Post

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-10-2018, 00:49 AM الصفحة الرئيسية
اخبار و بياناتPost A Reply
Your Message - Re: بيان من المكتب السياسي للحزب الاشتراكي ا
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

Re: بيان من المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي (حشد الوحدوي
Author: صديق عبد الجبار
بيان من المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي (حشد الوحدوي)
السبت 16 نوفمبر 2013م

* الثورة السودانية مستمرة ، وموجة سبتمبر/اكتوبر 2013م خير دليل على ذلك.
* لا بديل للوضع الراهن غير البديل الديمقراطي - ولا بديل ديمقراطي من غير وحدة المعارضة
* ولن يكون هنالك أفق واضح لمستقبل خيارات الشعب السوداني بعد إسقاط النظام بدون الوصول الى تفاهمات سياسية ضمن مبادئنا السلمية مع القوى الثورية التي تحمل السلاح.

عقد المكتب السياسي لحشد الوحدوي اجتماعا دوريا مطولا امس الجمعة 15/11/13 استعرض فيه عدة محاور سياسية في مقدمتها مالات الثورة السودانية وسياسات الحزب التحالفية التي تناسب الوضع الراهن، ولقد خلص الاجتماع الى الآتي:-

أولا: يحيي المكتب السياسي للحزب صمود الشعب السوداني وثورته المستمرة ، ويترحم على شهداء موجة سبتمبر/ اكتوبر 2013 الثورية ويدعو الى المصابين بعاجل الشفاء التام ويؤكد ان الثورة السودانية مستمرة ولن تتوقف إلا بإزالة أسباب البؤس والشقاء المتمثلة في النظام الحاكم الحالي، وان القتل والاعتقال والتعذيب وتزييف الحقائق لم تفلح في الماضي ولن تفلح في المستقبل لكسر همة وعزيمة شعب عملاق مثل الشعب السوداني المعلم.
وان موجة سبتمبر / اكتوبر الأخيرة ما هي إلا محطة من محطات الثورة السودانية المستمرة والتي سبقتها محطات كثر أخراها كانت محطة يونيو/ يوليو 2012 الماضي.
وان دماء أكثر من مائتين شهيد هذا العام وعذابات أكثر من الف وسبعمائة معتقل ، وجراحات الآلاف من الشباب والنساء والأطفال لن تذهب هدرا، وستنهد قلاع الظلم مهما تمترس خلف المدرعات والكلاشينكوف والأكاذيب والإشاعات المضللة، ودليلنا على ذلك ان اهم أركان النظام قد وصلوا الى حقيقة قرب انهياره فبداوا يبحثون عن أطواق للنجاة من سفينة الانقاذ الغارقة بافتعالهم لخلافات غير جوهرية لا تعنينا كثيرا وتأسيس أحزاب خربة جديدة منبثقة من جسد المؤتمر الوطني المهترئ.
ثانيا: يؤكد المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي ان الأسباب الموضوعية لنجاح الثورة وعملية التغيير ظلت قائمة منذ فترة طويلة، وان الوعي الان بها قد اصبح منتشرا بين الجماهير لدرجة عظيمة، ولقد قربت اللحظة الحاسمة وعلى القوى السياسية المنظمة مسئوليات جسام لتنظيم هذا الوعي في اتجاه الانفجار العظيم وأحداث التغير الراديكالي المطلوب والتصدي لكل محاولات التخذيل وتثبيط همة الثوار وعزل وكبح جماح الجماعات المتفلتة في مسيرة الثورة السودانية الظافرة بعون الله.
ثالثا: لقد كثر الحديث واستطال عن المسالة الاقتصادية وفساد الحاكمين والاقارب والمؤلفة قلوبهم، ولم يبقى هنالك داعٍ للخوض كثيرا في هذا الأمر، ولكننا نقول وباختصار شديد أننا في حشد الوحدوي باركنا حل البديل الديمقراطي لان في طياته يقبع الحل لكل مشاكل السودان الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.
