Post

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 11:58 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: ولأخي تسعة وتسعون منظمة..!! بقلم عبدالباق
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

ولأخي تسعة وتسعون منظمة..!! بقلم عبدالباقي الظافر
Author: عبدالباقي الظافر
01:45 PM Oct, 30 2015
سودانيز اون لاين
عبدالباقي الظافر-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



الجمعة, 30 أكتوبر 2015 12:59
٭ في ذاك اليوم كان الشاعر الشفيف عبدالله الأزرق غضبان أسفاً وهو يرسل التهديدات أن قوات (اليوناميد) سترحل .. من قرأوا الغضب في تقاطيع وجه وكيل وزارة الخارجية ظنوا أن القوة الأممية لن تبيت ليلتها على التراب السوداني .. إنزلق لسان الوكيل الغاضب حينما اتهم هذه القوات بأنها تخرب الاقتصاد الوطني وذلك برفعها لسعر الدولار ..لم احتمل تلك المعلومة المغلوطة وقلت له يا سيدي الوكيل إن هذه المنظمات الأجنبية بما فيها (يوناميد) تساهم في وفرة الدولار وبالتالي استقرار سعره .. لم يجد الوكيل غير أن يعتذر.
٭ أمس أعلن مسجل المنظمات الطوعية أن المنظمات الإنسانية تساهم في دخلنا القومي بنحو مليار وخمسمائة ألف دولار أمريكي .. السيد أحمد محمد عثمان أكد أن عدد المنظمات الأجنبية في السودان حوالي سبعة وتسعين منظمة من ضمن أكثر من عشرة آلاف منظمة وطنية.. من جهة أخرى رفض النائب الأول لرئيس الجمهورية إنشاء وزارة مستقلة للشؤون الانسانية مفضلاً أن يكون العمل الإنساني تحت مظلة وزارة الرعاية الاجتماعية.. إلا أن سعادة الفريق بكري صالح شدد على ضرورة توطين العمل الطوعي ..التوطين يعني عملياً إخراج المنظمات العالمية المتخصصة وسودنة العمل الإغاثي.
٭ لم أكن أتوقع أن تكون في مصائب قومنا فوائد للاقتصاد السوداني بهذه الدرجة.. مليار ونصف من الدولارات تعادل رقماً مقدراً في الاقتصاد السوداني الذي لا تتعدى حجم موازنته السنوية الست مليار دولار(موازنة العام القادم 61 مليار جنيه سوداني) .. بعد انخفاض عائدات البترول تتربع صادر الذهب على العرش بما يقدر بنحو مليار دولار.. هذا يعني وفقاً للدولة أن أكبر مصدر للعملة الصعبة سيكون من قطاع العمل الإنساني.
٭ في تقديري .. تخطيء الحكومة عندما تتصور أن العمل الإنساني رجس من عمل الشيطان.. وأن وراء كل متطوع عشرة جواسيس.. وأن المنظمات ليست إلا واجهات استخباراتية .. تحت هذا الإحساس الكاذب تم طرد عشرات المنظمات الأجنبية التي جاءت لإغاثة الملهوفين والجوعي والفارين من جحيم الحرب .. تلك المخاشنة جعلت بلدنا يدفع أثمان باهظة .. انطبق علينا المثل الشعبي (جو يساعدوه في دفن أبوه دس المحافير).. صرنا في المخيلة العالمية أن حكومتنا تحارب شعبها وتمنع عنه الغذاء والكساء.
٭ في تقديري أن الحكومة وإعلامها المساند ساهم في عكس صورة غير واقعية لضيوف جلبتهم الكوارث لبلدنا الحار جاف صيفاً.. صحيح أن هنالك ممارسات شاذة ومخالفات جسيمة ترتكبها أحيانا بعض المنظمات - والتبعيض هنا مهم للغاية - إلا أن الناظر بتجرد لتجربة العمل الإنساني الطوعي يجدها تفيض إنسانية .. المجتمعات الغربية عوضت ضعف الأسرة ببناء منظمات مجتمع مدني فاعلة.. المنظمات العاملة في السودان تمول نشاطها بتبرعات أهل الخير وأحيانا بأموال حكومية مقتطعة من دافع الضرائب .. هذه المنظمات غير رفدها الاقتصاد بهذه الأموال تساهم بشكل غير مباشر في توظيف كوادر سودانية في مختلف المجالات.. بالطبع هذا لا يخصم من دورها الأساسي في تقديم العون لمن هم أكثر حاجة.
٭ بصراحة ..ليس مطلوباً من الحكومة أن تضع قيوداً على عمل مائة منظمة أجنبية بدواعي سودنة العمل الطوعي.. عدد المنظمات الأجنبية مقارنة برصيفاتها الوطنيات يمثل أقل من (1%) مطلوب من الحكومة أن تعمل بهمة في تقليل الكوارث وإيقاف الحروب.. عندها ستبحث هذه المنظمات عن بلاد أخرى أشد حاجة.



مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب
  • العالمي !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • دكتوراة في موقع سودانيزأونلاين دوت كوم!sudaneseonline.com بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • الخالدون وخالد..!! بقلم الطاهر ساتي
  • الخطاب الإسلامي المعاصر بين الثنائيات والتقابلات (1) بقلم الطيب مصطفى
  • .... أمر قبض ... !! بقلم ياسر قطيه
  • المرتجى والموسيقى السودانية بقلم بدرالدين حسن علي
  • مصطفي عثمان شحادين .. الدقا نسابتو وقلع مرحاكتو بقلم شوقي بدرى
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (20) الآمال المرجوة والأهداف الممكنة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • أنظرو الي حكومة المؤتمر الوطني كيف أوصل الشعب السوداني الي شعب بلا رحمة بقلم محمد نور عودو
  • خطاب مفتوح للذين يتحاورون تحت قبة البرلمان: أ تتحاورون والنظام ماض في غيه؟ بقلم فريدة شورة
  • الشباب السودانى مابين رصاص الانقاذ ورصاص الامريكان السود ! بقلم محمد الحسن محمد عثمان
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de