بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-10-2018, 06:44 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الحميد البرنس(عبد الحميد البرنس)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-12-2005, 02:44 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: AnwarKing)

    Quote: أخي عبدالله حسين (وجه ضاحك):


    العزيز أنور:

    هكذا لا أزال فقيرا فيما يخص التكنولوجيا ولو أن المقام يسمح هنا لحكيت لك كيف كانت أول مواجهة لي مع السخان الكهربائي في حمام بعض الأثرياء في أحد أحياء العاصمة الراقية. يا الله لم يدر بخلدي أبدا وقتها أن تلك المأساة في ذلك الصباح الشتائي البعيد يمكن أن تنتهي في أية لحظة بفتح الماسورة الأخرى الموصلة للمياه الباردة. وما قلته لك للتو هو محاولة لتهدئة الأعصاب قليلا قبل مواصلة السير هنا. كن بخير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2005, 07:38 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: AnwarKing)

    عزبزي برنس
    سلامات
    لي اعتراضات اساسية حول موقفك من سجيمان
    و لا اعتقد انه يستحق هذا الاهتمام الكبير
    فهو موهوب في التنكيت,
    دي مافيهاشك
    لكنه موهبجي حسب تصنيفي له
    ولا يستند الى رصيد معرفي يمكن له ان يوظف موهبته بشكل اكثر نفعا

    وذلك اقوله بحسباني يساريا في التفكير وليس في التنظيم,
    اذ ان للكاتب في العالم الثالث مهاما اخرى غير مهمة الكتابة
    ومن ضمن ذلك المواقف وايضا التجسير وعناصر اخرى ,
    بحسباننا من دول العالم الثالث
    لكن لفت نظري في هذا الصدد ما قلت به عن خفافيش الظلمة
    وهوكلام يعيدنا الى روح القطيع الاسفيري والعائلي والحزبي وغيره من اشكال روح القطيع
    وهي روح لا تساعد في النقاش ,
    وانما تشرذمه
    محبتي
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 13-12-2005, 07:53 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-12-2005, 00:49 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)


    حتى لا أكتب مجدداً...أسمح لي بالإضافة هنا...
    التقنية الحديثة ...كلنا في الهوى سوا...
    انا في حمام كده... عقدني ليك وطلّع مني الآتو...

    أحب ان أهديك سلام قطاع عريض من البشر...يحبونك في الله...ويتمنون لك كل الخير...ويطالبوك بإعادة صورتك البهية..فهي تبعث فيهم الأمل المتجدد...

    فالرجاء الرجاء...نزّل تلك الصورة مرتين...مرّة معها تُمنة شاي..ومرة للبنوت المعاي (ان شاء الله داخل فلم الطمبور ده ) يديك العافية...يا رب

    أنور

    (عدل بواسطة AnwarKing on 09-12-2005, 02:57 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-12-2005, 05:54 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: AnwarKing)

    بعض ما غاب عن بولا وقتها سبب أحزانا كثيرة لا مبرر لها:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2005, 12:14 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2005, 03:43 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    من سخرية القدر, أن أجدني أعمل داخل هذا البوست على مستويين في آن واحد, مستوى ترميم صورة عامة قد تحمل عناوين مثل العقلانية أوالحداثة أجدني أتواجد ضمن تفصيلاتها الداخلية لما لحقها داخل المنابر الفضائية من أضرار ناجمة عن انزلاق نحو مواطن لا عقلانية هنا وهناك كما هو الوضع مثلا بالنسبة لرسومات حسن موسى المعنية وذلك من خلال الإشارة سابقا إلى تميزه داخل المشهد الثقافي في السودان في حدود ما وصلني من مساهماته غير تلك الرسومات و(((مداخلة))) سأوردها في حينه, ومستوى وضع مسافة تمكنني من النظر موضوعيا (((ماأمكن))) إلى أشخاص يتفقون معي أويشاركونني مكونات رؤيتي للعالم بقدر أوآخر, وهو ما (قد) يشكل في زعم الأستاذة نجاة أو فق مبدأ "مع/ضد" أحد أنواع مسك العصا من النص". حقا, يا لغربة البرنس!!!.

    وفي هذا السياق, يطيب لي مقاربة مداخلة بولا في بوست الأخ دينق "العضو سيجيمان, أنت مريض وعنصري وتحتاج لعلاج نفسي", إذ تشكل تلك المداخلة في تصوري الخاص حجر الزاوية الذي حكم مجمل تداعيات العلاقة لاحقا مابين سجيمان وبولا وحسن والأستاذة نجاة على سبيل التخصيص, إذ أن بولا كما سنرى وقع بالفعل فيما يمكن تسميته "جزئية الرؤية", لا "شمولية الرؤية" تحت تأثير جارف مما أسميه "نزعته الإنسانية", ومداخلة بولا (((مرة أخرى))) هي
    Quote: أعزائي الأخ دينق والأخت رودا،
    والإخوة والإخوات المتداخلين، والأخ عسكوري (وعفارم عليه)،

    قرأتُ بمزيج من الدهشة، والاستغراب، والزلزلة،والشعور بالإهانة، بوست الدكتور سجيمان الذي أنزلت الأخت رودا نسخةً منه في مداخلتها الناقدة. لم أصدق عيني. ونقلني النص إلى أزمنةٍ أخرى غير القرن الحادي والعشرين. فما هذا الذي قرأتْ!!؟؟ نحن وين ياربي؟! لم أكن أتصور أن بين شبابنا اليوم من يمكن له أن يتحدث مثل هذه اللغة، ويجرؤ على نشر مثل هذه السخائم. وإن هناك من يمكن له أن يصنف مثل هذا النص في باب "الإبداع" كمان؟؟!!
    أعتقد أن نص سجيمان هذا، الذي ليس إبداعاً بأي حال من الأحوال، هو نموذجٌ ساطع، وبيانٌ كامل القسمات، للأحكام المسبقة لثقافة الاسترقاق "العربسلامية" السودانية، وتوابعها من سخائم سيكولوجية وإيديولوجية "خيلاء ود العرب الضارة" على حد تعبير الدكتور عبد الله على ابراهيم السديد. وهو يمثل من بين عناصر هذه الخيلاء الاستعلائية، ما يتعلق ب"عقيدة" أولاد العرب (والخواجات، وغيرهم من سكان "البسيطة" من غير الزنوج)، بأن من قرائن دونية الزنوج، وقرائن نسبهم في الخصائص الحيوانية ضخامة أعضائهم التناسلية جالاً ونساء. هذه "العقيدة" كانت راسخة في شمال السودان العربي الإسلامي. وكانت عنصراً من عناصر الدعابة والفكاهة يتندر بها "الناس" في تلقائيةٍ لا تخالطها نأمةٌ من شك أو مراجعة. وهذا على وجه التحديد هو مصدر "إلهام سجيمان في نصه الذي قرأته" قبل لحظات (شكراً رودا). فلماذا لا يغضب دينق. أعتقد أن دينق التقط بشفافيةٍ وحساسيةٍ عاليتين مقصد سجيمان. وحق له أن يغضب. وفي اعتقادي أن سحب سجيمان للبوست لا قيمة تُذكر له من غير اعتذارٍ ونقدٍ ذاتي حقيقين، وبالأحرى من غير إدانةٍ صريحةٍ لما صدر عنه من قبيح قولٍ، وسوء أدب. وهو سوء أدب بحق وليس له اسمٌ آخر. وبصفةٍ خاصةٍ في هذه اللحظة التي أوشكنا أن نعتقد فيها أننا قد صدعنا للحق وأوشكنا على اكتساب ملكتي الرشد والمنطق. عندنا في بربر مثلٌ يقول "يبخروا فيها وهي تظرِّط" كنايةً عن شتاره القول وخراقته "في موقع الندى"، وبعبارةٍ أدق كنايةً عن وضع الكلام في غير موقعه ووقته. مع إن كلام سجيمان هذا مجافٍٍ لكل زمانٍ وكل موقعٍ له صلةٌ بالمواطنة والإنسانية الناضجة. ففي اللحظة التي يتنادى فيه أبناء السودان الوطن الواحد الحقيقيون إلى كلمة عهدٍ إخاءٍ تزيل الغبائن المديدة، وتأسو "الجراح الصادحة"، يخرج علينا سجيمان، وأمثالٌ له كثر، بمثل هذه اللغة الغاشمة!!؟؟ اللهم إننا نبرأ إليك من مثل هذا الفهم للمواطنة.

    عزيزي دينق، ليس من شكٍ في أنك محق في غضبتك هذه إلا أنها لا ينبغي أن تنسيك إنك لست وحدك الغاضب. ففي نص سجيمان إساءةٌ لنا جميعاً بشراً وسودانيين. وفيه أسبابٌ جمةٌ للغضب. وبيننا الكثيرون من الغاضبين منه مثلك تماماً.
    ولا اعتراض عندي لوصفك لهذه العقلية بالمرض النفسي. إلا أننا ينبغي أن نبحث في أصولها أيضاً في السيكولوجيا "الثقافية" الاجتماعية. سيكولوجيا أنماط الانتاج الاقتصادي والثقافي والذهني التي تتجاوز الإثنيات، والأفراد، كما تجاوز الحالات المرضية. وهذه ليست مجالا للغضب وحده بل للمعرفة النقدية الفاحصة الكاوية المزلزلة.

    وأتمنى أن ينظر الأخ الأستاذ عادل عبد العاطي للواقعة بهذا المنظار، الذي هو مدربٌ عليه فيما أعرف طوال أعز سنوات شبابه، وليس عندي من سببٍ يجعلني أعتقد أنه تخلى عنه الآن. كما أتمنى أن تتحلى لجنة التحكيم بأفق أوسع وأكثر موضوعيةً، وحزماً ومسئولية، فلا تكتفي بسحب سجيمان لذلك البوست المسيء لنا جميعاً.

    أرجو أن أكون قد أوضحتُ عن رأيي فأوفيت، وهيهات. وهو في الواقع، رأي الكثيرين من دعاة الديمقراطية، واحترا م التعدد "الإثني"، والثقافي، والسياسي، والفكري، واحترام حقوق الإنسان وحقوق المواطنة، في الشمال "العربي الإسلامي" يا عزيزي دينق. ولا أعتقد أن ذلك مما يغيب عن علمك. إلا أنني أتمنى أن تتحراه بدقةٍ أكثر في لحظات الغضب. وان شاالله ما يكون "كلام كبار كبار" يارودا.

    مع كامل مودتي وتضامني
    بـــــــولا
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 01-10-2004, 02:19 ص)
    (عدل بواسطة عبد الله بولا on 01-10-2004, 02:21 ص)



    أولا: إضاءة لخطاب الأخ دينق في البوست المعني:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2005, 04:03 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    تستمد هذه الخطوة الإجرائية أهميتها من حيث كون خطاب الأخ دينق شكل في تصوري دافعا قويا ومباشرا وبالغ التأثير عمل جوهريا على أن يبلور بولا رؤيته على ذلك النحو, مما صبغ رؤيته ككل بتلك الشحنة الانفعالية العالية التي ميزت في الأصل خطاب الأخ دينق كما سنرى, ولعل ما قاده إلى مثل هذا المأزق الذي تنخفض خلاله قدرة العقل على التحكم ما أشرنا إليه من قبل حول (((سرعة))) إستجابة بولا (((القياسية))) لما قرأ, مما حرم بولا من أهم مميزاته, وأعني (((التأمل))), وهو بعد مهم في تصوري لمفكر مثل بولا, إن لم نقل (لازم) لمن درج على النأي من فخاخ (((اللحظة الراهنة))) التي تشكل عادة حقلا ملائما لعمل (((السياسي))) أو(((الآيدولوجي))) لا (((المفكر))) الذي يشتغل على مستوى من اللغة تشكله (((التصورات))) أوالمفاهيم والمقولات, ولعل إدراك سرعة إستجابة بولا القياسية لخطاب الأخ دينق توضحه عبارته
    Quote: وهذا على وجه التحديد هو مصدر "إلهام سجيمان في نصه الذي قرأته" (((قبل لحظات)))
    , ما يدل على تلك السرعة القياسية وما صحبها من شحنة انفعالية عالية من جانب بولا هو أنه كتب مداخلته التي لا تزال تحمل مزالق طباعية على صعيد الإملاء في الساعة
    Quote: 02:10 ص
    , ثم مالبث وأن أجرى عليها تعديلا بعد 9 دقائق
    Quote: (عدل بواسطة عبد الله بولا on 01-10-2004, 02:19
    , ثم بعد دقيقتين فقط
    Quote: عدل بواسطة عبد الله بولا on 01-10-2004, 02:21
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2005, 05:19 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    (((إن))) ما أقوم به هنا في هذه اللحظة, ك(((قاريء لم يعاصر ما حدث))), بل ولم يطالعه قبل إثارة هذه القضية من قبل الأستاذة نجاة, ليس دفاعا عن سجيمان, بل هو مجرد تأكيد قوي من جانبي على (((حق))) سجيمان في أن يقرأ الناس سجيمان في سياق عام يضعنا أمام الرؤى (((الأخرى))) المرتبطة جوهريا برؤيته أوإزاء تلك الكتابات التي ساهمت في تشكيل كتابته على هذا النحو أوذاك, إن غياب مثل هكذا فرضية (((ربما يكون قد))) حجب عن بولا رؤية "البعد (((اللاإنساني)))" من خطاب دينق (((نفسه))) كما سنرى, ذلك أن وضع المسألة ككل في (((سياقها))) العام من أهمية تؤكدها وتحيل إليها (((كلمات))) الأخت الفاضلة رودا نفسها التي وصفها بولا بقوله
    Quote: مداخلتها الناقدة
    , وهي كذلك بالنسبة إلى من حيث عبارتها بالغة الدلالة
    Quote: كتب سجيمان (((منتقما))) هذا البوست:

    و....كان ود الطهـــور..دينـــكاوياً

    نقلناه هنا (((حتى يتم توثيقه)))
    , والتي تعمل مباشرة إن جاز هذا التعبير على تصنيف ما قام به سجيمان في دائرة
    Quote: رد الفعل
    , مما يضع في الإعتبار عند مقاربة صراع ما أهمية تعيين موقع (((أطرافه))) وتحليل مختلف بنيات خطاباتهم قبل ترجيح كفة هذا الجانب أوذاك, ولعله من نافل القول هنا الإشارة إلى تنبيهاتي المتكررة لسجيمان ككاتب صاحب موهبة من خطورة الكتابة تحت دوافع لا إنسانية
    Quote: إن شعور الإنتقام مهلك وخيانة للحياة نفسها وإذا كان الله قد أعطانا نعمة ما فينبغي أن نسخرها في خدمة ما يفيد الناس متسامين فوق جراحنا الخاصة والزمن وحده كفيل بتحديد القيمة هنا وهناك
    , ولنا عودة إلى خطاب دينق في البوست المعني على ضوء مساهمة بولا في نفس البوست واضعين في الإعتبار مقولات الأستاذة نجاة حول موقفي من سجيمان.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-12-2005, 06:19 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي أنور:

    تلك كلمات طيبة.

    كن بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2005, 01:54 PM

حاتم الياس
<aحاتم الياس
تاريخ التسجيل: 25-08-2004
مجموع المشاركات: 1978

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    على سبيل السلام....كما تبتدر دائماًيابرنس

    وفى القاهره وجد السر قدور كما سمعت نقاشاً محتدما حول السودان الجديد فالفكرة عالقة بين الصدور والأنفاس كعاصفة هوجاء وعاتية
    صمت الرجل لبرهه وقال..(طيب ياخواناعيبو ليه القديم)
    بتواضع أعرف أن الحداثة كمفهوم حالة مستمره وهى ضد كل مايكبل العقل منذ (بروتقراس الأكبرالسوفسطائى) حتى فوكو ودريدا وعمنا(محمود أمين العالم) بسط المسألة شديد! وقال بأنها(جدل الأصالة والمعاصره)
    مهما يكن (وبصراحة أنا وقفت عن القراءة منذ زمن طويل..القراءة النافذه التى تستطيع ان تعيد تشغيل أليات الذهن من جديد وتستطلع وتستصحب ماتلقت نحو أفق أخر من موقعى كمثقف والأخرون من موقعهم فى نشاطها الذهنى المكتوب حسب حقل المعرفه..الذى ينتمون اليه) أقول مهما يكن أن تحدى الحداثة الحقيقى أو هو جوهرها (الحرية) وان تدرك بحسها المعرفى شرطها الأبستملوجى ..عدا ذلك ستتحول الى (عصاة مستنيره)

    أظن أن فوكو كان قد قال (فيما يتعلق بالكتابة دعونا أحرارا) فوكو الذى أنتبه لخطاب (المجنون) خلى سجيمان

    هل مازلنا نمسك بالعصاة من الوسط...

    الذى أعرفه أن الخواض مازال يقرأ ويكتب
    ونجيب محفوظ مازال يكتب.......حتى الأن

    وأنا مع(الفارق) سأعود من جديد للقراءة والشكر فى ذلك (للخواض) (بولا) (برنس) وهى دعوة لكل الذين توقفوا أن يحاولو من جديد (طلق الطين)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2005, 02:10 PM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 18-02-2004
مجموع المشاركات: 12987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    العزيز وأيم الحق عزيز الرنس
    عمت مساءً
    تذكرني لغة هذا الخيط بلغة
    مجموعة قصصية لصلاح الزين
    يجري عنوانهاعلى نحو : تاجها
    والأكليل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2005, 02:25 PM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 18-02-2004
مجموع المشاركات: 12987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Osman M Salih)

    والمعنى المقصود يا عبد الحميد
    هو أنك سقتني كقاؤيء كما ساقني
    "إكليل" صلاح الزين في متاهة لغة
    سبحان ربي الأعلي ـ لا خروج لي و
    لا لكاتبها وهنا المفارقة ـ منها

    عـشـمي أن تتقبل نقدي على سبيل
    المزاح الودود

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2005, 02:34 PM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 18-02-2004
مجموع المشاركات: 12987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Osman M Salih)

    المتاهة الفوق لا تـُصـادف
    ، وهنا السؤال، عند التالين :
    الفكي
    حسن موسى
    عبد الله بولا
    عبد الله علي ابراهيم
    اسامة الخواض أحمد
    لا تسنثني القائمة أسماء
    أخر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2005, 02:59 PM

Osman M Salih
<aOsman M Salih
تاريخ التسجيل: 18-02-2004
مجموع المشاركات: 12987

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Osman M Salih)

    بيدو أن قسماً من كتاب الشطر السوداني
    مما يسمى بالمجتمعات التقليدية قد
    " إستلفوا" ـ بالتوازي مع محافطين
    جلبوا منتجات الحداثة لا العلم الواقف
    ورائها ـ " لغة بلاد الواق واق " ناسـين
    أو متناسين بأن من إستلفوا منهم اللغة
    هم ورثة " تنوير" ، وأن تعقيد لغة
    مؤلفات "المانحين " ليس في المبنى
    بل في المعنى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2005, 04:04 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Osman M Salih)

    إلى حين عودة قريبة:

    سعدت بوجود الصديقين الفضائيين حاتم وعثمان, ولا أدري كيف أشير ثانية إلى أنني أتقبل كل كلمة نقدية سلبا أوإيجابا, مع وعد بنقاش جاد مني في ظل صراع مرير مع الوقت وحاجة ضاغطة لمتابعة ما تم من قبل الأستاذة نجاة من ملاحظات مطولة بدا أنها أخذت الوقت اللازم لكتابتها, ولا أدري كيف أقول إن هذا البوست مساحة لطرح عام, ولكن للأسف جرت العادة أن صاحبه يكون دائما في موقع إدارته, محبتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2005, 05:29 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    هكذا, يبدو لي من الأهمية بمكان عرض ملامح (((السياق))) الذي سبق ومهد لمداخلة بولا محل الوصف والتحليل, والتي جاءت وفق تسلسل البوست المعني حاملة الرقم (56), ولعلي فيما سبق بولا هنا سأكتفي بالمداخلات بعينات تمثيلية عشوائية للدلالة على ما نحن بصدده, وأولى تلك العينات تتمثل بالضرورة في إفتتاحيته التي حددت مساره على نحو جوهري, وأعني كلمات الأخ دينق التالية:
    Quote: لعضو سيجيمان, أنت مريض وعنصري وتحتاج لعلاج نفسي .

    لا تعتقد أن سحبك لبوستاتك الكريهة يعني معناه خلاص المشكلة انتهت,
    كلا وألف كلا, فمازالت المشكلة قائمة. فأنت لا تعترف بأخطائك أبدا والدليل على ذلك
    أنك عندما عنونت خطاب الاعتذار, كان بوستك عبارة عن مطاعنة وإساءة بالغة.
    نصيحتي لك ولأمثالك بأن تبحث لك على علاج نفسي لكي تتخلص من عنصريتك وأمراضك الأخرى . خصوصاً لغة الهوس التي تستعملها في كتابتك والكل يعرف جيداً بماذا أعني أنا كلمة هوس.

    دينق.
    , وإذا كان جوهر كلمات دينق (((التشكك))) في الخطوة التي قام بها سجيمان ورفضها ك
    Quote: إعتذار (((عملي))) و(((تراجع))) بمثابة (((نقد ذاتي))) لموقف أصفه الآن بموقف ذي صلة مباشرة بالعنصرية
    , فإن رد الفعل الأول لرفض قيمة التراجع أوالنقد الذاتي الذي قام به سجيمان (((عمليا))) دفعت الأخ راني إلى صياغة الكلمات التالية
    Quote: تعال يا اخوي انت...شنو لامي في الناس..عنصري..مريض ..الخ
    الزول دا طالب بسحب البوست..وسجبوها ليهو ..اها دايرو يعمل ليك شنو اكتر من كده؟؟؟
    .
    .
    روق المنقي شوية..
    , لكن دينق ما يلبث أن يرد مؤكدا على منطلقاته التي تصر على ضرورة محاصرة الخصم بغض النظر عما طرأ على مواقفه من تطورات إيجابية بقوله
    Quote: راني.

    يعني بالبساطة والسذاجة دي ولا شنو؟
    يجي يشتم ويمسح زي ما عاوز.

    دينق
    , ولعل ذلك ما دفع تاليا بعادل عبد العاطي ككاتب واع إلى القول من موقع إداري وقتها
    Quote: الاخ دينق

    ارجو ان تطلب من الادارة سحب هذا البوست و(((البوستات المشابهة))) اسوة بالاخ عادل سجيمان ولتطوير الحوار في البورد.
    , ولعل في كلمتي الصديق عبدالعاطي
    Quote: البوستات المشابهة
    , ما يعيد إلى الأذهان ما أشرنا إليه سابقا بالقول
    Quote: (((إن))) ما أقوم به هنا في هذه اللحظة, ك(((قاريء لم يعاصر ما حدث))), بل ولم يطالعه قبل إثارة هذه القضية من قبل الأستاذة نجاة, ليس دفاعا عن سجيمان, بل هو مجرد تأكيد قوي من جانبي على (((حق))) سجيمان في أن يقرأ الناس سجيمان في سياق عام يضعنا أمام الرؤى (((الأخرى))) المرتبطة جوهريا برؤيته أوإزاء تلك الكتابات التي ساهمت في تشكيل كتابته على هذا النحو أوذاك
    , والحال كتلك التقط لاحقا معز عمر بخيت برؤيته المحبة للعالم خطورة نهج ما سار عليه دينق من قفل جميع الأبواب أمام خصمه حتى النهاية, مما دفع به إلى المساهمة التالية
    Quote: أخي العزيز دينق،
    صدقني أنت صوت متفرد في هذا المنبر وأحد الأقلام الجذابة فيه.. اتفق أو اختلف المرء معك
    وهذا رأيي الذي عبرت عنه سابقاً وأعيد تكراره هنا..
    أتمني أن تواصل ذلك الصمود والتحدي وتلك الجاذبية
    ولنتجاوز جميعنا هذه المحنة
    ولتدم المحبة بين الجميع

    لك إعزازي الوافر

    معز
    , ومع ذلك يكشف دينق مرة أخرى عن موقف خال تماما من المرونة, حيث يجيب بالخط الأسود العريض لعله بنط (72) بما نصه
    Quote: Big No
    , وهو ما دفع عدلان أحمد عبدالعزيز في مرحلة تالية من هذا التصعيد إلى القول
    Quote: الأخ دينق، سلامات..

    لا أظنك طالباً الأخ سجيمان أن يشنق نفسه! كلنا معرضون للخطأ.. وخيرنا من يبادر إلى تصحيح خطأؤه.. ياأخى دينق.. أما سمعت أن الشعراء يتملكهم شيطان الشعر؟ وكذا سائر المبدعين.. وسجيمان ليس إستثناء..

    صفات مثل العنصرية، الإنتهازية، الخ.. تعبر عن سلوك مستمر.. وليس حالة عارضة أو طارئة.. وليت يادينق، كل من أساء إلى بنى آدم –بقصد أو بدون قصد- ليته يتراجع ويعتذر.. فالنأخذ من حكمة مارتن لوثر كنج ونلسون مانديلا، هل نفعل؟ أرجو أن تفعل..

