Post

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 11-12-2018, 04:37 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: التقوى التقوى يا مسلمين بقلم عمر الشريف
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

التقوى التقوى يا مسلمين بقلم عمر الشريف
Author: عمر الشريف
07:48 م Feb 4,2015
سودانيز أون لاين
عمر الشريف

مكتبتي في سودانيزاونلاين


منذ حرب الخليج الاولى بين العراق وإيران عام 1980م ، بدأت التجمعات والمنظمات العربية والاسلامية تتباعد وتتقاطع وتتنافر واصبحت الامة الاسلامية ليست كالجسد الواحد تربطها العقيدة والتقوى وإنما تربطها المصالح والحكم والمولاة ، لقد ماتت الجامعة العربية ونامت منظمة المؤتمر الاسلامى والبنك الاسلامى وهيئة العلماء والقمم العربية والوحدة الاسلامية حتى اصبحنا نخاف أن لا يجمعنا صعيد عرفات فى يوم عرفة كما يحدث الآن فى بداية صوم شهر رمضان . لم يتبقى اليوم سوى الوحدة الخليجية والتى لم تصل مستوى تطلعات الشعوب لتتوحد العملة والسياسة الخارجية والقوة الدفاعية .


الدول العربية التى يفصل بعضها البعض حدود وهمية سياسية فقط وتتداخل فيها القبائل الحدودية لنجد بعض الدول يفصل بينها سياج او شارع لكن تختلف القوانين والمعاملات ونحن نقرأ قول الله تعالى كل يوم أو شهر او سنة : ( يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير ) الحجرات/13. وكذلك فى قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( لافرق بين عربى على عجمى إلا بالتقوى إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) أو كما قال صل الله عليه وسلم . أين نحن من هذا ؟؟ اصبحنا أحزاب وجماعات بدل شعوب وقبائل وأصبح الفرق بيننا باللون والمادة وحب الدنيا . لقد لعبت دول الغرب دورها ونفذت مخططها وحققت هدفها بأن نقتل بعضنا البعض ونحارب بعضنا البعض ونحن يجمعنا الاسلام ونهتدى بهدى سيدنا محمد صل الله عليه وسلم . نتسأل هل نحن مسلمون حقا وهل نعبد الله وحدة وهل نؤمن برسالة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ؟ وهل نسير على طريقة السابقين رضون الله عليهم .


الناظر لحالنا يعرف مدى الألم والمعاناة التى نعانيها ومدى العجز الذى نحن فيه ومدى بعدنا عن الحق ولكن صدق الله سبحانه وتعالى القائل : ((إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ))[الرعد:11 وقوله : ( وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ) الشورى 30 . لماذا نختلف ونتحارب ونقاطع بعضنا ؟؟ لماذا نوالى اليهود والنصارى ونترك أهل عقيدتنا وشريعتنا . مهما كانت الاختلافات لابدأ أن نحل مشاكلنا ونقرب وجهات نظرنا ونتعارف بيننا بغض النظر عن لغتنا أو لوننا وليجمعنا ديننا وشرعنا ونساعد بعضنا . لا نقول ذلك مستحيل لآن قول الحق جلا وعلا هو قول الحق المبين وليس فيه مستحيل اذا تمسكنا بالتقوى وكانت خالصة لله عز وجل وتمسكنا بشرعنا وطبقنا ما أمرنا الله به .


العيب فينا لقد تفرق علمائنا وإختلفت الفتوى عندنا وتمسكنا بالفروع وتركنا الاصول وحكم حكامنا بحكم الدنيا ولهثت شعوبنا فى ملزات الدنيا وتناست الآخرة ذات النعيم المقيم الدائم . اليوم المسلمين طوائف وجماعات حتى أصبح بعضنا يقاطع مسجدا ليصلى فى الآخر ويطبق فتوى هذا ويترك الاخر وبعضنا اصبح يفتى بنفسه . لقد حللنا الحرام بمسميات مختلفة وأصبحنا لا ننكر المنكر ولا نأمر بالمعروف ولا نتصدق لوجه الله ولا ننصر المظلوم ولا نزورالمريض ولا نتبع الجنائز تلك هى حالنا اليوم الا ما رحم ربى حتى وصلنا أن ندعوا الكفار والملحدين والمنافقين ليقتلوا اخواننا المسلمين ونحرق أخونا المسلم حيا ونقول تلك تعاليم ديننا والاسلام وصانا بهذا ونطبق شرع الله . نقول لا حولة ولا قوة الا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل . اللهم ارحم الاسلام والمسلمين وأهدى ضالنا للحق المبين وأجمع كلمتنا ووحد صفنا تحت رايتك وأجعل التقوى رباطنا .
مكتبة عمر الشريف

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de