Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 12-12-2018, 11:02 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: دعم الغرب لإسرائيل لن يحول دون زوالها بقل
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

دعم الغرب لإسرائيل لن يحول دون زوالها بقلم د. غازي حسين
Author: مقالات سودانيزاونلاين
02:50 PM Oct, 14 2015
سودانيز اون لاين
مقالات سودانيزاونلاين-phoenix Arizona USA
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



تغض الدول الغربية النظر عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وممارسة إسرائيل للعنصرية والتمييز العنصري والتطهير العرقي كسياسة رسمية دائمة وإنكارها لأبسط الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني في وطنه فلسطين.
وكانت الدول الغربية قد مكَّنت وساعدت وسمحت لإسرائيل امتلاك السلاح النووي والكيماوي والبيولوجي، وذلك لتحوز على مكانة عسكرية متفوقة تسمح لها بتحقيق نظرية المجال الحيوي في الهيمنة على بلدان الشرق الأوسط كمقدمة لهيمنتها التامة والشاملة على العالم.
ووضعت الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا إسرائيل فوق حقوق ومصالح الشعب الفلسطيني وبقية الشعوب العربية والإسلامية، وفوق القانون الدولي العام والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف الأربعة لعام 1949 والعهد الدولي لمكافحة العنصرية والتمييز العنصري وجميع القرارات والقوانين التي وافقت عليها الأمم المتحدة وأقرتها الدول الغربية.
وبالتالي ساهمت الدول الغربية بشطب الشعب الفلسطيني من الوجود وساعدت الصهيونية العالمية على تهويد فلسطين.
وأدى تساهل الدول الغربية مع إسرائيل ودعم حروبها وجرائمها إلى تشجيعها لارتكاب جرائم حرب لا يمكن أن ترتكبها ألمانيا النازية في أيامنا هذه، نظراً للعهود والمواثيق الدولية التي وافقت عليها الأمم المتحدة ودول العالم بعد اجتثاث النازية من ألمانيا.
واستغلت الصهيونية والدول الغربية معزوفتي الهولوكوست النازي واللا سامية لإقامة إسرائيل وتقويتها والدفاع عن انتهاكاتها الهمجية للقانون الدولي التي لا مثيل لها في العلاقات الدولية، مما أدى إلى تصعيد عنجهيتها ووحشيتها وزيادة مطامعها في الأرض والمياه والثروات والحقوق العربية.
ونجحت الدول الغربية في جعل إسرائيل دولة يحق لها ما لا يحق لغيرها من الدول، وعلى جبال من جماجم الفلسطينيين والعرب والمسلمين وأحرار العالم، مما يظهر بجلاء عدوانية الدول الغربية ومسؤوليتها عن نكبة فلسطين والآلام والعذابات التي عاشها ويعيشها الشعب الفلسطيني، وعن عرقلة التنمية والتطور والاستقرار والسلام بسبب مساهمة الدول الغربية في دعم حروب إسرائيل العدوانية ومشاركتها في هذه الحروب، والدفاع عن احتلالها لفلسطين والأراضي العربية الأخرى داخل الأمم المتحدة وخارجها كما تفعل الولايات المتحدة الأمريكية.
دعمت الدول الغربية الهجرة اليهودية إلى فلسطين العربية، وقدمت لإسرائيل جميع أسلحة الدمار الشامل وتعمل على تفتيت البلدان العربية وإعادة تركيبها لإقامة إسرائيل العظمى الاقتصادية من خلال مشروع الشرق الأوسط الكبير الذي وضعه اليهودي الحقير برنارد لويس ووافق عليه الكونغرس الأمريكي عام 1986، وحاول مجرم الحرب بوش تحقيقه من خلال الحرب الأمريكية ــ البريطانية على العراق عام 2003 والحرب الإسرائيلية على لبنان في تموز 2006، ولكن الولايات المتحدة وإسرائيل فشلتا في تحقيقه بفضل مقاومة الشعبين العراقي واللبناني.
صمتت الدول الغربية على احتلال العدو الإسرائيلي للقدس الغربية بعد مجزرة دير ياسين عام 1948 واحتلال القدس الشرقية العاصمة الثانية للمملكة الهاشمية عام 1967، وضمت القدس، مدينة الإسراء والمعراج إليها، ولم تحرك الدول الغربية ساكناً حتى اليوم على مواصلة احتلال إسرائيل للقدس وفلسطين والجولان ومزارع شبعا وكفر شوبا، وفي الوقت نفسه عاقبت الدول الغربية روسيا الاتحادية بسبب التحاق شبه جزيرة القرم إليها.
