Post

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 09:04 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: خسئتم أيها القتلة بقلم كمال الهِدي
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

Re: خسئتم أيها القتلة بقلم كمال الهِدي
Author: مبارك أحمد زروق
• العجيب أن البعض من أصحاب الأقلام المتخبطة عندما يرد عبارة ( طالما أن اللصوص الذين ينبهون المليارات يمشون بين الناس وكأن شيئاً لم يكن ) يظن أنه قد أتى بالحجة الكبيرة التي يخرس الآخرين ، ولا يدري أن تلك الحجة مردودة على صاحب القلم .

• أولاَ : لأن محاربة هؤلاء اللصوص الذين ينهبون المليارات ملقية على عاتق صاحب القلم قبل الآخرين من الناس ،، فهو الذي يفترض أن يدافع عن الحقوق العامة بكشف وتعرية هؤلاء بالأدلة والبراهين والأسماء ،، كما أن هنالك جهات أمنية عديدة هي منوط بها ملاحقة هؤلاء ،، وليس من واجب المواطن العادي أن يلاحق هؤلاء اللصوص الكبار.. أما ذلك اللص المجرم الحقير الذي يعتدي على الغلابة من الناس في بيوتهم وينشر الرعب والخوف ويهدد بالسلاح فمن واجب ذلك المعتدي عليه أن يدافع عن حقوقه بأية وسيلة متاحة ،، حتى ولو أدى ذلك إلى مقتله ،، ( فمن قتل دون عرضه فهو شهيد ، ومن قتل دون ماله فهو شهيد ) .

• ثانياَ : الذي ينهب ويسرق المليارات من الأموال العامة لا يعتدي على بيوت الغلابة الآمنين النائمين في منازلهم ، ولا يهددون الناس في بيوتهم بالسكاكين والخناجر ، ولا يهتكون أعراض الناس بالقوة عند أنصاف الليالي .. ولا ينشرون الرعب في قلوب الناس البريئة المحصنة في بيوتها .

• ثالثاَ : لا يمكن أن يتعامل الناس مع المجرمين واللصوص من منطلق الرتب والدرجات ،، فيقال لذلك اللص : ( أنت لص صغير ومهمتك أن تسرق الغلابة من الناس وتعتدي عليهم كيف تشاء ،، وتقتلهم متى تشاء ،، وتهتك أعراضهم متى ترغب ،، وعليه نتسامح معك ،، أما ذلك اللص الكبير الذي يسرق المليارات من خزينة الدولة العامة فهو المطلوب بالملاحقة والتعذيب !! ) .. أي منطق ذلك !؟؟ .

• رابعاَ : يا صاحب القلم إذا كنت تؤمن بفكرة الأفضليات في معاملة المجرمين والضحايا فليخاطب قلمك هؤلاء اللصوص الصغار الحقيرين الذين يقدرون فقط على الغلابة من الناس بالقول : ( يا لصوص السودان الصغار لا تعتدوا على بيوت السواد الأعظم من الشعب السوداني ،، فهؤلاء أبرياء مغلوبين على أمورهم ،، بل اعتدوا فقط على بيوت وممتلكات هؤلاء اللصوص الكبار الذين يسرقون المليارات من أموال الشعب السوداني ) .

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de