Post

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 05:06 AM الصفحة الرئيسية
اخبار و بياناتPost A Reply
Your Message - Re: الخلافات تهز شجرة المؤتمر الوطني
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

الخلافات تهز شجرة المؤتمر الوطني
Author: حسين سعد
الخرطوم، 29 يناير 2015:حسين سعد

بالرغم من التهديد بالفصل والأجاويد والاجتماعات الموسعة لقيادات المؤتمر الوطني لاجبار القيادات التي اعلنت ترشيحها تحت لافتة المستقلين بعيدا عن تلك الشجرة، بالرغم من كل ذلك فالخلافات قائمة وبشكل متصاعد حيث يصر كل فريقٍ على تمثيل المنطقة والدائرة الجغرافية وسكانها.وما إن أعلن المؤتمر الوطني عن مرشحيه حتي بدأت الخلافات تظهر بين مكونات الحزب الحاكم(المتصدع) منذرة بمستقبل لا يتمناه الكثير من أعضاء المؤتمر الوطني الذي ينتظر ان يشرب من ذات الكأس التي ظل يسقي بها الأحزاب الاخري التي قسمها ومزقها الي مثني وثلاث ،بل إن بعضها وصل الي أكثر من نصف دستة.ونحن اذ نتجه بالقول الي فرضية تمدد الخلافات والانشقاقات داخل المؤتمر الوطني لابد من العودة الي أحد تلك الأسباب وهي إعلان قائمة مرشحي الحزب التي كشف عنها نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب ابراهيم غندور في مؤتمر صحفي بقاعة الشهيد الزبير ،وشملت القوائم المعلنة لمرشحي الحزب عدد ( 426) مقعداً للتنافس على دوائر المجلس الوطني بجانب أكثر من (850) مرشحا للتنافس على المقاعد المخصصة للمجالس التشريعية للولايات بالإضافة لمرشحي الدوائر النسبية (213) مرشحاً و (128) للمرأة تمثل 30% من مقاعد البرلمان .المراقب البسيط يلاحظ وبوضوح تام ان هناك خوفٌ وهلعٌ وسط المؤتمر المؤتمر الوطني هذا الخوف ظهر بشكل واضح من خلال حديث غندور بقوله :ان لوائح الحزب المجازة من قبل المؤتمر العام تقضى علي ان من يترشح مستقلا مفصولا وخارج عضوية الحزب حال إقدامه على مثل هذه الخطوة التي قال إنها تمثل خروجا على مؤسسة الحزب. إذن حق لنا ان نصف حصاد الانقاذ التي تباهت بوجود الملايين في عضويتها هو حصاد (بائسٌ) لا أرضاً قطع ولا ظهراً أبقي.الملاحظة التي ندعو الناس لتمعُّنها هي :ان الحزب الحاكم قد خطي خطوات من التهدئة الي الفصل بدون تمرحل وهذا إن دل إنما يدل علي ان المؤتمر الوطني يشابه تماماً الاتحاد الاشتراكي.او كما قال أحدهم ان الانقاذ (دواء فقد فعاليته) .عموماً دليلنا الذي نرفعه عالياً ونلوح به هو قراءتنا للمشهد السياسي برمته حيث نستطيع ان نقول بأن المؤتمر الوطني مرشحٌ بصيف إنقسامي ساخن الشاهد هو الأعداد الكبيرة من أعضاء الحزب الحاكم الذين قدموا أوراق إعتمادهم لمفوضية الانتخابات من أجل المنافسة في المقاعد التشريعية والبرلمانية بصفة المستقلين.وبولاية الجزيرة ترشح العشرات من قادة المؤتمر الوطني بعيداً عن شجرة الحزب،فضلا عن المذكرة التي دفع بها 90 من قيادات الحزب الي غندور رافضين تهميش الولاية.صفحات الصحف تفيض بإنقسامات المؤتمر الوطني وهذه واحدة منها حيث شن صلاح المرضى القيادى بالمؤتمر الوطنى ورئيس المكتب التنفيذى لكيان نداء الجزيرة للتنمية هجوماً عنيفاً على قيادة المؤتمر الوطنى بولاية الجزيرة وقال : ( إن الحزب بالولاية تقوده شلة قليلة قال إنهم سرقوا المؤتمرالوطنى بالولاية بممارساتهم غيرالسليمة فى الكليات الشورية والوحدات الإدارية) . النقطة الجوهرية في حديث المرضي وكما يقول الصحفي فتحي الضو(أهل مكة أدري بشعابها).فقد قال المرضي ( إن والى الجزيرة محمد يوسف ،كلّفته الرئاسة بتوحيد الصف داخل الحزب وإقامة العدل والمساواة وإعطاء كل ذى حق حقه ، لكنه فشل فى كل المهام الموكلة إليه .وحمل المرضي بعض قيادات الوطنى مسؤولية الصراعات التى يشهدها الحزب وخلق كيانات لإدارة الأزمة من الخارج ). النقطة المهمة التي يتضمنها حديث المرضي وتستحق التوقف عندها كثيراً هي إعلان المرضى عن قيام كيان جديد تحت مسمى ( نداء أهل الجزيرة للتنمية ) .