وان أكذوبة رفع دعم حكومي لم يكن موجودا أصلا لم ولن تنتطلي على وعي الجماهير السودانية، وان النظام قرر رفع الأسعار لمقابلة احتياجاته من الأسلحة والجبخانة والقنابل المسيلة للدموع و بنادق الرصاص المطاطي والعصي المكهربة المستوردة من ايران وأصدقاء إسرائيل، حتى يحافظ على (ثوابته) الوحيدة المعروفة لدينا؛إلا وهي مقاعد السلطة، ولكن هيهات له هذا ... !!
وان النظام الحاكم ظل يروج الكذب عن مشاريع تنموية وهمية لا وجود لها وعن إنجازات في مجال الطرق والجسور جميعها بديون قاصمة لظهر الاقتصاد السوداني والتي وصلت الى أكثر من 42 مليار دولار أمريكي من غير فوائدها المتراكمة، ومؤخراً فلقد شهد شاهد من أهلهم ولقد صدق وهو كاذب، حينما أعلنت بالأمس وزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم ان (رفع الدعم) المزعوم قد زاد نسبة الفقراء الأشد فقرا الى نسبة تفوق ال300and#1642;.
رابعا: ان المكتب السياسي لحشد الوحدوي يبارك السياسات التحالفية التي تتبناها قيادة الحزب بكل حكمة وتاني، ويؤكد على ان قرار الحزب بالانضمام لتحالف قوى الاجماع الوطني جاء في وقته المناسب خاصة وان الميثاق الذي يجمعنا هو (وثيقة البديل الديمقراطي) التي أجزناها منذ أكثر من عام، كما يؤكد المكتب السياسي للحزب على أهمية الالتزام التام بوثيقة الدستور الانتقالي المتفق عليه والموقع عليها. كما يؤكد على ضرورة التنسيق مع كل الحركات والجبهات المعارضة سياسيا. ويؤكد المكتب السياسي لحشد الوحدوي ان التحالف الاستراتيجي للحزب كان وسيظل هو ماعون (تجمع القوى الديمقراطية الحديثة - توحد) ويشدد على الحفاظ عليه وتطويره ودعمه دعما غير محدود. وفي هذا السياق فان الحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي يظل قابضا على مواقفه الثابتة في صالح الدستور الدائم الذي يحقق الوحدة الوطنية والسلام والحرية والكرامة، وان الحديث عن إجازة دستور دائم في ظل هذا النظام او خوض انتخابات مخجوجة أخرى تحت جلبابه، هو ضرب من الطيش والاستهبال وذلك مرفوض جملة وتفصيلا.
أخيرا:- ان الحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي (حشد الوحدوي) ممثلا في مكتبه السياسي يرى ان نظام التيار الإسلامي الحاكم الآن في البلاد قد فقد كل أسباب بقائه، وانه غير مؤهل لكي يقود عملية وفاق وطني او ان يكون طرفا لحل الأزمات الاقتصادية او الاجتماعية التي يعاني منها الوطن، وان البديل الديمقراطي والنظام الائتلافي الانتقالي الذي سيحكم بعد إسقاط هذا الكابوس هو الحل، على ان ينتهج سياسات داخلية تلبي طموحات الجماهير، وخارجية متوازنة غير مؤدلجة تمحو السمعة السيئة لدولة السودان التي رسختها سياسات الإسلاميين الرعناء لربع قرن من الزمان الأغبر، وتزيل عن كاهل الوطن سلبيات الديون المتراكمة والحصار الاقتصادي، وان لا بديل للوضع الراهن غير البديل الديمقراطي - ولا بديل ديمقراطي من غير وحدة المعارضة السودانية، ولن يكون هنالك أفق واضح لمستقبل خيارات الشعب السوداني بعد إسقاط النظام بدون الوصول الى تفاهمات سياسية ضمن مبادئنا السلمية مع كل القوى المعارضة وحتى القوى الثورية التي تحمل السلاح.

عاش نضال الشعب السوداني المعلم ...
عاشت وحدة المعارضة السودانية ...
والخزي والعار لتجار الدين والأخلاق ...


المكتب السياسي لحشد الوحدوي
الخرطوم - السبت 16/نوفمبر/2013م

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de