    عدلان.
    , من هنا, من هنا فقط, يمكننا قراءة مداخلة بولا الواردة أعلاه!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-12-2005, 06:38 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    حاشية خارج سياق هذا البوست:

    لقد أحزنني جدا قول أستاذي الجليل بولا
    Quote: وقد سبق للأخ عبد الحميد البرنس أن ألمح إلى شيءٍ مثل ذلك (في قولته "ليس دفاعاً عن حيدر ابراهيم" ووعد بأن يواصل إلا أنه لم يفعل حتى الآن، وترك قولته ملقاةً في قارعة الطريق الإسفيري، نهباً للتفسيرات العشوائية الرائجة). وهي قولةٌ يمكن أن تترك هي أيضاً عند القارئات والقراء انطباعاً بأن الدكتور حيد قد وقع عليه مكروها يستحق التوضيح من دون أن يطال "الموضِّح" اتهاماً" بأنه يدافع عنه
    في بوست http://www.sudaneseonline.com/forum/viewtopic.php?t=497&p...38f6f162b4d6e0fced69, فما كنت أريد توضيحه آنذاك هو أن سوء تفاهم ما وقع من الجانبين أوالصديقين (حيدر وبولا) ذلك أن ما نشر من (حوار) مع بولا وقتها وبنى عليه حيدر ما جعل بولا لاحقا يرد في نحو ثلاثة عشر مقالا في صحيفة الخرطوم وقتها كان يفتقر إلى ما أسميه (الحرفية الصحافية), إذ كان على محاوريه تقديم أفكاره بما يليق به حقا, فمثلا حين أجريت حوارا (((فكريا))) مع السيد الصادق المهدي في القاهرة عام 1998 ونشر في صفحة كاملة من "الحياة اللندنية", كان علي قبل ذلك أن أقرأ معظم ما كتب الصادق وكتب عنه, ثم تفريغ الحوار ب(((ضبانته))) من الشرائط الثلاثة, ثم تحويل الحوار إلى لغة عربية فصحى, ثم تحويل هذه اللغة إلى أبنية فكرية قوامها المفاهيم والمقولات, هذا ما لزم توضيحه, محبتي لحيدر وبولا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2005, 07:19 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    هكذا, لا يمكن في ظني عقل مداخلة بولا محل النظر سوى على ضوء السياق الذي سبقها ومهد له, وهو سياق كما لمسنا يلعب فيه خطاب الأخ دينق (صاحب البوست) دورا محوريا, وإذا كنت أشيد هنا بنزعة بولا "الإنسانية" التي تجلت في مساندته لموقف غاضب من صدور سجيمان عنصريا ضد مجموعات معينة في السودان على نحو عثر بولا على جذوره فيما أسماه ببراعة مشهودة له من قبل في سياقات أخرى
    Quote: الأحكام المسبقة لثقافة الاسترقاق "العربسلامية" السودانية
    ,إلا أن مأخذي على بولا هنا هو سكوته التام عن الجوانب اللا إنسانية في خطاب دينق, تلك الجوانب المتمثلة في رفض قيم إنسانية عليا مثل
    Quote: الإعتذار
    بما ينطوي عليه من نقد ومحاولة ذاتية لتصحيح المسار وإعادة رسم موقع الذات من الآخر, وأكثر من ذلك, تنفي تلك الجوانب من خطاب دينق التي تجاهلها بولا أية إمكانية لقيمة عليا أخرى تشكل جوهر أية
    Quote: تعايش
    , وأعني بها
    Quote: التسامح
    الذي لا يعني في زعمي أبدا
    Quote: النسيان
    , وأكثر من كل ذلك, يعيد دينق للمفارقة إنتاج خطاب سجيمان نفسه الذي إعتذر منه وتراجع عنه من حيث تحقير الآخر والحط من شأنه بصيغة أوأخرى, وهو ما يمكن أن يوضحه عنوان البوست بالغ الدلالة العضو سيجيمان,
    Quote: العضو سيجيمان, أنت مريض وعنصري وتحتاج لعلاج نفسي
    , وهو المأزق الذي حاول بولا في مداخلته معالجته من خلال الإرتقاء (((ضمنيا))) بخطاب دينق بقوله
    Quote: و(((لا اعتراض))) عندي لوصفك ل(((هذه العقلية))) بالمرض النفسي
    , لا يا بولا, الخطاب هنا لم يكن موجها بصيغة تهاجم (ذهنية) بقدر ما هو موجه ضد (إنسان), وهنا مكمن الخطورة أن تواجه الناس في ذواتهم لا في أفكارهم, أن تسعى إلى تدميرهم بسبب مواقف عوضا عن السعي إلى تدمير تلك المواقف, أن تسعى إلى ذلك بغض النظر عما طرأ على مواقفهم من تطورات إيجابية, ولعل ذلك ما دفع عدلان عبدالعزيز إلى مخاطبة دينق قائلا
    Quote: الأخ دينق، سلامات..

    لا أظنك طالباً الأخ سجيمان أن يشنق نفسه!
    , ولنا عودة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-12-2005, 08:28 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    سأعيد نشر ما قلت به في مكان سابق في هذا البوست
    عزبزي برنس
    سلامات
    لي اعتراضات اساسية حول موقفك من سجيمان
    و لا اعتقد انه يستحق هذا الاهتمام الكبير
    فهو موهوب في التنكيت,
    دي مافيهاشك
    لكنه موهبجي حسب تصنيفي له
    ولا يستند الى رصيد معرفي يمكن له ان يوظف موهبته بشكل اكثر نفعا

    وذلك اقوله بحسباني يساريا في التفكير وليس في التنظيم,
    اذ ان للكاتب في العالم الثالث مهاما اخرى غير مهمة الكتابة
    ومن ضمن ذلك المواقف وايضا التجسير وعناصر اخرى ,
    بحسباننا من دول العالم الثالث
    لكن لفت نظري في هذا الصدد ما قلت به عن خفافيش الظلمة
    وهوكلام يعيدنا الى روح القطيع الاسفيري والعائلي والحزبي وغيره من اشكال روح القطيع
    وهي روح لا تساعد في النقاش ,
    وانما تشرذمه
    محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2005, 04:42 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: osama elkhawad)

    عزيزي المشاء:

    أحترم ما أسميته
    Quote: اعتراضات اساسية حول موقفك من سجيمان
    , فكما يقول مهدي عامل
    Quote: في الإختلاف حياة
    , وسأعود لنقاشك وآخرين على نحو تفصيلي لاحقا, محبتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2005, 07:10 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي برنس
    الى حين عودتك
    لفت انتباهي ما اوردته عن قول بولا الآتي:
    Quote: : الأخ دينق، سلامات..

    لا أظنك طالباً الأخ سجيمان أن يشنق نفسه!


    وهو قول لا اعتراض لي بتاتا عليه,
    اذ ان اللغة عليها ان تمارس الرقص,
    في حدود معلومة ومن ضمنها احترام الحياة الشخصية للاخرين

    لكن المصلحين الجدد لفن الحوار والكتابة يعتبرون مثل هذا القول خطيرا,
    ويمثل عدم احترام وتوقير للمخالف

    وهم اي المصلحون الجدد,ولهم بعض الصحة في مزاعم اصلاحهم, يتغاضون عن مثل هذا القول لانه أولا صادر عن بولا وثانيا لانه يتعلق بسجيمان

    ولو انك او انني قلنا للمصلحات الجديدات والمصلحين مثل هذا القول لقامت الدنيا,ولم تقعد,
    باعتبار ذلك اساءة للمخالف

    كل ما نطلبه هو التخلي عن روح القطيع ,
    وهي روح تتسرب ,بشكل لطيف وخفيف,ولا شعوري,
    الى الخطاب
    وهذا ما يجنبنا الكيل بمكيالين
    محبتي
    ونرجو ان تعود
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-12-2005, 07:33 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: osama elkhawad)

    أحب ان اقول ان ذلك لم يكن كلام بولا,
    ولذلك وجب التنويه
    لكن ما قلت به عن روح القطيع والكيل بمكيالين ,و استخدام المباصع اللغوية المنطلقة من مفهوم شخصي خاص لتفصح خطاب المحاورين ,
    مايزال سليما
    المشاء

    (عدل بواسطة osama elkhawad on 14-12-2005, 07:37 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2005, 05:39 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: osama elkhawad)

    لقد بدا بولا في مداخلته عقلانيا فيما يتعلق بنزعته الإنسانية ضد ما أسميه الآن كتابة عنصرية واضحة, وبولا العقلاني هنا لا يكتفي كما ألمحنا سابقا بما أسماه
    Quote: مع كامل مودتي وتضامني
    , بل يسعى (((ضمنيا))), وفي محاولة للتأثير وتغيير الاتجاه, إلى الحيلولة دون (((استمرارية))) دينق في إنتاج خطاب لا إنساني يعيد إنتاج خطاب سجيمان على نحو معكوس حين يواصل العمل على الحط من وضعية سجيمان نفسه كإنسان سواء من خلال وصمه على نحو سافر بالمرض النفسي أوغيره. وما فعله بولا (((ضمنيا))) هنا هو لفت نظر دينق إلى أن ما يتم محاربته ليس البشر, بل أفكارهم, وهو ما يوضحه قول بولا
    Quote: ولا اعتراض عندي لوصفك لهذه (((العقلية))) بالمرض النفسي
    , فما فعله بولا هنا ببراعة هو حذف اسم (((سجيمان))) من الرؤية العامة لدينق ووضع كلمة (((العقلية))) مكانه, وهي صيغة نقدية من قبل بولا أشيد بها لمراعاة مقتضى الحال وقتها, وأكثر من ذلك, واصل بولا في أكثر من اتجاه تعديل مسار رؤية دينق في اتجاهات أكثر إيجابية بما يعمل على تخليصها على نحو جوهري مما أشرنا إليه من قبل ب(الجوانب اللا إنسانية), سواء من حيث الإشارة إلي ضرورة تجاوز سجيمان كنتيجة لإشكال قائم في الواقع إلى بحث جذور ذلك الإشكال أوأسبابه العميقة, وهو ما تعكسه عبارة بولا
    Quote: ولا اعتراض عندي لوصفك لهذه العقلية بالمرض النفسي. إلا أننا ينبغي أن نبحث في أصولها أيضاً في السيكولوجيا "الثقافية" الاجتماعية. سيكولوجيا أنماط الانتاج الاقتصادي والثقافي والذهني التي تتجاوز الإثنيات، والأفراد، كما تجاوز الحالات المرضية. وهذه ليست مجالا للغضب وحده بل للمعرفة النقدية الفاحصة الكاوية المزلزلة
    , وسواء من حيث تأكيده أن الموقف ضد اتجاه عنصري ما ليس بالضرورة أن يكون صاحبه من الذين وقع عليهم الضرر, بل هو موقف يمكن أن يتبناه كل صاحب رؤية إنسانية بغض النظر عن موقعه الاجتماعي
    Quote: عزيزي دينق، ليس من شكٍ في أنك محق في غضبتك هذه إلا أنها لا ينبغي أن تنسيك إنك لست وحدك الغاضب. ففي نص سجيمان إساءةٌ لنا جميعاً بشراً وسودانيين. وفيه أسبابٌ جمةٌ للغضب. وبيننا الكثيرون من الغاضبين منه مثلك تماماً
    , لكن ما يبدو لي غير عقلاني من مداخلة بولا محل الاهتمام هو بعض جوانب موقفه من سجيمان, ولي عودة لمناقشة ذلك:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2005, 06:19 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    هذا نقد يراعي واقع الحال وقتها, وبإمكان بولا استخدام لغة أخرى أكثر مباشرة أوابتعادا عن وضع الحالة النفسية أوالمزاجية التي كان عليها دينق وقتها جراء كتابة سجيمان المعنية, وهو نقد لهذا لا يمكن أن أصفه بكلمات الأستاذة نجاة في سياق قريب الشبه
    Quote: الانتقادات الخجلة
    , فخطابي إلى سجيمان
    Quote: سبق لي وأن حذرتك من الكتابة بدافع (الإنتقام). وها أنت تمضي في سكة لا يدري سوى الله كيف ستعود منها بعد الآن أو كيف ستمشي فيها أكثر من ذلك. مرة أخرى أرجو أن يكون حديثي إليك في محل تقدير. ودمت.
    , جاء كما سبقت الإشارة في سياق مراعاة الحال لإنسان قام بفعلته في أعقاب رسومات أجازف بالقول إنها مسيئة لإنسانيته, بل هي رسومات تنحدر بجذورها في تصوري إلى الحملات الدعائية التي كانت قائمة وقتها مابين نظامي السادات والعقيد القذافي الذي كان يتم رسمه من قبل مصطفى حسين بمساندة من أحمد رجب في (أخبار اليوم) جالسا في (قصرية) وماإلى ذلك, فبوست سجيمان
    Quote: اصل الحكاية:- اتنين رســام.....و...جمل فرعونـي
    , جاء ضمن سلسلة من عمليات الإنتقام والإنتقام المتبادل التي يمكن تلمس بدايتها عند مداخلة بولا التي نحن بصددها الآن:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2005, 07:46 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    لقد جنح سجيمان نحو موقف عنصري, لا مفر من الإقرار بهذه الحقيقة بالنسبة لقاريء في موقفي لم يطالع ما حدث وقتها حتى وقت شديد القرب, لكن الحقيقة التي أخذ يتجاهلها الجانب الآخر في هذا الحوار هو أن الكاتب الموهوب سجيمان (وأرجو أن تلزموا الصبر قليلا إذ أنني سأعمل لاحقا على بيان وجود هذه الموهبة) قد إعتذر من خلال سحبه للبوست عمليا, وهو موقف إيجابي من سجيمان كان من الأهمية بمكان تطويره لا التشكك في مصداقيته على مستوى النوايا. وحتى حين رفضه بولا بصيغته
    Quote: وفي اعتقادي أن سحب سجيمان للبوست لا قيمة تُذكر له من غير اعتذارٍ ونقدٍ ذاتي حقيقين
    , فإنه لم يراع للأسف الشديد السياق العام الذي أنتج كتابته تلك أوجاءت من ضمنه, وهو سياق قائم أيضا على ما يوحي بوجود امتداد قائم خارج نص سجيمان الذي وصفته الأخت الفاضلة رودا بقولها
    Quote: كتب سجيمان (((منتقما))) هذا البوست
    , إذن ما الذي دفع سجيمان وقتها حتى ينزلق إلى كتابة بمثل هذه الملامح العنصرية الواضحة!!؟؟.

    أنا لا أبرر هنا ما قام به سجيمان, وإن كنت أشيد بتراجعه عمليا عما بدر منه, لكن تجاهل بولا لمثل ذلك السؤال مرده في ظني إلى نوع مما أسميه هنا
    Quote: جلد الذات
    بوصف بولا ابن شرعي للثقافة العربية الإسلامية السائدة في السودان, وبولا نفسه الذي بدا لنا عقلانيا منذ قليل في مجمل موقفه من دينق, وهي عقلانية تصدر عن وليد شرعي للثقافة السائدة, وهو وليد بهذا المعني خارج عن تلك الثقافة وعليها, يستخدم في سياق إدانته لموقف سجيمان نفس صيغ الأحكام المثالية التي تقارب بها تلك الثقافة موضوعاتها عادة, وهو ما يوضحه قوله
    Quote: لما صدر عنه من قبيح قولٍ، و(((سوء أدب))). وهو سوء أدب بحق وليس له اسمٌ آخر
    , (((إن))) بولا هنا لم يسع إلى الإرتقاء بموقف سجيمان وتطويره على غرار ما أنجزه على صعيد دينق, بل تقلد وببساطة شديدة منصب القاضي وأطلق حكما يدرك مدى قسوته وما يعنيه لفرد من أفراد الثقافة السائدة
    Quote: قليل الأدب
    , أي أنه
    Quote: عديم التربية
    , وما إلى ذلك, وهو حكم يعني ببساطة
    Quote: إعدام سجيمان
    , مما يدفعه بتعبير الأستاذة نجاة (((أما))) إلى التزام الصمت والإنزواء, أو إلى إنتاج المزيد من المواقف اليائسة, وقد كان.

    للأسف الشديد, كان على بولا بالفعل النظر إلى سجيمان في مثل ذلك الموقف ك(((ضحية))) لأحكام مسبقة تتميز بها الثقافة السائدة في موقفها من (((الآخر))), وبحسب تجربتي الخاصة, أرى أن ما قام به سجيمان في (((العلن))) يمارسه للأسف (((بعض))) أعضاء أكثر الأحزاب (((تقدمية))) في (((السر))), أوفي مساحات غير منظورة, ولنا عودة:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-12-2005, 08:07 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    تخريمة:

    لم تكتمل رؤيتي بعد في بوست (إحترام) نسبة للتطورات التي نحن بصددها الآن, فرجاء من الأستاذة نجاة وغيرها من أصدقائي وصديقاتي التريث قليلا بشأن ذلك البوست, محبتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2005, 04:10 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    أعتذر من عدم متابعة هذا البوست ب(((السرعة المطلوبة))), وربما إجازة الكريسماس المقبلة ستعمل على دفعه على نحو مرض, إذ أننا نعمل في ظروف قال عنها أستاذنا بولا ما نصه
    Quote: وكوننا لا نزال نتجشم مشقة الكتابة في مثل هذه الظروف هو أمر أقرب إلى الإعجاز ويستحق التمجيد والثناء
    , مع تقديري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2005, 05:13 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    اعتقد ان على الاستاذة نجاة ان تتأمل قليلاً في ظاهرة
    ان الموضوعين اللذين يستأثرا بالقراءة و المشاركة في بوردها
    هما البوستين الخاصين بالمصارعة "بينهما" و بين الخواض و البرنس
    على التوالي!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-12-2005, 05:18 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Hussein Mallasi)

    غنيٌ عن القول ان ويل لمن اراد ان يصارع
    - هناك - صراعاً عابراً لمنتديات الحوار!
    ____
    و الفي يدو القلم بيلقى العضم في الفشفاش!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-12-2005, 12:37 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Hussein Mallasi)

    عزيزي حسين:

    سلامات,

    لدي ملاحظات أخيرة تالية حول مداخلة بولا محل الاهتمام, وبعدها مباشرة سأعود إلى ما ينتظره أكثر الناس من تعقيب على ما ورد في بوست الأستاذة نجاة
    Quote: أسوأ الأمور الوســــــــط
    , وأعني ما ورد تحت هذا العنوان
    Quote: توضيحان ضروريــــــــان
    , وهما وفق تعبيرها
    Quote: توضيح أول: لم أعقد أبداً مقارنةً مطلقة بين الأستاذ البرنس والدكتور بشرى الفاضل
    , و
    Quote: توضيح ثانٍ:الأستاذ البرنس متابع لهذه الكتابات رغم نفيه الأخير
    , وأتصور أن نقاش ذلك سيحدث نقلة نوعية أخرى في مسار هذا البوست!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2005, 05:12 AM

newbie

تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    Quote: و الفي يدو القلم بيلقى العضم في الفشفاش!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2005, 06:10 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: newbie)

    للمفارقة, تبدو بعض تساؤلات بولا في سياق مداخلته محل الاهتمام, وهو نفس كاتب الورقة الرصينة (شجرة نسب الغول في مشكل "الهوية الثقافية" وحقوق الإنسان في السودان، أطروحة في كون الغول الإسلاموي لم يهبط علينا من السماء) التي سأقاربها نقديا في سياق آخر, أقول تبدو كتأملات خارجة من عين تنظر إلى جزيرة توتي عبر احدى شرفات فندق الهيلتون, ومن ذلك
    Quote: فما هذا الذي قرأتْ!!؟؟ نحن وين ياربي؟! لم أكن أتصور أن بين شبابنا اليوم من يمكن له أن يتحدث مثل هذه اللغة، ويجرؤ على نشر مثل هذه السخائم... ؟؟!!


    فبولا هنا يعيد إنتاج خطاب الطيب صالح الشهير الذي أتى في صيغة تساؤل مفادها
    Quote: من أين جاء هؤلاء
    , ولعل
    Quote: الإنفعال
    هو سيد الموقف هنا وهناك, وما أوقع بولا داخله هو كما أشرنا من قبل (غربة) تحركه على مستوى (اللحظة الراهنة) أو(الآنية) كمجال ملائم لعمل (السياسي) أو(الآيديولوجي) لا(المفكر) أو(المبدع) كما في حال الطيب صالح الذي للمفارقة كذلك عمل على مقاربة موضوعة الهوية من خلال مجمل رؤيته الجمالية ببراعة متناهية مشهودة له, ولعل في كتابات صديقي العزيز عبدالمكرم الذي سبق له وأن قارب نقديا موضوعة الهوية في خطابات المبدعين في السودان منذ ملكة الدار محمد وحمزة الملك طنبل ما يضييء هذه الجزئية.

    والإنفعال المشار إليه هو بعينه ما تجنبه محمد إبراهيم نقد ببراعة في عزلته مفكرا حين أنتج كتابه الهام حول (الرق في السودان) منتهيا إلى نتيجة متماسكة ومنطقية في زعمي إلى حد بعيد عندما خلص إلى نفي تلك الظاهرة على المستوى المادي مع إقراره بوجودها بل وإستمرارية فعاليتها كأثر نفسي سلبي وضاغط لا يزال يحكم الكثير من العلاقات بين المجموعات السودانية.

    ومبعث دهشة بولا عبر تساؤلاته تلك وغيرها مثل
    Quote: ففي اللحظة التي يتنادى فيه أبناء السودان الوطن الواحد الحقيقيون إلى كلمة عهدٍ إخاءٍ تزيل الغبائن المديدة، وتأسو "الجراح الصادحة"، يخرج علينا سجيمان، وأمثالٌ له كثر، بمثل هذه اللغة الغاشمة!!؟؟ اللهم إننا نبرأ إليك من مثل هذا الفهم للمواطنة.
    , أقول يعود مبعث دهشته في زعمي إلى أنه, وعلى عكس ما وجده هو نفسه من قبل متواريا أومختفيا وراء أقنعة كما في خطاب النخبة السياسية المتمثلة في أبناء شرعيين للثقافة العربية الإسلامية السائدة مثل محمد أحمد محجوب, قد وجد الحقيقة هنا في خطاب سجيمان عارية تماما وبوجه خال من المساحيق العقلانية مثلا, وهي حقيقة لمكر الثقافة السائدة وقدرتها العريقة في إنتاج منظومة رمزية تسمح لها بالسيطرة على المجموعات الأخرى ما كان لها أن (تبدو) على نحو يثير إشمئزازه لولا ثورة المعلومات وتكنولوجيا الإتصال ومنجزاتها مثل الإنترنت التي كسرت القدرة التاريخية للنخبة في التحكم والسيطرة على ما أسميه
    Quote: ماهية وكيفية القول
    .

    ولعل هذا التحول الذي طرأ على الخارطة التقليدية لمنتجي
    Quote: الكلمة
    هو الذي أحدث المفاجأة لدى بولا وغيره, فمثلا بولا في سياق نقده وللدقة في سياق أحكامه القضائية ضد سجيمان أورد ما نصه
    Quote: عندنا في بربر مثلٌ يقول "يبخروا فيها وهي تظرِّط" كنايةً عن شتاره القول وخراقته "في موقع الندى"، وبعبارةٍ أدق كنايةً عن وضع الكلام في غير موقعه ووقته. مع إن كلام سجيمان هذا مجافٍٍ لكل زمانٍ وكل موقعٍ له صلةٌ بالمواطنة والإنسانية الناضجة
    , والحق هذه هي احدى الصيغ الأسلوبية المميزة لخطاب بولا بوجه عام, والتي أسعفته في الماضي كأداة للسخرية كثيرا, حيث درج وعلى نحو مباغت على انتهاك سياق تشكله لغة أكاديمية أوفكرية عالية بمقولة دارجة أوأخرى, وإذا كان مثل هذا المنحى في النقد يشكل نجاعة مع ما يمكن تسميتهم خصوم فكريين آخرين مثل الدكتور حيدر إبراهيم, إلا أنه فات على بولا أنه حين يغترف من نبع الحكمة الشعبية ويعيد توظيفه على ذلك النحو أن سجيمان في هذه الحالة هو النبع نفسه!!!.

    ولي عودة لتكملة الرؤية هنا:

    تخريمة:
    تحية خاصة لأخي newbie.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-12-2005, 07:27 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    ما رميت إليه بقولي
    Quote: فمثلا بولا في سياق نقده وللدقة في سياق أحكامه القضائية ضد سجيمان
    , ليس (مرة أخرى) دفاعا عن سجيمان ككاتب سقط في فخ رؤية عنصرية أوأخرى على ضوء ما طرحته عند بداية هذا البوست بصدد التفريق أوضرورته مابين
    Quote: الموهوب
    و
    Quote: المبدع
    , بل هو تأكيد فيما أراه مشروعا من جانبي على حق تلك الموهبة في رعايتها وتوجيهها فيما يجعل حياتنا أكثر إنسانية لا حبسها داخل قالب محدد نتيجة لآرائها في السابق تحت ضغط أوسبب آخر أشارت إليه الأخت الفاضلة رودا مردا بقولها
    Quote: كتب سجيمان (((منتقما))) هذا البوست
    , ولعل من دارسي الأدب الروسي مثل كاتبنا الجميل عن حق (ولا مجاملة) بشرى الفاضل يدرك أن من أعظم كاتبي القصة القصيرة في العالم مثل تشيخوف قد بدأ بداية أقرب إلى بداية سجيمان الساخرة, وعامل العمر هنا لا يشكل قاعدة قياسية, إذ أن الكاتب المغربي الفذ محمد شكري مثلا قد شرع في تعلم القراءة والكتابة في سن العشرين ببنما كتب رائعته (الخبز الحافي) في حدود الأربعين, وما يؤكد هنا على موهبة سجيمان التي سأبينها لاحقا على نحو عملي هو موقف بولا والأستاذة نجاة نفسه من سجيمان, فلولا تلك الموهبة التي يتمتع بها لما توقفا كثيرا عند أقواله, إذ أن بإمكاني التعرض لوجود أشخاص في المنابر الفضائية يصنفهم أكثر الناس في خانة (المبدعين) وقد سقطوا في أسوأ مما سقط فيه سجيمان, نحن لسبب أوآخر ضحايا لتربية أوتنشئة لا إنسانية أوأخرى, ربما لهذا لا أصنف نفسي
    Quote: حرا
    , بل كإنسان يسعى إلى التحرر ما أمكن, وما يحز في نفسي الآن أن سجيمان ليأسه شرع في مخاطبة شاعر جميل مثل صديقي المشاء بقوله
    Quote: ياشاطر
    , بينما يخاطبني بقوله
    Quote: أستاذي البرنس
    , بينما يخاطب بولا كأستاذ لي جليل عن حق بكلمات تسبب لي الكثير من الأسى, وعودة إلى الأستاذة الفاضلة نجاة:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2005, 01:44 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    إلى حين عودة إلى ما أشرنا إليه من قبل بقولنا
    Quote: سأعود إلى ما ينتظره أكثر الناس من تعقيب على ما ورد في بوست الأستاذة نجاة
    Quote: أسوأ الأمور الوســــــــط

    , وأعني ما ورد تحت هذا العنوان
    Quote: توضيحان ضروريــــــــان

    , وهما وفق تعبيرها
    Quote: توضيح أول: لم أعقد أبداً مقارنةً مطلقة بين الأستاذ البرنس والدكتور بشرى الفاضل

    , و
    Quote: توضيح ثانٍ:الأستاذ البرنس متابع لهذه الكتابات رغم نفيه الأخير

    , وأتصور أن نقاش ذلك سيحدث نقلة نوعية أخرى في مسار هذا البوست!.
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2005, 03:20 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    Quote: إلا أنه فات على بولا أنه حين يغترف من نبع الحكمة الشعبية ويعيد
    توظيفه على ذلك النحو أن سجيمان في هذه الحالة هو النبع نفسه!!!.
    دا كلام مزبوط ( مضبوط )

    Quote: فلولا تلك الموهبة التي يتمتع بها لما توقفا كثيرا عند أقواله
    و دا برضو كلام مزبوط.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2005, 05:15 AM

حاتم الياس
<aحاتم الياس
تاريخ التسجيل: 25-08-2004
مجموع المشاركات: 1978

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Hussein Mallasi)

    برنس تحياتى

    فى كلام مهم يابرنس..على الأقل يتعلق برؤيتى والتى أطمح أن تكون موضوعيه وذاتيه فى آن وهى تلتحق بمفهوم القراءه..تحديداً (صدى مايكتبه سجيمان) د.بولا وسجيمان ابناء نطاق ثقافى واحد..ورغم أختلاف (الموقع) لكن ذاكرة المكان مشتركة الى حد كبير جداً

    فاذا كان معجبى سجيمان يتلقون لغته فى حدود المفارقة والوصف اللصيق ببناءاته السردية المراد بها الأضحاك والهزل

    يلتقط بولا الصدى القابع خلف ذلك القابع بالتأكيدفى ذاكرة بولا نفسه وأعنى بذلك السياق المشهدى الكامل للمفارقة أوالفكاهه فى مسرح اليومى والتاريخى الأجتماعى الخاص ببئة ثقافية سكانية لاتنفصل فيها حكايات سوق المخيرف من سوق ابوهشيم

    (وفى الحته دى)...بولا كقارئ لسجيمان قارئ نموذجى جداً لأنه يلتقط اللغة والصدى معاً

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2005, 06:04 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: حاتم الياس)

    عزيزي حسين:

    أشكرك وفائق تقديري لك.

