Post

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 06:32 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: القبول بالخسارة
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

Re: القبول بالخسارة
Author: عليش الريدة
على أن أشد الخسارة أن تخسر نفسك،تلك هي الخسارة التي ليست بعدها خسارة..ليس بعدها طعم ولاقدرة على التذوق..هل جلستم في ضيافة (ست شاي) في يوم ما؟ هل لاحظتم كيف أنها أحيانا قد تحمل الجمر بأناملها؟ إنها كيمياء التعود..إن خسرت نفسك،فقدت الاحساس بما دونها،وليس لك شئ إلا وهو دونها..خسارة النفس قد يتسبب بها ذئب ما،هذا صحيح،قد يسلمك ظرف خائن ومخاتل لذلك الدرب،لكن في النهاية القرار يبقى شخصي بحت،تماما مثل طقس الانتحار،قد تُدفع للوقوف على الطاولة، قد تجبر على لف الحبل حول عنقك،لكن قرار القفز يبقى خالصا لك،إن هم أقفزوك فسيصبح ذاك قتلا وليس انتحارا..كل ذئب يقطف ورقة ويمضي..ستتعرى الشجرة في النهاية وتقف مثل شاهد القبر،مسيخة وخاوية..لكن الساق مازال نابضا بالحياة..الجذور مازالت نابضة للحياة..الأوراق ستنمو من جديد لاريب،الغذاء الآتي من الأسفل سيتكفل بذلك،وقد تنمو مكان الورقة ورقتان..لكن كل ورقة تمضي تأخذ معها حظا من معنى الأمن..قسطا من تماسك الكيان المتحد.
الناس في مشاويرها تتحمل أزواجا وليس فرادى،يتحدثون عن المساواة والأمر خلاف ذلك،إنه أشبه بوقوف عمودين مائلين متكئين على بعضهما،أحدهما أطول من الآخر، القصير أقوى وأمتن،لذلك توجب عليه العبء الأكبر من قسمة الحمل..يبدو المنظر وكأن الطويل يتكئ على القصير،لكن في الحقيقة القصيرأيضا يمارس الاتكاء،لو سحب كل عمود على حدا سقط الاخر،لكن سقوط الأطول سيكون أشد دويا..النقطة التي يتم فيها فعل الاتكاء هي بمثابة بوابة الزمن،مضيق العبور دون برزخ..شهيق التمازج عبر المسام.

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de