Post

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 08:58 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: داعش تغزو الشباب على عاتق من تقع المسئولي
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

داعش تغزو الشباب على عاتق من تقع المسئولية ؟ بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
Author: إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
07:42 PM Nov, 01 2015
سودانيز اون لاين
إبراهيم عبد الله أحمد أبكر-تبوك- جامعة تبوك
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



الشباب هم جِيل المستقبل و قادة الغد للبلاد والإهتمام بهم ورعايتهم مسئولية الجميع الدولة والمجتمع. من المهم جداً ان تقوم الدولة بدورها فى توجيه طاقات الشباب في الإتجاه الصحيح . بقيام المشاريع التي توظف طاقاتهم وإمكانياتهم فى الإتجاه الذي يخدم اُسرهم ومجتمهم، وعمل المخيمات الصيفية التوعوية التي تُنورهُم بخِطورة التنظيمات التي تعمل على تجنيدهم وإرسالهم الى الخارج.وعلى الدولة ان توجة التعليم العام والعالي لمشروعات البلاد المستقبلية حتى تتفادى مسالة البطالة التى صارت تهدد المجتمع وجعلت من السباب صيداً سهلاً للغير.
في الفترة الاخير صار الشباب من الجنسين فى متناول تنظيم داعش مستغلين كل الظروف المتاحه لتجنيدهم باستخدام نزعتهم الدينية مرة والظروف الانسانية تارة ً اُخرى، حتي صرنا نسمع بغياب شخص اوعدد من الاشخاص لفترة محدده ومن ثم نسمع بانضمامهم الى تنظيم داعش، أو تفجير أحد نفسه فى مكان ما ، او تم تسفيرهم الي تركيا بهدف علاج المجاهدين. ومن هنا نقول للشباب نحن فى حوجه لخدماتكم الطبية فى كل انحاء السودان وفي معسكرات اللجؤ فى دارفور ومناطق الحرب فى كل من كردفان والنيل الازرق.
الى الذين يقومون بتجنيد الشباب والزج بهم فى الحروب الدينية والطائفية واقناعم بالاستشهاد ودخول الجنة، أنتم اولى بالجنة من غيركم مادام قناعاتكم هكذا و مادام عرفتم الطريق الى الجنة وكيفية الوصول الى الاسباب التى تدخلكم لها لماذا لا تذهبوا انتم للجهاد والفوز بالجنة ؟ بدلاً من الزج بابنائنا الابرياء فى غياهب الحروب ومعركة الخلافة الإسلامية التي قد انقضي وقتها. أى خلافة إسلامية تنشدون ؟ وفى اى بلد بعد ان تقسمت الاُمة الإسلامية الى دول لايطيق بعضها البعض وصار المسلم يعيش غريب فى بلاد الإسلام والمسلمين، ويعامل كالاجنبي وقد يكون الاجنبي محترما فى بلاد الاسلام والمسلمين، اكثر من المسلم نفسه .أى خلافة تنشدون بعد ان استطاع المستعمر تقسيم المقسم من بلاد المسلمين وصار المسلم يحقد ويتجسس على اخيه المسلم. أى خلافة تنشدون وانتم مقصرون فى واجبكم تجاه الدين نفسه ، الم تشاهدوا وتسمعوا بمن لا يعرفون اسم الرسول وقراءة الفاتحة والاخلاص بالقرب من العاصمة الخرطوم فى شرق النيل ؟ لماذا لم تسيروا القوافل التوعوية والدينية لتبصير الناس البسطاء بامور دينهم بدلاً من اقناع الشباب بالذهاب الى الجهاد ونحن فى الجوجه اليهم.
على الدولة ممثله فى وزارة الشباب والرياضة والهيئات والمنظمات العمل مع الدولة من إجل أيجاد مخرج قبل أن تصبح البلاد قنبله موقوته بالتنظيم ، واشك ان تكون قد اصبحت. وعلى الشباب التعامل بميزان العقل وليس العاطفه وان لا تجعلوا من الظروف المحيطه بكم سبباً فى الزج بكم فى حرب وإقتتال أنتم لاناقة ولا جمل لكم فيه. وإن مشروع الخلافة الإسلامية بمفهوم الدول القائم الان من الاستحالة قيامة،لان معظم دول العالم العربي والاسلامي مختلفه سياسياً ومن المستحيل الاتفاق على دولة الخلافة الاسلامية، لان الدول فى العالم العربي منقسمة بين إدارة الدولة والمعارضة وقد ضربت التنظيمات الارهابية فى كل من مصر وليبيا مفاصل الدولة الحيوية. ومفهموم الخلافة فى عهد الرسول والصحابه قد لايتكرر بنفس المفهوم الديني ولكن بشكل اخر.
وانا أرى بان الغرب إستطاع ان يستغل الظروف المحيطه بدول العالم العربي وقد نجح فى زرع مايستطيع ان يجعلهم يتقاتلوا حتى تتغير خريطة بعض دول العالم العربي. ومن ثم تستطيع اسرائيل ان تكون القوة الوحيدة فى المنطقة بلا منازع. والله من وراء القصد.
إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
السعودية – حائل
جامعة حائل