    عزيزي حاتم:

    لا شك أن لبعض النصوص مستويات أوطبقات يتم الكشف عنها وفق الخلفية المعرفية والثقافية لكل قاريء. ولا أحسب هنا أن نص سجيمان مبعث بوست دينق يقع في إطار تلك النصوص, إذ كان شديد المباشرة, وقد أدرك أبعاده قبل بولا في البوست المعني أكثر من خمسين قارئة وقاريء. ولا شك لدي في هذا السياق أن الثقافة العربية الإسلامية في السودان قد طورت كثقافة سائدة منظومة رمزية بالغة الدقة والإحكام تسمح بتأمين سيطرتها على المجموعات الأخرى سلميا, وهو ما يمكن تتبعه على مستوى أكثر عمقا من خلال وصف وتحليل لوازم الخطاب اليومي ومجموعة الحكم والأمثال. وبالنسبة لي, فقد سبق وأن قمت في بوست (إلى بشاشا إنسانا صادقا نبيلا) بما أسميته (كيفية عمل آليات الهيمنة الاجتماعية في السودان) من خلال مقاربة هذه اللازمة (ود العرب ما بيعمل كدا), وقد استعنت آنذاك برؤى ذات صلة, مثل مفاهيم غرامشي حول (المجتمع المدني) وماركس في (الآيديولوجيا الألمانية) ومقال ألتوسير بالغ الأهمية (الآيديولوجيا وأجهزة الدولة الآيديولوجية) الذي مهد لكتاب جورن ثوربون الهام (آيديولوجية السلطة وسلطة الآيديولوجيا) إلى جانب ما أسماه صديقي فرانتز فانون (في العنف) ب(الأشكال الجمالية لإحترام النظام), ومع ذلك تتبقى الإشارة إلى أنني في بوست (إلى بشاشا.. ) كنت مكرها على الكتابة في هذا المجال كما يحدث لي الآن, إذ أنني (((أحب))) أن يقرأ الناس كتاباتي السردية أكثر من أي شيء آخر, وعلى سبيل الدعابة الثقيلة كما قال مبدعنا عثمان محمد صالح أقول لعل الكاتب الجميل محسن خالد سعيد بمأزقي الراهن.

    محبتي لك ولحسين.

    وإلى الأستاذة نجاة كما أعلنت سابقا:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-12-2005, 11:47 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي برنس
    سجيمان يستحق النقد
    ولكن ليس بمثل هذه الكثافة
    هنالك اتجاه اسفيري مستبطن لتحويل النقاشات الى جغرافيا اسفيرية
    بولا ونجاة من جانب ,
    وانت من جانب
    وارجو ان ينتبه بولا,ولا اقول الاستاذة نجاة,
    لاني اعرف مساهمة بولا في السبعينات
    و عليه ان ينتبه الى تحويل المناربر الاسفيرية الى منابر ذات روح,
    ليست لها علاقة بالتفكير النقدي
    متفرجون كثر لبولا ومحبون لن يقولوا له هذا الكلام
    و اقول له هذا الكلام حتى لا يستغرق في ما وقع فيه من مستنقع لا يليق
    بأحد رافعي راية التفكير النقدي

    سجيمان يستحق النقد ,
    ولكن ليس بهذه الطريقة
    فأنتم تروجون له وتبحثون لا شعوريا عن مخرج لأزمة خطابكم
    هنالك خطابات اكثر ضررا منه

    و الموضوع المهم في كل ذلك ,
    أن ادارة المنبر حولت نقاشا في منبر اخر الى موضوع اساس
    ولي أن أتساءل هل هذا ما تتيحه قوانين المنبر؟؟
    دعونا نتساءل حول جدوى ما يحدث بين المنبرين؟
    وأقول بذلك لان المصلحات الجدد والمصلحين الجدد لفن الحوار والكتابة,
    كان يمكن لهم ان يقولوا بذلك عن حوار الطرشان مع بشرى
    هم يرتدون زي المصلحين لكنهم...
    ارجو ان ننتبه لذلك
    محبتي للجميع رغم العلالة
    المشاءء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2005, 03:13 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: osama elkhawad)

    عزيزي المشاء:

    حين أشير إلى أنني أخوض مثل هذا الحوار مكرها, فذلك لأهمية الموضوعات المطروحة, أولما يثيره من تساؤلات مثلا حول مناهج إنتاج المعرفة وصورة الآخر في خطابنا وإمكانية ممارسة النقد والنقد الذاتي بين أصحاب الرؤى المشتركة للعالم وما إلى ذلك, وذلك بغض النظر عن خطورة ما أسميته أنت:

    "هنالك اتجاه اسفيري مستبطن لتحويل النقاشات الى جغرافيا اسفيرية
    بولا ونجاة من جانب ,
    وانت من جانب",

    إذ أني قد أعتمد ملاحظتك النقدية هنا على مستوى دوافع الأستاذة نجاة كما أراها من جانبي, لكن ذلك لا يحول في تصوري الخاص دون ملاحظة أهمية ما طرحته من قضايا أشرت إلى بعضها للتو, وهي قضايا إذا كان خطاب سجيمان يشكل مبعثها إلا أنها تتجاوزه إلى مستويات أكثر عمقا تتجاوز حتى تصنيف الأستاذة نجاة لي كشخص فان.

    هكذا تبدو المسألة بالنسبة لي أكثر من رد إعتبار ذاتي, وأعمق من (ترويج) كاتب مثل سجيمان أكثر (رواجا) إن جاز هذا التعبير منك ومني وبولا وصديقنا المشترك عبد اللطيف الفكي, وهو ما ستكشف عنه على نحو شديد الوضوح (((خبايا))) الحوار التالية.

    وسلام على المشاء العظيم في العالمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2005, 03:31 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    تخريمة ووجه ضاحك:

    لقد أعاد لي تعبيرك "محبتي للجميع رغم (((العلالة)))" ذكريات (((حميمة))) إلى نفسي مثل وجه أبي و(((أشياء أخرى)))!!!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2005, 10:36 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    سأعود إلى ما ينتظره أكثر الناس من تعقيب على ما ورد في بوست الأستاذة نجاة
    Quote: أسوأ الأمور الوســــــــط

    , وأعني ما ورد تحت هذا العنوان
    Quote: توضيحان ضروريــــــــان

    , وهما وفق تعبيرها
    Quote: توضيح أول: لم أعقد أبداً مقارنةً مطلقة بين الأستاذ البرنس والدكتور بشرى الفاضل

    , و
    Quote: توضيح ثانٍ:الأستاذ البرنس متابع لهذه الكتابات رغم نفيه الأخير

    , وأتصور أن نقاش ذلك سيحدث نقلة نوعية أخرى في مسار هذا البوست!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2005, 05:42 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    على أبواب (القراءة) نورد هذا المقطع للأستاذة نجاة:


    Quote: توضيح (((أول))): لم أعقد أبداً مقارنةً مطلقة بين الأستاذ البرنس والدكتور بشرى الفاضل

    أورد الأستاذ البرنس في إحدى المداخلات الأولى للخيط الذي ابتدره بسودانيز أون لاين تحت عنوان "بعد التحية..إلى الأستاذة نجاة محمد علي"، العبارة التالية:

    اقتباس:
    "ولتذكير القاريء, الأستاذة نجاة تخاطب هنا المشاء عاقدة مقارنة ما بيني وبين الكاتب الكبير بشرى الفاضل, وهي مقارنة أصفها بقولي "على درجة ما من الإجحاف في حقي"!.

    Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي


    بينما تقول كلماتي التي أشار إليها الأستاذ البرنس في استهلال رده وبنى عليها خيطه:
    اقتباس:
    وأخيراً، طالما جئت بسيرة الأستاذ عبد الحميد البرنس، أود أن أذكِّر بأنه لم يشعر بأي حرج في وصفه لواحد من أصحاب الكتابات الإسفيرية المسيئة للغير بـ "المبدع"، دون حرج أو إحساس بمسئولية وهو يسبغ كلمة بمثل هذا الثقل على شخص تنحدر كتاباته في درك سحيق. بل وكثيراً ما رفع البرنس بوستات هذا الشخص الموغلة في القبح. بينما كان موقف بشرى، كمثقف، موقفاً مسئولاً وهو يدين دون تردد تلك الكتابات التي تكشف عن مواقف عنصرية مسيئة لشعوب السودان غير المستعربة ومسيئة ومضطهدة للمرأة. فأين هنا دور المثقف؟ وأين هو موقف المبدع؟

    (تجدون أعلاه هذا الاستشهاد نفسه مع الرابط).

    لقد كان من الأحرى بالأستاذ البرنس أن يكون دقيقاً في نوع المقارنة التي عقدتها. فكما ترون، فإنني لم أعقد مقارنة مطلقة بين الأستاذ البرنس والدكتور بشرى الفاضل، وإنما عقدت مقارنة بين موقفين محددين تجاه قضية في غاية التحديد، هي قضية الخطاب العنصري والمعادي للمرأة الذي ليس سجيمان سوى صوت من الأصوات المعبرة عنه. وقد انتقد بشرى الفاضل هذه الكتابة بمنتهى الوضوح والإحساس بالمسئولية:
    اقتباس:
    هكذا مررت بالقرب من بوست سجيمان الشهير الذي فاحت منه عنصرية وهو يتكلم عن ختان أحد الجنوبيين وقد دخل في ذلك البوست الاستاذ الراحل الخاتم عدلان ناصحاً ثم سحب مداخلته وعندما كتب بولا في بوست الترحيب به عن هذا شتمه سجيمان في بوست لم أره الا بعد أن تحدث الآخرون عنه ولم اقراه لانه حذف بعد ذلك .
    سجيمان يكتب فكاهة تعجب العديدين لكنها لا تعجبني ومن حقي ان اصرح بذلك ولا تضحكني وفيها بعض آراء عنصرية وأخرى ضد المرأة .

    Re: كتاب سجاليون


    إذن، سيكون تعقيبي منطلقاً من موقفي إزاء هذا الخطاب ومن تصوري للموقف الذي يتوجب على المثقفين والمهتمين بالشأن العام الاضطلاع به في سبيل محاربة الانحطاط والإسفاف، ومحاربة الحلول الوسطية. وهو موقف مبدئي لا علاقة له بأشخاص محددين، إلا من حيث (((تمثيلهم))) لهذا الخطاب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-12-2005, 09:24 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    لقد توقفت طويلا أنظر باحثا عن جدوى هذا المقطع داخل السياق العام لبوست الأستاذة نجاة (أسـوأ الأمــور الوســــط), والحق أني لم أتوصل إلى شيء ذي بال إلا على مستوى ما يمكن تسميته
    Quote: آليات عقلية المطابقة
    , وذلك من حيث محاولة فرض رؤية مسبقة قسريا على واقع ما, وهي رؤية تقحمني هنا داخل خطاب متأرجح بلاهوية محددة تجاه قضية محورية مثل الموقف من رؤى تحط من قدر الإنسانية وفق مرجعيات قائمة على النوع كما في حال المرأة داخل مجتمع أبوي أوالعرق كما في حال الأقليات داخل علاقات تسودها رؤية عنصرية, وهذه ليست هويتي على كل المستويات التي طرحت نفسي عبرها, لكن تقديم المسألة هكذا أمر مهم في رؤية الأستاذة نجاة القسرية للإستعانة بخطاب بشرى الفاضل في تدعيم الموقف العام من سجيمان, وبشرى يشكل هنا سلطة كسارد كبير عن حق, وحديثه هنا يتم إضاءته بقوة حين يضع في مواجهة خطابات مختلفة تذهب على نحو ما إلى غير ما ذهب إليه كخطابي المنسوج من قبل الأستاذة نجاة بحيث تصل في النهاية إلى نتيجة ما أسمته
    Quote: (((إذن)))، سيكون (((تعقيبي))) منطلقاً من موقفي إزاء (((هذا الخطاب))) ومن تصوري للموقف الذي يتوجب على المثقفين والمهتمين بالشأن العام الاضطلاع به في سبيل محاربة الانحطاط والإسفاف، ومحاربة الحلول الوسطية. وهو موقف مبدئي لا علاقة له بأشخاص محددين، إلا من حيث تمثيلهم لهذا الخطاب
    , وإذا علمنا في هذا السياق أن محمود البليد نفسه وهو شخصية من خيال متوكل توم يمكنه أن يفهم أنني لم أذهب إلى تقويل الأستاذة نجاة على أي مستوى من مستويات التأويل إنها عقدت مقارنة مابيني وبشرى الفاضل وفق تعبيرها
    Quote: مقارنةً مطلقة
    , فالسياق الذي أتى ببشرى الفاضل إلى هذا البوست يختص في جوهره بمواقف من سجيمان هنا وهناك, ولم يكن بأية حال ذا علاقة من أي نوع لمقاربة أودراسة مقارنة مابين (حكاية البنت التي طارت عصافيرها) و(تداعيات في بلاد بعيدة) مثلا, ذلك ما يمكن أن يصل إليه أي قاريء ضمنيا أومن سياق البوست العام, لكن الذي دعا إلى تضخيم المسألة هكذا وحرفها عن مسارها الأساسي لم يكن في تصوري سوى تغطية آيديولوجية تحجب الطابع القسري لخطاب الأستاذة نجاة هنا في سبيله إلى نتيجة مفادها ضرورة وجود ممثلين لخطابات متضادة وإن لزم الأمر العمل على خلقهم وهو ما حدث بالفعل. وتمضي الأستاذة نجاة قائلة
    Quote: لقد كان من الأحرى بالأستاذ البرنس أن يكون دقيقاً في نوع المقارنة التي عقدتها. (((فكما ترون، فإنني لم أعقد مقارنة مطلقة بين الأستاذ البرنس والدكتور بشرى الفاضل)))، و(((إنما عقدت مقارنة بين موقفين محددين تجاه قضية في غاية التحديد)))، هي قضية الخطاب العنصري والمعادي للمرأة الذي ليس سجيمان سوى صوت من الأصوات المعبرة عنه. وقد انتقد بشرى الفاضل هذه الكتابة بمنتهى الوضوح والإحساس بالمسئولية:
    اقتباس:
    هكذا مررت بالقرب من بوست سجيمان الشهير الذي فاحت منه عنصرية وهو يتكلم عن ختان أحد الجنوبيين وقد دخل في ذلك البوست الاستاذ الراحل الخاتم عدلان ناصحاً ثم سحب مداخلته وعندما كتب بولا في بوست الترحيب به عن هذا شتمه سجيمان في بوست لم أره الا بعد أن تحدث الآخرون عنه ولم اقراه لانه حذف بعد ذلك .
    سجيمان يكتب فكاهة تعجب العديدين لكنها لا تعجبني ومن حقي ان اصرح بذلك ولا تضحكني وفيها بعض آراء عنصرية وأخرى ضد المرأة .
    , وهذا ما سيكون موضوع تأملاتنا التالية:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2005, 02:24 AM

سجيمان
<aسجيمان
تاريخ التسجيل: 03-10-2002
مجموع المشاركات: 14875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)




    Quote: يا بولا, الخطاب هنا لم يكن موجها بصيغة تهاجم (ذهنية) بقدر ما هو موجه ضد (إنسان), وهنا مكمن الخطورة أن تواجه الناس في ذواتهم لا في أفكارهم, أن تسعى إلى تدميرهم بسبب مواقف عوضا عن السعي إلى تدمير تلك المواقف, أن تسعى إلى ذلك بغض النظر عما طرأ على مواقفهم من تطورات إيجابية, ولعل ذلك ما دفع عدلان عبدالعزيز إلى مخاطبة دينق قائلا


    البرنس



    احبــــــــــــك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2005, 03:03 AM

سجيمان
<aسجيمان
تاريخ التسجيل: 03-10-2002
مجموع المشاركات: 14875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: سجيمان)


    كتب الخواض....في موقع... نجاة محمد علي كلاي
    Quote: عزيزتي نجاة
    خلينا نكون واضحين
    كل الكلام القلتيهو انا مستعد ارد عليهو بحسب قدرتي
    لكن المسالة الاساسية هي في انك تجاوزت الخط الاحمر في التعامل مع المحاور,
    من خلال ابداء شعور يشبه الاشمئزاز من مواصلة الحوار معه
    ولو جات من غيرك لا يرفع شعارات احترام المحاور ,
    لكنت قبلته منه


    يا معزبنا وما قادرين نسيبو.........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2005, 03:43 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: سجيمان)

    عقلانية البرنس و هدوءه مقابل عدم موضوعية الاستاذة نجاة و تشنجها؛
    تجعل كفة هذا الذي يحدث – سمه ما شئت – مائلة لدرجة العرج!
    _________
    تشنجها يمكن ان تقرأ زعيقها .... و يستقيم المعنى.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2005, 06:56 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Hussein Mallasi)

    أخي سجيمان:

    المحبة في بعض الأحوال هي أن تنظر إلى الضعف بعطف ورغبة حقيقية مشتركة مع الآخر في محوه كشكل من أشكال القصور الملازم للطبيعة البشرية على نحو يجعل (((حياتنا))) أكثر قابلية للعيش أوالتعايش. وقد سبق لي في بوست أساسي (عبدالحميد البرنس الرجل الصبوح) أن أعلنت أنني على استعداد دائما لأن أحمل جبال المحبة بمعنى التسامح هذه المرة على رأسي بينما تجعل ذرة كراهية واحدة العالم بأكمله أمام عيني ضيقا أوكفضاء لا هواء يتخلله. وقد يبدو هذا كما في حال الأستاذة الفاضلة نجاة موقفا هشا يتأرجح بين موقعين متناقضين. لكني كما يدل سياق هذا البوست أعلنت دائما رأيي في مواقف عامة هنا وهناك محددا في الوقت نفسه موقعي مثل إعادتي لنسخ مقالات المقريزي التي تسببت في تجميد عضويتي هنا من قبل, وقد أعلنت وقتها لعوامل خاصة بنشأتي في أكثر من محيط صوفي أنني كنت أشعر كلما رفعت وقتها مقالا للمقريزي وكأنني أحمل جبلا إلى أعلى, لكنه كان (الحق في المعرفة) لأناس يعيشون في بعض الدول العربية لم يتوصلوا وقتها إلى تلك المقالات لعنصر الرقابة. وما قد يبدو كنوع من (مسك العصا من النص) أرجعه من جانبي في أغلب حالات سوء التفاهم بيني وبين من يشاركونني الرؤية للعالم إلى طبيعة اللغة التي أستخدمها كلغة هامسة, أوغير هتافية, ولعل هذا الاختلاف في اللغة على تفاوت الدرجة يعود إلى مأخذي على القوى البديلة أنها عملت على تكثيف جهودها في الماضي ولا تزال على الجوانب الخاصة بكيفية الوصول إلى السلطة السياسية كأداة أساسية للتغيير, بينما هنالك سلط (جمع سلطة) أكثر عمقا وتعقيدا تعمل كتيارات باطنية محددة طبيعة العلاقات على سطح المجتمع بما فيها السياسية إلى حد بعيد.

    أخي حسين:

    "العقلانية" أمر عسير المنال ومسيرة قرون كما تعكس بعض تحققاتها في العالم!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2005, 10:35 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    قبل العودة إلى وصف وتحليل هذا المقتطف من حديث الأستاذة نجاة
    Quote: لقد كان من الأحرى بالأستاذ البرنس أن يكون دقيقاً في نوع المقارنة التي عقدتها. (((فكما ترون، فإنني لم أعقد مقارنة مطلقة بين الأستاذ البرنس والدكتور بشرى الفاضل)))، و(((إنما عقدت مقارنة بين موقفين محددين تجاه قضية في غاية التحديد)))، هي قضية الخطاب العنصري والمعادي للمرأة الذي ليس سجيمان سوى صوت من الأصوات المعبرة عنه. وقد انتقد بشرى الفاضل هذه الكتابة بمنتهى الوضوح والإحساس بالمسئولية:
    اقتباس:
    هكذا مررت بالقرب من بوست سجيمان الشهير الذي فاحت منه عنصرية وهو يتكلم عن ختان أحد الجنوبيين وقد دخل في ذلك البوست الاستاذ الراحل الخاتم عدلان ناصحاً ثم سحب مداخلته وعندما كتب بولا في بوست الترحيب به عن هذا شتمه سجيمان في بوست لم أره الا بعد أن تحدث الآخرون عنه ولم اقراه لانه حذف بعد ذلك .
    سجيمان يكتب فكاهة تعجب العديدين لكنها لا تعجبني ومن حقي ان اصرح بذلك ولا تضحكني وفيها بعض آراء عنصرية وأخرى ضد المرأة .
    , الذي وعدنا أنه سيكون موضع تأملاتنا لاحقا, والذي يستحضر بعض مما جاء من مداخلة مبدعنا الكبير بشرى الفاضل في بوست موقع سودان للجميع لم يقدم أي دعوة للمدعو سجيمان ولم ولن...ر ببالنا أن نفعل ذلك, يطيب لي أن أورد هنا على سبيل الإضاءة نص مداخلة المبدع الجميل محسن خالد في نفس البوست المشار إليه
    Quote: الأستاذة الفاضلة نجاة،..
    تحياتي لك أوَّلاً، والسلام، وتحياتنا لأبينا الفاضل، وأستاذنا عبد الله بولا..
    أنتِ وجَهَّت إلي سؤالاً وأنا سأُجيبك، وأنا لم أمر من هنا، ولما أكن قد رأيت رسالتك هذه، لولا أن نبهني إليها أحد الأصدقاء، هذا عذر على الناس أن يضعوه في الاعتبار دائماً، (أنَّ الشخص لم يَر الموضوع ولم يطّلع عليه)، لأنّ المواضيع هنا تتحرك، وأوقات دخول الناس إلي النت تختلف، كما أنَّ الناس لهم اختيارات حول الكاتب، فلا تثريب عليّ إن لم أرَ الموضوع المشار إليه، أنا لستُ متطلعاً على الموضوع الذي تتحدثين عنه،..
    الأستاذ حسن موسى فنّان مبدع وعلم موقَّر، والزميل سجيمان كاتب بتاع ضحك له أحباؤه ومريدوه، أما القضية بينهما فأنا لستُ مطّلعاً عليها، ولا أعرف عنها شيئاً،..
    وأنا سأقول لك فكرة بسيطة، لو كنت مُلمَّاً بالقضية ورأيتُ أنَّ الزميل سجيمان مخطئاً لما ترددت لحظة في التحاور معه، فهو بالأصل شخصية جمالية، ولا أظنه سيحرجني إن تفاكرتُ معه،..
    هذا مع علمك، بأنَّه ممن يناصرون هذه الحملة عليّ، بل ويساوي كتابتي بكتابة (قصيدة العجزية الشهيرة)، ولكن أنا لا آخذ الموضوع على نحو عدائي ولا شخصي، فهذا رأيه،..
    أشيائي التي أفعلها أنا لا أنتظر لها إلا نفسها،...
    وتنبيهي لك يا أستاذة نجاة، أنَّ الانترنت مكان لا يمكن ترشيحه أبداً، نحن بالأصل كتاب بالشكل التلقيدي كما يقول أسامة الخواض، بمعنى أننا لنا جذورنا الكتابية التي جئنا منها إلى هذه الأماكن، التي بحكم طبيعتها ليست للكتاب فحسب، وهي أماكن للأنس والهرجلة، أكثر منها لأي شيء آخر، ففكرة منبركم كانت الحل الصائب والوحيد في طريق الترشيح،...
    لأنّ أي شخص معروف من هو ويمكن محاسبته، والخصم على سمعته ووجوده الشخصي، المعروف بالأصل، هذا الخواض وهذه نجاة وذاك عبد الله بولا، يعني ما في طريقة للتلاعب، وأسماء الألغاز وما إليه مما يمكن ملاحظته في الردود عليك في هذا البوست،...
    هنالك أصلاً أشخاص بحبوا الملعبيبة، وكمان ناس تانين بحبوا ينتقموا، مجرّد الانتقام، من هذه الأسماء المعروفة، يعني هو لولا الانترنت البدي فرصة لكل من هب ودب، هو ح يلم في عبد الله بولا وين عشان يديهو شتيمة،..
    الخلاصة شنو؟ إنو ما أي زول تكونوا جادين معاهو وتلاحقوهو بالردود، وتحاولوا تقنعوهو بوجهة نظركم،..
    يعني إنت بتسأليني عن فَنَّانا الجميل حسن موسى، وأنا في رقبتي دي، البجيني يشتمني ذات نفسي، ما أي زول برد عليهو، وممكن تمشي تشوفي بوستاتي كلها،..
    ما أي زول محسن خالد برد عليهو، كان دفاعاً عن نفسي وألا كان دفاعاً عن الآخرين...
    لأنو اللعبة هنا، مش لعبة قضايا وبس، لكن نصها لعبة لعب وتقضية وكت، ومن الردود عليك إنت الأستاذة المعروفة وصاحبة الإسهام المعروف في ثقافتنا -من بوستك دا بتعرفيها، يعني إنت ح تضيعي نهارك كلو في فارغة،..

    (عدل بواسطة عبد الحميد البرنس on 21-12-2005, 10:40 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2005, 11:40 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    Quote: يا معزبنا وما قادرين نسيبو.........


