Post

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 04:52 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: نظرة توحيدية في التجديد الديني (5) بقلم عبد
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

نظرة توحيدية في التجديد الديني (5) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد
Author: عبد المؤمن إبراهيم أحمد


تجديد فهم الأصول
الحركة والتغيير من طبيعة الحياة وهو تغيير نحو الأحسن وإن بدا احياناً وكأنه نحو الأسوء فالإنسان عدو ما يجهل. الفقه الإسلامي ركز على الثابت أكثر من المتغير، مع ان المتغير يؤثر على الثابت بصورة مستمرة بينما الثابت يؤثر على المتغير مرة واحدة الا اذا تم تغيير الثابت بصورة مستمرة. نحن في حاجة لإرجاع عقارب الزمن الفكري لعهد التدوين الأول لإعادة توجيه العقل المسلم من جديد. نحن نحكي عن قول القرءان الكريم وعن اعلانات إبليس الأولى وعن وصف القرءان لحالة الإنسان بعد تلك الاعلانات. ذلك من أجل تجديد الأساس والتجديد من علامات الحيوية والحياة للإسلام.
للزمان دورة تطول الف سنة تقل أو تزيد وهو ما يعادل يوم واحد من ايام الله. أي ما يعادل 960 سنة أي ما يعادل 990 سنة قمرية. "...وَإِنَّ يَوْمًا عِنْدَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (47)" الحج. "...كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ (29)" الرحمن. فاذا صح الحديث القائل بتجديد الدين على رأس كل قرن "ان الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها" (رواه ابو داؤود) فما بالك بما يجب ان يحدث على رأس كل الف سنة. بحسب القراءة التاريخية كل 960 عام تقريباً تكون هنالك محاولة لتجديد انقلابي. وكل مائة سنة تكون هنالك محاولة لتجديد انسيابي. وكما ذكرنا سابقاً جاء في الحديث "يبعث الله لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها". وروي عن النبي (ص) أنه قال للإمام علي "انك لذو قرنيها". ذو القرنين: اول القرن ونهاية القرن (والقرن قد يكون الف عام) ولعل فكرة المهدي من آل البيت قد تولدت من مقتضيات هذا النص النبوي. في كل دورة تؤخذ روح النص لتنزل على واقع جديد بأدوات جديدة ومناهج جديدة. بهذه المنهجية القرءانية تحل مشكلة المقدس والواقع ومشكلة الشريعة والزمان ومشكل العقل والنقل.
إن الحديث عن التجديد الديني كجزء من تجديد الفكر يعني أن بعض المفهوم السائد للدين وصل مرحلة أصبح من الصعب عليه ان يواكب الحياة العامة للإنسانية والتي تحورت وتطورت بصورة لم يسبق لها مثيل. وتجديد الفكر الديني قد يأتي كدافع ذاتي من داخل المنظومة الدينية او قد يأتي بحسب قانون الدفع الإلهي من الخارج، من خارج منظومة دين بعينه او حتى من خارج المنظومة الدينية ككل مثل التأثير الفكري والإقتصادي والسياسي او حتى الجغرافي. هناك داخل كل دين معاني يمكن إستنباطها لتلبي حاجات كل عصر.
وهنا نذكر الحديث الذي يعتمد عليه دعاة الجمود ورافضي التجديد : "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجز واياكم ومحدثات الأمور فان كل محدثة بدعة وان كل بعدة ضلالة" اخرجه ابو داؤؤود والترمذي. هذا الحديث يناقض مناقضة صريحة آيتين من كتاب الله "وَمَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنَ الرَّحْمَنِ مُحْدَثٍ إِلَّا كَانُوا عَنْهُ مُعْرِضِينَ (5)" الشعراء. والآية: "وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ وَكُلُّ أَمْرٍ مُسْتَقِرٌّ (3)" القمر. فالآية وصفت الذكر الإسلامي بالحداثة وعليه لا يكون كل محدث بدعة كما وأن الآية انكرت على الناس التسليم لمستقرات الأمور.
التجديد المنهجي الذي ندعو له على قواعد الغزالي وابن رشد (على تناقض مواقفهما من العقل في زمانهما) وهو تجديد المناهج وإصلاحها لكي تقفز بالوعي العربي المسلم فوق درجات القرون الطويلة لتعوضه عن كل السنوات التي ظل فيها نائماً، ولن يتحقق ذلك من غير نقد مناهج السلف الصالح عبر الشك المنهجي. والشك المنهجي ليس من ابتداعنا وانما قامت عليه كل الحضارة الغربية الحديثة الذي اخذته من الغزالي، وهو موجود في الفكر الإسلامي بنص القرءان في شك إبراهيم الخليل. وسندلل (في عمل آخر) على صحة قولنا بأن اشهر اقوال مفكري الغرب الذين قامت على اكتافهم الحضارة الغربية الحديثة ربما يكونوا قد اخذوا عن الغزالي سراً مثلما اخذوا عن ابن رشد جهراً ولقد كان الناس في ذلك الزمان لا يذكرون مصادر علمهم، او ربما لم ينقلوا من بعضهم بإعتبار ان المعلم واحد.
ندعوا لتجديد مناهج الأصول لكي يتجنب الإسلام مصير المسيحية، التي اعلنت عن تحرير الإنسان في مشروع جريء لم يتحقق حتى الآن، ولكي ننتج مشروع اخلاقي تحريري ملتزم بأصول الاسلام. بسبب ارتباط الإسلام بوعي المسلمين يكون من اللازم بداية أي عملية إصلاحية من إصلاح فهم الدين وأي عمل إصلاح منهجي في بنية الوعي المسلم يبدأ بإصلاح مناهج المعرفة والوصول للحقيقة والوصول للأحكام في زمن التأسيس الثالث. فالتأسيس الأول هو عصر الرسول الكريم، والبناء الأول هو زمن الخلفاء الراشدين والبناء الثاني في العصر الأموي ثم الثالث في العصر العباسي وتوج البناء بظهور قمة التصوف بحركة اخوان الصفا وحركة الحسين الحلاج الذي حاول ان يضع سقفاً لبناء الوعي المسلم وكما هو معلوم طبيعة السقف واتجاهه ومواده تختلف عن اتجاه ومواد البناء الأول. رفض الحلاج مثلما رفض المسيح (ع) مما استدعى انتقال المشروع برمته إلى غرب اوروبا في العالم المسيحي عبر حركة الإصلاح الديني. فالبيت لديه ثلاث مراحل في البناء، الأساس له مواده وطبيعته وهو في إتجاه البناء الرأسي. ثم البناء الظاهر وهو له طبيعته ومواده ثم السقف الذي له طبيعته ومواده واتجاهه. ومعلوم ان الأساس لا حاجة فيه لأبواب ونوافذ ولكن البناء عند نهوضه يحتاج لأبواب ونوافذ. هذه الأبواب والنوافذ هي تداخل الإسلام مع الثقافات الأخرى واخذه وعطاءه معها. فالمناهج تتطور حسب حاجة المرحلة وضرورتها.
البناء الأول لم يتوج بوضع السقف الذي يشكل راحة للوعي ومحطة يستريح عليها ويشكل متانة للبناء، وبدلاً عن ذلك واصل الوعي المسلم في بنيانه مما شكل عاهات خطيرة في استقامة البناء وتطاول بنيانه مما أدى لانهيار بعض اجزائه والذي تجسد في الاجتياح الكامل للتتار لديار الإسلام.
اعتبار دالة الزمان في بنيان الوعي المؤمن امر مهم للغاية بدونه يصعب استيعاب جوهر الدين والغاية منه وبدونه يصعب اجراء عمليات الإصلاح والتجديد الكلي. فقد تمكنت المسيحية والغرب عموماً من تحقيق تطور كبير بسبب حركات الإصلاح الديني (reformation) وهي كلمة لا تعني ببساطة الإصلاح، انها تعني اعادة التشكيل، اعادة البناء. فهي اكبر من مجرد التجديد. لذلك اعادة قراءة النص والتاريخ واعادة سيرهما هي اقرب ما يكون لمعنى كلمة Reformation.