أحدث المقالات
  • كلمة جبريل إبراهيم محمد رئيس الجبهة الثورية السودانية فى ذكرى ثورة أكتوبر المجيدة فى دار حزب الأمة ب
  • قبل ادانة الحرامي ...فلندن انفسنا بقلم شوقي بدري
  • بالصور: مركز أفريقيا بلندن يقدم تجربة فنان أفريقي عالمي
  • الحركة الإسلامية: قرارات محمد طاهر إيلا بالجزيرة شُجاعة ولابد من محاربة الفساد
  • الكشف عن معلومات جديدة بشان بيع خط هيثرو
  • قينق:هناك حاجة للمزيد من المساعدات للأشخاص في الأزمات التي طال أمدها في السودان
  • كاركاتير اليوم الموافق 01 نوفمبر 2015 للفنان عمر دفع الله عن مشاركة السودان فى حرب اليمن
  • كلمة رئيس تحالف قوي التغيير السودانية-بروفسير معز عمر بخيت-بالمؤتمر الصحفي الصحفي الذي منع –اليوم بت
  • د.ابنعوف/ رئيس حركة تغيير السودان يشرح الوضع السياسي الرهن
  • حركة العدل والمساواة السودانية أمانة التفاوض و السلام بيان ترحيب
  • بيان من تحالف ابناء ولاية نهر النيل حول احداث شرق بربر
  • الإمام الصادق المهدي ينعي الباشمهندس مادبو آدم محمود موسى مادبو

  • اثنين و عشرين مليون دولار في جيب المتعافي! بقلم عثمان محمد حسن
  • الحوار الوطنيِ مُتطلبات إجتماعية وسياسية بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • ألجبهة الثورية وأشكاليات العمل القيادى بقلم بدوى تاجو
  • اليوم المفتوح بمسجد قالوبلي بسدني بقلم نورالدين مدني
  • فتى الفيديو وقانون الشطة بقلم الزاكى دبة عبدالله
  • حرامي وشّطة.. نِيّابة و شُّرطة.. سُّوط ومُوت..! بقلم عبدالوهاب الأنصاري
  • معالم الإصلاح في ثورة الإمام الحسين عليه السلام بقلم حمد جاسم محمد الخزرجي/مركز الفرات للتنمية والدر
  • قبل ادانة الحرامي ...فلندن انفسنا بقلم شوقي بدري
  • المؤتمر الثانوية: المدرسة المنارة والأيام الخوالي بقلم د. م. مأمون محمد أحمد سليمان
  • الوجه المضيء الذي نجهله عن الرشايدة بقلم مصعب المشـرّف
  • إتفاق الشعب السودانى وتعمد إختلافهم بقلم عمر الشريف
  • رداً على الكذاب نتنياهو حول القائد الفلسطيني الكبير مفتي فلسطين الحاج أمين الحسيني
  • رسالة عاجلة من ( يو فركة) لإبنائها بقلم عباس حسن محمد علي طه - جزيرة صاي
  • هل أتاك حديث المجاعة !! بقلم عبد الباقى الظافر
  • العمارتان !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • تحلل سري ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • إنها مجرد قلة أدب ! بقلم الطيب مصطفى
  • خلاص تبت ، فكيف يتوب اللصوص الكبار؟! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • حكومة .. الدجل والشعوذة !! بقلم د. عمر القراي
  • حيرة الترابى ! شعر عثمان الطاهر المجمر - لندن
  • استفتاء دارفور...هل التاريخ يعيد نفسه ؟؟ بقلم الرازي محمدين
  • أحمد سليمان من الشيوعيين إلى الإخوان: انقلابي بلا حدود بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • يالها من فقد عظيم في رثاء المهندس مادبو ادم مادبو بقلم عبدالرحمن بشارة دوسه
  • بعيداً عن البراجماتية والإنتهازية السياسية بقلم نورالدين مدني
  • أبكر آدم إسماعيل، الحركة الشعبية ليست شقة مفروشة للإيجار! بقلم مبارك أردول
  • مدينة الخليل تدوس على بلفور بقلم د. فايز أبو شمالة
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (22) الاحتلال يقتل في غزة وعينه على الضفة بقلم د. مصطفى يوسف الل
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de