    إنبطح عافية يا سجيمان
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2005, 11:59 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: AnwarKing)

    وإذا كانت الأستاذة نجاة تطالبني ب
    Quote: الدقة
    في سياق قولها
    Quote: (لقد) كان من الأحرى بالأستاذ البرنس أن يكون دقيقاً في نوع المقارنة التي عقدتها
    , فإنني أرى في الطلب من جانبي وجها عقلانيا, ولكن على مستوى نظري بحت, إذ أن الطلب لم يقم هنا على ما يمكن تسميته علاقات موضوعية تؤسس له وتبرره منطقيا, ليس فقط لما أشرت إليه بقولي
    Quote: فالسياق الذي أتى ببشرى الفاضل إلى هذا البوست يختص في جوهره بمواقف من سجيمان هنا وهناك, ولم يكن بأية حال ذا علاقة من أي نوع لمقاربة أودراسة مقارنة مابين (حكاية البنت التي طارت عصافيرها) و(تداعيات في بلاد بعيدة) مثلا
    , ولكن لإختلال ميزان المقارنة نفسه من حيث إن خطاب بشرى المشكل لموقفه من سجيمان قد تم إنتاجه وفق خلفية تاريخية مكنت بشرى من إبداء وجهة نظره بكل ذلك الوضوح حول ما أسماه
    Quote: بوست سجيمان الشهير الذي فاحت منه عنصرية وهو يتكلم عن ختان أحد الجنوبيين
    , وهو ما لم أكن ملما بأبعاده أوأغلبها قبل نشر بوست (إحترام) وبوست (أسوأ الأمور الوسط), ولعل ذلك ما دفع محسن إلى القول
    Quote: الأستاذ حسن موسى فنّان مبدع وعلم موقَّر، والزميل سجيمان كاتب بتاع ضحك له أحباؤه ومريدوه، أما القضية بينهما فأنا لستُ مطّلعاً عليها، ولا أعرف عنها شيئاً،..
    وأنا سأقول لك فكرة بسيطة، (((لو كنت مُلمَّاً بالقضية))) ورأيتُ أنَّ الزميل سجيمان مخطئاً لما ترددت لحظة في التحاور معه، فهو بالأصل شخصية (((جمالية)))، ولا أظنه سيحرجني إن تفاكرتُ معه،..
    , إن خطاب بشرى نفسه هنا خطاب عقلاني إلى حد بعيد, ذلك أن له وجهة نظره الخاصة فيما ينتجه سجيمان وقد عبر عنها (((وصفيا))) بقوله
    Quote: سجيمان يكتب فكاهة تعجب العديدين لكنها لا تعجبني ومن حقي ان اصرح بذلك ولا تضحكني
    , وله حق النظر إلى العالم وفق الكيفية التي يعتمدها, لكنه في ذات الوقت كان (((عادلا))) حين جعل نظرته نظرة نسبية محتفظا للآخرين بما يرونه وواضعا (((بعض))) كتابة سجيمان كرؤى لا إنسانية
    Quote: وفيها بعض آراء عنصرية وأخرى ضد المرأة .
    , لكن عقلية المطابقة حجبت عن الأستاذة نجاة رؤية ما رأى مبدعنا الكبير, وبالتالي لم تعمل سوى على تأبيد سجيمان وسجنه في مواقف عنصرية جنح إليها في الماضي مرة واحدة وإلى الأبد وهو ما يوضحه سياق تقديمها لبشرى هنا
    Quote: وإنما عقدت مقارنة بين موقفين محددين تجاه قضية في غاية التحديد، هي قضية الخطاب العنصري والمعادي للمرأة الذي (((ليس سجيمان سوى صوت))) من الأصوات المعبرة عنه
    , ذلك ما أريد الحديث عنه تفصيلا ساعة الحديث عن موهبة سجيمان على نحو عملي أوتطبيقي.

    ماأريد قوله من كل ذلك, هو إنني لم أطلع على كامل ما كتبه سجيمان, لا سيما ما كتبه قبل تاريخ تسجيلي المشار إليه في البروفايل, وحتى في حدود ما قام به من تجاوزات دافعها الإنتقام في المقام الأول أوالحيرة من كيفية وجوده كهدف مركزي لهجوم نقدي وغيره مكثف لم أتوقف موقف المتفرج, ولقد كان سجيمان كما تعكس بعض مداخلاته مع خدر مثلا على استعداد للتراجع في أية لحظة عن موقف
    Quote: اوكي يا خدر.....

    وابداءًا... لحسن النية

    لو كتبت بوست في السودان للجميع... وحسن اعتذر

    اعدك انني سوف اعتذر له بالمثل......
    , ولعل من علامات حيرته توقيعه في أحد بوستات الأستاذة نجاة بقوله
    Quote: التوقيع

    المفكر والمتمحن في الدنيا دي

    سجيمان
    , ولي عودة إلى (خلاصة) معينة من هذا الحديث المطول:

    تخريمة:
    أهلا بأنور.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2005, 09:03 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    في ضيافة أحد الأصدقاء.. أوقليل من الراحة على هامش هذا الحوار:

    Quote: زقاق جانبي... ودجاجة
    إبراهيم أصلان الحياة - 19/07/05//



    كانت امرأة تجلس على بسطة بارتفاع ثلاث درجات في بيت مفتوح على زقاق. كانت تفتت كسرة خبز في حجرها ثم تلقي بالفتات إلى دجاجاتها التي تلهو أمام الباب، وتلمح الناس الذين1 يمرون بالعرض في قطر الندى الذي ينحدر منه هذا الزقاق.

    وهي لاحظت النظرة الجانبية للرجل الذي تمهل وهو يعبر أمامها في طريقه ناحية الجامع ويختفي لمدة خطوتين أو ثلاث، ثم وهو يتراجع بعد ذلك ويتوقف. لم ينظر إليها شخصياً، بل راح يتأمل الدجاج ويطيل النظر إلى الدجاجة البنية ويتبعها بعينيه أينما ذهبت. بعد ذلك رأته يمشي في اللحظة التي ارتفع فيها أذان الظهر من مكبر الصوت القريب. والمرأة لم يكن عندها أي تفسير لهذا الموضوع.

    لم يمر وقت طويل حتى انتهت الصلاة، ورفعت وجهها لتجد الرجل نفسه يستقر هناك في مدخل الزقاق. وهو لم يلبث أن تقدم والدجاجات تجري أمامه، ووقف أسفل السلم. ورفع وجهه إليها.

    كانت له قامة قصيرة ونظارة طبية بإطار مذهب وجلباب نظيف أبيض، وقال:

    «نهارك سعيد يا هانم».

    والمرأة التي كانت تجلس على البسطة، حصل عندها نوع من الدهشة الكبيرة لسببين، السبب الأول هو هذا الصوت التي كانت تظن أنه قد لا يصدر إلا عن رجل طويل، والسبب الآخر هو «نهارك سعيد يا هانم» التي لم تر أحداً وهو يقولها بنفسه من قبل. وهي في هذه الأثناء كانت مدت يدها وجذبت ذيل الجلباب لتغطي أي شيء ظاهر من قدميها.

    وقال:

    «بخصوص الفرخة البني»،

    وأشار برأسه ناحية الدجاجة المعنية.

    المرأة بدورها، لمحت الفرخة التي كانت تعبث عند الجدار، وانتظرت.

    قال:

    «أقصد الفرخة البني».

    «مالها ؟»

    «ياترى، فرختك؟»

    «أمال فرخة مين؟»

    «الحقيقة، هذا مجرد سؤال».

    وفكر قليلاً:

    «يعني هي عندك مثلاً، من أيام ما كانت كتكوت؟»

    قالت:

    «أيوه».

    «هي دي الإجابة اللي كنت عاوز أعرفها، لا أكثر، ولا أقل».

    وظل واقفاً.

    وهي قالت بصوت خافت:

    «طيب وحضرتك بتسأل ليه بقى؟».

    «من حقك تعرفي أنا باسأل ليه»، وعدل من وضع نظارته على عينيه: «زمان يا ستي، كان عندنا كتكوت بني، بنفس لون الفرخة دي، الكتكوت ده خرج من البيت وما رجعش، اختفى، وأنا، أثناء مروري، لمحت الفرخة البني اللي عندك، وخطر في بالي أنها نفس الكتكوت، بعد ما كبر طبعاً».

    ومضت فترة، وقال:

    «هو طبعاً لا يليق إن الواحد يخطر في باله مثل هذا التفكير الغريب، لكن هذا ما حدث».

    «ده عندنا من أيام ما كان بيضة، وفقست».

    «جميل جداً. هذه الإجابة تضع حداً للمناقشة».

    وبدا عليه الارتياح. إلا أنه قال:

    «شوفي حضرتك، أنا مقدر استغرابك. لكن المسألة باختصار هي كما أخبرتك، إحنا كان عندنا كتكوت بني تايه، صح؟».

    قالت:

    «صح».

    «وأنا، خطر في بالي إنه هو نفس الفرخة البني اللي عندك، وبما أن السؤال خطر في بالي، يجرى إيه لو سألتك؟».

    قالت:

    «ولا حاجة».

    «الله ينور عليكي. تعرفي لولا إني سألتك؟ كنت فضلت مشغول بالموضوع طول النهار، وأنا انشغلت به فعلاً في الجامع، لكن بعد ما سألت، وحضرتك جاوبتي إجابة مقنعة، خلاص، الموضوع انتهى. ما هو العيب في هذا؟».

    كانت حريصة طول الوقت أن لا تأتي بأي حركة، وأن تظل على الوضع نفسه الذي وجدها عليه عندما جاء:

    «أبداً» .

    وهو فكر وقال:

    «شوفي حضرتك، أنا ضيعت عمري كله وأنا عندي أسئلة من هذا النوع، نفسي أسألها ولا أقدر، لأني كنت محرج، وهذه مأساة يا هانم. والدليل ما حدث الآن، هل أصاب حضرتك أي ضرر من السؤال؟».

    همست:

    «ربنا ما يجبش حاجة وحشة».

    قال:

    «لذلك، أنا قررت من أسبوع، إن أي سؤال يشغل بالي، مهما كان، لازم أسأله. وأنت كمان، أي سؤال يشغلك اسأليه، دي نصيحتي ليكي، السؤال مش عيب أبداً. السؤال عيب؟».

    «أبداً».

    «أشكرك».

    وعندما استدار وابتعد، بدأت تلم فتافيت العيش من حجرها لكي تقوم، تنزل السلم وتطل عليه من ناصية الزقاق وهو ذاهب. لكنها كسلت. قعدت كما هي في انتظار أن يظهر أحد السكان، وتحكي له ما جرى.

    ايار/مايو 2005
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2005, 09:48 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    Quote: قعدت كما هي في انتظار أن يظهر أحد السكان، وتحكي له ما جرى.
    كان حالي مثل حالها؛ عقب قراءتي لعبارة الخواض:
    Quote: وارجو ان ينتبه بولا, و لا اقول الاستاذة نجاة,


    _________
    اعتذر إن كان المقام
    لا يسمح بالقهقهة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-12-2005, 11:35 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Hussein Mallasi)

    عزيزي حسين:

    لك أن تقهقه ما شئت حين تقرأ أصلان, وقد سبق لي وأن أخبرته أنني أعاني من قراءته في مركبات عامة مثل "المترو", إذ أنفجر بالضحك على حين غرة, وهو أستاذي كرئيس للقسم الثقافي في مكتب الحياة اللندنية في القاهرة لمدى عقد من الزمن أحاول دائما أن أتعلم منه ما تعلمه هو بدوره مباشرة من أستاذه الراحل الكبير يحيي حقي من ضرورة الكتابة ب"عدل" على خلفية من الجمع مابين البساطة والعمق, وإبراهيم أصلان الذي تم أخذ قصة فيلم (الكيت كات) من عمله (مالك الحزين) وقام ببطولته كل من محمود عبدالعزيز ومعالي زائد لا يزال يتمسك برغم نجاحه ماديا بالعيش في حي أمبابة الفقير ويقود عربة (موريس) موديل العام 1959, وأذكر هنا حين ذهبت إليه مرة وفي معيتي سيدة من بيوتات السياسة في السودان قال لها إننا نسكن في منطقة من الضيق تجعل الواحد منا إذا تمطى أن يلعب في رقبة جاره, حين أذكر ذلك المعلم الصامت الذي يشبه في هيئته العامة في أحيان كثيرة ميكانيكي سيارات في منطقة صناعية أحس بمدى ذلك التواصل الحميم بين المبدع عن حق وعامة الناس, وهذا قطرة من غيث حكاياتي مع أصلان أطال الله عمره, ولكم أسعدني قول زوربا لي في بوست تقديم ذاتي المتواضعة هنا (أهلا أيها الوطن الجميل):

    Quote: المبدع عبالحميد البرنس
    لك المدى
    هذه ليس بترحيبي بك دعك مني
    اليوم في فعاليات ملتقى الرواية كان لي لقاء مع المبدع ابراهيم اصلان وهو يقريك التحايا قال لي كيف هو وكانه كان يشع من وجه كل فرح يدخره لك تحدثنا عنك كثيراً واتمنيتك لو كنت معاي
    وسوف اكتبك قريباً ياصديقي
    , محبتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 06:02 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    عودة إلى الحوار:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 06:31 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    يا أخوي عبد الحميد، شايف حتة حتة لما دخلت الميس هناك!

    سؤال : هل طلبت عضوية لتواصل هناك ؟ أم طلبت منك نجاة الحصول على العضوية هناك؟
    عشان بتحصل مغالطات لاحقا مع القبضة الحديدية ، أو كما سماها إسامة الخواض -ما جايب حاجة من عندي-ً...صدقني!

    على العموم مرحباً بيك في كل الأمكنة، يختوك في الجرح تبريهو...


    أنور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 07:00 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: AnwarKing)

    ما أريد التأكيد عليه من سياق قولي أعلاه
    Quote: ولي عودة إلى (خلاصة) معينة من هذا الحديث المطول:
    , هو أنه كان على الأستاذة نجاة حين تعقد مثل تلك المقارنة أن تراعي من باب البداهة ضرورة ألا (((تحاسبني))) على عدم اتخاذي موقفا محددا وواضحا من قضية لم أكن ملما بأطرافها وملابساتها, إذ لم أكن معاصرا لها. كما وجب علي الإشارة إلى أمر كيما يكون النقد متكاملا هنا, وهو تساؤلي ببراءة شديدة عما إذا كان مبدعنا الكبير بشرى الفاضل قد جاء موقفه ذاك تأكيدا لموقف له حدث في نفس توقيت طرح كل من سجيمان ودينق لبوستاتهما, الإجابة "لا", لقد اكتفى ببساطة شديدة بالصمت كموقف وهو على ما أتصور يقارب موقف بولا من رسومات حسن موسى المعنية, و(((لعل))) بشرى فعل الموقف الصامت نفسه حين تم قفل منبر (سودان فور أول) من قبل, لكن عقلية المطابقة هنا تورد حديثه في مواجهتي كالعادة على طريقة (لاتقربوا الصلاة), متجاهلة أن (((هكذا))) تحيل إلى ما قبلها, وهنا نص حديث بشرى الذي يوضح لنا ماهية (((هكذا))), وهو
    Quote: سبق لي أن قلت للاخت نجاة انه ما كان يجب فتح مثل هذا البوست من اساسه وقلت ان ما قال به الكاتب الشاب محسن هنا يمثلني وأعني ان كلمات الشتم في البوستات ضد العديدين بما فيهم أشخاصنا كثيرة والحل الوحيد إزاءها هو المرور بقربها وعدم الدخول فيها. (((هكذا))) مررت بالقرب من بوست سجيمان الشهير الذي فاحت منه عنصرية وهو يتكلم عن ختان أحد الجنوبيين وقد دخل في ذلك البوست الاستاذ الراحل الخاتم عدلان ناصحاً ثم سحب مداخلته وعندما كتب بولا في بوست الترحيب به عن هذا شتمه سجيمان في بوست لم أره الا بعد أن تحدث الآخرين عنه ولم اقراه لانه حذف بعد ذلك .
    سجيمان يكتب فكاهة تعجب العديدين لكنها لا تعجبني ومن حقي ان اصرح بذلك ولا تضحكني وفيهابعض آراء عنصرية وأخرى ضد المرأة
    , وعودة إلى تساؤل أخي أنور الهام قبل متابعة ما نحن بصدده:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 07:55 AM

Ibrahim Algrefwi
<aIbrahim Algrefwi
تاريخ التسجيل: 16-11-2003
مجموع المشاركات: 3102

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    السلام عليكم ياناس

    وبعد اذنك يابرنس .

    أنا عضو مشترك في موقع سودان فور اول ، بعد الاشياء "السودانية"التي حدثت اصبحت لا استطيع الدخول الي الموقع ، قال لي صديق يخصني ، افتح سودان فور اول بدون الشرطة الثانية ، دخلت ،حاولت المشاركة ، فقدت كلمة مروري ، الباص ويرد ... أرسلت ايميلاً لادارة موقع سودان للجميع ، لايوجد رد لثلاثة اسابيع، يبدو ان امر ما حدث ...

    أرجو مساعدتي
    ، ايميلي ع البروفايل
    ....
    ....

    برنس ، يبدو انه من المفهوم طرح مشكلتي الخاصة هنا ، فاعذرني يا امير

    ولكن علي الاقل ، رُفع البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 08:08 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Ibrahim Algrefwi)

    عزيزي الكاتب الشفيف جريفاوي:

    يمكنك الدخول إلى موقع (سودان فور أول) من موقع (الميدان) كما نفعل أنا وأخي الشريف.

    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 08:53 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    الأستاذة الفاضلة نجاة:

    قرأت نقدك الأخير في بوست (أسوأ الأمور الوسط)
    Quote: الأستاذ عبد الحميد البرنس،

    يتضح الآن من سير هذا النقاش، إنه لا توجد بيننا أرضاً مشتركةً كافية تجعل الحوار يثمر. المطروح هنا قضية هامة لا تحتمل كل هذا الدوران ولا التبرير والدفاع عن الذي لا يمكن الدفاع عنه، ولا الاستطرادات المطولة الخارجة عن الموضوع الأساسي.
    كمسئول عن إدارة الحوار في بوستك "بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي"، يقع عليك عبء تصفية النقاش فيه من شوائب من يرمون الإساءات بمحاوريك، إلا أنك تغض الطرف عن كل من يأتي في ساحتك لإساءة محاور أو مخالف لك في الرأي! وليتك اكتفيت بهذا الصمت، لكنك تلقي بعبارات الشكر على كل من أساء مخالفيك وهزأ منهم، وكأن إساءتهم لم تكن، فهذا يجعلني أضع علامة استفهام كبيرة حول هذا السكوت.
    هناك أيضاً الكثير من العبارات المبهمة وإيرادك لكثير من أسماء الكتاب والمفكرين (مثل بارت، التوسير، فوكو...) دون أن تبين لنا ضرورة إيراد أسمائهم وعلاقة ذلك بما يدور بيننا، مما يجعل المحاور في وادٍ وأنت في آخر.
    كل ذلك، لم يساعد على خلق أرضية صالحة للنقاش. وأظن أنه قد فات الأوان لخلقها.

    تقول في البوست المشار إليه نفسه:
    اقتباس:
    وما قد يبدو كنوع من (مسك العصا من النص) أرجعه من جانبي في أغلب حالات سوء التفاهم بيني وبين من يشاركونني الرؤية للعالم إلى طبيعة اللغة التي أستخدمها كلغة هامسة, أوغير هتافية, ولعل هذا الاختلاف في اللغة على تفاوت الدرجة يعود إلى مأخذي على القوى البديلة أنها عملت على تكثيف جهودها في الماضي ولا تزال على الجوانب الخاصة بكيفية الوصول إلى السلطة السياسية كأداة أساسية للتغيير, بينما هنالك سلط (جمع سلطة) أكثر عمقا وتعقيدا تعمل كتيارات باطنية محددة طبيعة العلاقات على سطح المجتمع بما فيها السياسية إلى حد بعيد.

    نحن هنا لسنا للهتاف. والخلاف بيننا ليس اختلاف في استخدام اللغة، لأن اللغة ليست سوى وسيط للتعبير. لكنه خلاف في الطرح والتناول والمعالجة. لذا، فإن اختلاف اللغة التي نستخدمها هو تعبير عن خلاف جوهري فيما يختص بتعاملنا تجاه القضية المحددة موضع النقاش.
    أجل هناك أكثر من سلطة، من بينها سلطة المجتمع المدني الذي يقع مشروعنا وعملنا هنا في إطاره. وهي ليست بتيارات باطنية، فقد ظلّ عملها خلال كل تاريخ السودان الحديث وحتى الآن، عملاً معلناً وفاعلاً، شكَّل ولا يزال يشكل سنداً للحركة الجماهيرية، وساهم ولا يزال يساهم في إثراء حركة الحداثة. وهنا، نحن لنا تراث حداثي يمكن الإشارة غليه واعتباره مرجعاً، دون أن يكون لنا حاجة لهذه الإشارات المكثفة لألتوسير أو بارت وغيرهما، على الرغم من أهمية حركة الحداثة في العالم وتأثرنا بها. فقيم الحداثة قيم كونية لنا نصيبنا منها ومساهمتنا فيها، مثلما للغرب وغيره مساهماته ونصيبه فيها. وإذا ما كنت تود بعبارة "القوى البديلة" أن تشير لقوى اليسار، فإنه يكون من الإجحاف أن نختزل الدور الذي تقوم به، سوى في الماضي أو الحاضر، في مجرد "تكثيف جهودها" من أجل "الوصول للسلطة كأداة أساسية للتغيير". فقد ساهم اليسار، ولا يزال يساهم في رفد حركة المجتمع المدني وفي الارتقاء بها، وقدم في سبيل ذلك تضحيات عظيمة.
    وأسمح لي هنا أن أسألك: لماذا استخدمت عبارة "القوى البديلة" بدلاً من "قوى اليسار"، وما هو الحرج في تسمية الأسماء بمسمياتها، وما هو دافع الشعور بالحرج في الانتماء لليسار؟

    سلامي للجميع
    نجاة
    , وإذا كان قد أحزنني على وجه الخصوص قولك
    Quote: إنه لا توجد بيننا أرضاً مشتركةً كافية تجعل الحوار يثمر
    , وهو ما يقارب قول أستاذي بولا في سياق آخر, إلا أنني أود الإشارة في عجالة إلى أكثر من أمر:

    - إنتمائي لليسار أعلنت عنه في سياق هذا البوست وغيره بأكثر من صيغة, لكن تعبير (القوى البديلة) يشكل في زعمي مفهوما أكثر شمولية يمكن أن تنضوي داخله قوى أخرى لا تندرج في إطار المعني السياسي التقليدي السائد لمفهوم اليسار, وهذا في زعمي لا يشكل محاولة من جانبي كما يوحي سياق حديثك أعلاه لإخفاء هويتي الخاصة.

    - إن مطالبتك لي بما أشرت إليه بقولك
    Quote: كمسئول عن إدارة الحوار في بوستك "بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي"، يقع عليك عبء تصفية النقاش فيه من شوائب من يرمون الإساءات بمحاوريك، إلا أنك تغض الطرف عن كل من يأتي في ساحتك لإساءة محاور أو مخالف لك في الرأي! وليتك اكتفيت بهذا الصمت، لكنك تلقي بعبارات الشكر على كل من أساء مخالفيك وهزأ منهم، وكأن إساءتهم لم تكن، فهذا يجعلني أضع علامة استفهام كبيرة حول هذا السكوت
    , أقول لك إن مثل هكذا أمور لم تفتني, إذ أنني معني بالدرجة الأساسية هنا في هذه اللحظة بالرد على ما سبق لك وأن قمت بطرحه على نحو (((متكامل))), وتلك آراء بشر لا أمنعهم أوليست لي سلطة لحجبها وإن اختلفت معها, وما تذكرينه من كلمات شكر لهم من جانبي لم يكن سوى مجرد تجاوب من جانبي لتأكيد الجوانب التي أراها إيجابية في طرحهم وتطويرها أحيانا, ولعلك لا تطالبينني بالقيام بالدفاع عن طريق (((الوكالة))) لغيابك من هنا غير المبرر من جانبي, إذ إن الصراع يتطلب دائما على ما أتصور أن يذهب القبح لا أن (((يهرب))) الجمال على ما في هذا الفعل من قسوة, ومع ذلك أرجو التأكيد مرة أخرى على أنني أعمل في ظروف معاكسة أحاول خلالها مقاربة الجوهري من خطابك كما أراه أولا في حتى وجود مساهمات ثرية في هذا البوست وذاك الواحدة منها يمكن أن تكون مشروعا لكتاب بأكمله, وليطمئن قلبك هاهنا إذا كان ما تريدينه هو ما أعنيه بالحوار إنني لا أتخذ رأيا على محمل شخصي وأسعى ما وسع الجهد إلى توقير محاوري بغض النظر عن لغته أوموقعه الاجتماعي أوالآيديولوجي.

    - إيراد الكتاب والمفكرين أمثال ألتوسير وغيره على ذلك النحو, لم يكن في زعمي مجانيا, أواستعراضا لثقافة من جانبي, بقدر ما كان محاولة لعدم شرحهم تفصيلا إزاء عقليات أزعم على المستوى الشخصي أثناء مخاطبتها أنها على علم بجوهر طرحهم حول مسألة أوأخرى مشار إليها في هذا السياق, وهو ما كنت أحن إليه كثيرا في مشاركات سابقة منعا لما تشيرين من استطراد وغيره.

    وإذا كان يؤسفني كذلك قولك
    Quote: كل ذلك، لم يساعد على خلق أرضية صالحة للنقاش. و(((أظن أنه قد فات الأوان لخلقها))).
    , فهذا أمر يحزنني مرة أخرى, لكنه أبدا لن يحبط معنوياتي أويتسبب في التقليل من نظرتي إلى ذاتي, إذ أن علي من جانبي مواصلة نقاش ما سبق وأن قمت أنت بطرحه هنا من قضايا مهمة طالما كنت متصالحا مع ذاتي.







    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 09:22 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    أقول للأستاذة نجاة إن هذا البوست سيشهد نقلة نوعية أخرى وبمثابة المفاجأة (إذ إنها لم تتابع ب(((دقة))) سياق هذا البوست العام) لما طرحته هي أخيرا في بوست (أسوأ الأمور الوسط)
    Quote: الأستاذ عبد الحميد البرنس
    تحياتي
    ها أنت تؤكد من جديد على استحالة تطور الحوار، فبعد كل هذا الوقت تود العودة بنا مرة أخرى للوراء، وفي مغالطة للوقائع، حيث تقول في "بعد التحية...إلى الأستاذة نجاة محمد علي".
    اقتباس:
    كان على الأستاذة نجاة حين تعقد مثل تلك المقارنة أن تراعي من باب البداهة ضرورة ألا (((تحاسبني))) على عدم اتخاذي موقفا محددا وواضحا من قضية لم أكن ملما بأطرافها وملابساتها, إذ لم أكن معاصرا لها. كما وجب علي الإشارة إلى أمر كيما يكون النقد متكاملا هنا, وهو تساؤلي ببراءة شديدة عما إذا كان مبدعنا الكبير بشرى الفاضل قد جاء موقفه ذاك تأكيدا لموقف له حدث في نفس توقيت طرح كل من سجيمان ودينق لبوستاتهما, الإجابة "لا", لقد اكتفى ببساطة شديدة بالصمت كموقف وهو على ما أتصور يقارب موقف بولا من رسومات حسن موسى المعنية, و(((لعل))) بشرى فعل الموقف الصامت نفسه حين تم قفل منبر (سودان فور أول) من قبل, لكن عقلية المطابقة هنا تورد حديثه في مواجهتي كالعادة على طريقة (لاتقربوا الصلاة), متجاهلة أن (((هكذا))) تحيل إلى ما قبلها, وهنا نص حديث بشرى الذي يوضح لنا ماهية (((هكذا))),

    لقد أتيت في بداية تعقيبي عليك، في هذا الخيط، باستشهادات منك تؤكد على متابعتك لبوستات سجيمان "من منبر لمنبر" واستفادتك منه "في تقنيات الكتابة"!!!، وفق كلماتك. كذلك، وكما قلت لك سابقاً، إن الإشارة لبوست طهور الجنوبي وبوست الأخ دينق قد ورد ذكرهما في مداخلات لبولا سبق لك أن رددت عليها في بوستك "بعد انتهاء عاصفة المنابر" (أرجع إلى مداخلات سابقة في هذا البوست لتجد الوصلات). أنا لم أتكلم معك عن قضية، وإنما عن خطاب محدد وعن المطبلين له والواقفين موقفاً سلبياً تجاهه. وهو خطاب لا يزال مستمراً، ولا تزال تتخذ موقفاً مدافعاً عنه. فبالله عليك لا تختزل كلامي في شئ لم أقله. إن ما تقوله الآن، لن ينفي معرفتك بخطاب سجيمان وببوستاته، ولن ينفي قراءتك لها وما قلته عن "استفادتك" منها، ومتابعتك لها "من منبر إلى منبر" (توجد في هذا البوست وصلة المداخلة التي فيها تصريحك هذا). فلست أنا القائلة بذلك وإنما أنت الذي تنفي الآن ما صرحت به من قبل. لقد قدمت لك أمثلة واضحة وموثقة من خطابه الممثل لتيارات الانحطاط الإنقاذي فيما يتصل بتحقير المرأة وتحقير ثقافات وشعوب السودان غير المنتمية للثقافة السائدة، فما هو رأيك فيها الآن، إن لم تكن على علم بها من قبل؟ فبالله عليك لا تضيع وقتنا ووقتك. وإن كنت ستسترسل في مثل هذا الكلام، فإنني أعلن لك منذ الآن إنه ليس لي القدرة على مواصلة النقاش معك. إن الرجوع بالحوار إلى نقاط سابقة، والدوران حول الموضوع الرئيسي دون التطرق الجاد له، ليس سوى عرقلة لمنع إلقاء المزيد من الضوء على الموضوع موضع النقاش.

