Post

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 03:12 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: كيف نتخلص من الطائفية/حماد صالح
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

كيف نتخلص من الطائفية/حماد صالح
Author: حماد صالح
الطائفية ولا شك داء عضال فى جسد الوطن ولكننا كمثقفين وسياسيين ونخبة قد فشلنا فشلاً ذريعاً فى ايجاد علاج ناجع للتعافى من هذا الداء , كان يمكن أن نسير فى اتجاه علاجى بعد الاستقلال مباشرةً حيث كانت الحكومة الديمقراطية عقيب الاستقلال تتكون من عظماء السياسة السودانية فالأزهرى فى رئاسة الوزراء والمحجوب فى زعامة المعارضة أما زعيما الطائفية (السيد عبد الرحمن والسيد على ) فكان دورهما ينحصر فى دور الأب الراعى فقط حتى فى عهد عبد الله خليل وكان يمكن أن يتقلص هذا الدور رويداً رويداً لولا قيام أول حكومة انقلابية عسكرية على الديمقراطية لأن فى عهد الشمولية يبحث الشعب عن الأب المنقذ ويحتمى بحمى القبيلة والطائفة ويستظل بظلها , ثم توالت الحكومات عسكرية وديمقراطية وكثرت الأحزاب الثورية وكل يريد أن يطبق فى الشعب أفكاره من غير أن يدرس الحالة النفسية والبيئة المحيطة لانجاح هذه الأفكار وجاءت ثورة مايو يقودها الشيوعيون وملأوا الدنيا ضجيجاً ناقمين على الطائفية ووصفوا أتباعها بالرجعية ومنوا الشعب بحكم جميل وعهد مليئ بالرفاهية ولكنهم لم يلبثوا قليلاً حتى فشلوا فشلاً ذريعاً وأصبحت تبعات ثورتهم تلاحقهم حتى يومنا هذا فلم تقم لهم قائمة ثم جاء الجمهوريون وحاربوا الطائفية مساندين لنظام نميرى ليفتك بالرجعيين وما لبثوا كذلك حتى فقدوا مفكرهم وما زالوا يتباكون عليه وكذلك جاء القوميون العرب من بعثيين وناصريين ونادوا بفكرتهم وظنوا أنها المخرج ولكن فشلهم اقليمياً ألقى بظلاله عليهم محلياً , أما مصيبة المصائب الحركة الاسلامية والتى قامت بانقلاب عسكرى فى 30 يونيو وجاءت لتطبق فى السودان أفكارها الوافدة وحاولت القضاء على الطائفية بشتى السبل ولكنها كذلك فشلت وتسببت حماقاتها فى تدمير الوطن كله , وفى عهد هؤلاء الاسلاميين ونتيجة لسياساتهم الغبية جاءت أفكار جديدة مثل فكرة السودان الجديد ورغم ما تحمله من معانى جميلة لكنها لم تدرس الواقع الذى يمكن أن تطبق فيه فجنوب السودان والذى جاءت الفكرة من أجله يقبع فى جهل وفقر مدقع وشعبه قبلى من الدرجة الاولى وموغل فى البداوة لذلك فشلت الفكرة فى أول اختبار لها .
كذلك ظهر سودانيون ينادون بالعلمانية وملأوا صفحات الصحف والأسافير ضجيجاً ونعيقاً ونقيقاً ونهيقاً ظانين أن فكرتهم هى المخرج الوحيد للتعافى من الطائفية ونسوا أن الشعب المستهدف ثلثه امى وبدوى و90% منه محافظ يعتبر مجرد اسم علمانى يدخله فى دائرة الكفر .
نحن شعب مستعجل فى تطبيق أفكاره وفرضها على الناس من غير روية ولا دراسة عميقة فلماذا لا نأخذ الدرس من الاغنية السودانية فقد تمرحلت من أهازيج صوفية الى اغنية شعبية الى اغنية حقيبة ثم الى اغنية حديثة حتى وصلت الى ما يعرف بالاغنية الشبابية وذلك فى سلاسة وتناغم غير متناحر أو متضارب بل متواصل ومنسجم .
يمكننا أن نتعامل مع الطائفية بنفس الاسلوب نحترم روادها وزعمائها ونستقى منهم ثم نجدد بطريقة مرحلية عندئذ سنجد انفسنا قد تخلصنا من الطائفية .


حماد صالح

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de