Post

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 03:19 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: سدُّ النهضة: الوزير كمال علي والبكاءُ على
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

سدُّ النهضة: الوزير كمال علي والبكاءُ على مياهِ النيلِ المسكوبة بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان
Author: سلمان محمد أحمد سلمان
10:14 PM Apr, 08 2015
سودانيز اون لاين
سلمان محمد أحمد سلمان-واشنطن-الولايات المتحدة
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



1
واحدةٌ من خصائص الإنقاذ الكثيرة أن عدداً من وزرائها ومستشاريها ومسئوليها يقومون، حال الاستغناء عن خدماتهم، بصبِّ جام غضبهم ونقدهم لسياسات وقرارات الإنقاذ التي كانوا قد ساهموا مساهمةً كبيرة، ولسنوات طويلة، في صياغتها وتنفيذها. وينسى هؤلاء الأشخاص، حال إقالتهم، حديثهم السابق عن الإطار التنظيمي المترابط للحزب. وينسون أيضاً رباط الحركة الإسلامية الذي جمعهم منذ سنوات الدراسة. وهناك عددٌ من هؤلاء المسئولين السابقين قرّر الهجرة إلى الفكر الليبرالي، آملين أن يبدأ التاريخُ من لحظة الهجرة تلك.
وقد سار وزير الري والموارد المائية السابق المهندس كمال علي في طريق إخوة الدرب الذين تمّ التخلّي عنهم وفقدوا كرسي الوزارة. فقد قام الوزير السابق في الأيام الماضية بالهجوم والنقد الحاد في مقالين ومداخلة في برنامج "حتى تكتمل الصورة" التلفزيوني يوم 23 مارس عام 2015، ثم في ندوة دار المهندسين يوم 31 مارس عام 2015، على اتفاق إعلان المبادئ حول سد النهضة. ثم انتقد مبدأ المنافع المشتركة لأنه، سيكون حسب قوله، على حساب نصيب السودان من مياه النيل، وعلى حساب أمن السودان المائي. ثم زاد على ذلك بالمطالبة بإعادة مسئوليات الري في السودان إلى وزارة الموارد المائية التي كان قد تمّ تحويلها منها إلى وزارة الزراعة.
الشيء المدهش في تصريحات المهندس كمال علي أن ما ينتقده ويهاجمه، وما يطالب بإعادته الآن، تمّ إقراره وتنفيذه عندما كان المهندس كمال علي وزيراً للري والموارد المائية، وبمشاركته التامة، كما سنوضح في هذا المقال.
2
يتميّز المهندس كمال علي على غيره من وزراء الري والموارد المائية السابقين في أنه خدم لأطول فترة وزيراً لتلك الوزارة. فقد ظل وزيراً للري والموارد المائية منذ منتصف عام 1999 وحتى نهاية عام 2011، أي لأكثر من اثني عشر عاماً. وهذه أطول فترة لأي وزير ري منذ إنشاء وزارة الري في شهر ديسمبر عام 1954. فقد تمّ في ذلك الشهر من ذلك العام تعيين السيد خضر حمد كأول وزيرٍ للري بعد فصل مسئوليات الري من وزارة الزراعة في ذلك التاريخ. وعليه فإن دور الوزير كمال علي في ما حدث في الوزارة كبير، بحكم طول الفترة التي تولى فيها مسئوليات الوزارة.
سوف نتناول في هذا المقال دور الوزير كمال علي وموقفه من سد النهضة، ومن فشل السودان في استخدام نصيبه من مياه النيل ومسألة أمن السودان المائي، وفي التقليص التدريجي والمتواصل لمسئوليات الوزارة عندما كان على رأسها. وهذه هي الأمور الثلاثة نفسها التي يقوم الوزير السابق بالنقد والهجوم الحاد عليها هذه الأيام، رغم دوره الكبير فيها.
3
دور الوزير كمال علي في التعامل مع سد النهضة:
بدأت إثيوبيا في التفاوض مع شركة ساليني الإيطالية لبناء سد النهضة في شهر سبتمبر عام 2009، ووقّعت معها على عقد بناء السد في شهر ديسمبر عام 2009. وبدأ العمل في هدوء في سد النهضة في شهر يناير عام 2010، أي قبل قرابة عامين من إقالة الوزير كمال علي من منصبه الوزاري. وكان معظم خبراء مياه النيل يعرفون ما كان يدور في أديس أبابا في تلك الأشهر، ويتابعونه بشغفٍ واهتمام، فأين كان الوزير كمال علي خلال فترة العامين تلك؟
وعندما أعلنت إثيوبيا رسمياً بدء العمل في السد في بداية شهر أبريل عام 2011 كانت كل الاستعدادات قد اكتملت، واتخذت إجراءاتُ بناء السد أشكالاً متكاملة ومتقدّمة ومتسارعة. كان المهندس كمال علي وقتها ما يزال وزير الري والموارد المائية. وقد ظلّ في ذلك المنصب لثمانية أشهر أخرى بعد ذلك (حتى نهاية نوفمبر عام 2011). فماذا فعل الوزير كمال علي تجاه سد النهضة؟