    ليس لي رغبة في إهدار الوقت، وسأواصل الحوار مع بقية المشاركين على أصعدة أخرى أضر بها مسك العصاية من النص.

    سلامي للجميع
    نجاة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 09:46 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    تخريمة للجريفاوي:

    أرجو أن تنظر الإدارة في الموقع المعني لهذا الأمر بجدية (((متوقعة)))!.


    وعودة إلى تساؤل أنور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 10:52 AM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    الاستاذ عبد الحميد البرنس،

    لاعلاقة لى بحوارك مع الاستاذه نجاة او الدكتور عبد الله بولا ولايهمنى.
    مداخلتى فى هذا البوست ذى علاقة بالاخ دينق والاخت رودا والموقف منهما و ماتكتب.
    هذا لزوم للتوضيح.

    موقف الكثير من المثقفين الشماليين من قضية مثل العنصرية كان ولايزال ينطلق من موقع ال (Detached)، لنقرأ مع الاستاذ عبد الحميد البرنس اشارات لهذا الموقف الفقير .

    فقراءة عبارات فى خطاب البرنس مثل : (البعد اللانسانى فى خطاب دبنق)!
    (والشحنه الانفعالية العالية التى ميزت خطاب دينق)

    هذا لأن دينق رفض اعتذار سجيمان عن بوستاته العنصرية !

    كتب البرنس على سبيل المثال:

    Quote: (((إن))) ما أقوم به هنا في هذه اللحظة, ك(((قاريء لم يعاصر ما حدث))), بل ولم يطالعه قبل إثارة هذه القضية من قبل الأستاذة نجاة, ليس دفاعا عن سجيمان, بل هو مجرد تأكيد قوي من جانبي على (((حق))) سجيمان في أن يقرأ الناس سجيمان في سياق عام يضعنا أمام الرؤى (((الأخرى))) المرتبطة جوهريا برؤيته أوإزاء تلك الكتابات التي ساهمت في تشكيل كتابته على هذا النحو أوذاك, إن غياب مثل هكذا فرضية (((ربما يكون قد))) حجب عن بولا رؤية "البعد (((اللاإنساني)))" من خطاب دينق (((نفسه))) كما سنرى, ذلك أن وضع المسألة ككل في (((سياقها))) العام من أهمية تؤكدها وتحيل إليها (((كلمات))) الأخت الفاضلة رودا نفسها التي وصفها بولا بقوله



    ولنرجع الى ماكتبه الاخ دينق والذى أصبح لا انسانى فى خطاب البرنس:

    سيجيمان, اعتذارك مرفوض.

    Quote: سيجيمان, اعتذارك مرفوض.

    اعتذارك مرفوض من جانبي فهوا مازال يحمل بين طيا ته تلك الأمراض والعنصرية.
    فهوا مرفوض جملةً وتفصيلاًَ وبلاش اعتذارات المراكبية دي. أما بالنسبة للأجاويد أنا أقول لكم
    سياسة , " يا أخوانا باركوها" " والحصل خير" " والناس أخوان", دي أكبر خدعة بتاعت جلابة عرفتها في حياتي.

    هنالك من يعتقد بين أعضاء البورد بأن هذا خلاف شخصي سوف ينتهي عندما يعتذر طرف من الأطراف. لكني أقول لكم بأنه عكس ذلك تماماً بالنسبة لي. أن الذي يدور بالبورد هو جزء لا يتجزاء من الذي يدور بالسودان فهو أكبر من سيجيمان وبقية العنصريين بالبورد. ولذلك أنا أحارب الفكر والثقافة التي تربيتم عليها في ذلك المجتمع الاقصائي. فالبورد مليء بأمثالهم, وسوف أحارب أفكاركم وأفضحها طيلة وجودي هنا في البورد لكي يتعرف السودانيين على حقيقة ذلك المجتمع. ولقد انتهى زمن الاستهبال والغطغطة على مثل ها الامور.


    وكتبت رودا مردا فى البوست نفسه:

    Quote: الأخ دينق،
    تحيه،
    نعم هذا هو الموقف الصحيح.

    أن فكرة أن يذهب أحد الى الأعتداء علينا، و متى ما أتته الرغب فى التراجع لأى من السباب ه يعلن تراجعه، و علينا ان نقبل ما يقرر لبالرمز و السلوك الفير مقبول.

    أن هذا الرجل عنصرى، اتى بمقولات أعتدى فيها علينا نهارا جهارا، و نحن الذين نقرر ان اردنا قبول أعتزاره أم لا ، ووفقا لما نراه، وليس وفقا لما يراه الكسحاء أو العاجزين عن تشريح طبيعة ما قد يسببه مثل العنصرى سجيمان من أذى للغير.


    وكان قبلها ان كتب سجيمان الاتى:

    Quote: (و....كان ود الطهـــور..دينـــكاوياً
    الجمل... حيوان....فعلا ضخم.... وجهامة....ولما يكورك.... مزعج ويخوف الما يخاف.... اخوانا الجنوبين الله يصلحهم ويصلحنا... قاعدين يخايفو منو.... خوف شديد.... يعني لو رسمت لي واحد فيهم جمل.. في ورقة ووريتو ليهو..... تلقاهو... قام صوف..... حلفو قالو في جنوبي... في زنك اللحمة حق بحري.... واقف جنب الجزار... الجزار قالو عندنا لحم جمل.... الجنوبي..دا.... وقّف اضنيهو.... وبقى رقيق....وجري.... ما حاشهو علا في الحاج يوسف....ولي حسي مكتّف في ام ضبان ..والفكي يعزم لو...ويقرا لو.....
    بند سري من بنود.. اتفاقية اديس ابابا... انو ما يجيبو سيرة الجمل بالغلط ساكت.... لا في قراية......ولا في ونسة.... ولا في بيرة...حتى القروش الاكان مرسوم فيها الجمل ديك غيروها...........
    .صاحبي ماجوك.... زول صاحبي جد جد والله.... دينكاوي... وعلي العليهو شاعر.....لكن بعدين اسلم...... منو وليهو...دخل الاسلام... من قصايدو.... قصيدتو في تريزا....مرتو....وحات الله قاعد يريدا جنس ريده عينة...قال فيها
    تريزا يا هلوة يا كرئين تواااااااال زي كرئين زراف

    ما بي يسبه الأواليق داك اسان انينا منو بي.... كاف

    الترجمة

    تريزا يا حلوة... يا كرعين طواال زي كرعين زراف

    ما بي يشبه العواليق داك عشان نحن منو بي .....نخاف

    ....و العواليق المقصود في هذه القصيدة العصماء.... هو الجمل.... شفتو الكجنة دي؟....حتى اسمو ما داير يجيبو.....
    ماجوك لما اسلم شحدناهو...عشان يطهّر... باللوال عصلج علينا...ومن نجيب لو سيرة الطهارة..... يمسك عراقيهو من قدام ويقوم جاري........ شوية شوية رضا...... كلمنا عمنا حسن طهّار الحلة.....وقلنا لو دايرين نطهر ماجوك دا... الزول بقى مسلم...عمنا حسن .... بارك الله فيهو قبل يطهر الزول القدرو دا.... وجيبنا ماجوك وفي نص حوشنا فرشنا لو العنقريب....ومسكوهو وهجروهو اربعة رجال.... عمنا حسن عاين لو اشهّد.....وقال لنا حسي زولكم دا يطهروهو بالطول...ولاّ بالعرض؟.....انا قلت لو شوف يا عم حسن ماجوك دا ولدك......والبي يريحك سويهو...اهاااا قام طهرو بالطول.....وهو شغال يطهر.... عاين لي وقال لي يا سجيمان عليك الله جيب لي قـُفة فاضية..... سعلتو لي شنو يا عم حسن؟..... قال لي عشان اخت فيها الجِلد...... عم حسن منعمنو شفت... اتاريهو عندو رأي في الجلد.....انتهت الطهارة..... قوم يا مجوك.... اهرج فوقنا وكيف الطهّاريشيل الجلد....وقال الجلد انا كنت دايرو لي تريزا عشان تضبب بيهو عكازا....قلت لو يا مجوك احمد ربك عمنا حسن الطهّار دا.... نوع طهارتك دي وحات الله قاعد يشيل فيها الجلد والراس....دحين وقت اتفنجر وخلا لك الراس ماقصر معاك والله....
    عم حسن الطهار.... شيل الجلد داك....وامشي سوق الجلود في امدرمان عشان تبيعو.......ويلمو فيهو ناس حرس الصيد....ويمسكو عمنا حسن...ويصادرو الجلد..... الغبيانين قايلنو جلد اصلة.........
    تريزا جات...من البلد...ما عارفين الحدسا منو بالطهارة؟.....وهي غناية....وحلفت تِف علا تسوي حفلة لي ماجوك..... وقالت عندها ليهو غنية جرتق........
    يا بنينا هيييييييييي..........

    بن وبنا بين يا بنية......بنينا هيييييييي

    عاجبني الولد..........

    عاجبني الولد الراقد في العنقريب طويل وممدد

    عاجبني الولد اب جِلدن تخين ومااااااااهو مقدد

    يا بنينة هيييييييييييييي
    عاجبني الولد.......

    عاجبني الولد البي ينهر نسيبو ويهرش حماتو

    ان شاء الله يدُ قني شديييييييد واموت......زاتو

    يا بنينة هيييييييييييييييييييييييييي

    عاجبني الولد....

    عاجبني الولد الفي الحارة والطهارة يشد الحيل

    عاجبني الولد اب جلدن اصلة مو جلد صارقيل
    يا بنينة هييييييييييييييييييييي


    بعد يومين..... اشوف عم حسن الطهار ومعاهو ماجوك وتريزا.... بيشاورو فيهو عشان يطهر تريزا برضو..... لكن ماجوك...شايفو ينهر في عم حسن وقالو اوئئئئك... تشيلي جلد.............. )


    والذى قد تم توثيقه من قبل رودا فى هذا البوست:

    من الذي مسح مداخلاتي ببوست ذلك العضو المريض يا إدارة؟

    فمالذى يجعل شخص مثل دينق أو رودا يتبنوا الخطاب الحازم والموغل فى انسانيته كما نعتقد، ويجعل عبد الحميد البرنس مجرد محاول "فى أحدى المراحل" لتجريد خطابهما ذو الاصرار من "الانسانية"؟

    سنواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 12:18 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Khalid Kodi)

    كتب الاستاذ البرنس:
    Quote: (((إن))) ما أقوم به هنا في هذه اللحظة, ك(((قاريء لم يعاصر ما حدث))), بل ولم يطالعه قبل إثارة هذه القضية من قبل الأستاذة نجاة, ليس دفاعا عن سجيمان, بل هو مجرد تأكيد قوي من جانبي على (((حق))) سجيمان في أن يقرأ الناس سجيمان في سياق عام يضعنا أمام الرؤى (((الأخرى))) المرتبطة جوهريا برؤيته أوإزاء تلك الكتابات التي ساهمت في تشكيل كتابته على هذا النحو أوذاك


    ان أردت ان تكتب عن سجيمان وخطابه العنصرى فى المنبر، عدم معاصرة الحدث ليس عذر، ولأن كتابات سجيمان تعتمد وتؤسس على العنصرية ضد الاخر "دينق، رودا" وضد المرأه، و هذه هى الموضوعات المكونه والملهمة لخطاب سجيمان، فمن الصعب تحاشى مدى اغلالها فى جرح الاخرين معنويا.

    ولأن الخطاب قد يحمل دلالات تشمل المعنى و لا تقتصر عليه كما تعرف ، قد يتجاوز خطاب سجيمان مجرد المعنى ليؤسس او ليكرس للسائد ، فخطاب سجيمان ليس "الاخر" كما تدعى فى مداخلتك اعلاه، بل خطاب سجيمان هو السائد بعينه والمستهدف هو الاخر! تقول هذا الخارطة السودانية وفقا لأى مسح أو قراءه، ثقافية كانت او اجتماعية أو سياسية، واو كلاهما أو حتى عسكريا.

    فخلاف وصراع الاخ دينق والاخت رودا مع سجيمان كما كتبوا اعلاه ليس لأنه يعبر عن رأيه بخطاب ابداعى يتناول الأخر وفقا لتقنية ما من ادب "اليومين دى"، انما خلافهم معه لأن خطاب سجيمان ركيك وجلف و يسيىء اليهم مباشرة، معنويا و يحتقر انسانيتهم كما هو واضح فى النموذج الذى نقلناه من كتابته فى المداخلة السابقه.

    خطاب سجيمان يكرس لكل سيئات السائد.

    فالعنصرية جريمة.

    وقد كتب الاستاذ على عجب هذا البوست:

    العنصرية ليست ضيق افق بل هي جريمة
    اتمنى ان تراجعه.

    يوم السبت الموافق 10 ديسمبر توفى أحد أهم الكوميديين الذين تعاملوا مع العنصرية وكسروا بعض حواجزها باساليب غير متفق عليها، اسمه كما تعرف Richard Pryor تجد وقراءك بعض المعلومات عنه او حول خطابه هنا:

    http://faculty.ed.umuc.edu/~jmatthew/articles/thatword.html

    وهنا:
    http://www.voicenewspaper.com/

    وقد نكتب عنه فى موضع آخر

    وقد كتبنا هذا البوست:

    Coon أو Sambo/ سامبو أ و كوون أو ناذر الخليفه !

    الذى تناول بدوره موضوع العنصرية والتنميط ودور المثقف فى عدم الانتباه الى الموقف "الاكاديمى" المحايد من التنميط.

    وفكرة ان هنالك كتابات شاركت فى دفع سجيمان ليكتب مايكتب كما قلت هنا:

    Quote: أوإزاء تلك الكتابات التي ساهمت في تشكيل كتابته على هذا النحو أوذاك


    هذه الرؤية تجعل من سجيمان غير مبدع فى خلق فكرته "وهذا موضوع آخر"، وتجعل منك معتذر لسجيمان وخطابه، ومبرر له، ولا موقف علمى ولا أخلاقى لك من خطاب سجيمان، وكلا الموقفين مثيرا للشفقه من مثقف سودانى فى هذا الوقت الذى يجب ان يكون المثقف فيه "منحازا" لقيم العداله ومشاركا فى التأسيس لها، فنحن خارجون من تصفية عرقيه فى الجنوب وجبال النوبه ولانزال نواجهها فى دارفور.

    فخطاب سجيمان ليس حول قضية تأملية تعالج ايهما اولا الماده ام الفكر، انما حول الخفاض الذى يقتل بناتنا، و الرق الذى عاصرناه حديثا....والخ


    وسنواصل.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 01:25 PM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Khalid Kodi)

    Quote:
    الاستاذ عبد الحميد البرنس
    لاعلاقة لى بحوارك مع الاستاذه نجاة او الدكتور عبد الله بولا ولايهمنى.


    نعم المدخل ...والفاتحة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 01:39 PM

حاتم الياس
<aحاتم الياس
تاريخ التسجيل: 25-08-2004
مجموع المشاركات: 1978

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: AnwarKing)

    برنس أعتقد أن كلمة مانفستو الكتابة أصبحت قديمه شوية
    مارأيك فى (كتالوج) الكتابة...

    تفيد جداً فى حالتك............

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 02:56 PM

Khalid Kodi
<aKhalid Kodi
تاريخ التسجيل: 04-12-2004
مجموع المشاركات: 12358

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Khalid Kodi)

    نرجع لنقرأ من البرنس كيف ان ال (detachment) يقود الى الموقع الاعتذارى الذى يتجلى فى خطاب البرنس وغيره من الكثير من المثقفين الشماليين الذين يحيلوا العنصرية بقدرة سيدنا "مابعد الحدثه" او غيرها من الاسياد الى تمرين أكاديمى او استعراضى لغوى، هذا ان لم يحولوا جل موضوعها و مردودها الى من يحاوروهم من شماليين فى موقع مختلف عنهم، ولكنا ابد ليس عن من تمارس ضدهم !.

    كتب البرنس:


    Quote: هكذا, يبدو لي من الأهمية بمكان عرض ملامح (((السياق))) الذي سبق ومهد لمداخلة بولا محل الوصف والتحليل, والتي جاءت وفق تسلسل البوست المعني حاملة الرقم (56), ولعلي فيما سبق بولا هنا سأكتفي بالمداخلات بعينات تمثيلية عشوائية للدلالة على ما نحن بصدده, وأولى تلك العينات تتمثل بالضرورة في إفتتاحيته التي حددت مساره على نحو جوهري, وأعني كلمات الأخ دينق التالية:


    وينقل من الاخ دينق:

    Quote: لعضو سيجيمان, أنت مريض وعنصري وتحتاج لعلاج نفسي .

    لا تعتقد أن سحبك لبوستاتك الكريهة يعني معناه خلاص المشكلة انتهت,
    كلا وألف كلا, فمازالت المشكلة قائمة. فأنت لا تعترف بأخطائك أبدا والدليل على ذلك
    أنك عندما عنونت خطاب الاعتذار, كان بوستك عبارة عن مطاعنة وإساءة بالغة.
    نصيحتي لك ولأمثالك بأن تبحث لك على علاج نفسي لكي تتخلص من عنصريتك وأمراضك الأخرى . خصوصاً لغة الهوس التي تستعملها في كتابتك والكل يعرف جيداً بماذا أعني أنا كلمة هوس.

    دينق.


    ويكتب البرنس:

    Quote: , وإذا كان جوهر كلمات دينق (((التشكك))) في الخطوة التي قام بها سجيمان ورفضها ك
    Quote: إعتذار (((عملي))) و(((تراجع))) بمثابة (((نقد ذاتي))) لموقف أصفه الآن بموقف ذي صلة مباشرة بالعنصرية


    تحول دينق الى عنصرى لأنه رفض النقد الذاتى من من مارس العنصريه تجاهه، او على وجه الدقة برفض دينق الى نقد سجيمان الذاتى أصبح موقفه عنصرى الا قليلا "ذى صلة مباشرة بالعنصرية"!

    ويبدوا ان المجرم يتحول الى غير مجرم بمجرد التراجع عن جرمه أو بمجرد ان يعتذر عنه، ليتحول الضحية الى مجرم مالم يقبل هذا الاعتزار فور صدوره من المجرم!

    يستمر البرنس ويستدل "عشوائيا" برانى صاحب الموقف:

    البرنس يقول:
    Quote: , فإن رد الفعل الأول لرفض قيمة التراجع أوالنقد الذاتي الذي قام به سجيمان (((عمليا))) دفعت الأخ راني إلى صياغة الكلمات التالية



    ومن يستدل به رانى يقول:
    Quote: Quote: تعال يا اخوي انت...شنو لامي في الناس..عنصري..مريض ..الخ
    الزول دا طالب بسحب البوست..وسجبوها ليهو ..اها دايرو يعمل ليك شنو اكتر من كده؟؟؟
    .
    .
    روق المنقي شوية..


    أى بعد ماكتبه سجيمان هنا:

    Quote: (و....كان ود الطهـــور..دينـــكاوياً
    الجمل... حيوان....فعلا ضخم.... وجهامة....ولما يكورك.... مزعج ويخوف الما يخاف.... اخوانا الجنوبين الله يصلحهم ويصلحنا... قاعدين يخايفو منو.... خوف شديد.... يعني لو رسمت لي واحد فيهم جمل.. في ورقة ووريتو ليهو..... تلقاهو... قام صوف..... حلفو قالو في جنوبي... في زنك اللحمة حق بحري.... واقف جنب الجزار... الجزار قالو عندنا لحم جمل.... الجنوبي..دا.... وقّف اضنيهو.... وبقى رقيق....وجري.... ما حاشهو علا في الحاج يوسف....ولي حسي مكتّف في ام ضبان ..والفكي يعزم لو...ويقرا لو.....
    بند سري من بنود.. اتفاقية اديس ابابا... انو ما يجيبو سيرة الجمل بالغلط ساكت.... لا في قراية......ولا في ونسة.... ولا في بيرة...حتى القروش الاكان مرسوم فيها الجمل ديك غيروها...........
    .صاحبي ماجوك.... زول صاحبي جد جد والله.... دينكاوي... وعلي العليهو شاعر.....لكن بعدين اسلم...... منو وليهو...دخل الاسلام... من قصايدو.... قصيدتو في تريزا....مرتو....وحات الله قاعد يريدا جنس ريده عينة...قال فيها
    تريزا يا هلوة يا كرئين تواااااااال زي كرئين زراف

    ما بي يسبه الأواليق داك اسان انينا منو بي.... كاف

    الترجمة

    تريزا يا حلوة... يا كرعين طواال زي كرعين زراف

    ما بي يشبه العواليق داك عشان نحن منو بي .....نخاف

    ....و العواليق المقصود في هذه القصيدة العصماء.... هو الجمل.... شفتو الكجنة دي؟....حتى اسمو ما داير يجيبو.....
    ماجوك لما اسلم شحدناهو...عشان يطهّر... باللوال عصلج علينا...ومن نجيب لو سيرة الطهارة..... يمسك عراقيهو من قدام ويقوم جاري........ شوية شوية رضا...... كلمنا عمنا حسن طهّار الحلة.....وقلنا لو دايرين نطهر ماجوك دا... الزول بقى مسلم...عمنا حسن .... بارك الله فيهو قبل يطهر الزول القدرو دا.... وجيبنا ماجوك وفي نص حوشنا فرشنا لو العنقريب....ومسكوهو وهجروهو اربعة رجال.... عمنا حسن عاين لو اشهّد.....وقال لنا حسي زولكم دا يطهروهو بالطول...ولاّ بالعرض؟.....انا قلت لو شوف يا عم حسن ماجوك دا ولدك......والبي يريحك سويهو...اهاااا قام طهرو بالطول.....وهو شغال يطهر.... عاين لي وقال لي يا سجيمان عليك الله جيب لي قـُفة فاضية..... سعلتو لي شنو يا عم حسن؟..... قال لي عشان اخت فيها الجِلد...... عم حسن منعمنو شفت... اتاريهو عندو رأي في الجلد.....انتهت الطهارة..... قوم يا مجوك.... اهرج فوقنا وكيف الطهّاريشيل الجلد....وقال الجلد انا كنت دايرو لي تريزا عشان تضبب بيهو عكازا....قلت لو يا مجوك احمد ربك عمنا حسن الطهّار دا.... نوع طهارتك دي وحات الله قاعد يشيل فيها الجلد والراس....دحين وقت اتفنجر وخلا لك الراس ماقصر معاك والله....
    عم حسن الطهار.... شيل الجلد داك....وامشي سوق الجلود في امدرمان عشان تبيعو.......ويلمو فيهو ناس حرس الصيد....ويمسكو عمنا حسن...ويصادرو الجلد..... الغبيانين قايلنو جلد اصلة.........
    تريزا جات...من البلد...ما عارفين الحدسا منو بالطهارة؟.....وهي غناية....وحلفت تِف علا تسوي حفلة لي ماجوك..... وقالت عندها ليهو غنية جرتق........
    يا بنينا هيييييييييي..........

    بن وبنا بين يا بنية......بنينا هيييييييي

    عاجبني الولد..........

    عاجبني الولد الراقد في العنقريب طويل وممدد

    عاجبني الولد اب جِلدن تخين ومااااااااهو مقدد

    يا بنينة هيييييييييييييي
    عاجبني الولد.......

    عاجبني الولد البي ينهر نسيبو ويهرش حماتو

    ان شاء الله يدُ قني شديييييييد واموت......زاتو

    يا بنينة هيييييييييييييييييييييييييي

    عاجبني الولد....

    عاجبني الولد الفي الحارة والطهارة يشد الحيل

    عاجبني الولد اب جلدن اصلة مو جلد صارقيل
    يا بنينة هييييييييييييييييييييي


    بعد يومين..... اشوف عم حسن الطهار ومعاهو ماجوك وتريزا.... بيشاورو فيهو عشان يطهر تريزا برضو..... لكن ماجوك...شايفو ينهر في عم حسن وقالو اوئئئئك... تشيلي جلد.............. )


    رغم هذا يرى رانى و البرنس وكلاهما شماليين ولم يوجه الخطاب العنصرى تجاه ايا منهما، يروا ان على دينق ان يكون عقلانيا، ومادام سجيمان سحب اساءته العنصرية على دينق ان يتراجع ويتكيف مع كرم سجيمان و مجموعة الشماليين التوفيقيين فى المنبر، وقبل هذا ليلاحظ القارى "اللهجة" التعنيفية التى يخاطب بها رانى الاخ دينق حيث يقول:
    Quote: تعال يا اخوي انت...شنو لامي في الناس..عنصري..مريض ..الخ
    الزول دا طالب بسحب البوست..وسجبوها ليهو ..اها دايرو يعمل ليك شنو اكتر من كده؟؟؟
    .
    فرانى هنا يخاطب دينق كما يخاطب قاصر، او طفل صقير!.

