Post

عزاء واجِب ، وتعريف .. بقلم عادل الحكيم
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-11-2018, 01:35 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: تجليات: لماذا ينكرون عروبة السودان؟ بقلم
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

تجليات: لماذا ينكرون عروبة السودان؟ بقلم د. محمد بدوي مصطفى
Author: محمد بدوي مصطفى
تجليات:

لماذا ينكرون عروبة السودان؟

بقلم د. محمد بدوي مصطفى



السودان بلد التنوع العرقي يتضمن قبائل عربية وهذه هي المعنية في هذا المقال. أعيد هنا أن المعنيون هم من ولدوا بلسان عربي سوداني. فقضية الهوية تجلب الهواء – كما عهدت ذلك في مقالات سابقة حينما استبنت بقولة لأستاذي صلاح محمد إبراهيم يقول فيها "نحن عرب العرب". بنفس القدر لا أتجه هنا للتصدي لحل مشكل الهوية السودانية لأنها شائكة ومعقدة إلى أبعد الحدود. فقط أود أن أنوّه في بداية هذا المقال أن السودان عضو في جامعة الدول العربية ولم تولد هذه العضوية من عدم. أعرف أن الكثيرين من أهل الهامش – كما يطلقون على أنفسهم – سوف يضعون شماراتهم وبهاراتهم في جعبة التساؤل.

المهم أنني وقفت عدة مرات على نظرة "ابناء بنبة" إلينا نحن عرب السودان فوجدتها حامضة المذاق، لأنهم حينما نقدرهم يشيرون لانتمائنا إليهم وحينما نغضب عليهم يلغون هويتنا العربية، فما العمل؟ لقد وثق العالم العلامة الجاحظ في رسالته المعروفة: "فضل السودان على البيضان" (ليس المقصود منها البلد) بمرافعة جدلية منطقية من الطراز الأول، ولعله أراد بزمانه أن يرد على من يشكون في عربيته وعربية الفطاحلة الذين خدموا الإسلام ولغة الوحي، كبشار ابن برد، عنترة بن شداد، بلال الحبشي، الخ. إذا كانت المسألة مطروحة من قِبلَ بعض فضلاء الأعراب منذ عهد زهيد. لكن ما معنى كلمة سودان؟ سودان - جمع اسم أسود، بيد أننا نعلم بان اللاحقة "آن" تولد أسماء الأماكن، كما هي الحال في "باكستان وكردستان وإيران". لكنها تولد أيضا الجمع كما في غلمان ونسوان "وكيزان" والمثنى في "ولدان وبنتان الخ".