إنه يتحدّث هذه الأيام عن اتفاقية عام 1902 التي تلزم إثيوبيا (حسب قوله) بالحصول على موافقة السودان ومصر قبل بدء بناء السد. لماذا لم يقمْ بتقديم هذا الرأي لحكومته في ذلك الشهر، إن لم نقل في شهر يناير عام 2010، عندما شرعت إثيوبيا في بناء السد، ويوضّح لحكومته الطرق والوسائل لفرض نصوص اتفاقية عام 1902، ويضع، بوصفه الوزير المسئول، استراتيجية مواجهة إثيوبيا؟ وما معنى الحديث عن اتفاقية عام 1902 الآن، بعد أربعة أعوام من البدء في بناء السد، وبعد أن اكتملت قرابة نصف أعمال السد؟
ثم يتحدّث المهندس كمال علي عن أن إثيوبيا لم تخطر السودان ومصر بمشروع السد حسب مقتضيات القانون الدولي. أين كان التزام الإخطار والقانون الدولي في شهر أبريل عام 2011، إن لم نقل في شهر يناير عام 2010، عندما كان المهندس كمال علي المسئول الأول عن مياه النيل في السودان؟ ولماذا أصبح الإخطار التزاماً قانونياً الآن وليس في عام 2011، أو عام 2010؟
ثم لماذا الصمت عن سد النهضة وأضراره المزعومة على السودان منذ تاريخ إقالة الوزير كمال علي في نهاية عام 2011 وحتى شهر مارس عام 2015؟
4
في حقيقة الأمر فإن إثيوبيا لم تبدأ برنامج سدودها وتحديها لمصر والسودان بسد النهضة عام 2010. لقد بدأت إثيوبيا برنامج السدود الكبيرة ببناء سد تكزّي الضخم عام 2003 على نهر عطبرة، وأكملته عام 2010. كان كل ذلك العمل والإنجاز الإثيوبي الكبير من بدايته وحتى نهايته خلال فترة الوزير كمال علي، فماذا فعل السيد الوزير تجاه سد تكزّي؟ لقد كان سد تكزّي سياسياً هو "القِطّة" التي ذبحتها إثيوبيا لتستشفَّ من خلال ذلك ردّة فعل السودان ومصر، واقتنعت بعده أنها تستطيع في الحقيقة ذبح بقرة أو ثور بدون تحدٍّ حقيقي.
وقد جاء سد تكزّي، ثم من بعده سد النهضة، كنتيجةٍ حتمية لاتفاقية مياه النيل لعام 1959 التي تجاهلتْ وأقصتْ إثيوبيا. وكانت مصر والسودان قد رفضا طلبات إثيوبيا المتكررة لإشراكها في المفاوضات التي قادت للاتفاقية. وقد خصّصت الدولتان مياه النيل كلها لنفسيهما، دون ترك مترٍ مكعبٍ واحدٍ لدولة نيلية أخرى. وفي حقيقة الأمر فقد خرج سد النهضة من رحم اتفاقية مياه النيل لعام 1959 الإقصائية الاستعلائية التي يدافع عنها هذه الأيام الوزير كمال علي.
وقبل أن يخبرنا الوزير كمال علي أنهم وافقوا على قيام سد تكزّي، نشير إلى ما كتبه وزير الري والموارد المائية المصرية وقتها الدكتور محمد نصر علام من أنهم علموا بالسد عندما كان "إنشاؤه على وشك الانتهاء وسيتم افتتاحه قريباً" (انظر كتاب اتفاقية عنتبي والسدود الإثيوبية، صفحتي 99 و 100). وإذا كانت مصر قد علمت متأخّرةً بالسد، وقرّرت أن لا تكشفَ جهلها بالسد بالاحتجاج المتأخر على قيامه، فيمكننا معرفة متى علم السودان، وعن الموقف السوداني وقتها.
5
فشل السودان في استخدام نصيبه من مياه النيل:
يهاجم الوزير كمال علي مبدأ المنافع المشتركة والانتفاع المنصف والمعقول في حوض النيل والذي نصّ عليه اتفاق إعلان المبادئ حول سد النهضة واتفاقية عنتبي لأن السودان، حسب رأيه، سوف يفقد بمقتضاه حقوقه في مياه النيل التي اكتسبها بمقتضى اتفاقية مياه النيل لعام 1959 والبالغة 18,5 مليار متر مكعب سنوياً، ويفقد أمنه المائي. ومادام الحديث قد أصبح بالأرقام التي لا تخطئ فلا بُدَّ لنا أن نتساءل كم فقد السودان من نصيبه (الذي يتباكى عليه السيد الوزير الآن) خلال سنوات المهندس كمال علي وزير الري والموارد المائية من عام 1999 وحتى نهاية عام 2011؟
قطع المهندس كمال علي وزير الري والموارد المائية قول كلِ خبيرٍ في موضوع كمية المياه من نهر النيل التي فشل السودان في استخدامها عندما تناول هذا الموضوع في أغسطس عام 2011. فقد أوردت جريدة الصحافة السودانية تصريحاتٍ للسيد الوزير كمال علي تحت عنوان "السودان لن يفرط في حصته من مياه النيل" ذكر فيها:
"إن السودان لديه خطة شاملة لاستغلال كامل حصته من مياه النيل. قد نكون تأخرنا في استغلال كامل الحصة حيث يصل إجمالي ما يسحبه السودان من مياه النيل نحو 12 مليار متر مكعب، ونحن بصدد إقامة عدد من المشروعات لاستغلال كامل الحصة." وأضافت جريدة الصحافة أن الوزير "شدد على عدم تفريط السودان في أي متر من حصته من مياه النيل." (راجع جريدة الصحافة، الأربعاء 10 رمضان عام 1432، الموافق 10 أغسطس عام 2011، العدد 6487، الصفحة الثالثة).
