Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 08:46 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: خسئتم أيها القتلة بقلم كمال الهِدي
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

خسئتم أيها القتلة بقلم كمال الهِدي
Author: كمال الهدي
04:39 AM Nov, 02 2015
سودانيز اون لاين
كمال الهدي-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



تأمُلات

[email protected]

· خسئتم يا أشباه الرجال وما برجال.
· خسئتنم أيها القتلة.
· هالني كثيراً أن تقوم مجموعة من شباب البلد بمثل ذلك العمل الجبان والخائب الذي صوره فيديو اللص الذي عُذب بالشطة.
· وقد حملت أخبار اليوم أن الفتى توفى إلى رحمة مولاه نسأل الله أن يكفر عنه سيئاته ويعفو عنه.
· ما قام به المجرمون يفوق الخيال.
· فقد قبضوا على اللص متلبساً بجريمة سرقة فإذا بهم ينفذوا فيه قانون الغاب وفي أسوأ صوره.
· ما جري يؤكد على أن بعض شبابنا قد ضلوا الطريق تماماً ولم يعد هناك ما يردعهم وربنا يجازي السبب في كل ما جري ويجري لأهل السودان.
· تصرف تلك الفئة الباغية من شباب - ظنوا أنهم من جنس الرجال وما هم برجال - ينم عن جبن ووحشية وخيابة ما بعدها خيابة.
· وهو فعل يؤكد على محاولات البعض لـ (حيونة) إنسان السودان كما قال الدكتور حيدر.
· إذ كيف يطيب لهم أن يفعلوا بذلك الفتى كل ما فعلوه فيخلعوا ملابسه دون أدنى خجل ثم يحشروا الشبطة في دبره ويصوروا دون خجل أو شعور آدمي ذلك المشهد القبيح الذي لم يؤكد سوى عن انحاطاطهم وفقدانهم لأي صفة من صفات البشر.
· أخذ الحق باليد مخالفة صريحة للقانون.
· وتسبيب الأذى الشديد لبني آدم مهما كان خطأه مخالفة أكثر صراحة للقانون وتعبر عن وحشية ولا إنسانية من يقوم بمثل هذا العمل.
· وكشف عورة أي كائن عمداً أمر محرم في شريعتها السمحاء ومخالفة أخرى للقانون.
· أما عملية حشر الشطة فهي أكثر ما عكس قبح ومياعة الأوغاد الذين يفترض أن يلفظهم الناس قبل أن يحاكمهم القانون.
· ما حدث للقذافي ( رحمه الله) الذي أساء إدارة بلد بأكمله وعذب شعباً كاملاً لم يرق لكل من يحمل قلباً نابضاً بين ضلوعه، فما بالك بفتى كل جريمته أنه سرق من أحد المنازل ولم يؤذ أي كائن.
· لا يعني ذلك أن السرقة صارت حلالاً وأن السارق يجب أن يُترك هكذا ليكرر جرائمه، لكنها جريمة لم تكن تقتضى كل ما فعله أولئك المجرمون، إلا إذا كانوا يعانون من أمراض نفسية ويتلذذون بمثل هذه الأفعال الشاذة.
· كان بإمكانهم أن يسلموا اللص إلى اقرب مركز شرطة ويتابعوا أمر محاكمته إن كان لديهم شكاً في قدرة الشرطة على استرداد الحقوق الضائعة، وهو أمر جائز جداً طالما أن اللصوص الذين ينبهون المليارات يمشون بين الناس وكأن شيئاً لم يكن.
· ولو كنتم تفترضون أنكم رجال بحق وحقيقة أيها المجرمون فكان الأحرى بكم أن تناهضوا أو تحاولوا ولو مجرد المحاولة استرداد حقوقكم الضائعة من حيتان ضخمة نهبت البلاد وحولت حياة أهلها إلى جحيم.
· لكن هكذا دائماً الأوغاد وأشباه الرجال ينظرون إلى الفيل فيطعنون في ظله.
· بالأمس كانت جريمتكم مجرد تسبيب أذى جسيم واليوم صارت جريمة قتل متكاملة وكل العشم إلا تمر هذه الجريمة مرور الكرام.
· لابد من الوصول لمن ارتكبوا هذا الفعل الشنيع الذي لا يشبه أخلاق السودانيين وتقديمهم للمحاكمة بأسرع ما يمكن حتى يكونوا عظة لكل من تسول له نفسه التلاعب بقيم وأخلاق وتقاليد أهل السودانز
· لابد من محاكمة عاجلة وعادلة ومعلنة وعقوبة رادعة لمثل هؤلاء الأنذال.




