Post

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 07:02 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: وتعقرب القعرب بقلم محمد الننقة
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

وتعقرب القعرب بقلم محمد الننقة
Author: محمد الننقة
01:54 PM Jun, 27 2015
سودانيز اون لاين
محمد الننقة-الخرطوم - السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



منحنيات

ها قد بدأت ماكينة المريخ التحرك نحو اللقب الأفريقي، ذلك اللقب الذي ظل المريخاب إدارة وأقطاب وجهاز فني ولاعبين وإعلام وكتاباً ومشجعين يعملون عليه ليل نهار منذ شهور، فكل في مجاله يسعى لحصد اللقب والذي تكون أول مؤشرات الظفر به عدم التفريط في أي نقطة بالأرض، أن يكون استاد المريخ سداً منيعاً تجاه تسرب أي نقطة لأحد الأندية الجزائرية، ومن بعدها محاولة كسب نقاط في أرض المليون شهيد وبذلك سيكون المريخ نجماً يلمع بدوري الأربعة، وبعدها يكون قد قطع نصف المسافات الطوال نحو اللقب الذي سيكون حينها مستحقاً له بفضل ما توفره الإدارة الحالية من استقرار فني وإداري كبير.
ودقت لحظة الانطلاق بصافرة مباراة المريخ وشباب العلمة الجزائري، وقد كان كل شيء معداً بعناية وجمال، فالاستاد كان عند كما الاستادات العالمية نضارة وبهاء كل شيء مختلف فيه حتى قارورات المياه المعدنية لم تكن هي تلك التقليدية بل كانت مما يتداول في الاستادات العالمية، والجمهور كان حاضراً قبل الافطار وبعده زرافات ووحدانا، أما الادارة فقد شكل حضور الرئيس جمال الوالي من المطار للاستاد مباشرة دليلاً قاطعاً على اهتمام الإدارة بالمباراة ومسيرة الفريق الافريقية العظيم، أما اللاعبين فقد كانت أرضية الملعب كفيلة بإبراز جاهزيتهم وجديتهم في زلزلة الفريق الجزايري وكسب نقاط المباراة، كل هذه العوامل انفة الذكر ساهمت في ان تكون المباراة عالمية بكل المواصفات تعبر عن الصفوة وإبداعهم في كل المجالات.
بدأت المباراة فكان نجوم المريخ حاضرين فنياً ومعنوياً فتفننوا في الاختراق والضغط على الخصم فكان التيم يتحرك بصورة متكامل ومدروسة هنا وهناك، لم يترك فرصة للسيطرة على الكرة والتقدم إلا استغلها، بل كان الدفاع يبدأ من اقصى مواقع هجوم الفريق، وكما صرح المدرب غارزيتو (غرزة) بأنه يسعى لهدف مبكر فقد كان له ما اراد بنيران صديقة لمدافع شباب العلمة نعمان عادل، هدف هدئ الاعصاب وطمئن الجماهير فزاد هديرها، ويواصل المريخ السيطرة على مجريات المباراة حتى تأتي الدقيقة (56) ليكون النجم بكري المدينة على المواعد مع تسديدة قوية بعدها تعقرب العقرب وامتع الجماهير ليس بالهدف فقط بل (بالتعقرب) أي محاكاة العقرب والذي أطال فيها هذه المرة فاروت ظمأ الجماهير المتعطشة ليس من صيام رمضان ولكن للفوز والنصر، ذلك النصر الذي ثبت ثلاثة نقاط في رصيدنا وأرسل رسالة شديدة اللهجة لبقية الفرق المنافسة بأن المريخ ليس لقمة سائغة، بل بما يمتلكه من مدرب مقتدر ولاعبين مهرة قادر على قهر أي فريق يقابله بالهدفين والثلاثة.
جماهير المريخ كانت اللاعب رقم واحد في المباراة فقد امتلئ الاستاد رغم اننا في شهر رمضان المعظم، وهنا لابد من تحية لقطب المريخ على الفادني الذي طمئن الجماهير قبل فترة كافية بأنهم سيجدون إفطارهم جاهزاً بأرض الاستاد، تقبل الله منه وهكذا عهدنا باقطاب الصفوة، هذه الجماهير تدفقت تحمل اللافتات وترتدي الشعارات مما ساهم في تجميل الملعب، وكذلك فقد كانت لطريقة التشجيع الموحد اليد العليا في ظهور الجماهير بصورة منسقة ومرتبة، ويرجع ذلك لروابطهم ومجموعاتهم وقروباتهم واهتمامها بضرورة ظهور الصفوة بالصورة التي تليق بهم والتي تجعل كل جماهير الفرق الأخرى تهابهم.
من تلك المجموعات والقروبات قروب مريخاب أوفياء لهم التحية جميعاً، فهذا القروب ظل يعد العدة منذ أيام لهذه الملحمة، يجهز اللافتات والشعارات وينسق في التشجيع ولم يهدأ ليل ولا نهار، وبالرغم من نهارات رمضان الساخنة إلا أن اعضائه كانوا يجوبون المطابع والخطاطين للاستعداد الجيد لافتتاحية أبطال أفريقيا، فلهم التقدير لما قاموا به وفعلاً فهم اوفياء للمريخ أوفياء للمريخاب، أوفياء للتاريخ.
أحدث المقالات