في شهر أغسطس عام 2011، أي بعد اثني عشر عام في كرسي الوزارة (منذ عام 1999)، أخبرنا السيد الوزير وقتها أن السودان لديه خطة شاملة لاستغلال كامل حصته من مياه النيل التي كان قد فشل في استخدامها. أين كانت تلك الخطة خلال الاثني عشر عام الماضية التي كان فيها المهندس كمال علي وزيراً للري والموارد المائية؟ ولماذا جاءت الخطة في الزمن بدل الزمن الضائع له كوزير؟
6
ثم شدّد الوزير على أن السودان لن يفرّط في مترٍ واحد من حصته من مياه النيل. ونورد هنا كميات مياه النيل التي تمّ التفريط فيها خلال فترة المهندس كمال كوزيرٍ للري والموارد المائية (1999 – 2011)، والتي تساوي مئات المليارات من الأمتار المكعبة:
أولاً: فشل السودان، كما ذكر الوزير كمال علي نفسه، في استخدام ستة مليار ونصف مليار سنوياً. عليه تكون كمية مياه النيل التي فشل السودان في استخدامها خلال فترة وزارته (التي امتدت لأكثر من 12 عام) تحت هذا البند هي 75 مليار متر مكعب (6,5 مليار في العام خلال 12 عام).
ثانياً: تحدّد اتفاقية مياه النيل لعام 1959 متوسط منسوب النيل محسوباً عند أسوان بـ 84 مليار متر مكعب. وتخصم فاقد التبخر في بحيرة السد العالي، والبالغ عشرة مليار، ثم توزّع الـ 74 مليار المتبقّية بين مصر والسودان (55,5 لمصر و18,5 للسودان). غير أن الاتفاقية تقضي بتقاسم منسوب النيل الذي يزيد عن 84 مليار مناصفةً بين مصر والسودان.
لقد زاد منسوب النيل بصورةٍ كبيرةٍ خلال الأعوام التي تلت الاتفاقية، ووصل إلى 125 مليار حسب بعض التقارير، و109 مليار حسب تقرير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (راجع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تقرير التنمية البشرية 2013، صفحة 13). وعند استخدامنا لأرقام الأمم المتحدة المنخفضة فقد كان معدل الزيادة في منسوب النيل، من 84 مليار إلى 109 مليار، هو 25 مليار متر مكعب. وحسب اتفاقية عام 1959 فإن نصيب السودان منها كان يجب أن يكون النصف، أي 12,5 مليار متر مكعب سنوياً. لكن السودان لم يستخدم متراً واحداً منها. وهذا يعني أن السودان فشل في استخدام 12,5 مليار سنوياً على مدى 12 عام، أي حوالي 150 مليار متر مكعب من نصيبه من مياه النيل خلال فترة الوزير كمال علي بمقتضى هذا النص من اتفاقية مياه النيل لعام 1959.
ثالثا: يذكّرنا مهندسو الري السودانيون مراراً وتكراراً أن نصيب السودان هو 18,5 مليار متر مكعب مقاساً في أسوان. ويضيفون أن نصيب السودان في مناطق الاستعمال داخل السودان هو 21 مليار متر مكعب (أحياناً نسمع الرقم 22 مليار) وليس 18,5 مليار، لأن فاقد الانتقال مقاسٌ عند أسوان، وليس في مناطق الاستخدام. وهذا بدوره يعني فشل السودان في استخدام مليارين ونصف مليار متر مكعب من مياه النيل سنوياً من فاقد الانتقال. وتصل هذه الكمية من المياه التي فشل السودان في استخدامها إلى 30 مليار متر مكعب خلال سنوات الوزير كمال علي (2,5 مليار في العام خلال 12 عام).
عليه فإن الوزير كمال علي الذي شدّد على أن السودان لن يفرّطَ في مترٍ واحدٍ من نصيبه، والذي يحذّرنا من التفريط في أمن السودان المائي هذه الأيام بسبب تأييد سد النهضة، قد فرّط خلال سنوات وزارته الاثني عشر في حوالي 250 مليار متر مكعب على الأقل (75 مليار، زائداً 150 مليار، زائداً 30 مليار). وهذه الكمية تساوي نصيب السودان الكامل من مياه النيل في حوالي 14 عام.
رابعاً: هناك أيضاً السلفة المائية التي قدّمها السودان لمصر خلال الأعوام 1959 - 1977، وفشل حتى الآن في استردادها أو حتى إثارتها. ورغم حديث الوزير كمال علي المتواصل هذه الأيام عن الأمن المائي للسودان وعن اتفاقية عام 1959، ورغم أنه عمل في وزارة الري لقرابة الخمسين عاماً، إلا أنه تجاهل السلفة المائية في كتاباته وأحاديثه تجاهلاً تاماً ولم يتطرّق لها البتّة. وهذه مياه نيلٍ سودانيةٍ أخرى تمّ سكبها، والتفريط التام فيها.
7
آمل أن لا يردَّ السيد الوزير كمال علي بالقول إن هذه الكمية الضخمة من المياه التي فشل السودان في استخدامها لم ولن تضيع، وأنها مخزّنة لصالح السودان في بحيرة السد العالي (كما ذكر هو نفسه من قبل في مقالٍ له موجود على المواقع الالكترونية). فمصر لم تقم ببناء السد العالي لكي يخزّنَ السودانُ فيه مياهه التي فشل في استعمالها. كما لا بُدَّ من الإشارة إلى أن بحيرة السد العالي قد تم ملؤها عام 1970، وأن كل سعتها هي 162 مليار متر مكعب.