وعاد مواطنو القرم إلى دولتهم الأم روسيا، وأصبحوا مواطنين روس يتمتعون بكل الحقوق والواجبات التي يتمتع بها الروس في حين تُرسِّخ إسرائيل نظام فصل عنصري على أرض الواقع في فلسطين، وتزيد من صياغة القوانين العنصرية الموجهة ضد الفلسطينيين فقط وممارسة المزيد من العنصرية والتمييز العنصري على المستويين الحكومي والشعبي، مما يجعل إسرائيل أسوأ من ألمانيا النازية وأسوأ من نظام الأبارتايد في جنوب إفريقيا، وباستطاعتي القول إن الشعب الإسرائيلي شعب عنصري يدعم الاستعمار الاستيطاني والعنصرية والإرهاب تجاه العرب، ويعتبر أن العربي الجيد هو العربي الميت، كما يعتبر حاخامات إسرائيل ومنهم عوفيديا يوسيف أن العرب صراصير يجب إبادتهم بالصواريخ، وكان السفاح بيغن قد قال عن العرب بأنهم حيوانات متوحشة تسير على قدمين.
وأدت القواسم المشتركة بين الدول الغربية وإسرائيل ومعاداتهم للعرب والمسلمين حداً قال فيه الإرهابي نتنياهو خلال زيارته لبريطانيا في العاشر من أيلول 2015 أن إسرائيل هي خط الدفاع الأول عن الدول الغربية وبالفعل تعتبر الدول الغربية إسرائيل ممثلة للعالم الغربي والحضارة الغربية في وسط صحراء من الأنظمة الديكتاتورية، حيث تنهب الدول الغربية ثرواتها لقاء حمايتها للإمارات والممالك التي أقامتها، ووافق الحكام العرب على بيع فلسطين لليهود أعداء الله والرسل والعروبة والإسلام والمسيحية الشرقية والمبادئ الديمقراطية والإنسانية التي ترسّختْ بعد القضاء على ألمانيا النازية.
ويفوق استعمار وعنصرية وإرهاب إسرائيل أقذر الأنظمة العنصرية والدكتاتورية التي ظهرت في تاريخ البشرية.
وعلى الرغم من ذلك تدعم الدول الغربية التي تتشدق بالديمقراطية إسرائيل وتدافع عنها وتزيد من قوتها العسكرية، كي تواصل اغتصابها للأراضي والثروات والحقوق الفلسطينية والعربية.
وتدعم الدول الغربية حروب إسرائيل وغاراتها على المدنيين الفلسطينيين وعلى سورية ولبنان، كما حدث في الحرب السادسة على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة في صيف عام 2014م، وكما يحدث من اعتداءات على سورية ولبنان في هذا العام 2015.
إن إسرائيل ثكنة وأداة عسكرية في يد الدول الغربية لخدمة مصالحها ومصالح الصهيونية العالمية وضد حقوق ومصالح وإرادات الشعوب العربية والإسلامية، وهي من أسوأ الدكتاتوريات العسكرية في العالم، اسوأ من النازية في ألمانيا، والفاشية في إيطاليا وإسبانيا والأبارتايد في جنوب إفريقيا.
لذلك يجب اعتماد أساليب النضال كافة وفي طليعتها المقاومة المسلحة والخيار العسكري لتحرير كل فلسطين التاريخية، لأن الدول الغربية هي التي دعمت وشجعت ودافعت وتدافع عن ترحيل الشعب الفلسطيني من وطنه وتهويد فلسطين بسبب دعمها العسكري والاقتصادي والسياسي والثقافي والدبلوماسي والإعلامي للعدو الإسرائيلي.
وأصبحت إسرائيل مصدر الحروب والمآسي والويلات في بلدان الشرق الأوسط، ولا يمكن الاعتراف والقبول بها والتعايش والتطبيع معها، ومصيرها إلى الزوال كمصير النازية في ألمانيا والأبارتايد في جنوب إفريقيا.


