Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 01:55 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: شراء خروف الضحية في الوقت بدل الضائع! بقل
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

شراء خروف الضحية في الوقت بدل الضائع! بقلم فيصل الدابي/المحامي
Author: فيصل الدابي المحامي
05:24 PM Sep, 23 2015
سودانيز اون لاين
فيصل الدابي المحامي-الدوحة-قطر
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



حكى لى أحد الأصدقاء القدماء قصة واقعية عجيبة قال فيها:
كنا نسكن في مدينة الخرطوم وقبيل عيد الأضحى بعدة أيام ، اشترى والدي خروف الضحية وبدأت استعدادات جميع أفراد أسرتي لاستقبال عيد الأضحى المبارك!!
فجأة ودون أي سبب ظاهر، ركبت رأسي في يوم الوقفة وقررت السفر إلى مدينة ود مدني لأعيد مع أسرة عمي الذي لم أقابله منذ عدة سنوات، اعترضت والدتي ووالدي بشدة لكنني ركبت رأسي وسافرت بالبص إلى مدينة مدني ووصلت إليها بعد الظهر وأنا أحمل في جيبي أجرة السفر ذهاباً وإياباً فقط لا غير!!
عندما وصلت إلى منزل عمي في مدينة ود مدني الجميلة في منتصف نهار يوم وقفة عيد الأضحى ، فوجئت بأن عمي ، العامل بالسكة حديد، لم يستطع شراء خروف الضحية لضيق ذات اليد ووجدت زوجته واولاده في قمة الاستياء خصوصاً وأن أصوات خراف الجيران كانت تصل إلى مسامعهم بلا انقطاع، ومن المؤكد أن وصولي المفاجيء لمنزل عمي قد ضاعف من الحرج الذي كان يشعر به عمي بسبب عجزه عن شراء خروف الضحية لاسرته!!
أصبح عمي في حالة نفسية سيئة ، وفي ذلك اليوم العصيب اصطحبني عمي ثلاث مرات إلى زريبة البهائم القريبة من منزل عمي، كانت تلك بحق وحقيقة مشاوير الحيارى ، فعندما كنا نصل إلى زريبة البهائم كان عمي يسأل عن ثمن أصغر الخراف ثم نعود معاً إلى المنزل مشياً على الأقدام دون أن نشتري أي خروف!!
عندما كنا عائدين من مشوار الحيارى الثالث ، كنت مطاطيء الرأس وأنظر إلى الأرض بينما كان عمي يحكي لي حكاية ما ، فجأة رأيت رزمة كبيرة من الجنيهات مكومة على الارض ، صحت: هي (الله ادانا) والتقطت الرزمة وسلمتها إلى عمي ، عدنا إلى الزريبة فوراً عند مغيب الشمس ثم قام عمي بشراء كافة مستلزمات العيد وشراء خروف الضحية في الوقت بدل الضائع وعدنا إلى المنزل ونحن لا نكاد نصدق ما جرى! في تلك الليلة ملأ عمي رأسه بزجاجة ابوحمار ثم قام بعد ذلك وهو يترنح بفك السيد/الخروف من عود الراكوبة وربطه في كراع سريره خوفاً عليه من الحرامي ولمزيد من الاحتياطات الأمنية ذهب عمي وحفر حفرة في ركن المنزل وعاد من هناك وهو يحمل مسدساً ضخماً من بقايا الحرب العالمية الثانية وقال لي بجدية متناهية (لو جا حرامي عشان يسرق الخروف بتاعنا دا انا حاديهو ليك طلقة في نص راسو)! في صباح عيد الاضحى احتفلت مع اسرة عمي بعيد الخروف واستمتعنا أشد الاستمتاع بأكل الشية والكبدة والمرارة النية! بعد انتهاء عيد الاضحى عدت للخرطوم وأنا أحمل في ذهني تلك الذكرى العجيبة ورغم مرور عشرات الأعياد الكبيرة إلا أن ذلك العيد الكبير الذي قضيته مع أسرة عمي في مدينة ود مدني كان ومازال أفضل وأجمل أعياد الأضحى على الاطلاق وما زلت اتساءل حتى تاريخ اليوم: هل كان قدراً مقدراً أن أسافر فجأة إلى مدينة ود مدني لكي أعثر على الفلوس وأساهم في فك كربة عمي أم أن الأمر كان مجرد صدفة عجيبة لا يمكن فهمها بأي حال من الأحوال!!!
فيصل الدابي/المحامي




أحدث المقالات


  • رد وزارة البيئة :التهافت فى الفساد!! بقلم حيدر احمد خيرالله 09-23-15, 06:19 AM, حيدر احمد خيرالله
  • دجاج تورنتو بقلم بدرالدين حسن علي 09-23-15, 06:15 AM, بدرالدين حسن علي
  • عبد الحي . . والفلكسواجن بقلم أكرم محمد زكي 09-23-15, 06:13 AM, اكرم محمد زكى
  • المشكلة في المكان الاول هي الانسان بقلم شوقي بدرى 09-22-15, 11:00 PM, شوقي بدرى
  • العفو والعافية النفسية والاجتماعية بقلم نورالدين مدني 09-22-15, 10:57 PM, نور الدين مدني
  • من يهندس التآمر داخل الحركة الشعبية ولمصلحة بقلم كمال كمبال تيه 09-22-15, 10:56 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de