ولن تخفى على فطنة القارئ أين ذهبت، وتذهب كل عام، كل تلك الكمية من المياه. وعندما تأتي اللحظة السياسية المناسبة فسوف تخبر القاهرةُ الخرطوم أن المياه التي فشل السودان في استخدامها كل عام منذ عام 1959 قد أصبحت حقّاً مكتسباً لمصر بمقتضى القانون الدولي الذي يتحدّث باسمه المهندس كمال علي هذه الأيام.
8
تصفية وزارة الري والموارد المائية:
يتحدّث الوزير السابق كمال علي عن تصفية (أو تشليع باللغة الدارجة السودانية) وزارة الري والموارد المائية بسبب تحويل مسئوليات الري لوزارة الزراعة، ويطالب بإعادة الري إلى الوزارة الأم لتصبح كما كانت "وزارة الري والموارد المائية." وهذا مطلبٌ مشروعٌ ومنطقي لأنه لا يمكن فصل الري عن الموارد المائية.
غير أن المتتبّع لتاريخ الوزارة سيجد أن تصفية وزارة الري (وتشليعها) تمّت بالكامل في عهد الوزير كمال علي نفسه، وتحت سمعه وبصره وموافقته.
بدأت التصفية بإنشاء وحدة تنفيذ سد مروي عام 2001. ثم تمّ استبدالها بوحدة تنفيذ السدود عام 2005 (القرار الجمهوري رقم 217 لعام 2005). وتوضّح المادة 8 من ذلك القرار الصلاحيات الكبيرة التي آلت إلى هذه الوحدة على حساب وزارة الري والموارد المائية التي كانت المسئولة عن السدود، القديم والجديد منها. وقد أشار القرار الجمهوري في ديباجية إنشائه وحدة السدود إلى مذكرة وزير الري الذي كان وقتها المهندس كمال علي.
ثم صدر قانون مشروع الجزيرة في عام 2005. وتمّ في عام 2007 صدور قرارٍ من النائب الأول لرئيس الجمهورية وقتها السيد علي عثمان محمد طه بإنشاء وحدة خاصة للري تابعة لمشروع الجزيرة، وتحويل مسئوليات الري في المشروع من وزارة الري إلى تلك الوحدة.
كان ذلك القرار رسالةً واضحة إلى الوزارة، وتأكيداً لمسئوليتها في التدهور الكبير في إدارة الري في مشروع الجزيرة خلال تلك السنوات. عليه فقد فقدت وزارة الري بهذا القرار الإدارة والإشراف على الري في أكبر مشروعٍ زراعي في السودان. ولا بُدَّ من التذكير أن مشروع الجزيرة يستخدم سنوياً حوالي 8 مليار متر مكعب من مياه النيل، وهي تساوي 40% من نصيب السودان البالغ 18,5 مليار متر مكعب. لكنها تساوي 66% من استخدامات السودان الحقيقية لمياه النيل التي أخبرنا الوزير كمال علي أنها 12 مليار متر مكعب سنوياً فقط.
ثم تواصل تقليص مسئوليات وزارة الري والموارد المائية، فتمّ تحويل الري في عددٍ من المشاريع الزراعية الأخرى إلى شركة كنانة.
عليه فقد فقدت وزارة الري في عهد الوزير كمال علي مسئولياتها على السدود، ثم على الري، وأصبحت وزارةً للموارد المائية فقط. وهذه هي الوزارة التي تركها الوزير كمال علي، عندما تمت إقالته، لخلفه الوزير الجديد الدكتور سيف حمد في أواخر شهر نوفمبر عام 2011، وتمّت تسميتها في ذلك الشهر "وزارة الموارد المائية." وقد عكس ذلك الاسم حقيقةً مسئوليات الوزارة وصلاحياتها التي تبقّت لها في ذلك الوقت. ومن الناحية العملية فلم يتبق للوزارة الجديدة غير متابعة وتصريف أعمال مبادرة حوض النيل.
لهذه الأسباب كان لا بُدّ من إعادة النظر في تلك الوزارة الصغيرة المحدودة الصلاحيات. عليه فقد تم دمجها بعد ثلاثة أشهرٍ فقط مع وحدة السدود ووزارة الكهرباء، لتصبح وزارة الموارد المائية والكهرباء.
9
و لا بد من التذكير بالارتباك الكبير الذي ساد موقف السودان من مبادرة حوض النيل إبان فترة الوزير كمال علي. فقد أخبرنا السيد الوزير في شهر مايو عام 2009، عندما انسحب من اجتماع كينشاسا لوزراء مياه دول الحوض (وهو الانسحاب الوحيد لأي وزيرٍ في تاريخ مبادرة حوض النيل الطويل)، أن السودان قد انسحب من مبادرة حوض النيل. ثم عاد ليقول لنا إن السودان لم ينسحب من المبادرة ولكن جمّد نشاطه فيها. ثم أخبرنا لاحقاً أن السودان لم ينسحب ولم يجمّد نشاطه في المبادرة، وإنما جمّد نشاطه في المشاركة في مشاريع المبادرة.
غير أن السودان واصل نشاطه في مشاريع المبادرة، وواصل الموظفون السودانيون الذين انتدبهم الوزير كمال علي بنفسه، ومن وزارته، أداء مهامهم في مشاريع وبرامج مبادرة حوض النيل. وتواصل ذلك الارتباك في التعامل مع المبادرة ومع اتفاقية عنتبي.
