Post

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 09:02 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: الانقاذ المأزومة تجر الصحافة المكلومة إل
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

الانقاذ المأزومة تجر الصحافة المكلومة إلى بيت الطاعة بقلم عثمان محمد حسن
Author: عثمان محمد حسن
04:02 PM Feb, 17 2015
سودانيز أون لاين
عثمان محمد حسن -
مكتبتي في سودانيزاونلاين



" ما تضحك! الضحك ممنوع في الطابور!!" قالها حضرة الصول في حزم مخاطباً طالب ( الكديت) الكاره لأي انضباط غير موضوع في أجندة مستقبله.. و يعتبر كل ما هو خارج تلك الأجندة جدير باللامبالاة.. بل و مدعاة للضحك و السخرية..

و في مقدمة أخبار الرابغة من عصر السادس عشر من فبراير الحاري، فاجأتنا مذيعة البي بي سي\ ملاك جعفر بنبأ إيقاف 10 صحف سودانية ( أمنياً).. لم تكن تهزل.. و لكنها قللت من عدد الصحف الموقوفة.. و تداركت الموقف في قلب الخبر فذكرت أن عدد الصحف هو 13 صحيفة.. يا للخبر!.. و من ثم أجرت لقاءاً مع الأخ\ عثمان ميرغني الذي رفع عدد الصحف المصادرة إلى 14 صحيفة..! يا للخبر من خبر يطالب- و بالحاح- أن يأخذ مكانه المميز في موسوعة ( جينيس) للآرقام القياسية!

قد تتساءل عما إذا كانت الصحف المصادرة كلها صحف ( ناشز) قررت الحكومة ضربها ب( الشلوت).. و جرها باليد اليسار من شعرها إلى بيت الطاعة.. و في اليد اليمين عصاً غليظة عليها أشواك و نتوءات حادة.. و من ( حمرة العين) يتطاير شررٌ يكاد يوقد النار في البوتاجازات التي بدون غاز؟ أم يا ترى أن ( الانقاذ) خافت نشوز بعض الصحف ( المطيعة) فضمتها إلى الناشز من (العائلة) الكريمة حتى ترعوي و تمشي ( عِدِل) في درب الطاعة المستقيم دون تجاوز للمحظورات و الخطوط الحمراء؟ و أن تغمض عينيها حتى لا تضطر ل(تنبيه الغافلين) من قرائها إلى مليكنا العريان! فيتسرب الخبر إلى الجماهير المضللة.. و يتفشى في القرى و الحضر.. و يكتشف الناس المستور.. و يونعلم ما لم يكونوا يعلمون عن مصير الحاويات المشعة و حاويات المخدرات الممنوع الحديث عن النافذين من أصحابها.. و حتى تسكت الصحف عن الخوض في حكاية الصحفي المخطوف.. و تتوقف عن روايات جقور المنشية التي تقرض السيخ و المسامير و الحديد.. و غير هذا و ذاك من حقائق تريد الحكومة من الصحف أن تتولى تكذيبها.. و انكارها.. و كلنا نعلم أن ( حقيقة في.. إذن حكومة مافي!)

ليس مدهشاً اطلاقاً أن تمعن حكومة الانقاذ في ساديتها تجاه الصحف بغية إفلاس أصحابها.. فهي تعلم ( قبلياً) ما المواد التي سوف تنشر في الصحيفة قبل الطبع.. و لكنها تترك الأمور تمضي و كأن لا شيئ سوف يمنع الصحيفة من الخروج إلى قرائها بعد الطبع.. إلا أن السادية ( المستحكمة) في نفوس ( المتحكمين) فينا تجبرهم على ترك العدد المطلوب مصادرته يمر بدورة ( الانتاج) بالكامل.. و تتم المصادرة قبل الخروج من المطبعة إلى نقاط بيع الصحف.. و يا لهذا من انتقام أشِر! و لك أن تحصي ما يمكن أن تتعرض له ( الشاة) من الأضرار المادية و المعنوية.. و كثيراً ما " أضر الشاة السلخ بعد الذبح!"..

و "حبُّ الأذية من طباع العقرب!"

مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • الكلاب تنبح.. و البشير ماشي! عثمان محمد حسن 15-02-15, 11:44 PM, عثمان محمد حسن
  • البشير لا يملك من مواصفات الرئيس سوى البندقية و لا شيئ غير البندقية..! بقلم عثمان محمد حسن 12-02-15, 11:05 PM, عثمان محمد حسن
  • إقبضهم.. ضعهم في الحبس.. ثم ابحث عن جريمة ضدهم! بقلم عثمان محمد حسن 11-02-15, 02:02 AM, عثمان محمد حسن
  • اللصوص بقلم عثمان محمد حسن 09-02-15, 11:15 PM, عثمان محمد حسن
  • المترددون و المترددات.. و المحبِطون.. و المحبِطات.. و الغواصات.. بقلم عثمان محمد حسن 09-02-15, 00:46 AM, عثمان محمد حسن
  • جقور المتعافي لا تأكل الفول.. بل تقرض الحديد! بقلم عثمان محمد حسن 04-02-15, 01:45 PM, عثمان محمد حسن
  • ميزان حسنات نواب نعمل اجتماع.. و نقرر بالاجماع! بقلم عثمان محمد حسن 01-02-15, 04:19 PM, عثمان محمد حسن
  • صلاح دولار.. و الفساد المستور.. و التلج المكسور.. و الدكتاتور..! بقلم عثمان محمد حسن 29-01-15, 08:32 PM, عثمان محمد حسن
  • تكبيرات تجبرك على ممارسة سلطاتك على الريموت كونترول! بقلم عثمان محمد حسن 28-01-15, 00:03 AM, عثمان محمد حسن
  • الرافضون يعلمون أنهم لن يأتوا إلى السلطة بالانتخابات.. بل بالتعيين! بقلم عثمان محمد حسن 25-01-15, 06:48 PM, عثمان محمد حسن
  • ناس دارفور أدنى مرتبة من الحيوان .. ! بقلم عثمان محمد حسن 22-01-15, 06:15 PM, عثمان محمد حسن
  • العدالة العاجزة.. أو الحكومة خصم غير نزيه ( 3- 3) بقلم عثمان محمد حسن 21-01-15, 10:15 PM, عثمان محمد حسن
  • العبيد ديل كملوا زاتو ياخ بقلم عثمان محمد حسن 20-01-15, 08:39 PM, عثمان محمد حسن
  • العدالة العاجزة نزيه - أو الحكومة خصم غير ( 2-3) بقلم عثمان محمد حسن 17-01-15, 07:16 PM, عثمان محمد حسن
  • العدالة العاجزة- أو الحكومة خصم غير نزيه ( 1-3) بقلم عثمان محمد حسن 15-01-15, 11:36 PM, عثمان محمد حسن
  • فلنعمل على مقاطعة الانتخابات بمرافقة العصيان المدني..! بقلم عثمان محمد حسن 12-01-15, 10:59 PM, عثمان محمد حسن
  • الصين تصطاد النمور و ( الثعالب) في المكاتب.. يا ( هؤلاء)! Fox Hunt! بقلم عثمان محمد حسن 11-01-15, 03:28 PM, عثمان محمد حسن
  • لقد زرع الغرب الهبوب و لن يحصد إلا العاصفة.... بقلم عثمان محمد حسن 11-01-15, 04:58 AM, عثمان محمد حسن
  • مواجهة غير متكافئة في أوروبا ..المسلمون في خطر! بقلم عثمان محمد حسن 11-01-15, 02:34 AM, عثمان محمد حسن
  • حاج أحمد مات.. و هو ينقذ الناس من جور السيل..! بقلم عثمان محمد حسن 08-01-15, 12:30 PM, عثمان محمد حسن
  • يوم جرت الدموع بقلم عثمان محمد حسن 06-01-15, 08:48 PM, عثمان محمد حسن
  • الوالي يتفقد سلسلة فنادقه في ماليزيا بقلم عثمان محمد حسن 06-01-15, 05:04 PM, عثمان محمد حسن
  • التهميش و التكويش.. و الخوف (2-2) بقلم عثمان محمد حسن 06-01-15, 01:59 PM, عثمان محمد حسن
  • التهميش و التكويش.. و الخوف بقلم عثمان محمد حسن 05-01-15, 04:19 PM, عثمان محمد حسن
  • التهميش و التكويش.. و الخوف (1 - 2 ) بقلم عثمان محمد حسن 05-01-15, 01:49 AM, عثمان محمد حسن
  • ( إنقاذهم)... و توريطنا..بقلم عثمان محمد حسن 03-01-15, 10:41 PM, عثمان محمد حسن
  • وطن يذبح الجياد بقلم عثمان محمد حسن 02-01-15, 10:12 PM, عثمان محمد حسن
  • ما جات؟!Schemeالجزيرة بقلم عثمان محمد حسن 02-01-15, 04:53 PM, عثمان محمد حسن
  • عازة حبيبتي على الخط! بقلم عثمان محمد حسن 02-01-15, 03:12 PM, عثمان محمد حسن
  • كلاب...! بقلم عثمان محمد حسن 01-01-15, 05:21 PM, عثمان محمد حسن
  • الثعلب فات بقلم عثمان محمد حسن 01-01-15, 02:37 PM, عثمان محمد حسن
  • جواز سفر مضروب بقلم عثمان محمد حسن 01-01-15, 07:00 AM, عثمان محمد حسن
  • فش الغبينة في المدينة بقلم عثمان محمد حسن 01-01-15, 00:25 AM, عثمان محمد حسن
  • تبت يدا أبي لهب بقلم عثمان محمد حسن 31-12-14, 10:43 PM, عثمان محمد حسن
  • يوم تتحرك الأشجار و البيوت بقلم عثمان محمد حسن 31-12-14, 06:07 PM, عثمان محمد حسن
  • إنتخاباتهم سروال بلا تِكة.. بقلم عثمان محمد حسن 31-12-14, 04:13 PM, عثمان محمد حسن
  • عضلات الانقاذ بقلم عثمان محمد حسن 31-12-14, 02:02 PM, عثمان محمد حسن
  • أين الوطن بقلم عثمان محمد حسن 31-12-14, 00:04 AM, عثمان محمد حسن
  • إشاعة تستهدف البلد بقلم عثمان محمد حسن 30-12-14, 10:44 PM, عثمان محمد حسن
  • نحن ضمن غرائب الإبل بقلم عثمان محمد حسن 30-12-14, 06:01 PM, عثمان محمد حسن
  • ما عادت هاتيك الأشياء هي الأشياء بقلم عثمان محمد حسن 30-12-14, 04:55 PM, عثمان محمد حسن
  • هل اللوم فقط على بناتنا الداعرات بدبي؟ بقلم عثمان محمد حسن 30-12-14, 03:44 PM, عثمان محمد حسن
  • الاتفاقيات الوهم بقلم عثمان محمد حسن 30-12-14, 03:38 PM, عثمان محمد حسن
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de