دعونا نترك الجزيرة ونذهب الي ولاية سنار المتاخمة لها فهناك نري العجب العجاب او كما يقول الجيولوجيون(للزلزال توابع) حيث أكدت صحيفتي آخر لحظة والتغيير الاليكترونية أن نسبة 90% من المرشحين للدوائر الولائية القومية بولاية سنار(مستقلون) وإن عدد الدوائر القومية بالولاية 9 دوائر بها 9 مرشحين مستقلين بينما يبلغ عدد الدوائر الولائية 24 دائرة بها 14 مرشحاً مستقلاً . وأعلنت قيادات بارزة بالمؤتمر الوطنى بالولاية خوضها الإنتخابات مستقلين، منهم القيادى بالحزب بولاية سنار ميرغنى جعفر أحمد ، الذي أعلن ترشحه للبرمان مستقلاً ، الذي قال أن خطوته حُظيت بمباركة قيادات نافذة فى الحزب. وأكد أنه يسعى للإصلاح وإعادة من ترك الحزب بسبب سياسات الوالى أحمد عباس بينما ينتمي كل الذين تقدموا للترشح كمستقلين للمؤتمر الوطنى. وفي ولاية النيل الأبيض قدم حوالي 35 مرشحاً أوراقهم للمفوضية للترشح كمستقلين وأقر نائب رئيس المؤتمر الوطنى بالحزب على آدم عليان ،بحسب صحيفة التغيير الاليكترونية بوجود مرشحين مستقلين من داخل صفوف المؤتمر الوطنى بالولاية.

وكذلك في ولاية نهر النيل أقدم مبارك عباس معتمد ابو حمد السابق كمرشح مستقل ضد محمد احمد البرجوب. ختاماً ما من جدال في أن الفترة المقبلة التي ستشهد بداية الحملات الانتخابية التي تستبق إنتخابات أبريل القادم ستشهد صراعاً كبيراً،واستخداماً لأدوات مختلفة لحسم التفلتات منها (الخشن والناعم والوعيد والترغيب). لكن كل ذلك لن يجدي نفعا وكما يقول المثل السوداني ( آخرالعلاج الكي)فالذين تحدوا قرارات حزبهم لديهم منطقهم وتبريراتهم لانهم أهل الدار ويعلمون ما يدور فيها بل أن بعضهم يقول بان العنصرية والجهوية لم يعايشها الا داخل المؤتمر الوطني الذي بات (شلليات وكيمان)وآخرون يقولون بان الذين تم ترشيحهم من قبل الحزب لديهم يد طولي في الحزب الحاكم ودوائره الضيقة ما وفر لها فرصة إستطاعت من خلالها منازلة وهزيمة الآخرين معركة الترشيح بالدوائر الجغرافية للمجلس الوطني والبرلمان .القضية الأخري التي ينظر لها المؤتمر الوطني هى لم شمل الحزب الحاكم المصاب بالعديد من الأمراض التي بدت أعراضها جلية وواضحة للعيان. عموماً المؤتمر الوطني يعاني من نزيف حاد وإنشقاقات كبيرة(بعضها معلن وآخر مكتوم) ولن تنفع معها كل الأحابيل الماكرة التي درج عليها الحزب الحاكم ،وهو يتجه لانتخابات يقاطعها غالب الشعب،ويشارك فيها فقط المؤتمر الوطني،والخارجين عليه من أعضائه.

http://www.midan.net/almidan/http://www.midan.net/almidan/











A Reflection on Darfur’s Disaster and that of other Marginalized Regions of Suda...

Undoing the Mahdiyya:British Colonialism as Religious Reform in the Anglo-Egypti...

SUDAN AND POLITICAL TERRORISM by Abdul-Aziz Ali Omer

A Comment on El-Affendi’s Article, Mahmoud Taha:Heresy and Martyrdom by Dr. Omer...