10
ينتقد الوزير السابق كمال علي اتفاق إعلان المبادئ حول سد النهضة من منطلق تفسيره لأحكام ومبادئ القانون الدولي للمياه، وكأن ذلك هو تخصّصه. وقد سألنا في مقالٍ سابق الوزيرَ كمال علي من أين يستمد صلاحياته في الحديث الدائم والكتابة عن القانون الدولي للمياه ومبادئه رغم أنه ليس قانونياً، ولا علاقة له بقوانين المياه؟ وقد ردَّ السيد الوزير أن مهندسي الري، من أمثاله، هم الذين يضعون قواعد القانون الدولي للمياه. وأن مهمة قانونيي المياه، من أمثالي، هي صياغة ما يخبرهم به ويمليه عليهم مهندسو الري.
كنت أتمنى لو ترك السيد الوزير قوانين المياه الدولية للقانونيين الحقيقيين، ورابطتهم وجمعيتهم (ولجنتهم الدولية التي ستعقد اجتماعها السنوي الشهر القادم في مدينة أدنبره في استكوتلندا)، وانشغل بدلاً عن ذلك بمهامه الهندسية والوزارية، والتي تشمل أمن السودان المائي باستخدام السودان لنصيبه الكامل من مياه النيل، والحفاظ على مسئوليات السدود والري داخل وزارته، ومتابعة أنشطة وبرامج دول حوض النيل الأخرى ودراسة آثارها على السودان، والتوصية للحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاهها. فذلك هو ما كان قد تمّ تعيينه وزيراً من أجله.

mailto:[email protected]@gmail.com
http://http://www.salmanmasalman.orgwww.salmanmasalman.org



مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • وزراء أخشى أن يغادروا بقلم الطيب مصطفى 04-07-15, 01:32 PM, الطيب مصطفى
  • عندما استبدل الجنوب سيداً بسيد!! بقلم الطيب مصطفى 04-06-15, 01:53 PM, الطيب مصطفى
  • ثم ماذا بعد المؤتمر التحضير ي باديس؟! بقلم حيدر احمد خيرالله 04-06-15, 05:31 AM, حيدر احمد خيرالله
  • العميد عمر حسن البشير و المهندس كمال علي محمد بقلم جبريل حسن احمد 04-04-15, 03:05 PM, جبريل حسن احمد
  • حسين الحوثي وعارف الركابي بقلم الطيب مصطفى 04-04-15, 01:31 PM, الطيب مصطفى
  • العنصر البشري والتقني في حادث ايربص الألمانية A320: وهل ايربص السودانية A31 بقلم محمد الرشيد قريش 04-04-15, 03:57 AM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • سد النهضة: هزليات وهذيان هاني رسلان !! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم 04-02-15, 03:02 PM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • صحة المواطن وحماية المستهلك بقلم الطيب مصطفى 04-02-15, 01:14 PM, الطيب مصطفى
  • خفايا الموقف المصرى المناهض لسد النهضة – بقلم المهندس الطاهر على الريح 04-01-15, 04:34 PM, الطاهر على الريح
  • يا ويل السودان من كتالين الكتلا! 2-2 بقلم الطيب مصطفى 04-01-15, 02:20 PM, الطيب مصطفى
  • عاصفة الحزم والذهاب الى المجهول بقلم عدنان الصالحي/مركز المستقبل للدراسات والبحوث 03-31-15, 03:39 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • زمن الإحَن/ الشيخ الحسين/ سدني -أستراليا 03-30-15, 08:14 PM, الشيخ الحسين
  • عاصفة الحزم عصفت بهاني رسلان فخطرف !! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم 03-30-15, 08:11 PM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • عاصفة الحزم ستطيل بقاء البشير في السلطة بقلم مصعب المشرّف 03-30-15, 05:23 PM, مصعب المشـرّف
  • النهضة بعيدًا عن المحرقة قريبًا من الحياة بقلم عواطف عبداللطيف 03-30-15, 01:48 PM, عواطف عبداللطيف
  • ومتى سيفرح البشير شعبه؟ بقلم خالد الاعيسر٭ 03-29-15, 11:37 PM, خالد الأعيسر
  • يمموا وجوهكم صوب المسجد الحرام .. بقلم / طه أحمد ابوالقاسم 03-29-15, 03:25 PM, طه أحمد ابوالقاسم
  • سد النهضة وتفسير بنود الاتفاقيات بقلم أ.د. حسن بشير محمد نور - الخرطوم 03-29-15, 03:21 PM, حسن بشير محمد نور
  • سد النهضة: غموض الإتفاق الإطاري....بؤس الدراسات (1-2) بقلم محمود محمد ياسين 03-28-15, 02:28 AM, محمود محمد ياسين
  • التأثيرات الكهرومائية لسد النهضة الأثيوبي بقلم د. عمر بادي 03-28-15, 00:21 AM, د. عمر بادي
  • التوم محمد التوم/////// المكلوم الشيخ الحسين 03-26-15, 06:36 PM, الشيخ الحسين
  • لنازحون والخطر الداهم يا وزير الداخلية بقلم الطيب مصطفى 03-26-15, 01:50 PM, الطيب مصطفى
  • كيفَ ولماذا نجحتْ الاستراتيجية الإثيوبية حولَ سدِّ النهضة؟ بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان 03-25-15, 11:50 PM, سلمان محمد أحمد سلمان