    يستمر البرنس ليكتب:

    Quote: , لكن دينق ما يلبث أن يرد مؤكدا على منطلقاته التي تصر على ضرورة محاصرة الخصم بغض النظر عما طرأ على مواقفه من تطورات إيجابية بقوله


    الاستاذ البرنس،

    من تمارس ضده العنصرية هو من يحدد ان كانت "التطورات" ايجابية او لا، وليس انت، فمن موقفك، انت تتعامل مع العنصرية كتمرين أكاديمى او مسالة لغوية، لاتحسها لأنها لم تمارس ضدك كمعظم المثقفين الشماليين، فلذا من الصعب ان تكتب عنها بصدق، وهى من الموضوعات التى تكون فيها الكتابه اكثر صدقا متى ماجربها الكاتب والامثلهة كثيره.

    وقد كان دينق على حق، فقد كتب ال"لا" الكبيره قبل شهور ، ولايزال سجيمان بين الحين والاخر ياتى ببوستاته العنصريه.


    يواصل البرنس بهذا الكود من دينق:

    Quote: راني.

    يعني بالبساطة والسذاجة دي ولا شنو؟
    يجي يشتم ويمسح زي ما عاوز.
    دينق


    ,
    Quote: ولعل ذلك ما دفع تاليا بعادل عبد العاطي ككاتب واع إلى القول من موقع إداري وقتها

    Quote

    : الاخ دينق

    ارجو ان تطلب من الادارة سحب هذا البوست و(((البوستات المشابهة))) اسوة بالاخ عادل سجيمان ولتطوير الحوار في البورد.


    Quote: , ولعل في كلمتي الصديق عبدالعاطي
    Quote: البوستات المشابهة


    لعل سنوات الظلم الطويله تجاه غير الشماليين فى السودان جعلت الكثير من المثقفين لايفرقوا بين المجرم و بين من يدافع عن نفسه، وان كان مايجرى فى المنبر مجرد حوار الا ان هذه الكلمات تعبر وبشكل كبير عن الواقع فى السودان.

    فقد عاقب صديقك عادل عبد العاطى الاخ دينق والاخت رودا وانتقم من كلاهما بكل الاساليب الغير شريفه وهو فى موقع الادارى، ومسالة الكاتب الواعى هذه موضوع آخر سناتى الية .


    العضو سيجيمان, أنت مريض وعنصري وتحتاج لعلاج نفسي

    Quote: الاخ دينق

    بهذا الفت نظرك الي ان العنوان المستخدم من طرفك في هذا البوست واللغة المستخدمة منك فيه تجاه العضو عادل سجيمان تخالف سياسة النشر في المنبر ؛ وازاء اصرارك عليها فلا املك الا ان الفت نظرك رسميا لهذه المخالفة واتمني انتنتبه لسياسة النشر في المستقبل.

    عادل عبدالعاطي
    امين المنبر
    29-09-2004


    لفت نظر للعضوة روده !


    عادل عبد العاطى ، أنت غير نزيه، وانا لا أحترمك.

    Quote: وهناك المزيد والذى سنطالبك بتحديد موقف فيه.

    يستمر البرنس ويكتب:

    Quote: , ما يعيد إلى الأذهان ما أشرنا إليه سابقا بالقول


    Quote: Quote: (((إن))) ما أقوم به هنا في هذه اللحظة, ك(((قاريء لم يعاصر ما حدث))), بل ولم يطالعه قبل إثارة هذه القضية من قبل الأستاذة نجاة, ليس دفاعا عن سجيمان, بل هو مجرد تأكيد قوي من جانبي على (((حق))) سجيمان في أن يقرأ الناس سجيمان في سياق عام يضعنا أمام الرؤى (((الأخرى))) المرتبطة جوهريا برؤيته أوإزاء تلك الكتابات التي ساهمت في تشكيل كتابته على هذا النحو أوذاك



    ويستمر البرنس فى اتجاه ان دينق هو المجرم!!:

    ,
    Quote: والحال كتلك التقط لاحقا معز عمر بخيت برؤيته المحبة للعالم خطورة نهج ما سار عليه دينق من قفل جميع الأبواب أمام خصمه حتى النهاية, مما دفع به إلى المساهمة التالية


    Quote: أخي العزيز دينق،
    صدقني أنت صوت متفرد في هذا المنبر وأحد الأقلام الجذابة فيه.. اتفق أو اختلف المرء معك
    وهذا رأيي الذي عبرت عنه سابقاً وأعيد تكراره هنا..
    أتمني أن تواصل ذلك الصمود والتحدي وتلك الجاذبية
    ولنتجاوز جميعنا هذه المحنة
    ولتدم المحبة بين الجميع

    لك إعزازي الوافر

    معز


    Quote: , ومع ذلك يكشف دينق مرة أخرى عن موقف خال تماما من المرونة, حيث يجيب بالخط الأسود العريض لعله بنط (72) بما نصه


    وواضح ان البرنس يدعو الى المرونه فى التصدى الى الخطاب العنصرى،

    Quote: Big No

    ويواصل البرنس:

    Quote: , وهو ما دفع عدلان أحمد عبدالعزيز في مرحلة تالية من هذا التصعيد إلى القول
    Quote: الأخ دينق، سلامات..


    لا أظنك طالباً الأخ سجيمان أن يشنق نفسه! كلنا معرضون للخطأ.. وخيرنا من يبادر إلى تصحيح خطأؤه.. ياأخى دينق.. أما سمعت أن الشعراء يتملكهم شيطان الشعر؟ وكذا سائر المبدعين.. وسجيمان ليس إستثناء..

    صفات مثل العنصرية، الإنتهازية، الخ.. تعبر عن سلوك مستمر.. وليس حالة عارضة أو طارئة.. وليت يادينق، كل من أساء إلى بنى آدم –بقصد أو بدون قصد- ليته يتراجع ويعتذر.. فالنأخذ من حكمة مارتن لوثر كنج ونلسون مانديلا، هل نفعل؟ أرجو أن تفعل..

    عدلان.


    ليختتم البرنس هذه المداخله بقوله:

    Quote: , من هنا, من هنا فقط, يمكننا قراءة مداخلة بولا الواردة أعلاه!.


    ومن هنا ومن هنا فقط يمكن قراء مدى ال (detachment) الذى يعانى منه المثقف
    الشمالى !

    فالعنصرية التى مارسها سجيمان هى عن دينق ورودا، لاتصلح للتناول والاستخدام لأى حوار سوى لمعالجة العنصرية تحديدا وتجاه من مارست ضدهم .

    وقد تفوق دينق ورودا على المثقفين الشماليين فى هذا المنبر ،الذين حاولو ان يعالجوا العنصرية كما تعودوا فى السابق ، بالاعتذار لها،او بالحربائية الاجتماعية، او الاستهبال الاكاديمى، وقد بذلوا فى ذلك من اول الحذلقه اللغويه الى آخر التجسس السافر.

    موقف الاخ دينق كان مبدئيا من العنصرية، هذا لأنها تمسه وموقفك لايعدو وان يكون اعتذارى لأن العنصرية لم تمسك، فأنت مبتعد (Detached) وأنت نتظر الى الامر كمشكة فلسفية يجب التعامل معها بتجرد بعد تجريدها وعزلها من بعدها الانسانى الحياتى، هذه هى مشكلة الكثير من المثقفين الشماليين.


    وسنواصل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 03:29 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Khalid Kodi)

    سلامات يا برنس
    انا شخصياً اكتب بعض المداخلات دون ان انتظر رد عليها؛
    لذا؛ ان كان ردك على بعض مداخلاتي – و غيري – جاب ليك الكلام؛
    فيكفيني تكرمك بالسماح لي بكتابتها!
    _______
    احترامي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 03:38 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Hussein Mallasi)

    تحية للأستاذ خالد كودي.. وخطابه هنا يستحق أكثر من وقفة تشمل مستويات عديدة, وإلى حين استكمال وجهة نظره هنا, سأعود بدوري لإستكمال ما بدأ مع الأستاذة نجاة, وأقول لأنور إن مدخل الأستاذ خالد مهم بالنسبة من زاوية تمثيله على نحو أوآخر لرؤى لها وجودها الحي على أرض الواقع منذ فترة, ولحاتم أقول إن تعليقه ينطوي على الكثير من الفكاهة, وتحية مجددة لأخي حسين.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 03:54 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    قرأت اليوم على ظهر احدى الحافلات؛
    و على التصادم تحديداً؛ الاتي:

    مفطوم اللبن ما بسكتو اللولاي
    _________
    مبروك يا برنس عضوية سودان فور اوول
    و تحياتي – مجدداً – يا خواض.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 10:00 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: Hussein Mallasi)

    عزيزي حسين:

    الله يبارك فيك. وبالنسبة لتساؤل الأخ أنور أشير إلى أنني طلبت من جانبي أن (((أتشرف))) بعضوية (سودان فور أول), وهي مسألة بالنسبة إلي في ظل الظروف الراهنة أشبه بعودة الابن (((العاق))) إلى بيته, وأنا هنا من جانبي أقول إن الاستجابة الفورية لطلبي تؤكد على أن إدارة (سودان فور أول) لا ترى فيما يحدث الآن من نقد متبادل سوى مسألة ضرورية ومهمة تحتفي بالاختلاف كعنصر لا بد منه لتطور الحياة نفسها. محبتي.

    وإلى هذا الجزء من حديث الأستاذة نجاة:

    Quote: توضيح ثانٍ:الأستاذ البرنس متابع لهذه الكتابات رغم نفيه الأخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-12-2005, 10:30 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    على خلفية ما أسميه بوضوح شديد
    Quote: إرهاب فكري بإسم المرأة و(الأقليات وغير المنتمين للثقافة السائدة)
    , تطرح الأستاذة الفاضلة نجاة ما نصه:

    Quote: توضيح ثانٍ:الأستاذ البرنس متابع لهذه الكتابات رغم نفيه الأخير

    يقول الأستاذ عبد الحميد البرنس في بوسته "بعد التحية..إلى الأستاذة نجاة محمد علي":
    اقتباس:
    لقد ذكرت في بوست "الآن أتكلم.. " والذي سأكمله لاحقا أن ما طالعته منذ تاريخ وجودي هنا من كتابات الأستاذ سيجمان في البوستات التي قمت بالمشاركة فيها لم يتح لي أن ألحظ أدنى قدر من عنصرية ضد المرأة أوغيرها كما في شأن بعض القوميات, سواء أكان ذلك على نحو سافر, أوعن طريق "الإيحاء" بوصفه حسب رولان بارت "نمو نظام ثان من المعاني", مؤكدا في الوقت نفسه أنني لم أطالع كل بوستات الأستاذ سجيمان لسبب أوآخر كالوقت أوإنشغالي بمشاركات هنا أوهناك داخل "المنبر" هذا.

    Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي

    إلا أن هذا القول ينفيه هذا التصريح الواضح الذي صدر من الأستاذ البرنس وهو يخاطب سجيمان:
    اقتباس:
    لكم أنت راق بالغ الذكاء. ولكم أستفيد منك في تقنية الكتابة. ولربما لهذا مازلت أتتبعك من منبر إلى منبر

    Re: نكتة عجبتني..سرقتها وجبتها لكم


    إذن، سينطلق تعقيبي على ضوء هذه العبارات الواضحة الصريحة التي توضح بما لا يدع مجالاً للشك أن الأستاذ البرنس لا يقرأ سجيمان وحسب، وإنما يتابعه أيضاً من منبر إلى منبر، بل ويذهب أبعد من ذلك، بالإستفادة منه في "تقنيات الكتابة"، هذه العملية الإبداعية التي لا تنم عن موهبة وحسب، وإنما عن قدرات مبدعة ومجوَّدة. إن هذه المتابعة "من منبر إلى منبر" تجعل من الأستاذ البرنس، بلا شك، متابعاً دؤوباً وعارفاً بموضوعات سجيمان، وتنفي بالتالي قوله بأنه غير متابع لكتاباته أو أنه لم يلحظ فيها أدنى قدر من العنصرية والعداء للمرأة، "سواء أكان ذلك على نحو سافر, أوعن طريق "الإيحاء""، وفق قوله. إذن، سأبدأ منطلقة من هذه النقطة.

    بالإضافة لهاتين النقطتين لا بد من أن أوضح بشدة إنني لا أرمي إلى انتقاد كتابات سجيمان بشكل خاص، وإنما أرمي لنقد خطاب كامل تمثله كتاباته ضمن ممثلين آخرين. وقد سبق لي أن قلت آنفاً: ولأترك الحديث عن ساحتنا جانبنا، فالأهم من ذلك كله هو ما يمتد على الساحة العامة بصورة مباشرة وسافرة بكل أشكال وأنواع الحوار المعادي للحداثة والتنوير، أو الهابط، أو العنصري، أو الذي ينحو نحو تحقير المرأة والأقليات وغير المنتمين للثقافة السائدة. هذا أمرٌ لا يجب السكوت عنده، إذ يقع على عاتقنا جميعاً محاربة الانحطاط بكل صنوفه.

    لقد أغفل الأستاذ البرنس عن هذا الخطاب المدمر الذي تمثله كتابات سجيمان. ومن ناحية أخرى، أسبغ صفة الكتابة الموهوبة على كتابة اعتمدت أساساً على السخرية والاستهزاء والعبارات البذيئة المبتذلة. مثل هذه الكتابة لا تعبر عن موهبة. فليس كل من كتب موهوباً. فللموهبة معاييرها.


    ولنا عودة:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2005, 04:00 AM

AnwarKing
<aAnwarKing
تاريخ التسجيل: 05-02-2003
مجموع المشاركات: 11481

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: عبد الحميد البرنس)

    Thanks Dear
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2005, 06:57 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: AnwarKing)

    أخي أنور:

    لك مثل ما في قلب أمي لي من دعاء.

    إلى حين عودة, وحتى لا يضيع مني هذا النص لسجيمان الذي بحثت عنه من قبل وعثرت عليه الآن صدفة بينما كنت أبحث عن شيء آخر, يطيب لي بسطه هنا إلى وقت الحاجة إليه ونســــة.... في بيـت... العــرقــي



    سميرة.....دا الاسم العرفتها بيهو....اسمها الأول ما بعرفو......مربوعة....طواالي تقبل علي اليمين وتبصق.....كنت احترمها جدا.... لانها ما تغش في العرقي......لا حجار بطارية...ولا نيم..ولا بنج حصين.....تديك ليهو عرقي صااااااافي......شعارها.. الأمانة والإتقان.......ومن غشنا ليس منا.......ساكنة في بيت فيهو حوش....... في خشم الباب في كلب ديمة راقد .....يوم واحد ما سمعتو هو هو....وفي نص الحوش في اوضيّن.... زعلانات وحردانات من بعض...وكل واحدة مقبلة علي جيهة....في ركن الحوش الغربي في ادبحانة...ما فيها عرش....راكوبة قدام التكُل....كمية من البنابر مجدعة في الحوش...وتلاتة عناقريب... أي عنقريب فيهن الكرّاب حقو ناقص وجزء من حبالو مقطعّة..ولازمن تكون فيهو كراع مشقوقة من فوق...ومجبرا بي سلك........الحلة كل بيت فيهوكهرباء..علا بيت ناس سميرة.....وقت نجي نشتري العرقي.. عندها فانوس... تشيلو وتدخل جوا التكل....ونحن نتقطع وراها..... بالرغم من ثقتنا المفرطة في امانتها لكن برضو ..قلبنا قاعد ياكلنا.....ونخاف تغشنا في العرقي..........عندها تلاتة شُفع...اعمارهم بين تسعة سنوات وخمسة......ديمة عرايا.......دائما لما اجي... القاهم نايمين فوق عنقريب.... الاتنين الصغار بي راس..والكبير بالراس التاني......الشافع الوسطاني حاقر بي حقارة شديدة.... اول ما ادخل واقيف وانا منتظر امو تديني الكوتة... يصحا من نومو...ويجي يقيف جنب كرعي ...... ويقعد يبول........موقت ساعتو البايلوجية علي مواعيد جيتي......اشتكيت لي امو منو....وانو الولد ما شاف شغلة غيري....... قالت لي وهي زعلاااااانة....... يعني يبول في العنقريب؟.......
    مرة جيت.. اشيل الكوتة..... لقيت البيت فاضي من الزباين...عرفت انو في عوجة حاصلة..... وسميرة راقدة ومتغتية بي بطانية..... سعلتها من الكوتة.... قالت لي الليلة مافي... انا عيانة..... عندي ملاريا........ سبيت للملاريا وللبعوضة ولي حقن الكوانين......" ينعل ميتين الملاريا...... الملاريا دي ما لقتك علا انتي يا سميرة؟...... الحلة دي مليانة نسوان..... نسوان ما منتجات ..وما منهن أي فايدة..... ليه ما تجيهن هن؟...تجيكي انتي ليه؟..."............
    سميرة مرا طيبة.... علا عيبا الوحيد.. تحب الغُلاط زي عيونا....ومافي شي في الدنيا دي عاجباها.....مرة كنت معاها وسمعت محمد الامين يغني في غنية يا معاين من الشباك....... قلت ليها ..الله دا محمد اللمين بيغني يا معاين من الشباك....... شفتي الغنية دي سمحة كيفين؟....... قالت .... لا لا ...لا سمحة ولا حاجة.....في زول في الدنيا دي بيغني لي زول في حراسة؟......ا ي ي ي..حراسة...... هو منو بيعاين من الشباك علا زول في حراسة........قلت اغير الموضوع......كانت لابسة فستان اصفر...وعليهو نقوش لزهرة السوسن......قلت ليها تعرفي يا سميرة الزهور الفي فستانك ديل..دي زهرة السوسن....... ...قالت لي..."هوءئه...لا...لا سوسن ولا حاجة....... سميرة".........
    سميرة دي ياها زاتا القبل كدا قلت لكم ناس اللجان قالو يرحلوها من الحلة......لانو بيتا ملاصق مدرسة الاولاد......انا سمعت الخبر وجيتا..وكنت زعلان جدا....وقلت ليها" شفتي الناس الحاقدين ديل بالله؟......قالو يرحلوكي من الحلة...... خايفين على الاولاد الفي المدرسة الجنبك دي......."..قالت لي" هم ظااااااااطم...ما يرحلّو مدرستهم".....صراحة زاد اعجابي بيها.... وبي وعيها بحقوقها الدستورية...في السكن والإقامة....وحرية الرأي والتعبير...............




    وعودة إلى ما قمنا بطرحه سابقا:

    (عدل بواسطة عبد الحميد البرنس on 23-12-2005, 12:48 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2005, 07:03 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: عبد الحميد البرنس)

    مؤامرة الجســــــــــد


    عبد الحميد البرنس

    وضيوفه الكرام

    لا استثنى احدا..

    تحياتى وكل عام وانتم بخير

    هذه دعوة لكم بالتدخل..فى هذه الحملة ضد التآمر على جسد المرأة ..باى مسمى كان..

    وأعلم انكم خير من يفعل..بدليل "المنضمة الشديدة" المدورة ليها ردح من الزمان..

    تعالوا ..تجدون ما يحضكم على البكاء...........
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2005, 07:26 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: Tumadir)

    تماضر:

    لقد مررت من هناك من قبل في صمت, ولم أكن لأريده مرورا سطحيا من جانبي, أجل هنا مأساة, وفي المقابل هناك الكثير من المآسي في حياتنا, ولو قدر لي أن أشارك مشاركة حقيقية سأتناول ذلك على هدى مفهوم (السلطة الأبوية) كما تجلى في مساهمات هشام شرابي وعبدالله الغذامي وغيرهما, مع صادق دعمي وتقديري لما تقومين به وإدانة لظاهرة لا إنسانية تدعى "ختان البنات", ولا يفوتني الإشادة بقوة الطرح من جانبك للموضوع, مع تقديري.


    تخريمة:

    ما أقوم بمعالجته هاهنا أمر يتصل بمصداقيتي ككاتب.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2005, 07:30 AM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: عبد الحميد البرنس)

    شكرا للرد المهتم يا عبد الحميد..
    وفى انتظارك

    وانتظار الجميع هنا..

    من كل المداخل..او نفس المداخل

    واتمنى لك التوفيق..فى معركة المصداقية

    وكل عام والكل بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2005, 07:31 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: Tumadir)

    Quote: سميرة مرا طيبة.... علا عيبا الوحيد.. تحب الغُلاط زي عيونا....
    ومافي شي في الدنيا دي عاجباها.....
    لم تضحكني هذه الفقرة عندما قراءتها في بوستها الاصلي ...
    كما اضحكتني الان!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2005, 07:40 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: Hussein Mallasi)

    المصداقية (يا تماضر) مهمة, لأنني إذا كتبت هناك بدونها لن يكون لما أفعل لحظتها معنى, إذ كيف تكتب عن الحرية مثلا من غير أن تتفادى طاقية تدعى العنصرية تحاول أن تتلبسك كيفما اتفق, ليس العنصرية بتعبير أدق, بل التهاون إزاءها, وشكرا لتفهمك.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2005, 07:57 AM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: عبد الحميد البرنس)

    Quote: ولو قدر لي أن أشارك مشاركة حقيقية سأتناول ذلك على هدى مفهوم
    (السلطة الأبوية) كما تجلى في مساهمات هشام شرابي وعبدالله الغذامي وغيرهما
    و هل ما تقوم به هنا يا برنس الا محاولة معالجة ما يتصل
    بمصداقيتك ككاتب على هدى مفهوم السلطة الابوية ..... الغاشمة!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2005, 12:45 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: Hussein Mallasi)

    إلى حين عودة:

    Quote: Quote: توضيح ثانٍ:الأستاذ البرنس متابع لهذه الكتابات رغم نفيه الأخير

    يقول الأستاذ عبد الحميد البرنس في بوسته "بعد التحية..إلى الأستاذة نجاة محمد علي":
    اقتباس:
    لقد ذكرت في بوست "الآن أتكلم.. " والذي سأكمله لاحقا أن ما طالعته منذ تاريخ وجودي هنا من كتابات الأستاذ سيجمان في البوستات التي قمت بالمشاركة فيها لم يتح لي أن ألحظ أدنى قدر من عنصرية ضد المرأة أوغيرها كما في شأن بعض القوميات, سواء أكان ذلك على نحو سافر, أوعن طريق "الإيحاء" بوصفه حسب رولان بارت "نمو نظام ثان من المعاني", مؤكدا في الوقت نفسه أنني لم أطالع كل بوستات الأستاذ سجيمان لسبب أوآخر كالوقت أوإنشغالي بمشاركات هنا أوهناك داخل "المنبر" هذا.

    Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي

    إلا أن هذا القول ينفيه هذا التصريح الواضح الذي صدر من الأستاذ البرنس وهو يخاطب سجيمان:
    اقتباس:
    لكم أنت راق بالغ الذكاء. ولكم أستفيد منك في تقنية الكتابة. ولربما لهذا مازلت أتتبعك من منبر إلى منبر

    Re: نكتة عجبتني..سرقتها وجبتها لكم


    إذن، سينطلق تعقيبي على ضوء هذه العبارات الواضحة الصريحة التي توضح بما لا يدع مجالاً للشك أن الأستاذ البرنس لا يقرأ سجيمان وحسب، وإنما يتابعه أيضاً من منبر إلى منبر، بل ويذهب أبعد من ذلك، بالإستفادة منه في "تقنيات الكتابة"، هذه العملية الإبداعية التي لا تنم عن موهبة وحسب، وإنما عن قدرات مبدعة ومجوَّدة. إن هذه المتابعة "من منبر إلى منبر" تجعل من الأستاذ البرنس، بلا شك، متابعاً دؤوباً وعارفاً بموضوعات سجيمان، وتنفي بالتالي قوله بأنه غير متابع لكتاباته أو أنه لم يلحظ فيها أدنى قدر من العنصرية والعداء للمرأة، "سواء أكان ذلك على نحو سافر, أوعن طريق "الإيحاء""، وفق قوله. إذن، سأبدأ منطلقة من هذه النقطة.

    بالإضافة لهاتين النقطتين لا بد من أن أوضح بشدة إنني لا أرمي إلى انتقاد كتابات سجيمان بشكل خاص، وإنما أرمي لنقد خطاب كامل تمثله كتاباته ضمن ممثلين آخرين. وقد سبق لي أن قلت آنفاً: ولأترك الحديث عن ساحتنا جانبنا، فالأهم من ذلك كله هو ما يمتد على الساحة العامة بصورة مباشرة وسافرة بكل أشكال وأنواع الحوار المعادي للحداثة والتنوير، أو الهابط، أو العنصري، أو الذي ينحو نحو تحقير المرأة والأقليات وغير المنتمين للثقافة السائدة. هذا أمرٌ لا يجب السكوت عنده، إذ يقع على عاتقنا جميعاً محاربة الانحطاط بكل صنوفه.

    لقد أغفل الأستاذ البرنس عن هذا الخطاب المدمر الذي تمثله كتابات سجيمان. ومن ناحية أخرى، أسبغ صفة الكتابة الموهوبة على كتابة اعتمدت أساساً على السخرية والاستهزاء والعبارات البذيئة المبتذلة. مثل هذه الكتابة لا تعبر عن موهبة. فليس كل من كتب موهوباً. فللموهبة معاييرها.


    http://www.sudaneseonline.com/forum/viewtopic.php?t=533&s...c1df3a899b4176d62ed0
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-12-2005, 03:52 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: عبد الحميد البرنس)

    (((حساسية))) اللغة
    Quote: اقتباس:
    27-07-2005, 06:25 ص
    عبد الحميد البرنس
    عزيزي سجيمان:
    واصل كتابتك (((تلك))) الجميلة الساخرة المحبة ولا تكره!.
    , مأزق القراءة خارج السياق, وقبل كل ذلك
    Quote: وضع مصداقية على المحك
    , وهناك
    Quote: أمانة
    أضعها بدوري على محك أكثر خطورة:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2005, 11:52 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: عبد الحميد البرنس)

    لعل من بداهة القول الإشادة هنا بإتكاء الأستاذة نجاة في تدعيم رؤيتها العامة في بوست (أسـوأ الأمــور الوســــط) على طريقة أخذت تنتظم الدراسات الحديثة منذ فترة بفضل ثورة المعلومات وتكنولوجيا الاتصال التي جعلت من مسألة تخزين المعلومات وسهولة استرجاعها مسألة أشبه بالمعجزة قياسا لما ساد في السابق من طرق تخزين المعرفة أوحفظها ومن ثم الرجوع إليها لأغراض بحثية أوأخرى, ولعل نعوم تشومسكي كما يوضح كتابه (عام5001 الغزو مستمر) يشكل علامة دالة على هذا الاتجاه, فضلا عن روجيه غارودي كمثال ثان في (الأساطير المؤسسة للسياسة الاسرائيلية), حيث صار بالإمكان الكشف عن جوهر أوحتى تناقضات خطاب ما من خلال تتبعه عبر تجليات زمانية ومكانية مختلفة, ولعل من سمات هذا النهج في المقاربة العمل كما أتصور على إضفاء المزيد من الموضوعية المتولدة عن جعل الخطاب محل الاهتمام يستنطق نفسه بنفسه, مما يبعد الباحث كثيرا من خطورة الانزلاق نحو أحكام ذاتية يمكن تصنيفها في خانة الوعي الزائف بامتياز.

