Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 04:53 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: نِدَاء الوطن: في الذكرى 59 للاستقلال/ ~ بَل
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

Re: نِدَاء الوطن: في الذكرى 59 للاستقلال/ ~ بَلّة البكري
Author: الكاتب السوداني / عمر عيسى
بسم الله الرحمن الرحيم

زرعنـا السـنوات الطويلة وكان الحصاد هـو الهــواء !!

المعضلة الكبرى في هذا الوطن منذ أول يوم في الاستقلال أن خطوات الوفاق بين أهلها بدأت هشة ضعيفة التماسك .. فكان ذلك التناحر بين الفئات السياسية التي كانت تتنافس بضراوة فيما بينها .. في الوقت الذي فيه هي كانت تكافح وتناضل ضد المستعر .. فهنالك تلك النزاعات والأصوات التي كانت تنادي بالاتجاهات المتفرقة .. فالبعض كان ينادي بالسودان للسودانيين بالخارطة القائمة .. والبعض الآخر كان ينادي بشعار السودان بمعية الوحدة مع الشمال المصري .. وللبعض كانت أجندات أخرى فكرية أو عقائدية .. ولحظة الاستقلال جاءت وتلك الخلافات على أشدها .. وبالرغم من أن تلك الخلافات الجوهرية قد حسمت من داخل البرلمان يوم أن طغى شعار ( السودان للسودانيين ) ثم ذلك العلم الذي رفرف عالياَ فوق السارية السودانية إلا أن تلك الخلافات لم تنتهي أبداَ في مسار السودان الطويل .. بل مع الأسف الشديد ظلت تلك الخلافات تنحر كالسوس في جسد الوطن السوداني متخطياَ مفهوم الوطن الواحد .. ليكون الإخلاص بين أبناء السودان لتك الانتماءات الجهوية والفئوية والطائفية .. وأولى ويلات تلك الأخطاء الخلافية جرت يوم أن انتقمت الأحزاب الكبيرة من بعضها بتسليم زمام الدولة لزمرة عسكرية انتقاماَ للخصم المتنافس .. ومن تلك اللحظات بدأت في السيرة طرف جديد وهو الطرف العسكري في المسار .. فأصبح السجال فيما بعد بين الحكومات العسكرية المتسلطة وبين الحكومات الحزبية الباهتة الضعيفة الهزيلة .. ورب ضارة نافعة فإذا جاز لنا أن نقر بالقليل من الانجازات التي تمت في السنوات الطويلة بعد الاستقلال فانها تمت في ظلال العسكر ولا نجد أثراَ يذكر في ظلال تلك الأحزاب التي تسببت في تدخل العسكر .. ومع ذلك فالحكم هنا ليس للتفاضل بين هؤلاء وهؤلاء .. فلو جاز لنا أن نحكم في ذلك لقلنا ( حريقة في هؤلاء وحريقة في هؤلاء ) .. فلم يجد الشعب السوداني نعمة الأحوال في أي ظل من الظلال .. بل تراجع السودان في كل المسارات بذلك المنوال المخزي كما جاء في مقالكم .. ونال الشعب السوداني الويلات تلو الويلات في كل زوايا الأحوال .

............................... ثم نعود لسيرة الإخفاقات التي لازمت السودان بعد الاستقلال .. كان يفترض أن تنتهي تلك الخلافات الهامشية بين أبناء السودان بعد تقرير المصير مباشرة في ظل خارطة السودان الجديد .. كما كان يفترض أن تقوم مشورة قومية عامة لجميع مناطق ( السودان الجديد ) لتحديد مسار الدولة الجديدة .. بموجب دستور يحدد الهوية ويحدد الكيفية الانتمائية للأقاليم المتفرقة والكيفية الإدارية والإنمائية والاقتصادية .. ولكن بدلاَ من ذلك جرت الأمور بطريقة عفوية سودانية بحتة لا تقوم على أسس واضحة .. وتلك العفوية في المسار هي التي جلبت الإخفاقات تلو الإخفاقات .. وطوال سنوات ما بعد الاستقلال الكل يحس بالمظلمة في شأنه وشأن منطقته ثم يرمي الآخرين بالسيطرة والمنفعة .. وتلك فرية كاذبة ظالمة .. لأن الحقيقة العارية تؤكد أن جميع مناطق السودان بدون استثناء تواجه التخلف والتأخر في كل المسارات .. وأبناء السودان اليوم في حاجة شديدة إلى جلسة هادئة ومراجعة خط السير في المستقبل بمنتهى الروية والهدوء بالقدر الذي يفتح الأبواب على مصارعيه ويفتح الصدور دون غل أو مشاحنات .. وكمثال هنالك النمط الأثيوبي الذي يخير كل المناطق أن تقرر بما تريد صراحةَ .. دون ذلك التشنج ودون ذلك التعصب ودون تلك المشاحنات .. وفي النهاية فإن مصالح الأطراف سوف تلتقي عند منتصف الطريق بإذن الله .. وبذلك القدر الذي يطال الجميع .. ويجب أن يتوقف الجميع عن تلك المهاترات التي تجرح ولا تفيد أحداَ .. بل هي تضر بالقدر الذي تؤجج الأحقاد .

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de