  • إتفاق الخرطوم الثلاثي والتوازن المطلوب بقلم نورالدين مدني 03-25-15, 10:14 PM, نور الدين مدني
  • مبروك للبشير إعلان سد النهضة بقلم الطيب مصطفى 03-25-15, 02:19 PM, الطيب مصطفى
  • وطن قائد ..!! بقلم الطاهر ساتي 03-25-15, 02:13 PM, الطاهر ساتي
  • قراءة قانونية في اتفاق اعلان المبادئ بشأن سد النهضة بقلم دكتور فيصل عبدالرحمن علي طه 03-25-15, 05:04 AM, فيصل عبدالرحمن علي طه
  • Re: قراءة قانونية في اتفاق اعلان المبادئ بشأن 03-25-15, 11:58 AM, Mohamed Yassin Khalifa
  • سد النهضة .. الخطر الماحق .. بقلم طه أحمد أبوالقاسم 03-24-15, 03:25 PM, طه أحمد ابوالقاسم
  • ليتنا نتعلم من اثيوبيا بقلم حيدر الشيخ هلال 03-24-15, 03:21 PM, حيدر الشيخ هلال
  • أضواءٌ على اتفاقِ إعلانِ مبادئ حول سدِّ النهضة بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان 03-24-15, 01:33 AM, سلمان محمد أحمد سلمان
  • أكاذيب الترشيح وتربص الموت / بقلم عادل البراري 03-23-15, 08:07 AM, عادل البراري
  • عوامل فشل وساطة الإيقاد في مفاوضات أطراف النزاع في دولة جنوب السودان بقلم: الدكتور/لوكا بيونج دينق 03-22-15, 06:08 AM, غانم سليمان غانم
  • نسوان هسه ، نسوان زمان! (مذكرات زول ساي)! بقلم فيصل الدابي/المحامي 03-20-15, 04:49 AM, فيصل الدابي المحامي
  • جيش الخلاص بقلم مجوك شاهين 03-20-15, 04:45 AM, مجوك شاهين
  • شرم الشيخ ..... لو يعرف داعرات ومخانيث الإعلام المصري قدر السودان لإستقبل السيسي البشير ساجدا 03-19-15, 11:35 PM, هاشم محمد علي احمد
  • السودان ........ أخطر مرحلة في تاريخ البلاد بقلم هاشم محمد علي احمد 03-12-15, 10:38 PM, هاشم محمد علي احمد
  • مابين الصيفين ...الصيف الحاسم ، وصيف العبور الجيش الشعبي لم يوجد ليفني بقلم احمد داؤود 03-03-15, 05:37 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • مصر تبحث تكوين حلف مائى فى حوض النيل بقلم منى البشير 03-03-15, 05:36 PM, منى البشير
  • هل صحيح بعد بناء سد النهضة لن يكون هناك فيضانات لنهر النيل؟ 02-28-15, 01:23 AM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • توسّم الربط الكهربائي: منافعه و مَثَالِبه كيف يحصن السودان الربط الكهربائي مع دول الجوار 02-28-15, 00:23 AM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • شهادتي للتاريخ (9) ولتقرير الدولية (ِ3-أ)عندما ضَحَّى السودان بخيرات التعلية ل 510 متر لكيلا يغرق 02-28-15, 00:15 AM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • الخرطوم واحتفالات يوم النيل 2015: ضرورة تكملة المشوار! بقلم د. سلمان محمد أحمد سلمان 02-24-15, 00:48 AM, سلمان محمد أحمد سلمان
  • الخبير:رسلان..قلتلى نظام الانقاذ فى السودان اخوان!! بقلم عبد الغفار المهدى 02-18-15, 02:27 AM, عبد الغفار المهدى
  • انتخابات الخج والصراع الفج!! بقلم حيدر احمد خيرالله 02-10-15, 09:13 PM, حيدر احمد خيرالله
  • الإشكالية الثقافية في المغرب بين القراءة التقنية والتدبير الحزبي بقلم حسن الأكحل 02-07-15, 11:59 PM, حسن الأكحل
  • مصر و السودان و....... الطوفان بقلم الشيخ الحسين 02-01-15, 11:12 PM, الشيخ الحسين
  • هاني رسلان ... طرشي مش وكشري بقلم شوقي بدرى 01-12-15, 04:55 AM, شوقي بدرى
  • سد النهضة: لماذا طمّتْ بطنُ البشير؟ 12-13-14, 09:43 PM, سيف اليزل سعد عمر
  • مستقبل المياه العربية وتحقيق الأمن المائي العربي بقلم الإمام الصادق المهدي 12-13-14, 02:51 PM, الإمام الصادق المهدي
  • شهادتي للتاريخ(6) :سد النهضة : قراءة علمية وتحليلية أولي- بروفيسور محمد الرشيد قريش الحلقة السادسة 11-22-14, 07:30 PM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • صرح المخض عن الزبد: شهادتي للتاريخ حول اتفاقية ‘59 ، وسدالنهضة و اطارعنتبي (الحلقة الثالثة) 11-22-14, 07:28 PM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • صرح المخض عن الزبد: شهادتي للتاريخ حول اتفاقية ‘59 ، وسدالنهضة و اطارعنتبي (الحلقة الثانية) 11-22-14, 07:27 PM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • صرح المخض عن الزبد: شهادتي للتاريخ حول اتفاقية ‘59 ، وسدالنهضة و اطارعنتبي (الحلقة الأولي) 11-22-14, 07:25 PM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • شهادتي للتاريخ (5):قراءة علمية وتحليلية لتقرير اللجنة الدولية» لسد النهضة(2) محمد الرشيد قريش 11-20-14, 09:16 PM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • شهادتي للتاريخ(4):قراءة علمية وتحليلية لتقرير اللجنة الدولية لسد النهضة(1)-بروفيسور محمد الرشيد قري 11-20-14, 09:14 PM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • تصنيف الشعب السوداني ( تعرفوا على فئاتكم) ! أكرم محمد زكي 10-23-14, 04:07 PM, اكرم محمد زكى