  • نظرة توحيدية في التجديد الديني (4) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 01-02-15, 02:41 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نظرة توحيدية في التجديد الديني (3) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 31-01-15, 02:44 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نظرة توحيدية في التجديد الديني (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 30-01-15, 01:54 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نظرة توحيدية في التجديد الديني (1) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 29-01-15, 01:43 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • تأملات روحية في مقاصد الشريعة الإسلامية (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 28-01-15, 02:56 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • تأملات روحية في مقاصد الشريعة الإسلامية (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 27-01-15, 04:48 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • تأملات روحية في مقاصد الشريعة الإسلامية (1) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 26-01-15, 01:34 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • هل من سبيل للتقعيد الجمعي لمقاصد الشرع (2) بقلم عبد المؤمن إبرهيم أحمد 25-01-15, 04:53 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • هل من سبيل للتقعيد الجمعي لمقاصد الشرع بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 24-01-15, 03:30 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • قراءة حداثية في النص (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 23-01-15, 01:28 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • قراءة حداثية في النص (1)ن بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 22-01-15, 01:26 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • خروج الإنسان الأول عن النظام الأول (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 21-01-15, 02:03 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • خروج الإنسان الأول عن النظام الأول (1) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 20-01-15, 01:18 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • مقدمة في تجديد فهم أصول الدين (3) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 19-01-15, 01:50 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • مقدمة في تجديد فهم أصول الدين (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 18-01-15, 12:42 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • مقدمة في تجديد أصول الدين (1) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 17-01-15, 03:04 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • مأزق العقل الحداثي (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 16-01-15, 02:06 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نحو منهج جامع للفكر الديني في سبيل اليوتوبيا بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 15-01-15, 12:38 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نظرة حداثية في أنطلوجيا الخلق والإنسان (3) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 14-01-15, 01:26 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نظرة حداثية في أنطلوجيا الخلق والإنسان (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 13-01-15, 04:43 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نظرة حداثية في أنطلوجيا الخلق والإنسان (1) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 12-01-15, 04:57 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نحو منهجية علمية حداثية في فهم الدين (3) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 11-01-15, 02:41 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نحو منهجية دينية علمية تجديدية (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 10-01-15, 05:50 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نحو منهجية علمية حداثية في فهم الدين (1) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 09-01-15, 01:35 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نظرة حداثية في نشأة الدين (2) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 08-01-15, 03:39 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نظرة حداثية في نشأة الدين (1) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 07-01-15, 05:09 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • التصوف وكمال الوجود الإنساني بقلم عبد المؤمن إبرهيم أحمد 06-01-15, 05:10 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • هل هنالك حرب بين الوجود والمعرفة؟ بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 05-01-15, 02:31 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • الوجود الإنساني وجود ناقص (1) بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 03-01-15, 06:03 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • معرفة الوجود بين الحتمية والإحتمالات بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 02-01-15, 07:28 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • حدود الوجود بين المعرفة والممارسة بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 01-01-15, 06:58 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • هل من علاج لتشظي الوعي البشري؟ بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 31-12-14, 02:01 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • الذعر الوجودي وأطراف الوجود بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 30-12-14, 07:24 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • نظرات في أوضاع الإنسان اليوم بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 28-12-14, 03:14 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • ظهور الزمان والمكان وخلق الأكوان والإنسان بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 28-12-14, 07:49 AM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • الدين والحداثة والعولمة بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 24-12-14, 11:34 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • الإنسان وجود ممزق بين عالمين بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 24-12-14, 09:34 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد
  • مأزق العقل الحداثي بقلم عبد المؤمن إبراهيم أحمد 24-12-14, 09:30 PM, عبد المؤمن إبراهيم أحمد

















