقلم حماد صالح
  • المقاومة الخيار الاستراتيجي لمواجهة الاحتلال بقلم د.غازي حسين
  • سقوط عقار في أول إختبار ديمقراطي ! بقلم موسى أحمد محمد-مورني
  • الهوية السودانية -1 السودان:اسم أسلافنا منذ أكثر من 5 ألف سنة بقلم احمد الياس حسين
  • آن للنزيف الفلسطيني من جانب واحد أن يتوقف بقلم نقولا ناصر*
  • بعد التحول الخطير بمسار احداث وحقائق الطائرة الروسية التى فجرت عمدا فوق سيناء
  • في ذكرى الشهيد ياسر عرفات بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الحراميه ( 4) ... النشالين .. بقلم شوقى بدرى
  • نفسيات !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • إلى رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني / المحترم / مع علم الوصول بقلم جمال السراج
  • لا يا إبراهيم محمود بقلم الطيب مصطفى
  • ( شوية ناس ) بقلم الطاهر ساتي
  • شمال أفريقيا والشرق الأوسط: آفاق النمو في ظل الأزمات بقلم البشير الجويني
  • شرخ في ذاكرة الشعب/جرح في خاصرة الوطن بقلم الحاج خليفة جودة
  • رسالة مفتوحة إلي الرئيس السوداني عمر حسن احمد البشير بقلم جعفر وسكة
  • مُفاوضات..وثبات و مُغلطات..وإعادة صناعة الأزمات..!! بقلم عبدالوهاب الأنصاري
  • الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء بقلم محمد أسعد بيوض التميمي
  • ما لَمْ يَقُلْهُ البشير و(أزلامه) في حلايب وأخواتها ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • عندما يضع الكاتب مصداقيته في (المحك) ..!تعقيب على الأستاذ الطاهر ساتي كتبها د. عارف عوض الركابي
  • ثلاثة رصاصات قاتله قتلت الزعيم بقلم عمر عثمان-Omer Gibreal
  • قصص مؤلمة عن السودانيين !!! بقلم بدرالدين حسن علي
  • مشاهد غير إنسانية مقززة بقلم نورالدين مدني
    Sudanese Oline sitemaps
    sdb sitemaps