  • لماذا الإهانات المصرية لعمر البشير في القاهرة ...... / مصعب المشــرّف 10-19-14, 04:13 PM, مصعب المشـرّف
  • حلايب ليست مثلثا إنما قضية شعب يرزح تحت عشرين سنة من الاحتلال وطمس الهوية د.حافظ قاسم 10-18-14, 01:48 PM, حافظ قاسم
  • وزير الدفاع إلى إثيوبيا ، ووزير الدولة إلى مصر 10-18-14, 07:12 AM, أ ُبي عزالدين عوض
  • مرحلة تسديد فاتورة الخلاف الغالي مع السعودية .. / مصعب المشرّف 10-14-14, 05:06 AM, مصعب المشـرّف
  • لماذا سرب جهاز الامن الوثيقة السرية وهل هى حقيقية؟ 10-12-14, 05:57 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • عباس الطرابيلي .. يحلم بحلايب بقلم / طه احمد أبوالقاسم 09-14-14, 05:51 AM, طه احمد أبوالقاسم
  • الصياد دولي والسنارة أفريقية.. فمن سيكون الطعم؟ احمد قارديا خميس 09-09-14, 01:44 PM, أحمد قارديا خميس
  • تلكم الجدة الدار فورية.. الولايات المتحدة السودانية .. والعزلة المجيدة! / بقلم: رندا عطية 09-06-14, 07:08 AM, رندا عطية
  • السودان و بداية الصراع المذهبي زين العابدين صالح عبد الرحمن 09-06-14, 06:55 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • مصر عدو الســودان الأول 08-13-14, 05:47 AM, السر جميل
  • سد النهضة الإثيوبى: الغموض وانعدام الشفافية محمود محمد ياسين 07-31-14, 06:03 PM, محمود محمد ياسين
  • Re: سد النهضة الإثيوبى: الغموض وانعدام الشفافية محمود محمد ياسين 08-04-14, 07:48 AM, أيمن الطيب
  • السد العالي وظلم ذوي القربى!!/أبوبكر يوسف إبراهيم 07-21-14, 04:40 PM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • زيارة فاشلة للرئيس البشير لدولة قطر و تصريحات مؤسفة من وزير الخارجية المتطرف كرتى 07-09-14, 08:21 AM, محمد القاضى
  • السيسي جي فايت بهنا.. خالد تارس 07-01-14, 06:18 AM, خالد تارس
  • زيارة السيسي بين وقفة سائحون ووقفة حكومة البشير 06-30-14, 02:09 PM, أ ُبي عزالدين عوض
  • يعني ايه السودان جزء من مصر يا باشا !!؟ عبدالغني بريش فيوف 06-29-14, 09:20 PM, عبدالغني بريش فيوف
  • الإجتماع السري العاصف بين السيسي والبشير/عباس خضر 06-29-14, 09:12 PM, عباس خضر
  • قارئة الصور.. وصورة شركة زين للاتصالات!! / بقلم: رندا عطية 06-28-14, 01:02 PM, رندا عطية
  • ليس فخاً لنا بل قبر لأعدائنا/فادى عيد 06-15-14, 10:41 PM, فادى عيد
  • سخف في الاعلام المصري! ضياء الدين بلال 06-09-14, 03:24 AM, ضياء الدين بلال
  • يا جودة الله : جود بالماء على مواطنك قبل تصديره!! بقلم أبوبكر يوسف إبراهيم 06-07-14, 11:25 AM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • اين المعارضة السودانية - بربك - بألمانيا؟! محمد صالح 06-06-14, 01:17 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • ثم ماذا بعد فوز السيسي؟ /صلاح يوسف 06-01-14, 11:00 AM, صلاح يوسف
  • إنتخابات مصر إمتحانات عصر .. !!؟؟ د. عثمان الوجيه 05-30-14, 01:31 PM, عثمان الوجيه
  • الاحداث تتخطى البيان رقم واحد 05-22-14, 09:29 PM, اكرم محمد زكى
  • سمعة النظام غير قابلة للإشانة. بقلم/ أمين محمَّد إبراهيم. 05-22-14, 09:22 AM, أمين محمَد إبراهيم
  • مؤتمر عالمي وحدث تاريخي في السودان- أضواء على كلمة الكنانة بقلم: د. غادة حمدي 05-12-14, 04:55 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • الجهاد جنوبا وغربا والانبراش شمالا 05-04-14, 06:58 AM, حماد صالح
  • ضربات مصر فى العمق/فادى عيد المحلل السياسى بمركز التيار الحر للدراسات الاستراتيجية و السياسية 04-26-14, 10:04 PM, فادى عيد
  • حرب الخليج الثالثة 04-21-14, 01:17 AM, فادى عيد
  • بربر برابر بربرة ! 04-12-14, 06:16 PM, محمد رفعت الدومي
  • نكبة النوبيين المصريين في أسوان 04-07-14, 09:46 PM, علاء الدين أبو مدين
  • البشير - الترابي ومخاوف من متلازمتَيْ إيران و الإخوان المسلمين/أسماء الحسيني 04-03-14, 00:32 AM, أسماء الحسينى