    طاغية السودان يحيك الدستور على مقاسه بقلم حسن البدرى حسن/المحامى
    طاغية السودان يحيك الدستور على مقاسه بقلم عبد الفتاح عرمان
    مشروع دستور جمهورية السودان الانتقالي لسنة2005 بقلم إسماعيل حسين فضل
    دقيقة المؤتمر الوطنى وقيامة السودان (5) بقلم الفريق أول ركن محمد بشير سليمان
    هؤلاء هم الأنصار وهذا هو الشعب السودانى - بقلم الطاهر على الريح
    مثقفان إسلاميان مجاهدان ظلمتهما الحركة السودانية أعني الترابيين! (10) بقلم د. أحمد محمد ...
    السودان والتحسر علي الاستعمار وحكم الانجليز بقلم محمد فضل علي..ادمنتون كندا
    السوداني ثاني اثنين في السُكر بقلم حيدر الشيخ هلال
    السودان و تجار الحرب سنحسمها في الميدان بقلم بشير عبدالقادر
    الفديو كليب السودانى في الزمن الخائن
    يؤرخ التاريخ في تاريخ السودان بقلم ابراهيم طه بليه
    الجالية السودانية بالمملكة واكاذيب حاج ماجد!! بقلم عبد الغفار المهدى
    القنوات السودانية ... حالة من الاحتفال المستمر !!!!! بقلم عبد المنعم الحسن محمد
    قناة سودانية معارضه حلم بعيد المنال ام جنين مات قبل ان يولد بقلم حسن عبد الرازق ساتي
    لماذا رفض التفاوض مع نظام الخرطوم ؟ 1__ 3 بقلم الحافظ قمبال
    طاغية السودان و مسرح العبث بقلم عبد الفتاح عرمان
    قضية السودان فى دارفور ما بين الوطنية و الإنتهازية بقلم محمد إبراهيم عبدالوهاب
    العبط فى سياسة السودان الخارجيه الجزء الاخير بقلم محمد الحسن محمد عثمان
    السودان والمصير السوري ... بين معارضة إنتهازية ولصوص الحكومة بقلم هاشم محمد علي احمد
    الحدود السودانية المصرية: المصريون والبحر الأحمر في العصر الفرعوني 4 بقلم د. أحمد الياس ح...
    هل نداء السودان تتويج لتشكل الكتلة التاريخية ؟! بقلم عبد العزيز التوم ابراهيم
    نداء السودان وبزوغ فجر جديد للمعارضة السودانية بقلم علاء الدين أبومدين
    نداء السودان يبيع جلد الدب قبل صيده بقلم عمر عبد العزيز
    الحكم الذاتي ..هل يكون الحل لمداواة فشل النخب السودانية في تحقيق الدولة القومية بقلم المثني ابراهيم بحري
    Contact SudaneseOnline