يطلق علينا فضلاء الأعراب لفظ زول لسنا بحاجة إلى تبرير بعض الوحدات اللغوية السودانية كهذه الكلمة "زول" لإخواننا العرب فهب أنها ليست من أصل عربي، فماذا؟ هل هذا يمنع عروبتنا عندما نلفظ بكلمات أعجمية؟ وهل كانت لغة العرب لغة خالصة دون الأعجمي؟ فماذا عن فردوس وإبريق وجبروت وملكوت وروزنامة واللواحق "-جي" في "بلطجي" واللواحق "خانة" في إجزخانة وشفخانة وكلمات مدام ومرسي وأبي وطانط وما إلى ذلك من كلم أهل مصر الفراعنة. فالعربية ليست نادي يضمونا إليه حيث شاءوا ونطرد منه حيث طاب لهم. لكن العربية ببلاد السودان واقع وتاريخ لا يكمن أن تمحوه شحابه اللون أو سمرته. فالقبائل العربية جاءت إلى السودان في مراحل متقدمة، منها من شبة الجزيرة ومنها بلدان أخرى فنجد في لهجتنا ملامح لغة العدنانيين كما نجد الملامح الحميرية في الإقلاب مثلا (معلقة، وصاقعة (وفي النطق (الجيم المعطشة التي تنطق كالياء كما هي الحال بجنوبيّ العراق، وقلب القاف غينا أيضا في نفس الموضع بالعراق). إن آخر الرحلات كانت رحلة قبائل الرشايدة من شبه الجزيرة العربية (منطقة حائل). لقد أرخ لها د. عون الشريف قاسم بعام and#1633;and#1640;and#1636;and#1638; ولكن المعروف أن الهجرات كانت في فترات متتالية. وهاهمذا يطردون من بلادهم من شبه الجزيرة كما تؤرخ لذلك كثير من الروايات، إن صحت،. لكن من الأسباب التي يمكن الإستناد إليها أنهم جاءوا إلى بلاد السودان من أجل المرعى بعد أن حلت بالجزيرة العربية وما زالت تحل، موجة من التقشف وقلة الغيث. إن سلمنا بالأمر بأنهم طردوا رغم لونهم الأبيض فماذا عن السود آنذاك؟ لماذا هاجرت قبائل الرشايدة إلى الكويت، السودان، إرتيريا وجنوب مصر في فترات بين أواسط القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين؟ ذلك أن بطون القبائل العربية صنفتهم من القبائل التي لا أصول لها (يسمونهم الهتيم)، يزعمون أن تلك القبائل جاءت من فارس والهند وبقت بالجزيرة واعتنقت الإسلام. لكن رغم ذلك لا يتزوجون منهم ولم يترك لهم جنبا يستريحون عليه. هل تعرفون يا إخوتي أن ببعض البلاد العربية إلى الآن عبيد مستعبدة من قبل الوجهاء. لقد لفت نظري هذا في زيارة لأحدى العوائل العربية للعلاج بأروبا وكنت معالجا لأميرة أصابها التهاب بالمخ. ورغم أن الأخ الأسود المرافق لهم، قد ربي على يد أم الأميرة، لكن في وقت ما وفي حالة زعل قالت له: أُسكت يا عبد (أثناء حضوري). رغم أنها أرضعته مع ابنتها الأميرة. فالأسود، كما هي الحال في سوريا ولبنان، يعني العبد، سيما عند بعض رواد نادي الشيشة الثقافي بديارهم. ذكر لي أبي أنه كان ذات مرة ببلد عربي في الأربعينيات. كان يود السفر إلى أوربا بالقطار ليقابل من يشترون صادراته من الجلود بتركيا وإيطاليا. ففي مكتب البريد كان يقف في صف وأمامه رجلان. فأشتد الشجار بينهما. فقال أحدهما للآخر ": لك بتحرجنا قدام العَبَد هدا يا زلمي" !. وأنتم رأيتم ما أصاب من بني السودان بضواحي بيروت قبل سنوات من ضيم وهوان. لقد وقفت على ذلك عندما كنت في زيارة لسيدة مرموقة ببيروت بغرض مهرجان ثقافي، احترمتني كل الاحترام لكن كانت تتحدث عن صحاب سودانيين من أهل الوجاهة، ليسوا كهؤلاء الذين يعملون في فندقها المرموق من الجرابيع. لذا لا يجب أن نضع أنفسنا على كرسي التبريرالساخن لكي نثبت حضارتنا و ثقافتنا العربية الأصيلة. ففي هذا الشأن قال الأستاذ صلاح محمد إبراهيم: "نحن عرب العرب" وهنا تحدث عن أهل السودان الذين يتكلمون العربية كلغتهم الأم، دون الدخول في متاهات الهوية التي أراد العرب أن يعزلونا منها؛ ولبنان، على حسب قول الأستاذة بدور في مقال سابق لها، كانت الرائدة في منع السودان للانضمام إلى الجامعة العربية. لماذا؟ إذا هل نحن عرب؟ أم نحن أفارقة؟ ما نكون نحن؟ وكيف يمكن أن نصنف هويتنا؟ ذلك متروك لكل فرد منا لتحديد موقفه تجاه العروبة، ذلك النادي البهي الذين ندخل إليه إن شاء الفضلاء ونخرج من جنانه متي طاب لهم.

(صحيفة الخرطوم)



--

www.mohamed-badawi.com
Dr. Mohamed Badawi
University of Konstanz (SLI)

Tel.: +49-7531-88-4418
Fax: +49-7531-8138196
E-Mail: [email protected]

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de