    لكن مأزق هذه الطريقة كما يعبر خطاب الأستاذة نجاة يكمن في اعتمادها من قبل ذهنية آيديولوجية من آلياتها ما يمكن تسميته
    Quote: الإنتقائية
    , وأعني التركيز على أجزاء من خطاب ما واهمال أجزاء أخرى وإن لزم الأمر العمل على قولبة الخطاب نفسه ليخدم في النهاية أغراض رؤية مسبقة, وهو ما وضح لنا سابقا على سبيل المثال من خلال استشهادها بقول بشرى الفاضل على نحو مبتسر تم نزعه قسريا من سياقه العام المؤسس لدلالاته الأصلية سعيا إلى إيجاد أوبمعنى أدق صنع موقف على نحو ارادوي يعمل على إضاءة موقف آخر وهو موقفي كما بدا من خطاب الأستاذة نجاة والذي تم كذلك خلقه تعسفيا كما سنرى على نحو أكثر وضوحا.

    فإذا كان البرنس قد أعلن في احدى المرات أن
    Quote: ما طالعته منذ تاريخ وجودي هنا من كتابات الأستاذ سيجمان في البوستات التي قمت بالمشاركة فيها لم يتح لي أن ألحظ أدنى قدر من عنصرية ضد المرأة أوغيرها كما في شأن بعض القوميات, سواء أكان ذلك على نحو سافر, أوعن طريق "الإيحاء" بوصفه حسب رولان بارت "نمو نظام ثان من المعاني", مؤكدا في الوقت نفسه أنني لم أطالع كل بوستات الأستاذ سجيمان لسبب أوآخر كالوقت أوإنشغالي بمشاركات هنا أوهناك داخل "المنبر" هذا
    , إلا أن تناقضه يتم رصده وفق عبارة الأستاذة نجاة التالية
    Quote: هذا القول ينفيه هذا التصريح الواضح الذي صدر من الأستاذ البرنس وهو يخاطب سجيمان:
    اقتباس:
    لكم أنت راق بالغ الذكاء. ولكم أستفيد منك في تقنية الكتابة. ولربما لهذا مازلت أتتبعك من منبر إلى منبر

    Re: نكتة عجبتني..سرقتها وجبتها لكم
    , ومن ثم تؤسس الأستاذة نجاة لمسار نقدها التطبيقي بقولها
    Quote: إن هذه المتابعة "من منبر إلى منبر" تجعل من الأستاذ البرنس، بلا شك، متابعاً دؤوباً وعارفاً بموضوعات سجيمان، وتنفي بالتالي قوله بأنه غير متابع لكتاباته أو أنه لم يلحظ فيها أدنى قدر من العنصرية والعداء للمرأة، "سواء أكان ذلك على نحو سافر, أوعن طريق "الإيحاء""، وفق قوله. (((إذن، سأبدأ منطلقة من هذه النقطة))).


    إلى هنا (((قد تبدو))) مثل هذه الرؤية غير مبتذلة, أومتماسكة, أوغير متهافتة, أوعقلانية, ولكن إلى أي مدى ستظل محتفظة ب(((ما تبدو))) عليه من منطقية صارمة حين نضعها الآن موضع وصف وتحليل.

    ولكن علينا قبل ذلك أن نتذكر أن بداية الأستاذة نجاة كانت أسبق بكثير مما أشارت إليه بقولها
    Quote: (((إذن، سأبدأ منطلقة من هذه النقطة)))
    , لقد بدأت على نحو فعلي في تصوري من هذا العنوان تحديدا أوعلى نحو حاسم
    Quote: الإرهاب الفكري، من التلويح بتهمة "اغتيال الشخصية"
    إلى تهمة "نفي الآخر"، مروراً بالبحث عن مثالب للمخالف
    , وأهمية هذا كما أتصور تكمن في كونه يمثل ستارا كثيفا يحجب الطابع الآيديولوجي لخطاب الأستاذة نجاة كخطاب قائم في الأصل على ما ينفيه للمفارقة هنا, من حيث كونه إرهاب فكري قائم على الدفع بعيارين كافيين لتدمير جبل لا مجرد اغتيال شخصية:
    Quote: تحقير المرأة والأقليات وغير المنتمين للثقافة السائدة


    وإلى حين عودة:

    سأتوسع في مناقشة ممارسة الأستاذة نجاة للإرهاب الفكري عند أكثر من مستوى كطبيعة ردودها على ضيوفها واللغة المستخدمة في بوست (أسوأ الأمور الوسط).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2005, 08:00 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: عبد الحميد البرنس)

    كان قد مضى على وجودي الفضائي داخل هذا المنبر (الذي بدأ في 14-2-2005 )نحو سبعة أشهر, حين كتبت بوست الآن أتكلم بعد أن مر وقت من عواصف المنابر (في 19-9-2005), والذي أوردت منه الأستاذة نجاة ما نصه
    Quote: لقد ذكرت في بوست "الآن أتكلم.. " والذي سأكمله لاحقا أن ما طالعته منذ تاريخ وجودي هنا من كتابات الأستاذ سيجمان (((في البوستات التي قمت بالمشاركة فيها))) لم يتح لي أن ألحظ أدنى قدر من عنصرية ضد المرأة أوغيرها كما في شأن بعض القوميات, سواء أكان ذلك على نحو سافر, أوعن طريق "الإيحاء" بوصفه حسب رولان بارت "نمو نظام ثان من المعاني", مؤكدا في الوقت نفسه أنني لم أطالع كل بوستات الأستاذ سجيمان لسبب أوآخر كالوقت أوإنشغالي بمشاركات هنا أوهناك داخل "المنبر" هذا.
    , وهو قول ترى أنه يفتقر إلى المصداقية في ظل وجود مداخلة لي في بوست سجيمان نكتة عجبتني..سرقتها وجبتها لكم, ونص المداخلة (((كاملا))) لأهمية ماسيلي هو
    Quote: أخي سجيمان:

    لكم أنت راق بالغ الذكاء. ولكم أستفيد منك في تقنية الكتابة. ولربما لهذا مازلت أتتبعك من منبر إلى منبر. ولعل آخر عهدي بك هو تقديم إستقالتك من "سودانيات" للأسباب أعلاه. عش طيبا كريما ساخرا بينما تزرع البهجة هنا وهناك. عميق إحترامي لك.. أيها الإنسان الجميل.
    , وهي مداخلة تمت بتاريخ 3-6-2005, أي بعد مرور نحو أربعة شهور تقريبا من وجودي الفضائي هنا, وإذا علمنا أن آخر مداخلاتي (((المتتالية))) في بوست الترحيب أهلا أيها الوطن الجميل الذي استغرقني إلى حد بعيد كانت بتاريخ 2-4-2005, والذي بدأت بعده مباشرة (6-4-2005/5-5-2005) كتابة بوست مطول إلى بشاشا إنسانا صادقا نبيلا.. وهو بوست أعتبره من أكثر بوستاتي حساسية وتعقيدا لجهة معالجته للعنصرية على مستوى الجذور في ظل ظروف معيشية دفعتني أكثر من مرة إلى ترديد عبارات داخل البوست من شاكلة
    Quote: لي عودة بعد ساعات الوردية!.
    أو
    Quote: يا أصدقائي:

    أشكركم.. سأنهي الإمتحانات في الجامعة بعد سويعات.. سأعود بعدها حاملا هذا العنوان:

    في آليات الخطاب الثقافي السائد في السودان
    (رؤية لكيفية عمل آليات الهيمنة الإجتماعية)
    , إذا علمنا هذا وذاك ربما أدركنا حقا النسبية التي يمكن أن نضع داخلها معنى قولي لسجيمان إنني أتتبعه من منبر لمنبر, وإذا كانت الأستاذة نجاة قد جاءت بسياق حديثي كاملا لأدركت مدى الجرعة المعنوية التي كنت أقدمها لصاحب موهبة قام بتقديم استقالته من منبر سودانيات كما تكشف عبارتي التي لم توردها
    Quote: ولعل آخر عهدي بك هو تقديم إستقالتك من "سودانيات" للأسباب أعلاه. عش طيبا كريما ساخرا بينما تزرع البهجة هنا وهناك. عميق إحترامي لك.. أيها الإنسان الجميل.
    , وهي عبارة تدخل في اطار رؤيتي الخاصة التي غاب عنها وقتها أي بعد عنصري لسجيمان, وحتى الآن كما عبر محسن خالد من قبل أرى أنه من الممكن تنقية تلك الموهبة من الكثير من الأبعاد اللا إنسانية مثل الانتقام عوضا عن دفعها إلى مسارب اليأس المهلك, وهو كما سبقت الإشارة ما حاولته في اتجاه آخر استهدف مساندة بشاشا في ظل هجوم كاسح ضده من رؤى تنتمي إلى (المعسكر الآخر), وقد كنت واعيا في حالة بشاشا بوجود مزالق عديدة في رؤيته للعالم لا سيما من زاوية طرحها ولكنه مع ذلك يحمل الكثير من الأفكار الإنسانية المشرقة التي تتمتع بقدر عال من الحوجة إليها في ظل واقعنا, وأن تهتم بسجيمان وبشاشا في وقت واحد لا يعني أن تمسك العصا من النص بقدر ما يعني العمل بصبر على ترقية الجوانب الإيجابية هنا وهناك, ولي عودة برؤى أكثر تماسكا في ذات الاتجاه:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2005, 07:18 AM

سجيمان
<aسجيمان
تاريخ التسجيل: 03-10-2002
مجموع المشاركات: 14875

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس (Re: Tumadir)


    تمادر
    Quote: لا استثنى احدا..


    قولي... الله يكسرني!!!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-12-2005, 10:54 PM

عمر ادريس محمد
<aعمر ادريس محمد
تاريخ التسجيل: 27-03-2005
مجموع المشاركات: 6771

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    ويطيب لي هنا أن أورد قبل الدخول في مقاربة مساهمتي أعلاه في بوست سجيمان اصل الحكاية:- اتنين رســام.....و...جمل فرعونـي أن أورد قائمة بأسماء من شاركوا في البوست المعني و
    Quote: بحسب أسبقية كل منهم

    لأكشف فقط قصة الغياب في وقت الحاجة إلى الحضور, وهم:


    Quote: لقمان حسن همام
    Osman M Salih
    عبد الحميد البرنس
    هشام مدنى
    Agab
    خضر حسين خليل
    هاشم نوريت
    (((أخي))) elsharief
    ابو مهند
    معتصم الطاهر
    أيمن حسين فراج
    waleedi399
    معتصم دفع الله
    Abdalla Hussain
    عمر ادريس محمد
    ABUKHALID




    !!!!!!!!!!!!!!!!

    الأستاذ

    عبد الحميد البرنس

    تحياتى

    حقيقه اختلط على الأمر من كلماتك هذه...هل تعنى بالحضور فى بوستك هذا ؟أم الحضور فى
    وجه ما يطرحه سجيمان فى جل كتاباته(المافيها قشه مره) من عنصريه, وإبتزال لقيم وعادات أصيله, تمارسها القبائل السودانيه, وتحقير مرضى للمرأه من وجهة نظرى وأخرين...ان كانت الأولى تقبل إعتزارى ...فكل ماخرجت به من القراءه بكل صراحه هو أنك تستخدم أدوات ومعارف غامضه للنقد(بالنسبه لى كقارئ).. تنقصهااو تبحث لها عن ضحيه ...ومن الغريب جداان تكون هذه الضحيه هى الكتابات والمواقف الواضحه والمبدئيه للاستاذه نجاة محمد على ضد ماتطرحه ظاهرة و نوع (موهبة) سيجمان المزعومه من أفكار...من جانب أخر لا ادعى اننى فهمتك جيدا ولكن حتى من ناحية التعاطف مع ماتراه انت ابداع فى كتاباته كان يجب ان يكون النقد واضحا وصريحا له او عليه-اشهد لك من هذا البوست بامكانياتك العاليه فى الكتابه- لتقوييم مايكتبه هذا ان لم تكن مطالب كناقد بموقف حاسم من تأثيره المدمر على الثقافه والوعى.. مع ظنى انه ينطلق من رؤيه متكامله للعالم تعبر عنها سلطة الانقاذ بالأذى(الفات الوراء والقدام) المنظم والمباشر ضدالفقراء, والمرأه ,وانسان الهامش و كتابات سجيمان (تضحك) عليهم (وعلينا)وهذه أمور لاتقبل وجهين..ان كنت تعنى الحضور ضد كتابات سيجمان وليس شخصه الكريم.... شخصيا لم أتغيب .



    مع خالص التقدير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2005, 10:10 AM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عمر ادريس محمد)

    شكرا لهم
    لقد حجزت مقعدك
    مع الصفوة
    بتدميرك
    ل سجيمان
    بصاروخك الادريسى..
    اتمنى لك مستقبلا
    مرموقا فى بورد
    الزوجان..
    سلامى اليك حتى
    مجىء الرد..
    برينس
    تحية
    خارج الايطار..
    معزيرتى لتكدير
    بوستك بنحلتى القارصة..
    فالرجل له اسهامات
    على جدته..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2005, 12:24 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: abuguta)

    قد يبدو للوهلة الأولى أن ثمة محاولة ل(((وضع الذات في مرتبة أعلى))) من سياق قولي المتقدم
    Quote: وأن تهتم بسجيمان وبشاشا في وقت واحد لا يعني أن تمسك العصا من النص بقدر ما يعني العمل بصبر على ترقية الجوانب الإيجابية هنا وهناك
    , وهو ما أنفيه بشدة إذا وصل إلى البعض مثل ذلك الفهم البعيد من حساباتي, فما أريد توضيحه من ذلك أنني صاحب رؤية للعالم ضمن رؤى أخرى لهذا أوذاك من الناس, وهي رؤية في هذا السياق أقول إنني أعلنت عنها في السابق على أكثر من مستوى, سواء من حيث موقفي من العنصرية أوإساءة معاملة المرأة والأطفال أوغير ذلك من القضايا الحيوية التي تشغل مجتمعاتنا مثل الهوية, لكنني أبدا لم أسع جوهريا إلى أن تكون رؤيتي للعالم رؤية مطلقة ونهائية أوذات صبغة آيديولوجية تعمل على تحويل مواقف داعمة للمرأة أوالأقليات أوالعلمانية إلى نزعات دينية أوعصبية جديدة, فما أراه (في تصوري) هو أمر نسبي أوزاوية لرؤية الحقيقة ضمن زوايا أخرى إذا لم احترمها في حوار معها وأسع إلى التواصل معها نقديا يتحول وجودنا نفسه إلى مجرد سلسلة من الصراعات التناحرية الممتدة الطاحنة التي تبدد الطاقات ولا تقويها, وهو ما لا يمكن تحقيقه وفق علمي ما لم نمتلك القدرة على رؤية ما هو غير عقلاني من الذات وما هو عقلاني من الآخر في آن, ربما لهذا أعلنت في بداية هذا البوست مانصه
    Quote: إن من واجبي نقد الناس لا نفيهم أوالتعامل معهم وكأنهم غير موجودين أودفعهم نحو حدود اليأس, لقد بدأت أتعلم منذ فترة أن أعمل على تقييم الناس كمجموعة مواقف, محددا نسب العقلانية داخل كل موقف تجنبا للوقوع في شراك رؤية عدمية من أي نوع ما أمكن, وحتى إذا ما اكتشفت في لحظة ما أنني وقعت في شراك موقف لا عقلاني لقصور بشري لا أتوانى من تقديم إعتذار فوري لأصحاب الشأن, وأكثر من ذلك درجت على مراقبة من قريب لتحسن أوآخر في مواقف ما يمكن تسميته خصما من أي نوع, ولا يمنعني حتى أمر أن يصدر ضدي كاتب ما ومن غير سابق معرفة إساءة شخصية من الإحتفاء بنتاجه إذا كان يستحق. ما أضعه هنا ليس تلميعا ذاتيا بقدر ما هو محاولة في ترسيخ الرؤى الموضوعية تجاه الذات والآخر على حد سواء. إن الجوهري بالنسبة للمثقف أوالكاتب أوالمبدع اليوم يتمثل في زعمي وبأكثر مما كان في "التواصل" الخلاق بينه وبين عامة الناس أو"ملح الأرض" كما يقول الطيب صالح الذي نجح بامتياز في تحقيق تلك المعادلة في خطابه الإبداعي بالجمع في آن مابين البساطة والعمق
    , ليس علينا أن نحتفي بقيم العقلانية أوالحداثة في حد ذاتها أوبأكثر من الإنسان الذي يحملها ويبرر وجودها أويخلقه, إن مثل هكذا قيم جاءت لأجل الإنسان لا حربا على الإنسان والتعالي عليه أونبذه لأنه بعيد منها, ربما لهذا قال الصديق (أبقوتة قنبلة الود الموقوتة) في بوست (إحترام) كلمات بالغة الدلالة ونصها
    Quote: نحن نريد كتاب شباب حتى نجد انفسنا بين اسطرهم
    يسيرون فى الطرقات..يتعطرون بعطرنا
    ولا يشمئزون من روائحنا الكريه
    .

    على ضوء هذه الخلفية, كنت سأقبل بنقد الأستاذة نجاة إذا أمكن لها أن تقوم بتنبيهي وفق معطيات تاريخية لم أكن ولا أزال إلى حد ما غير ملم بأبعادها تماما أنني غير دقيق فيما يختص بقراءة سجيمان أوليس لي علم معقول بنصوصه المطروحة, ولكن من غير المقبول أن تضع مصداقيتي وفق أقوال سابقة لي تم عرضها على يديها على نحو مبتسر كما أشرنا مع إقصاء متعمد لملابساتها موضع شك على نحو أشبه للمفارقة بما يسميه بولا نفسه منتقدا الخواض في موقفه من بشرى ب
    Quote: التنكيل
    , وذلك على نحو تصل معه في عجالة من أمرها إلى نتيجة بائسة مفادها
    Quote: إن هذه المتابعة "من منبر إلى منبر" تجعل من الأستاذ البرنس، (((بلا شك)))، متابعاً دؤوباً وعارفاً بموضوعات سجيمان، وتنفي بالتالي قوله بأنه غير متابع لكتاباته أو أنه لم يلحظ فيها أدنى قدر من العنصرية والعداء للمرأة، "سواء أكان ذلك على نحو سافر, أوعن طريق "الإيحاء""، وفق قوله. إذن، سأبدأ منطلقة من هذه النقطة.
    , هذا اليقين (((بلا شك))) الذي يحرك الأستاذة نجاة هنا من غير قراءة مدققة لحديث لي تم وضعه خارج الملابسات المحيطة به لا يشكل في تصوري سوى ملمح تعسفي من ملامح رؤية قسرية حكمت للأسف التطورات اللاحقة لمسار بوستها المعني إلى حد بعيد, ذلك أن التساؤل الذي يمكن أن ينشأ هنا (وهو ما أتشوق لمقاربته لاحقا): إذا كانت البدايات هكذا.. كيف يمكن أن تكون النهايات!.

    إلى ذلك, أقول إن واقع الحال (كظرف نكتب ونقرأ خلاله) الذي أشرت إليه في بوستات عديدة, والذي قمت بتوضيحه هنا عبر مساهمتي السابقة القائمة على تواريخ رقمية لم أحصيها كلها لضيق المجال, يكشف أنني في الواقع ليس متسمرا تماما أمام شاشة الكومبيوتر كيما أقوم حتى بتتبع أحد كتابي الأساسيين مثل وليم سارويان لو كان حيا يكتب العربية وله عضوية في هذا المنبر, ناهيك أن الأستاذة نجاة لم تتساءل في ظل أي ظروف.. أولم تتشكك حتى على نحو يتيح لها معرفة كيف يصدر مثل هذا التصريح من كاتب له رؤيته المطروحة من قبل حول أمور مثل قضية المرأة أوالعنصرية, إنها على ما يبدو لي الآن كانت ساعية إلى توظيف التصريح على نحو دعائي أوآيديولوجي أو(((تنكيلي))) أوحتى كمعبر لتصفية حسابات عالقة مع الآخر بأكثر مما كانت تسعى إلى إنتاج معرفة حقيقية, وهو ما يشكل في أحد وجوهه كما أسلفت من قبل أحد مظاهر البنية السائدة لأركان النقاش بنزعتها السجالية ذات الطابع الآيديولوجي التي تشكل للأسف الشديد جوهر أغلب حواراتنا, وهي في هذا لم تراع فقط كتاباتي السابقة, بل حتى قاريء تلك الكتابات الذي يتم تقديم البرنس إليه خلال خطاب الأستاذة نجاة كمتهاون إزاء العنصرية في (غمضة عين) كما تقول أمي, وهو ما لم أقع فيه شخصيا حين تم إيراد بوست (العضو المريض سجيمان) في بوست (إحترام) على نحو أوهمني أن كتابة البوست تمت بواسطة بولا, فحتى حين وقعت هناك كان وقوعي لا يخلو لمعرفتي ببولا من عبارة متشككة في ذات السياق أعقبها إعتذار في سياق لاحق.

    وأكثر من ذلك, تتجلى نبرة إلزامي بمواقف لا تمت إلي بصلة والصاقها بي مع سبق الإصرار والترصد في خطاب الأستاذة نجاة على نحو يثير الشفقة على واقع ما تحاول أن تثبته, حين تتجاهل رؤية بعض ما ورد من حديث لي أضعه الآن بين تقويس
    Quote: لقد ذكرت في بوست "الآن أتكلم.. " والذي سأكمله لاحقا أن ما طالعته منذ تاريخ وجودي هنا من كتابات الأستاذ سيجمان في البوستات (((التي قمت بالمشاركة فيها))) لم يتح لي أن ألحظ أدنى قدر من عنصرية ضد المرأة أوغيرها كما في شأن بعض القوميات
    , لكنها لا تريد سوى أن تصل إلى نتيجة حاسمة تجسدها هذه العبارة
    Quote: إذن، سينطلق تعقيبي على ضوء هذه العبارات الواضحة الصريحة التي توضح بما لا يدع مجالاً للشك أن الأستاذ البرنس لا يقرأ سجيمان وحسب، وإنما يتابعه أيضاً من منبر إلى منبر،
    , متجاهلة في نفس الوقت ما قام محسن خالد في السابق بتوضيحه لها حول ملابسات ما هو معروض في المنابر الفضائية وكيفية التعاطي معه بقوله
    Quote: الأستاذة الفاضلة نجاة،..
    تحياتي لك أوَّلاً، والسلام، وتحياتنا لأبينا الفاضل، وأستاذنا عبد الله بولا..
    أنتِ وجَهَّت إلي سؤالاً وأنا سأُجيبك، وأنا لم أمر من هنا، ولما أكن قد رأيت رسالتك هذه، لولا أن نبهني إليها أحد الأصدقاء، هذا عذر على الناس أن يضعوه في الاعتبار دائماً، (أنَّ الشخص لم يَر الموضوع ولم يطّلع عليه)، لأنّ المواضيع هنا تتحرك، وأوقات دخول الناس إلي النت تختلف، كما أنَّ الناس لهم اختيارات حول الكاتب، فلا تثريب عليّ إن لم أرَ الموضوع المشار إليه، أنا لستُ متطلعاً على الموضوع الذي تتحدثين عنه،..
    , وأضيف إلى محسن أن كاتبا ما أومواضيع بعينها قد تشغلنا عنها في لحظة تالية بدائل أخرى لا تتيح لنا ربما ملاحظة حتى ما طرأ على ذلك الكاتب أوتلك المواضيع من تغير, ولعل قمة ما وصلت إليه الأستاذة نجاة من محاولة تأطيري داخل قالب لا يليق بي عن حق يتجلى في هذا العنوان الذي سنتوقف عنده طويلا كما لو أننا نبدأ هذا البوست للتو فقط
    Quote: مواصلة تعقيبي على الأستاذ البرنس



    كلمة "المبدع"، أو الشجرة التي حجب بها البرنس غابةً من خطاب كامل
    في مديح كتابة تحمل في طياتها بذاءة، وعنصرية بغيضة، وتحقير للمرأة
    , علما أننا سنعود من حين لحين لإضاءة ماذكرناه سابقا من خطاب الأستاذة نجاة لإرتباطه عضويا بما هو لاحق مما أسميناه عقلية المطابقة التي تتجلى كما رأينا وسنرى كذلك على خلفية مكثفة من الإرهاب الفكري:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2005, 12:46 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي برنس
    سلامات
    أوردت مرتين كلاما عن :
    الارهاب الفكري
    الذي تمارسه الأخت نجاة محمد علي

    في المرة الاولى قلت:
    Quote: سأتوسع في مناقشة ممارسة الأستاذة نجاة للإرهاب الفكري عند أكثر من مستوى كطبيعة ردودها على ضيوفها واللغة المستخدمة في بوست (أسوأ الأمور الوسط).

    Re: بعد التحية.. إلى الأستاذ عبد الحميد البرنس

    وفي المرة الثانية قلت:
    Quote: وسنرى كذلك على خلفية مكثفة من الإرهاب الفكري:

    Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي

    أرى قبل أن تقوم بالكلام عن ذلك الارهاب الفكري ,
    ان تقدم للقارئ مفهومك عنه
    ولا أرى في كلامك عن الارهاب الفكري,بشكل مجرد,مسالة تخالف اعراف الحوار,
    حسب زعم شخصي الضعيف
    وليس فيه عنف ولا مخاشنة,
    اللهم الا اذا لم تستطع اثبات ذلك

    ولذلك قلنا أن الحوار أكثر تعقيدا مما يراه البعض من الحالمين
    محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2005, 07:11 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: osama elkhawad)

    لسجيمان وتماضر كما أرى مشروع حوار قد يكون.

    أخي الكريم عمر إدريس:

    سأعود إلى نقدك كرؤية لواقع الحال ضمن رؤى أخرى تنظر في جوهرها إلى سجيمان (((ككل))) على ذلك النحو, وفيما يتعلق بورود الأسماء على ذلك النحو أرى أن معناها قد يكون واضحا إذا ما طالعناها ليس كوحدة منفصلة هكذا بل وفق تسلسلها داخل هذا البوست وصلة ذلك بما ورد من ملاحظات نقدية من قبل الأستاذة نجاة, مع صادق تقديري.

    العزيز أبقوتة:

    كتبت مشاركتي السابقة أثناء وردية ليل أمس, وشاء الظرف أن تنطوي كما ترى على بعض ملاحظاتك في بوست (إحترام) التي وعدت من قبل بالعودة إليها, مودتي.

    عزيزي المشاء:

    سأضع ملاحظتك حول أهمية تحديد المفهوم (الإرهاب الفكري) موضع إعتبار, فكما ترى المسألة حول هذا الجانب من الحوار مربوطة بأفعال مستقبلية, محبتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-12-2005, 08:51 PM

munswor almophtah
<amunswor almophtah
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 19122

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    الأخ عبدالحميد البرنس لك التحية والسلام

    إن الإنسان يحكم على نفسه بالحتف...بإنتمائه لمذهب أوأيدلوجيا...إنتماء تزداد به الحيره من فيض العاطفه الذى يلجم العقل...حيث تبدأ رحلة التآكل والتساقط من ضيق قضبان الإنتماء التى لا خروج منها إلا بثورة ضد الإنتماء...حيث تبدأ رحلة التصاعد والسمؤ بإسقاط كل ما أفل...على نهج إبراهيم...ليكون العروج للحقيقة بسواء الطريقه وأنفعال العقل بالتدبر لا بالخضوع للطلاسم................