  • ربيع إسطـنـبـول/فادى عيد 03-13-14, 08:29 PM, فادى عيد
  • هل تعيــد مصر إحتلال السودان؟ مصعب المشرّف 03-10-14, 08:05 PM, مصعب المشـرّف
  • السودان يتعرض لأكبر عملية تجويع وتركيع وتفتيت لصالح مصر/هاشم محمد علي احمد 03-07-14, 02:49 PM, هاشم محمد علي احمد
  • فاروق جويدة : أربأ بك أن تكون ظالماً!!/أبوبكر يوسف إبراهيم 03-03-14, 10:18 PM, أبوبكر يوسف إبراهيم
  • مصر تملك الوثائق للمطالبة بسيادتها/احمد الياس حسين 03-02-14, 02:58 PM, احمد الياس حسين
  • التحرش المصري بجنوب الوادي الفاضل عباس محمد علي 02-28-14, 03:57 PM, الفاضل عباس محمد علي
  • لعبة الحوار السودانية الكيزانية /عباس خضر 02-24-14, 02:40 AM, عباس خضر
  • المقاتلون الاجانب في السودان .. قتل ودمار وتهجير !!! بقلم:احمد قارديا خميس 02-12-14, 02:51 PM, أحمد قارديا خميس
  • الكلام الابيض ينفع فى اليوم الاسود- كلمتين بودن السيسى والشعب المصرى جاك عطالل 02-12-14, 04:43 AM, جاك عطالله
  • بعد الصباح وصدام ومبارك والقذافي: البشير يدير ظهره لمرسي !! بكري الصايغ 02-09-14, 05:53 PM, بكري الصايغ
  • ساحة لتصفية حسابات ام ارض مستباحة !؟1/ اكرم محمد زكى 02-08-14, 03:13 PM, اكرم محمد زكى
  • رداً على هاني رسلان/حافظ أنقابو 02-07-14, 05:03 PM, حافظ أنقابو
  • سد النهضة وخبايا موقف الخرطوم بقلم: الشيخ الحسين 02-03-14, 01:51 AM, الشيخ الحسين
  • الرد علي هانيء رسلان تجسير الفجوة يبدأ عند من عندكم /Esam dablouk 01-30-14, 04:18 AM, Esam dablouk
  • الطرابيلي والحسينى ومغزى عبارة هيكل محمود محمد ياسين 01-18-14, 05:57 AM, محمود محمد ياسين
  • حلايب ... ما أشبه الليلة بالبارحة جمال عنقرة 01-12-14, 04:05 PM, جمال عنقرة
  • حلايب.. قميص عثمان للهروب من استحقاقات الخرطوم الداخلية أسماء الحسينى 01-10-14, 11:29 PM, أسماء الحسينى
  • حلايب تستيقظ ......... مع تأييد السودان لسد النهضة تقرير / منى البشير 01-09-14, 04:04 PM, منى البشير
  • الحلف السوداني/الجزائري وأحلام مستغانمي محمد جمال 12-28-13, 07:31 PM, محمد جمال
  • علي سفير البشير في مصر ان يحزم حقائبه ويغادر/خليل محمد سليمان 12-28-13, 00:18 AM, خليل محمد سليمان
  • سد النهضة الأثيوبي يغربل العلاقات المصرية السودانية/هاشم محمد علي احمد 12-19-13, 05:47 PM, هاشم محمد علي احمد
  • البشير .. خطوات تنظيم بقلم / طه أحمد ابوالقاسم 12-17-13, 06:16 AM, طه احمد أبوالقاسم
  • سقوط نجم ثاقب ثان ... المفاصلة الثانية ؟ ثروت قاسم 12-11-13, 02:22 AM, ثروت قاسم
  • إثيوبيا والسودان علاقات ملحة/حسن محمد صالح 12-05-13, 05:46 PM, حسن محمد صالح
  • سد النهضة: نذير الفوضى فى التعامل مع مياه النيل د. محمود محمد ياسين 12-05-13, 05:43 AM, محمود محمد ياسين
  • ارض النوبة لو سلمت النوايا ولم يكن في الامر( انه)/ محمد جمال 11-03-13, 06:38 PM, محمد جمال
  • سد النهضة والتزامات اثيوبيا القانونية تجاه السودان (3) التقرير النهائي للجنة الثلاثية دك 10-31-13, 05:32 AM, فيصل عبدالرحمن علي طه
  • سد النهضة والتزامات اثيوبيا القانونية تجاه السودان (2) دكتور فيصل عبدالرحمن علي طه 10-27-13, 06:33 PM, فيصل عبدالرحمن علي طه
  • Re: سد النهضة والتزامات اثيوبيا القانونية تجاه السودان (2) دكتور فيصل عبدالرحمن علي طه 10-29-13, 12:47 PM, malik_aljack
  • Re: سد النهضة والتزامات اثيوبيا القانونية تجاه السودان (2) دكتور فيصل عبدالرحمن علي طه 11-03-13, 03:48 AM, Elwaleed Mansour
  • سد النهضة والتزامات اثيوبيا القانونية تجاه السودان (1) دكتور فيصل عبدالرحمن علي طه 10-24-13, 00:29 AM, فيصل عبدالرحمن علي طه
  • مسلماني السيسي .السودان يرفض الوصاية بقلم /طه أحمد أبوالقاسم 10-02-13, 05:51 AM, طه أحمد أبوالقاسم
  • وداد بابكر: تفضلوا كَرِّمُوها ومَجِّدوها بأموالنا لكنها لا تُمَثِّلنا! حليمة عبد الرحمن 09-22-13, 05:43 AM, حليمة عبد الرحمن
  • (كلام عابر) ثلاثة ولاة وعالم وعطش /عبدالله علقم 09-21-13, 10:56 PM, عبدالله علقم
  • الوعي البيئي ومتطلباته ضرورة حياتية - بقلم الإمام الصادق المهدي 09-12-13, 04:34 PM, الإمام الصادق المهدي
  • السيسي .. سياسات شيطانية بقلم / طه احمد أبوالقاسم 09-03-13, 00:55 AM, طه احمد أبوالقاسم
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de