صخب الرعود!! بقلم صلاح الدين عووضة

صخب الرعود!! بقلم صلاح الدين عووضة


08-11-2015, 03:30 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=7&msg=1446993035&rn=0


Post: #1
Title: صخب الرعود!! بقلم صلاح الدين عووضة
Author: صلاح الدين عووضة
Date: 08-11-2015, 03:30 PM

02:30 PM Nov, 08 2015
سودانيز اون لاين
صلاح الدين عووضة-الخرطوم-السودان
مكتبتى

* (يا سلام عليك) يا عبد الحي يوسف أن نطقت بعد طول صمت..
* فقد كنا نهاجمك كثيراً جراء صمتك هذا عن قضايا هي من صميم اختصاصك..
* فأنت أدرى منا بضرورة أن ينطق رجل الدين بالحق كيلا يكون (شيطاناً أخرس)..
* ومن القضايا هذه قضية الفساد الذي ما شهدت له بلادنا مثيلاً من قبل أبداً..
* وصمت مثلك - أيضاً- كثيرون من علماء هيئاتنا الدينية بمسمياتها المختلفة..
* فبالله عليك لماذا صمت عن بدعة الحصانات التي تقي صاحبها من المساءلة؟..
* ولماذا صمت عن تجاوزات المال العام حتى من تلقاء (الزكاة وهيئة الحج)؟..
* ولماذا صمت عن ظاهرة التطاول في البنيان من قِبل أصحاب أجور شهرية؟..
* ولماذا سكت عن فضائح الأراضي التي أزكمت الأنوف بروائحها الكريهة؟..
* ولماذا تركتنا نخوض وحدنا - كصحفيين- غمار معارك الفساد الشرسة؟..
* ألستم أنتم - رجال الدين- مسؤولين مثلنا أمام الله بما حملنا من أمانة الكلمة؟..
* وكنا ندرك أننا إنما نضع أيدينا في النار بإثارة مثل هذه القضايا الخطيرة..
* وحين قذفنا بـ(طاقية) في الهواء - قبل أيام- كنا نعلم أنها لن تسقط على الأرض..
* فالفساد - كما ذكرت أنت - صار ظاهراً أبت دراهمه إلا أن تطل برأسها..
* وسقطت فعلاً على رأس شخص يعرفه زملاء له كمعرفتنا نحن بـ(نزاهتهم)..
* ومن البعض هؤلاء سيد بابكر- دون ألقاب رسمية- الذي نسأل (المطيع) إن كان يعرفه..
* إن كان يعرفه قبل أن يغادر هيئته (الدينية)، ثم الجهة المنتدب منها بأسرها..
* وهو للعلم لا يمتلك بيتاً - رغم رتبته الرفيعة- دعك مما هو (أكثر من ذلك)..
* والذي هو أكثر من ذلك أشرت إليه - يا شيخنا- في خطبتك يوم الأول من أمس..
* فقد قلت أن (أمارات الفساد ظاهرة في أناس لا تكفي أجورهم متطلبات المعيشة)..
* ثم أضفت (غير أنهم يتطاولون في البنيان ويعيشون في نعم كثيرة)..
* فليت صراخك هذا - وصراخنا- يبلغ مسامع من بأيديهم الأمر اليوم قبل الغد..
* وتحديداً مسامع الكبار في القصر ليُطلقوا شعار (من أين لك هذا؟) من (عُقاله)..
* ولندع الذين يتطاولون في البنيان يسمعون (صخب الرعود)..
* أو..........(يسمعونه هم !!!).

أحدث المقالات
  • معقولية القانون بقلم نبيل أديب عبدالله
  • رسالة(تاريخية)من دكتور الواثِق كِميّر..إلي الفريق مالِك عقّار..(1/3) بقلم عبدالوهاب الأنصاري
  • الا رحم الله الناظر احمد السماني البشرناظر قبيلة عموم الفلاتة / الفلانيون: د. محمد احمد بدين
  • استنهاض الأمة السُّودناويَّة بقلم الدكتور قندول إبراهيم قندول
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (27) الانتفاضة تنتصر على عدوها ويهزمها مرضها بقلم د. مصطفى يوسف
  • السعودية والقضية الفلسطينية .. لماذا لا نقرأ التاريخ ثم نحكم؟ بقلم محمدالأمين محمد الحنفي
  • إنكار الحقيقة في السودان، البشير ذهبت الى الرياض لموسم الحصاد فى العاصفة حزم
  • التوصيف الفني والسياسي والقانوني لتباين الرؤي في مفاوضات دول حوض النيل
  • ردا على محفوظ بشرى بقلم حماد صالح
  • المقاومة الخيار الاستراتيجي لمواجهة الاحتلال بقلم د.غازي حسين
  • سقوط عقار في أول إختبار ديمقراطي ! بقلم موسى أحمد محمد-مورني
  • الهوية السودانية -1 السودان:اسم أسلافنا منذ أكثر من 5 ألف سنة بقلم احمد الياس حسين
  • آن للنزيف الفلسطيني من جانب واحد أن يتوقف بقلم نقولا ناصر*
  • بعد التحول الخطير بمسار احداث وحقائق الطائرة الروسية التى فجرت عمدا فوق سيناء
  • في ذكرى الشهيد ياسر عرفات بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الحراميه ( 4) ... النشالين .. بقلم شوقى بدرى
  • نفسيات !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • إلى رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني / المحترم / مع علم الوصول بقلم جمال السراج
  • لا يا إبراهيم محمود بقلم الطيب مصطفى
  • ( شوية ناس ) بقلم الطاهر ساتي
  • شمال أفريقيا والشرق الأوسط: آفاق النمو في ظل الأزمات بقلم البشير الجويني
  • شرخ في ذاكرة الشعب/جرح في خاصرة الوطن بقلم الحاج خليفة جودة
  • رسالة مفتوحة إلي الرئيس السوداني عمر حسن احمد البشير بقلم جعفر وسكة
  • مُفاوضات..وثبات و مُغلطات..وإعادة صناعة الأزمات..!! بقلم عبدالوهاب الأنصاري
  • الحرب على الاسلام بين الصليبية العالمية والأُمراءْ والعلماء بقلم محمد أسعد بيوض التميمي
  • ما لَمْ يَقُلْهُ البشير و(أزلامه) في حلايب وأخواتها ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • عندما يضع الكاتب مصداقيته في (المحك) ..!تعقيب على الأستاذ الطاهر ساتي كتبها د. عارف عوض الركابي
  • ثلاثة رصاصات قاتله قتلت الزعيم بقلم عمر عثمان-Omer Gibreal
  • قصص مؤلمة عن السودانيين !!! بقلم بدرالدين حسن علي
  • مشاهد غير إنسانية مقززة بقلم نورالدين مدني
    Sudanese Oline sitemaps
    sdb sitemaps