    About SudaneseOnline

    SudaneseOnline Library

    History of SudaneseOnline


    الحزب الإشتراكي الديمقراطي الوحدوي (حشد الوحدوي) ينعى سعودي دراج
    تشييع مهيب لسعودي دراج وبكي الرجال والنساء ( صور )
    وداعا المناضل الجسور سعودي دراج
    السودان بين فساد افريقيا وجهل افريقيا .. بقلم خليل محمد سليمان
    رائدات سودانيات : السباحة سارة جاد الله .. صور كميات
    عن الطب والأطباء.. لا يحدث إلا في السودان..! بقلم يوسف الجلال
    السودان .. حكومة خائبة ومعارضة عاجزة ،، 3/3 بقلم شريف ذهب
    الى منتسبى الحركة الاسلامية السودانية الحلقة (6) والأخيرة بقلم عوض سيداحمد عوض
    شابة سودانية تتحول لشاب سوداني! بقلم فيصل الدابي/ المحامي
    عودت الفتوات للسودان...!!!!!!! بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن
    اليوم الوطني السوداني بقلم عثمان ميرغني
    وثائق امريكية عن اكتوبر والديمقراطية الثانية (20): النخبة السودانية بقلم محمد علي صالح
    السودان ودوافع ترشيح المشير عمر حسن احمد البشير بقلم محمدين محمود دوسه
    هل التردي فى القيم الاخلاقيه والسلوك له علاقه مباشره بفشل وعنف الدوله الاسلاميه فى السودان...
    رجال ُُ خدموا السودان ورموز السودان ، فما جزاؤهم؟ بقلم حامـد ديدان محمـد
    سودانيون في أرض الحرمين الشريفين بقلم كمال الهِدي
    الخطاب السياسي البائس في السودان!! بقلم بارود صندل رجب
    الهلال الاحمر السوداني - انهيار صامت (1-3) بقلم منير علي يخيت
    مطالبات جنوبيّة بالعودة إلى وحدة السودان: إذا فسدَ الملح...فبماذا يملّح؟؟ بقلم عبد الحفيظ ...
    سلامة الانسان ام وحدة السودان؟ بقلم سالم حسن سالم
    السودنة فى إطار كلى بقلم محمود محمد ياسين
    شرطة السودان.. شرطة سلطوية وغير مواكبة للتطور العالمي بقلم اسراء محمد المهدي
    المشهد السياسي السوداني: حقائق جديدة والطريق إلى الأمام بقلم ياسر عرمان
    عن التجاني في سودانيز أون لاين وبشرى الفاضل والدجل ياسم اليسار وهم جرا بقلم د. أحمد محمد ...

    اتصل بادارة سودانيزاونلاين

    عن سودانيز اون لاين دوت كم

    مكتبة سودانيز أون لاين دوت كم

    تاريخ سودانيز اون لاين دوت كم





  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de