أحدث المقالات
  • كلمة جبريل إبراهيم محمد رئيس الجبهة الثورية السودانية فى ذكرى ثورة أكتوبر المجيدة فى دار حزب الأمة ب
  • قبل ادانة الحرامي ...فلندن انفسنا بقلم شوقي بدري
  • بالصور: مركز أفريقيا بلندن يقدم تجربة فنان أفريقي عالمي
  • الحركة الإسلامية: قرارات محمد طاهر إيلا بالجزيرة شُجاعة ولابد من محاربة الفساد
  • الكشف عن معلومات جديدة بشان بيع خط هيثرو
  • قينق:هناك حاجة للمزيد من المساعدات للأشخاص في الأزمات التي طال أمدها في السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 01 نوفمبر 2015 للفنان عمر دفع الله عن مشاركة السودان فى حرب اليمن
  • كلمة رئيس تحالف قوي التغيير السودانية-بروفسير معز عمر بخيت-بالمؤتمر الصحفي الصحفي الذي منع –اليوم بت
  • د.ابنعوف/ رئيس حركة تغيير السودان يشرح الوضع السياسي الرهن
  • حركة العدل والمساواة السودانية أمانة التفاوض و السلام بيان ترحيب
  • بيان من تحالف ابناء ولاية نهر النيل حول احداث شرق بربر
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الباشمهندس مادبو آدم محمود موسى مادبو

  • اثنين و عشرين مليون دولار في جيب المتعافي! بقلم عثمان محمد حسن
  • الحوار الوطنيِ مُتطلبات إجتماعية وسياسية بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • ألجبهة الثورية وأشكاليات العمل القيادى بقلم بدوى تاجو
  • اليوم المفتوح بمسجد قالوبلي بسدني بقلم نورالدين مدني
  • فتى الفيديو وقانون الشطة بقلم الزاكى دبة عبدالله
  • حرامي وشّطة.. نِيّابة و شُّرطة.. سُّوط ومُوت..! بقلم عبدالوهاب الأنصاري
  • معالم الإصلاح في ثورة الإمام الحسين عليه السلام بقلم حمد جاسم محمد الخزرجي/مركز الفرات للتنمية والدر
  • قبل ادانة الحرامي ...فلندن انفسنا بقلم شوقي بدري
  • المؤتمر الثانوية: المدرسة المنارة والأيام الخوالي بقلم د. م. مأمون محمد أحمد سليمان
  • الوجه المضيء الذي نجهله عن الرشايدة بقلم مصعب المشـرّف
  • إتفاق الشعب السودانى وتعمد إختلافهم بقلم عمر الشريف
  • رداً على الكذاب نتنياهو حول القائد الفلسطيني الكبير مفتي فلسطين الحاج أمين الحسيني
  • رسالة عاجلة من ( يو فركة) لإبنائها بقلم عباس حسن محمد علي طه - جزيرة صاي
  • هل أتاك حديث المجاعة !! بقلم عبد الباقى الظافر
  • العمارتان !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • تحلل سري ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • إنها مجرد قلة أدب ! بقلم الطيب مصطفى
  • خلاص تبت ، فكيف يتوب اللصوص الكبار؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حكومة .. الدجل والشعوذة !! بقلم د. عمر القراي
  • حيرة الترابى ! شعر عثمان الطاهر المجمر - لندن
  • استفتاء دارفور...هل التاريخ يعيد نفسه ؟؟ بقلم الرازي محمدين
  • أحمد سليمان من الشيوعيين إلى الإخوان: انقلابي بلا حدود بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • يالها من فقد عظيم في رثاء المهندس مادبو ادم مادبو بقلم عبدالرحمن بشارة دوسه
  • بعيداً عن البراجماتية والإنتهازية السياسية بقلم نورالدين مدني
  • أبكر آدم إسماعيل، الحركة الشعبية ليست شقة مفروشة للإيجار! بقلم مبارك أردول
  • مدينة الخليل تدوس على بلفور بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (22) الاحتلال يقتل في غزة وعينه على الضفة بقلم د. مصطفى يوسف الل
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de