Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-11-2018, 03:04 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: بين حفل التنصيب وشباب شارع الحوادث بقلم أ
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

بين حفل التنصيب وشباب شارع الحوادث بقلم أحمد الملك
Author: أحمد الملك
09:35 PM Jun, 01 2015
سودانيز اون لاين
أحمد الملك-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



يستعد الرئيس (المنتخب) لحفل تنصيبه! حسب لجنة انتخابات الأصم فقد فاز
المشير بأغلبية أصوات الذين أدلوا بأصواتهم

الصناديق كانت فارغة. لم يحضر أحد! ولم ينجح أحد. مشير الغفلة ونظامه
نجحوا في شغل الناس بمصاعب حياتهم، فلم يجد أحدهم وقتا للحضور (ليصوّت)
حتى منسوبي حزب المؤتمر الوطني! شغلتهم الاتاوات والقلع وسرقة المال
العام عن الحضور للتصويت (لولي النعمة والأمر)، نظام المشير جعل الناس في
حالة (صويت) يومي من فرط صعوبات حياة، يقف منها نظام المشير متفرجا بل
يزيد من معاناة الناس بأتاواته وضرائبه التي تذهب كلها الى جيوب السادة،
ينتهي مطافها في بنوك ماليزيا وينتهي بعضها في جيوب مشعوذي التنزيل وسحرة
مضاعفة الأموال العامة! وفقهاء فتاوي التحليل!

الصناديق كانت فارغة، لم تكن تلك مفاجأة سيئة، صندوق فارغ أفضل من صندوق
ملئ باللاءات. على الأقل سيوفر لهم الوقت اللازم لإفراغ الصناديق من
بطاقات لاءات (أعداء الثورة) الشعب في نظر حكومة المشير شعب شريف طالما
أنه لم يخرج الى الشوارع متظاهرا ضد السلطة، أما من يجرؤ للخروج على
الحاكم، فهو مارق وعميل، وبما أن النظام لا يتهاون في (مكتسبات الثورة)
فلا تعامل مع المارقين والعملاء سوى بالرصاص!

لجنة الأصم، التي تعمل بمقولة أن القلوب شواهد، تعرف أن المواطن المغلوب
على أمره، يريد أن يعطي صوته للمشير لكن مشاغل الدنيا منعته من الحضور،
تطوعت اللجنة (وراعيها الرسمي) جهاز الأمن لرفع عبء السفر لمراكز
(الانتخاب) عن المواطن المطحون، وتوفير (حق المواصلات) له، وقاموا
بالتصويت نيابة عنه. جعل الله جهدهم في (ميزان حسناتهم) الذي يفيض
ويتدفق بمثل هذه الأعمال الخيرية الروتينية!

أيا كان رأي لجنة الاصم فإن الشعب السوداني لم يقل لا فحسب لمشير الغفلة
، بل قال لا لنظام الفساد كله.قال لا للإستهبال والضحك على الذقون، وشغل
التلات ورقات.

قال الشعب لا لنظام الكذب والتزوير والفساد، بدلا من صرف المليارات على
انتخابات النصب وحفل التنصيب، كان يمكن توجيه هذه الاموال لمستحقيها.
بسبب مثل هذا السفه غير الضروري الذي درجت عليه الانقاذ في تعاملها مع
المال العام، غرق شعبنا في الفقر والمرض. نظام شعاره الانتخابي :
الزارعنا غير الله يجي يقلعنا! فما الداعي إذن للتعب والصرف على
الانتخابات والتزوير والتنصيب! ما دام (القلع) لن يتم عن طريق الصندوق!

وحين تخلى النظام الانفلابي عن واجباته تجاه شعبنا، تقدم شبابنا الصفوف،
شباب أصيل واع يخرج من رحم المعاناة، ليمد اليد للمريض والمحتاج، يداوي
الجراح ويمسح الدموع، ولأن شبابنا يقدّرون قيمة الانسان الأصيل النبيل،
قام شباب شارع الحوادث ، بتقديم سيدة فاضلة، تعيش وتربي أطفالها من عرق
جبينها، من عملها الشريف، لم تسرق مالا مخصصا للفقراء أو اليتامى أو
المرضى، ولم تصرف مالا على البذخ الفارغ فيما ابناء شعبنا يعانون الفاقة
والحرمان. قاموا بتقديمها لافتتاح إحدى أعمالهم الخيرية. شباب شعبنا
وأمل مستقبله الزاهر واعون بقضاياه، يميّزون خبيثه من طيبه.

شعبنا يثبت مرة أخرى انه عصيّ على القهر. وأن قيمه عصية على الزوال. وأنه
سيخرج من نكبة الانقاذ قويا، ويداوي جراحات أصعب فترة في تاريخه ويتقدم
بفضل نقاء شبابه وطموحهم الى شغل مكانه و دوره الطبيعي بين الأمم.




أحدث المقالات

  • قال الطيب مصطفي عصام احمد البشير اكبر مفكري الوسطية في العالم بقلم جبريل حسن احمد 06-01-15, 08:43 PM, جبريل حسن احمد
  • أمينة النقاش: الحبيب الإمام لم يخطيء العنوان بقلم عبد الله علي إبراهيم 06-01-15, 08:39 PM, عبدالله علي إبراهيم
  • وهل أنت (راشد) ؟! بقلم صلاح الدين عووضة 06-01-15, 08:36 PM, صلاح الدين عووضة
  • خذوا حذركم من الخلايا النائمة! بقلم الطيب مصطفى 06-01-15, 08:34 PM, الطيب مصطفى
  • هل ينجح ..؟ بقلم الطاهر ساتي 06-01-15, 08:30 PM, الطاهر ساتي
  • تايه بين القوم / الشيخ الحسين ....... من شعر الشريف زين العابدين الهندي....... شرق السودان 06-01-15, 04:29 AM, الشيخ الحسين
  • مراثون الصراع بين المجاهدين ونظام الملالي الى اين ؟ بقلم د . حسن طوالبه 06-01-15, 04:20 AM, حسن طوالبه
  • الأولمبى التونسى يتأهل لملاقاة أسود الأطلسى على حساب الأولمبى السودانى ... الأبيض ... ياسر قطيه 06-01-15, 04:16 AM, ياسر قطيه
  • إبليس يترافع عن شريعته أمام الله.. بقلم عثمان محمد حسن 06-01-15, 04:11 AM, عثمان محمد حسن
  • القتل حداً لمهربي المخدرات!! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم 06-01-15, 04:07 AM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • تهديد داعش في العراق بين الديمقراطيين والجمهوريين بقلم د. نصر محمد علي/مركز المستقبل للدراسات الستر 06-01-15, 04:05 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • السودان بعد الإنتخابات الاخيرة بقلم حامد ديدان محمد 06-01-15, 04:04 AM, حامـد ديدان محمـد
  • الكيد السياسي والأحكام الجائرة بقلم نورالدين مدني 06-01-15, 03:10 AM, نور الدين مدني
  • عودة الابن الضال..(موسى هلال)..منهزما!! بقلم عبد الغفار المهدى 06-01-15, 03:08 AM, عبد الغفار المهدى
  • إصلاح النظام الصحي التشخيص والعلاج ( 2) بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 06-01-15, 03:06 AM, سيد عبد القادر قنات
  • التطرف!! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم 06-01-15, 03:04 AM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • كارثة نلاحظ أن سحر البشير يجذب الأخرين إلى بلاطه لتنصبه رئيسا ليذبح المزيد من شعبه 06-01-15, 03:01 AM, توتو كوكو ليزو
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de