Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 06:14 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: ( مسمار عارف ) بقلم الطاهر ساتي
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

( مسمار عارف ) بقلم الطاهر ساتي
Author: الطاهر ساتي
02:22 PM Oct, 04 2015
سودانيز اون لاين
الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



:: نجم المبارة ليس بالضرورة أن يكون من الفريق الفائز، بل كثيراً ما يكون أحد الفرق مهزوماً (3/ صفر)، ومع ذلك يكون نجم المباراة أحد لاعبيه ..وهكذا تقريباً حال وزارة العدل .. وزارة العدل - في كل قضايا الساعة وأحداثها وأخبارها- تكاد تكون (نجم المباراة)، ولكن للأسف فريقها - أي حكومتها - مهزوم (6/ صفر).. فالعدل تجتهد أن تصلح ما يمكن إصلاحها في قضايا خط هيثرو والأراضي وغيرها من مخلفات ما قبل التشكيل الوزاري الأخير، ولكنها تعلم - وكذلك الناس والحياة- بأن العطار لايصلح ما أفسده الدهر.. !!
:: وعلى سبيل المثال، قضية خط هيثرو .. فالقرار الوزاري، والصادر عقب نتائج لجنة التحقيق، لم يتحدث عن مجلس إدارة شركة سودانير الذي في عهده (ضاع الخط)، بل تحدث بوضوح عن مسؤولية شركتين - عارف والفيحاء - وهي في الأصل (شركة واحدة)، ثم عن مسؤولية رجلين - المدير المكلف والمستشار الأجنبي - إنتقل أحدهما إلى رحمة مولاه وغادر الآخر إلى بلاده .. ومن ينتظر حقوقاً من هذا وذاك، عقب المساءلة والتحقيق والعقاب، فلينتظر (طويلاً).. (مين عارف)، عسى ولعل يبعث الله أحدهما إلى الحياة ويعيد الآخر إلى السودان، لنرصد جلسات ( المحاكمة)..!!
:: وكما سألت قبل خمس سنوات، هل القضية هي بيع خط هيثرو أم بيع شركة سودانير ؟..فالبعض يعشق في الأفلام الهندية (رقصها)، وفي الأفلام الأمريكية (أكشنها)، ولا يبالي بقصة الفيلم، وهكذا حال من يتابع قضية خط هيثرو.. وبالمناسبة، جحا كان أذكى من باعة النقال الوطني .. وكما تعلمون، باع جحا داره لجاره بسعر زهيد ، ثم غرس مسماراً في جدار الدار، وألزم الجار بأن عقد بيع الدار لايشمل المسمار، فوافق الجار – بسذاجة - على هذا النص الغريب..وبتلك الموافقة، ظل عمنا جحا يطرق باب الجار يومياً، وأحياناً مرتين في اليوم، ليتفقد حال مسماره، فاستاء الجار وهرب من القرية تاركاً الدار و (مسمار جحا).. وكهذا صار الحدث مثلاً شعبياً..!!
:: ومن يقرأ عقد بيع شركة سودانير لعارف والفيحاء، لن يجد مسمار جحا المسمى حاليا ب (خط هيثرو).. عقد البيع يشمل بيع الشركة بكل ورشها، و طائراتها ومقارها و مكاتبها الخارجية ومحطاتها (المحلية والأجنبية)..وكذلك بالعقد، عندما تقرأه طولاً وعرضاً وقمة وقاعاً، لن تجد نصاً يلزم عارف والفيحاء بعدم بيع سودانير - أو أي أصل من أصولها، خطاً كان أو مكتباً - لأية جهة.. وهذا شئ طبيعي، إذ ليس من العقل أن تبيع سيارتك لجارك بشرط عدم بيع المقعد الخلفي أو الباب القدامي لأي كائن في المستقبل .. كان يجب عدم بيع خط هيثرو في عقد بيع الناقل الوطني (زي مسمار جحا)، إن كان هذا الخط أهم من (الناقل كلو)..!!
:: وعليه، فالأسئلة التي كان يجب أن تُضخم (قضية خط هيثرو)، بحيث تكون (قضية بيع سودانير)، هي : لماذا تشغل الحكومة الناس والصحف - منذ سنوات - بقضية مسمار في جدار الدار، رغم علمها أن لشاري الدار حق نزع المسمار ورميه في برميل نفايات، ناهيكم عن بيعه؟.. ولماذا تغض الحكومة الطرف عن القضية الجوهرية، وهي ملابسات بيع الدار ذاتها بكل جدرانها ونوافذها وأبوابها و(مساميرها).؟ .. تلك هي الأسئلة التي يجب أن تشغل الأذهان، وإجاباتها سوف تعيد قضية بيع الناقل الوطني إلى سطح الأحداث..والبحث عما حدث لسودانير أفضل - للناس والبلد - من البحث عن مصير خط لم يكن الشاري ملزماً بعدم بيعه عندما إشتراه.. ولكن هذا النوع من البحث العميق بحاجة إلى إرادة تصلح ما أفسده الدهر ..!!




أحدث المقالات

  • الرومانسية الواقعية والفعل الواجب بقلم نورالدين مدني 10-04-15, 00:28 AM, نور الدين مدني
  • مدافع الطين اول شهيد في الحرب هي الحقيقة ، واول شهيد في السياسة هي الكرامة بقلم شوقي بدرى 10-04-15, 00:24 AM, شوقي بدرى
  • الحوار بلا شروط مسبقة.. ب( شرط) أن يكون البشير رئيساً له! بقلم عثمان محمد حسن 10-04-15, 00:22 AM, عثمان محمد حسن
  • حيزبونات الحكومة الإسرائيلية بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 10-04-15, 00:21 AM, مصطفى يوسف اللداوي
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de