A gloomy future for war-torn, lawless, racist and stateless Sudan by Adaroub Sed...

On the cusp of reaching a crisis situation: Human Trafficking in Eastern Sudan (...

Abubakar Waziri….a noble human and respected journalist by Abdul-Aziz Ali Omer

When Sudanese cast their votes By Abdulaziz Ali Omer

America and Sudan By Abdulaziz Ali Omer

Constitution Amendments in Sudan Nothing but Distortions By Mahmoud A. Suleiman

Un-employment-a time-bomb by Abdul-Aziz Ali Omer

New stoves help improve quality of life in Darfur

THE CHINA FACTOR AND ITS IMPACT ON INSTABILITY IN SUDAN by ADAROUB SEDNA ONOUR ...

ANALYSIS ON: WHAT MAKE A TRUE AND COMPETENT LEADER? Part One

ANALYSIS ON: WHAT MAKE A TRUE AND COMPETENT LEADER? [Part Two] By: Cde. Sirir G...

THE POLITICAL LANDSCAPE OF SUDAN: NEW REALITIES AND THE WAY FORWARD

THE GOVERNMENT OF SOUTH SUDAN DID NOT KILL THE NUER IN DECEMBER, 2013 By Amb. Go...

Vis-à-vis …Sudan’s tyranny at loggerhead with the United Nations by Adaroub Sed...

It's our priority to educate the children By: Cde. Sirir Gabriel Yiei Rut

South Sudanese fight for a real peace, equality and freedom is a collective resp...

The Nuer and Dec.15: A Community Look Back...and to the Future By Dhuor Reath Ba...

SUDAN PEOPLE LIBERATION MOVEMENT IS TRULY NUBA MOUNTAINS CRISIS By Salim Abdelr...

Rachel Nyadak Paul's statement to take tea in Uror County next week is mere drea...

A soft heart for kids by Abdul-Aziz Ali Omer

Celebration on the third Anniversary of the Sudanese Martyrs By Mahmoud A. Sule...

South Sudan Government offers a blind eye to streets children. By Cde. Sirir Gab...

Sudan and Japan: the dream and reality by Abdul-Aziz Ali Omer

Don’t deprive us from happiness, Gentlemen by Abdul-Aziz Ali Omer

Moving scenes -2014 by Abdul-Aziz Ali Omer

Dec 24,marked the darkest days in malakal (1-2) by Gatdiet Peter

Trade in people: On the cusp of reaching a crisis situation (2) by Tarig Misbah...

The Beja congress party...Standing alone on the wrong side of history by Adaroub...

President Salva failed event to raise the level of education in his home town (W...

BAN OF AFRICAN CLOTHES IN SUDAN UNIVERSITIES BY IZZADINE ABDUL RASOUL NOUL ARBA...

A comment on Abdelwahab El-Affendi's article: MAHMOUD TAHA: HERESY AND MARTYRDO...

Sudan….a whole country put up for sale to the willing by Adaroub sedna onour

WHAT IS THE INETRESTS OF THE BIG FIVES IN AFRICA By Izzadine Abdul Rasoul Noul A...

Blame Somebody Else (BSE) Fatou Bensouda of the ICC By Mahmoud A. Suleiman

(1) On the cusp of becoming a global humanitarian crisis: Human Trafficking Ta...

Lets us at least respect the minds of people in Sudan by Izzadine Abdul Rasoul N...

Contribution of Art to Humanitarian work BY Abdul-Aziz Ali Omer

Nothing Saves Sudan from NCP Woes, but Protected Popular Uprising or Deluge By M...

Brigades for calls and development for votes by Abdul-Aziz Ali Omer

Professor. Ahmed Ayoub Al-Ghadal by Abdul-Aziz Ali Omer

From dictatorship to Federalism and democracy by Cde. Sirir Gabriel Yiei Rut

Moments from a teacher's journey by Abdul-Aziz Ali Omer

If I were Dr. Riek Machar Teny By Cde. Sirir Gabriel Yiei Rut

Uror County Youths Congratulate their Recent Graduates By Cde. Sirir Gabriel Yie...

Better the Presence of the UNAMID for the Darfuris despite Shortcomings By Mahmo...

Advancing the Anti-Bombing Campaign by Khalid Kodi

Putin's Dilemma by Abdul-Haq A-Ani

No hate but looking for justice By Izzadine Noul Arbab "Izzadine Abdul Rasoul "

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de