  • حتى لا ننسى ما هو الإرهاب.. بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 06-27-15, 01:52 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • لا توجد مدينة فاضلة ياسعاد الفاتح.. بقلم جمال السراج 06-27-15, 01:48 PM, جمال السراج
  • صرخة آباء من المهجر للرئيس بقلم مصعب المشرّف 06-27-15, 01:47 PM, مصعب المشـرّف
  • صرخة آباء من المهجر للرئيس بقلم حيدر احمد خيرالله 06-27-15, 01:43 PM, حيدر احمد خيرالله
  • حذار القتل ثانية!!! شعر نعيم حافظ 06-27-15, 01:52 AM, نعيم حافظ
  • العُبطاء !!! بقلم صلاح الدين عووضة 06-27-15, 01:38 AM, صلاح الدين عووضة
  • تفسير حديث (لا دينان) بقلم الطيب مصطفى 06-27-15, 01:33 AM, الطيب مصطفى
  • ماهر جعوان /يكتب/ الميدان في رمضان 06-27-15, 01:29 AM, ماهر إبراهيم جعوان
  • هل يوجد في الإسلام أوصياء على دينه ...؟ !!!بقلم محمد الحنفي 06-27-15, 01:25 AM, محمد الحنفي
  • shoot to kill.. والمحاكم (الجايرة)..!! بقلم عبدالوهاب الأنصاري 06-27-15, 01:18 AM, عبد الوهاب الأنصاري
  • نكتة سودانية جديدة لنج (الواتساب في رمضان) !! بقلم فيصل الدابي/المحامي 06-27-15, 01:13 AM, فيصل الدابي المحامي
  • ألم تكن البت في تقرير مصير دارفور الإنهزام ؟ ! بقلم الحافظ قمبال 06-27-15, 00:24 AM, الحافظ قمبال - قمباري
  • ليس دفاعاً عن البرنامج ... بقلم نورالدين مدني 06-27-15, 00:19 AM, نور الدين مدني
  • الحوار والتوافق الوطني ... حاجته وما يجب فعله عندما يستكبر النظام ويصُم أُذنيه؟ بقلم مبارك أردول 06-27-15, 00:14 AM, مبارك عبدالرحمن أردول
  • السجال الضار ..!! بقلم الطاهر ساتي 06-26-15, 11:54 PM, الطاهر ساتي
  • ترانيم الوطن : دكان اليماني بقلم عواطف عبداللطيف 06-26-15, 11:11 PM, عواطف عبداللطيف
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de