أحدث المقالات
  • شبح الماضي!! بقلم صلاح الدين عووضة 10-14-15, 01:48 PM, صلاح الدين عووضة
  • ولكن نافع لا ينتظر الموت..!!! بقلم عبد الباقى الظافر 10-14-15, 01:46 PM, عبدالباقي الظافر
  • لماذا يا إسحق ؟ ! بقلم الطيب مصطفى 10-14-15, 01:42 PM, الطيب مصطفى
  • ( زورق الميري) بقلم الطاهر ساتي 10-14-15, 01:40 PM, الطاهر ساتي
  • النيابة والشرطة والقضاء علاقة تناحر ام تفاعل؟ وهل المحامي كبش فداء لكل منهم ؟ ( 1-2 ) 10-14-15, 03:13 AM, عبد العزيز التوم ابراهيم
  • ورحل المسرحي السودني إبسن عبدالقادر في زمن الفجيعة و الأحزان بقلم بدرالدين حسن علي 10-14-15, 03:09 AM, بدرالدين حسن علي
  • الهجرة إقامة دولة 1 بقلم ماهر إبراهيم جعوان 10-14-15, 03:08 AM, ماهر إبراهيم جعوان
  • أغلى الحبايب! بقلم هاشم كرار 10-13-15, 07:19 PM, هاشم كرار
  • أداء و كفاءة محطات توليد الكهرباء (4) بقلم د. عمر محمد صالح بادي 10-13-15, 05:34 PM, د. عمر بادي
  • المجتمع المدنى التونسى ينال جائزة نوبل للسلام! بقلم على حمد إبراهيم 10-13-15, 05:32 PM, على حمد إبراهيم
  • ما.. بنحاور بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 10-13-15, 05:30 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • تحرك أمريكا .. فى سوريا بقلم طه أحمد أبوالقاسم 10-13-15, 05:28 PM, طه أحمد ابوالقاسم
  • هل تخلت السعودية عن جزيرتي صنافير وتيران للعدو الإسرائيلي؟ بقلم د.غازي حسين 10-13-15, 05:26 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • أم المليونيات الجنوبية باليمن تستهوي دول التحالف وتقضي على آخر أمل للتطبيع أو التفاهم مع الشمال 10-13-15, 05:24 PM, أمين محمد الشعيبي
  • اسلام البحيرى- السيسى - برهامى وشيخ الازهر كوميديا مصرية بقلم جاك عطالله 10-13-15, 05:23 PM, جاك عطالله
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (4) نفوسٌ خبيثة وأحقادٌ موروثة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 10-13-15, 05:22 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • العواطف والسبهللية ..... المحن السودانية بقلم شوقي بدرى 10-13-15, 03:44 PM, شوقي بدرى
  • منظمة سودو .. انتهاكات ضد الدولة السودانية !بقلم عمر قسم السيد 10-13-15, 03:40 PM, عمـــر قسم الســيد
  • الحوار الوطني: هل من ضرورة للتوكؤ على عصا المجتمع الدولي؟ بقلم غانم سليمان غانم 10-13-15, 03:37 PM, غانم سليمان غانم
  • ما زلت في إنتظار (رد رئيس المخابرات السعودية) !!! بقلم جمال السراج 10-13-15, 03:35 PM, جمال السراج
  • التطور التاريخي للصراع نحو الدولة الواحدة نظرة موضوعية بقلم سميح خلف 10-13-15, 03:33 PM, سميح خلف
  • المؤتمر الوطني محض قناع لآلية القمع في جهاز الدولة. بقلم أمين محمَد إبراهيم 10-13-15, 02:14 PM, أمين محمَد إبراهيم
  • من عندي.. توصيات (دليفري)!! بقلم عثمان ميرغني 10-13-15, 02:11 PM, عثمان ميرغني
  • الغرفة (13)!! بقلم صلاح الدين عووضة 10-13-15, 02:08 PM, صلاح الدين عووضة
  • متلازمة جمال الوالي..!! بقلم عبد الباقى الظافر 10-13-15, 02:07 PM, عبدالباقي الظافر
  • مدارس لا عرائس ..!! بقلم الطاهر ساتي 10-13-15, 02:05 PM, الطاهر ساتي
  • حقيقية الجنجويد "قوات الدعم السريع " (2) بقلم فيصل عبد الرحمن السُحـــــــينى 10-13-15, 05:56 AM, فيصل عبد الرحمن السُحـيني
  • إيران الغد کما تريده مريم رجوي بقلم هناء العطار 10-13-15, 05:49 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • ألف.. باء.. تاء.. ثاء.. حوار!!!! بقلم الحاج خليفة جودة 10-13-15, 05:46 AM, الحاج خليفة جودة
  • التمثيـل الثقافي فـي الاعـلام السـوداني!! محاوله للقـراءة بقلم أحمد حسن كرار 10-13-15, 05:42 AM, أحمد حسن كرار
  • رحم الله حمدناالله عبدالقادر: الفارس الذى ترجل!! بقلم حيدر احمد خيرالله 10-13-15, 05:31 AM, حيدر احمد خيرالله
  • الحوار والمعالجة الإسعافية للسودان بقلم نورالدين مدني 10-13-15, 05:27 AM, نور الدين مدني
  • المجتمع الدولي والأزمة السورية: دروس وعبر بقلم أحمد حسين آدم 10-13-15, 01:04 AM, أحمد حسين آدم
  • تغيير السودان المتاريس والفرص القادمة(2) الحركة الاسلامية الجذور، غياب الرؤية والمألات بقلم فيصل سع 10-13-15, 00:16 AM, فيصل سعد
  • إيلا ومحلية المحيريبا بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 10-13-15, 00:14 AM, سيد عبد القادر قنات
  • هذا الجيل الفلسطيني الغاضب بقلم سري القدوة 10-13-15, 00:12 AM, سري القدوة
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de