    منصور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2005, 07:49 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: munswor almophtah)

    سبق لي وأن قمت في بداية هذا البوست بتوضيح ما أراه مسألة مهمة تتعلق بالتفريق مابين مفهومي "الموهوب" و"المبدع", وذلك بصدد الرد على ما جاء أولا من ملاحظة نقدية من قبل الأستاذة نجاة في بوست الأستاذ عثمان حامد "عفواً عزيزي الخواض!!!!", ونصه
    Quote: وأخيراً، طالما جئت بسيرة الأستاذ عبد الحميد البرنس، أود أن أذكِّر بأنه لم يشعر بأي حرج في وصفه لواحد من أصحاب الكتابات الإسفيرية المسيئة للغير بـ ((("المبدع")))، دون حرج أو إحساس بمسئولية وهو يسبغ كلمة بمثل هذا الثقل على شخص تنحدر (((كتاباته))) في درك سحيق. بل وكثيراً ما رفع البرنس بوستات هذا الشخص الموغلة في القبح. (((بينما))) كان موقف بشرى، كمثقف، موقفاً مسئولاً وهو يدين دون تردد تلك الكتابات التي تكشف عن مواقف عنصرية مسيئة لشعوب السودان غير المستعربة ومسيئة ومضطهدة للمرأة. فأين هنا دور المثقف؟ وأين هو موقف المبدع؟
    , وكنت قد طلبت توضيحا يحيل إلى أقوال لي سابقة تصف سجيمان بكلمة (((المبدع))) من الأستاذة نجاة تمهيدا لنقد ذاتي إن وجد مثل ذلك الوصف قائلا
    Quote: قبل متابعة الحديث حول مفهومي "الموهوب" و"المبدع", لقد أعياني البحث في الإرشيف, ولم أجد سياقا واحدا لي يتضمن ما كتبته الأستاذة نجاة على لساني أعلاه, وأنا لا أشكك هنا في مصداقيتها, بقدر ما أعلن عن ضعف حيلتي تجاه البحث الإلكتروني ومعاناتي من جراء ذلك في كثير من الأحيان, ولا بد أنها قد بنت رؤيتها لي على معرفة "نقدية" وليست "نقلية", أي أنها "قرأت" بالفعل ولم "تسمع" من "أحبابي" المنتشرين في أنحاء المعمورة, وأنا أتحدث هنا عن واقع ولا أتهكم كما يمكن أن يتبادر إلى أذهان البعض!.
    , ولعل من ضمن ما دفعني إلى ذلك هو قناعة لدي أخذت تتكون منذ وقت طويل تشكك في جدوى الكثير من الكتابات التي يتم التعامل معها في أوساط ثقافية رصينة في السودان على نحو مقرون بمفهوم "الإبداع" بينما هي لم تتجاوز في أحيانا كثيرة كما بدت لي هنا وهناك طور الموهبة أوالقدرة على التعبير, وربما جاء مثل هذا التصور الخاص كنتاج لتأملات يمكن الإشارة إليها ببعض أقوال لي داخل هذا البوست, ونصها
    Quote: على الرغم من أنني أعطي لمفاهيم مثل "المتعة" و"البساطة" دورا مهما في تحديد ماهية ما هو "إبداعي", وهو ما تنطوي عليه كتابات سجيمان بدرجة أوأخرى, بل وأشير في آن إلى أن ما هو "إبداعي" لا ينطوي بالضرورة على تعقيدات تجعله مستعصيا على الفهم أوالتواصل الخلاق معه على تفاوت الخلفية المعرفية والثقافية لكل قاريء, إلا أنني أرى أن ماهية ما هو "إبداعي" يحددها كذلك وعلى نحو حاسم مفهوم "رؤية العالم", وأعني به هنا طرق إعادة تشكيل العالم جماليا على نحو يجعله "أكثر اتساقا مع الرغبات الأصلية للإنسان", سواء على مستوى ملامسة التشوقات العميقة للحرية والعدل, أوعلى مستوى مقاربة الأسئلة الوجودية الكبرى, أوعلى مستوى طرح أخيلة تساهم في توسيع أبعاد الواقع الضيقة وعقله كسلسلة متصلة من الفقدان المستمر. إن مفهوم "رؤية العالم" هنا يحيل إلى كون العمل الإبداعي يتم تصنيفه في خانة "الوعي المفارق", أي أنه يتشكل في علاقة قد تكون نقدية أونقضية مع بنية "وعي سائد" كسلطة معرفية أوغيرها من سماته أنه يعمل جوهريا أوعادة على تأبيد وضعيات قائمة ملغيا بذلك عنها تاريخيتها أونسبيتها. إن الأهمية المتزايدة منذ لوسيان غولدمان لمفهوم "رؤية العالم", تكشف لنا على نحو آكثر وضوحا أن "الموهبة" وحدها أضحت ومنذ فترة عاجزة "وحدها" عن إنتاج أوتحديد ماهية ما هو "إبداعي", وربما يعود هذا إلى جملة التراكمات الحادثة داخل المجالات الإبداعية المنجزة بالضرورة في شكل جمالي كتعبير عن التطورات التي أصابت وجود الإنسان المتعاقب في الزمان والمكان منذ "الإنسان الأول" بالمعنى الإنثربولوجي للمصطلح وحتى الإنسان الحالي أو"الإنسان الجماهيري", مما يجعل من إضافة شيء جديد أوتجاوز شيء قديم مسألة في غاية التعقيد سواء من حيث الشكل أوالموضوع, وهو ما دفع بكاتب في قامة ماركيز إلى القول "إن كتابة شيء ما تكاد أن تكون في صعوبة صنع طاولة, كلاهما مادة قاسية كالخشب, ليس أمامك سوى العمل الشاق, أكاد أتفق مع (مارسيل) بروست أن 10% موهبة و90% جهد وعرق". والحال كتلك, أكاد أقول إنه ليس بوسع أصحاب المواهب إبداع شيء ما إذا لم ينالوا حظا طيبا من الثقافة يمكنهم من تحقيق الوظائف المفترضة للعمل الإبداعي من حيث إعادة ترتيب العالم على نحو أفضل أوأكثر إنسانية, سواء لجهة الكشف عن التناقض داخل ما يبدو خارجه من التناسق بمكان, أوإكتشاف التناغم داخل ما يبدو خارجه من التنافر بمكان, وهذه أولى خطى العمل الإبداعي نحو تحقيق غايته, أي إحداث الدهشة ك"مفتاح للمعرفة" بحسب أرسطو. وجدير بالإشارة هنا أنني أعتمد في هذا السياق مفهوما للمثقف ضمن مفاهيم أخرى, وهو مفهوم يتأسس على ثلاث ركائز رئيسية, هي: تراكم معرفي, نهج عقلاني في تحصيل تلك المعرفة, وارتباط بقضايا عامة. وفي موازاة ذلك, يعطي كاتب في قامة تشيخوف تعريفا للموهبة أكثر مما أعطيها أنا مستندا على تصورات محلية سائدة كمحض "إستعداد فطري" للقيام بعمل شيء "إستثنائي" كالغناء بصوت جميل, إذ يجري لها تعريفا في مسرحية "بستان الكرز" إن لم تخن الذاكرة على لسان احدى الشخصيات بقوله "الموهبة هي الجرأة والعقل الحر وسعة المعرفة أوالاطلاع", وعلى أية حال ينطوي مفهوم تشيخوف هذا على ضرورة أن تتوافر في "المبدع" مقومات الإستعداد النفسي لجهة فعله "المفارق" لما أسميه "العمل تحت ضغط", ذلك أن الإبداع في أحد وجوهه المتعددة هو "وعي شقي" أو"رؤية بديلة" لواقع له سدنته وحراسه وسلطه (جمع سلطة), وأهمية هذا أفهمها دائما على ضوء "مثال" جورج لوكاتش في حقل النظرية الأدبية حين قال "الأدب هو إختيار كل ما هو جوهري وترك كل ما هو غير جوهري", وهو ما يبعدنا لحظة صياغة فعل إبداعي ما ومهما بدت درجة الضغط من كل ما هو لحظي أومزاجي أوآني أوعابر وغير ذلك من أشكال إسقاط ذاتي كتصفية حسابات شخصية تتوسل العملية الإبداعية منفذا لها. ومن ذلك أخلص إلى أن الموهبة تمثل لبنة أساسية في بناء فعل أومنجز إبداعي ما. ومع ذلك تظل مجرد جزء ضمن منظومة متكاملة. وما يساعد على تطورها وليس وأدها المناخ أوالوسط الثقافي الذي تتنفس داخله!.
    , وأقول هنا على طريقة (أنا وأخوي الكاشف), إذا كان محسن خالد يعطي سجيمان وصفا يقارب وصفي له وهو يخاطب على طريقته الأستاذة نجاة في سياق ورد ذكره أعلاه
    Quote: وأنا سأقول لك فكرة بسيطة، لو كنت مُلمَّاً بالقضية ورأيتُ أنَّ الزميل سجيمان مخطئاً لما ترددت لحظة في التحاور معه، (((فهو بالأصل شخصية "جمالية")))، ولا أظنه سيحرجني إن تفاكرتُ معه
    , إلا أن الأستاذة نجاة أمام ما تحمله من رؤى مسبقة لا تخلو من طابع قسري ونتائج نهائية لم تقارب ملاحظاتي تلك سوى من باب (المكابرة) من جانبها أوأخذي على محمل (سوء النية) كما يوضح هذا العنوان (الذي يصرف الأنظار مستعينا بما أسميته الإرهاب الفكري عن تساؤلي حول صحة مانسبته لي من أقوال بشأن صفة المبدع, بل وأكثر من ذلك يقوم بتحميلي كممثل برغم أنفي لخطاب تم رسمه في مقابل خطاب بشرى المجتزأ بدوره كما رأينا من سياقه العام مسئولية مديح خطاب لم أطلع على أجزائه المعنية أصلا)
    Quote: مواصلة تعقيبي على الأستاذ البرنس



    كلمة "المبدع"، أو الشجرة التي (((حجب))) بها البرنس غابةً من (((خطاب كامل)))
    في (((مديح كتابة))) تحمل في طياتها بذاءة، وعنصرية بغيضة، وتحقير للمرأة
    , وهو ما يشكل موضوعا لتأملاتنا التالية, والتي أرجو كذلك أن تعمل على ردم ما يمكن أن أتخيله من فراغات قد تنشأ لحظة قراءة هذه المداخلة.

    تخريمة:
    تحية لأخي منصور وسأعود لمساهمته لاحقا, مع صادق تقديري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

26-12-2005, 02:27 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي برنس
    اسمح لي ان اشكر الاستاذ اشرف الشوش على ما قاله عني بخصوص ترشيحي ككاتب عام 2005,حين قال في بوست الاخت نجاة محمد على اسوأ الامور الوسط في منبر الحوار الديمقراطي,
    حين قال:
    Quote: وبدلآ عن العك و العجن الذي أمارسه الأن ; أود لو أستجلب ما دار بيني و بين أسامة الحواض - مرشحي الأمثل لـ2005 ـ حين " تبجح " هو الأخر بنصيحة " بولا "
    أو التنبيهه بالإبتعاد عن مزالق "سجيمان" ! و حينها فقط رددت :
    علي من " نشتغل " ?!!!

    لا اتفق مع مسالة كاتب عام 2005 في هذا المنبر بشكل مطلق,
    واتفق في هذا مع راي شاعرنا فضيلي جماع في ان هنالك اصواتا متعددة في حقول مختلفة
    واعتقد ان ما نجحنا فيه في لاهوت الوردة وبوستات اخرى هو القراءة الجماعية والنقاش الجماعي
    محبتي
    مع شكري مرة ثانية لأشرف وفضيلي جماع
    ارقدوا عافية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2005, 00:01 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: osama elkhawad)

    نحن إذن أمام عقلية
    Quote: مراوغة
    , وأكثر من ذلك تحجب هويتها اللا عقلانية في سياقات عديدة بستار كثيف من
    Quote: الإرهاب الفكري
    الذي يشهر في وجه الآخر سلاحي
    Quote: المرأة والأقليات
    وفي بعض الأحيان الإنتماء إلى أوخدمة
    Quote: آيديولوجيا يمينية
    بلا وعي أوحتى بوعي, بل ولا تقر بمفهوم
    Quote: الإعتذار
    كنوع من المراجعة الذاتية أوالنقد, فإذا لم تعثر الأستاذة نجاة على وصف لي لسجيمان بالمبدع, وهو ما يؤكد ما ذهب إليه المشاء من معنى
    Quote: الاستقوال
    , تلجأ إلى الالتفاف حول ما هو مطروح أمامها للإجابة عليه على نحو صريح وواضح, سواء باطلاق عناوين بالخط العريض من شاكلة
    Quote: كلمة "المبدع"، أو الشجرة التي (((حجب))) بها البرنس غابةً من (((خطاب كامل)))
    في (((مديح كتابة))) تحمل في طياتها بذاءة، وعنصرية بغيضة، وتحقير للمرأة
    , أوبصرف النظر عن لب الموضوع محل البحث بإثارة موضوع آخر مصحوبا بحديث (أشتر) حول ما أسمته (الحوار المنضبط), وهو ما يطرحه استطرادها التالي
    Quote: لكن، قبل أن أواصل، أود أن أتوقف عند تعليق الأخ أسامة الخواض:
    اقتباس:
    ولو انها ما زالت تبحث في الارشيف عن ادلة لما قالت به,
    فاننا في انتظارها


    إنه تعليق لا يفتقر للياقة فحسب، وإنما يفتقر أيضاً لأصول الحوار المنضبط. فليس هناك من سبب يدعوني للهروب من المواجهة. وهل سبق لأسامة أن رآني أهرب من مواجهة أو سجال؟ وحينما أشدت بموقف الدكتور بشرى الفاضل وانتقدت موقف الأستاذ البرنس، كان ذلك انطلاقاً من موقف مبدئي وأنا أرى منه تهاوناً ومدحاً لشخص هو أبعد ما يكون عن الموهبة والفن وعن احترام الغير. إنني أصدر قبل كل شيء من الإحساس بأهمية مسئولية النقد وضبطه. وبأهمية تحديد الوقائع المحيطة به. وقد تابعت ولاحظت عن قرب هذا الموضوع الذي أثرتُ الحديث حوله
    , وحتى هنا, كما رأينا إلى الآن, ينفي خطاب الأستاذة نجاة التطبيقي ما تعلنه نظريا, ومرة أخرى تستحضرني في هذا المقام عبارة محببة إلى نفسي درجت على الإستعانة بها كثيرا لدقتها, وأعني مقولة برهان غليون بالغة الدلالة
    Quote: هنالك فرق بين الهوية بوصفها (((واقع الجماعة المادي العملي))) وبين (((تصور الجماعة))) لهذه الهوية
    , فالأستاذة نجاة تعلن عن هويتها النقدية هنا بقولها
    Quote: إنني أصدر قبل كل شيء من الإحساس بأهمية مسئولية النقد وضبطه. وبأهمية تحديد الوقائع المحيطة به. وقد تابعت ولاحظت عن قرب هذا الموضوع الذي أثرتُ الحديث حوله.
    , فالأستاذة نجاة في زعمي أوكما رأينا من خلال أكثر من سياق وكما سنرى أكثر لم تكن مهتمة كثيرا بما أسميه
    Quote: سياق أقوالي العام
    , أوما تسميه هي
    Quote: أهمية تحديد الوقائع المحيطة
    , وإذا تجاوزنا مسألة إجتزأ خطاب بشرى على نحو يخدم سير رؤية كان همها الأساسي
    Quote: الإدانة
    أكثر من هم
    Quote: إنتاج معرفة مبنية على حقائق
    , نجد أن الأستاذة نجاة لا تزال تراوغ بشأن كلمة المبدع على طريقة (الخروف دا ملاح خدرا), فإذا كانت لحوم الخرفان تشكل عنصرا من عناصر ملاح الخدرا فلماذا لا يكون هذا الخروف ملاح خدرا بغض النظر عن غياب عناصر أخرى مهمة مثل الزيت والبصل والملح والطماطم أوالصلصلة والفلفل والكزبرة والثوم وحتى نار البوتجاز أوالكانون والخدرا نفسها و(((يد الصانع أوالصانعة))) حتى لا أتهم بجلب مثال يهين المرأة على نحو خفي أوآخر كما يمكن أن يفسر بعض الواقفين أوالواقفات على الهبشة. إنني هنا لا أضحك أوأتهكم, بل أتحدث على درجة عالية من الخطورة أوالجدية, وذلك في محاولة لتوضيح ما يمكن أن أسميه
    Quote: منهج تلفيقي
    , وهو ما يمكن أن توضحه كلمات الأستاذة نجاة التالية
    Quote: إن عدم عثور الأستاذ البرنس على كلمة "مبدع" في كتاباته في الأرشيف لا ينفي تأكيده المؤكد المتكرر على أن سجيمان "كاتب"، و"موهوب"، وصاحب "كتابات جميلة". ولا أحتاج هنا إلى استشهادات أو رجوع للأرشيف من كثر ما وردت هذه الكلمات في مداخلات الأستاذ البرنس في مخاطبته لسجيمان
    , فالموهبة هنا كما أوضحنا أكثر من مرة وبصيغ مختلفة لم تعد وحدها كافية لإبداع شيء ما, ومن ذلك قولنا
    Quote: ومن ذلك أخلص إلى أن الموهبة تمثل لبنة أساسية في بناء فعل أومنجز إبداعي ما. ومع ذلك تظل مجرد جزء ضمن منظومة متكاملة. وما يساعد على تطورها وليس وأدها المناخ أوالوسط الثقافي الذي تتنفس داخله!.
    , وهنا أشير أن الوسط الثقافي قد يشكل على نحو ما معادلا موضوعيا لما أسميناه سابقا
    Quote: (((يد الصانع أوالصانعة)))
    , ولنتأمل بشيء من الهدوء هذه التكملة من حديث الأستاذة نجاة
    Quote: إن الكتابة مسئولية كبيرة، وهي مرحلة متقدمة على الإبداع. فلتكون كاتباً، لا بد أن تكون مبدعاً أولاً. أما الموهبة، صنو الإبداع، فإننا لا نكتشفها إلا من خلال معايشة لصيقة، أو عبر عمل ينم عنها، أي عملٍ مبدع. وحينما نصف شخصاً بأنه كاتب وموهوب، فإننا بذلك نحسم بشكلٍ قاطع أمر إبداعيته. وإن لم تكن "الكتابات الجميلة" عملاً مبدعاً، فماذا تكون؟ وإن لم نصف الشخص الذي يفيد غيره في تقنيات الكتابة بالمبدع، فبماذا نصفه؟ فتقنيات الكتابة ليست حرفة مكتبية، وإنما عمل مبدع. وليكن الله في عون كل من أراد أن "يستفيد" من سجيمان "في تقنيات الكتابة".
    , ولأبدأ بالجزء الأخير, وهو
    Quote: وإن لم تكن "الكتابات الجميلة" عملاً مبدعاً، فماذا تكون؟ وإن لم نصف الشخص الذي يفيد غيره في تقنيات الكتابة بالمبدع، فبماذا نصفه؟ فتقنيات الكتابة ليست حرفة مكتبية، وإنما عمل مبدع. وليكن الله في عون كل من أراد أن "يستفيد" من سجيمان "في تقنيات الكتابة".
    , وإذا كنت سأستعرض كيفية استفادتي هنا من سجيمان أثناء مقاربة نماذج من كتاباته لاحقا لا سيما بعد أن عرفت أخيرا الطريق إلى مكتبته, وبعيدا عن إكراهي هنا على ما يبدو مثل (وضع الذات في مرتبة أعلى), يحق لي أن أتساءل في هذا السياق عن مغزى تعلم فيكتور هوغو مثلا تقنيات للكتابة وتطوير موضوعات لها قام بها من قبله معاصرون له ظلوا إلى الآن مغمورين إلا في حدود حلقات بحثية ضيقة وكانوا بالطبع أقل منه شأنا أولم تتح لهم ظروف ملائمة لمواهبهم التي قد تكون أعلى من موهبته (بمعنى الاستعداد الأولي للقيام بفعل مميز) للتطور والنمو. حديثي هذا يدخل في إطار أوسع يمكن أن نطلق عليه تعبير
    Quote: الطرق السائدة للكتابة في مرحلة ما
    , وهي طرق ليس بوسع ذات واحدة القيام بها حتى لو كانت بقامة شكسبير نفسه, لأنها تكون مرتبطة بجملة تحولات جماعية وليست فردية, تحولات تفرز أشكالها ومضامينها المعبرة عنها على أكثر من مجال بما في ذلك أنواع الكتابة, لكننا نعلم في المقابل أن التاريخ لم يقدم لنا من كل مرحلة سوى أسماء لا تكاد تتجاوز أصابع اليد الواحدة, وهؤلاء هم بالضرورة هنا (الممثلون الأعلى) على حد تعبير مهدي عامل لفكر أوأدب هذه المرحلة أوتلك. وهنا أقول من باب نصيحة نفسي إن علي تعلم تقنيات الكتابة دائما من صغار الكتاب أوالمغمورين أوالمنبوذين من قبل المراكز الثقافية (((الرصينة))) أوالأنداد عمريا أوالقابعين في الظل أوحتى التلاميذ بأكثر من الأساتذة والمشهورين أوالمتحققين بنجاح منقطع النظير, لأنهم يحملون عادة روح المرحلة التي أعيشها شكلا ومضمونا ويتمتعون بطزاجة مهمة للإشارة لما هو جديد وفريد, بينما أولئك قد شرعوا بالفعل في التحول إلى سلطة للكتابة من البداهة العمل على تجاوزها وتخطيها لنؤسس لشخصيتنا الجمالية المختلفة, فمثلا العمل على إتقان تقنيات الكتابة لدى الطيب صالح والحذو حذوها لا يخلق سوى نسخ باهتة منه مهما بدت عملية الإتقان في تمامها, كما إن ذلك قد يقتل الإبداع نفسه نقيض التكرار, بل ويخلو من الأصالة على الأقل من باب الموضوعات, لقد آن الأوان مثلا لأن يكون هناك كاتب يمثل عاملي النظافة والعاطلين وحارسي الليل ويكون مواكبا للنصابين من بني جلدته في الدول المتقدمة والباحثين فيها لضعف لغتهم أوتواصلهم أولقصور ما أوآخر في شخصياتهم عن اللذة المشتراة في الشوارع الخلفية المظلمة, أجل يمكنني أن أتعلم من سجيمان عن حق للأسباب أعلاه, ولأنني نظرت إلى جانبه المشرق أولا, حتى إذا ما اكتشفت في مرحلة لاحقة جوانب مظلمة منه سعيت إلى مكافحتها سلميا لأنه يجب أن يكون جديرا بإنسانيته ومتحملا لمسئولية ما يتمتع به من موهبة يمكن أن يساهم بها في البناء الإيجابي, بينما ظلت الأستاذة نجاة لا ترى منه سوى الجوانب المظلمة, مما دفعها في أحيانا كثيرا ليس فقط إلى وصف كتاباته (((كلها))) بعبارات قطعية جازمة وحاسمة ونهائية من شاكلة
    Quote: غابةً من خطاب كامل
    في مديح كتابة تحمل في طياتها بذاءة، وعنصرية بغيضة، وتحقير للمرأة
    , بل وحتى من تجريده في حقه أن يكون له إسم يخاطب به كإنسان كما يحدث كثيرا من استخدامها لهذه الصيغة التحقيرية
    Quote: وأنا أرى منه تهاوناً ومدحاً ل(((شخص)))
    , ولنا عودة:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2005, 00:19 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي المشاء:

    أجدني أتفق معكم.

    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2005, 00:40 AM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12475

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي برنس
    هذا حوار متباعد وليس له افق معرفي
    وللاسف ان الموضوع كان سجيمان
    و قد اختلط بشتائم سجيمان لبولا ونجاة
    وهما قد ذهبا طويلا في الخوض في ذلك
    وهذا ما اسميته بمستنقع سجيمان
    خوضوا كلكم مع الخائضين
    لكن ما تديرونه من نقاشات الان لا يفيد
    انت تتحدث بشكل شخصي,
    لكن على الاخرين ان ينتبهوا لمسالة روح القطيع
    و أرقدوا عافية
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2005, 01:18 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: osama elkhawad)

    عزيزي المشاء:

    أنا لا أتخذ المسائل على محمل شخصي هنا, وأتصور من جانبي أن القراءة الدقيقة لمجرى هذا البوست في تسلسله, ستكشف عن حقيقة مفادها أن الأستاذة نجاة طرحت أمامي ملاحظات نقدية بصراحة تامة, وما أفعله منذ البداية هو وضع تلك الملاحظات وتتبعها حرفا حرفا وكلمة كلمة ومواجهتها بكل جدية ووضوح ممكنين, ولك الحق في التعبير عن رأيك حول تطورات البوست على ضوء ملاحظتك السابقة, كما أن لي الحق أن أعمل على تصنيفها كمجرد أحكام وصفية, وبمعنى أشمل: للناس الحق في نقدي وفق لغتهم وطرقهم في مقاربة القضايا ولي كذلك الحق في لغتي ورؤية الخاصة إلى ذات القضايا. محبتي.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-12-2005, 11:26 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    وعود على بدء, يطيب لي هنا أن أتساءل عما إذا كان ثمة منطق يمكن أن يستشفه المرء, أوأن هناك معنى متماسك يمكن أن تحيل إليه عبارة الأستاذة نجاة التالية
    Quote: إن الكتابة مسئولية كبيرة، وهي مرحلة متقدمة على الإبداع. فلتكون كاتباً، لا بد أن تكون مبدعاً أولاً. أما الموهبة، صنو الإبداع، فإننا لا نكتشفها إلا من خلال معايشة لصيقة، أو عبر عمل ينم عنها، أي عملٍ مبدع. وحينما نصف شخصاً بأنه كاتب وموهوب، فإننا بذلك نحسم بشكلٍ قاطع أمر إبداعيته
    , تكاد رأسي تنفجر الآن من محاولة عقل الفقرة السابقة من حديث الأستاذة نجاة حقا, لكأن أدبيات الأوساط الثقافية في حدود ما وصلني منها من أكثر من منطقة في العالم تخلو تماما من عبارة صارت لكثافة استخدامها هنا وهناك مثل الهواء, وأعني
    Quote: رعاية المواهب وتنميتها أوصقلها وتهذيبها
    , فمثلا كلمة
    Quote: talent

    في الانجليزية بمعنى موهبة تحيل إلى تعريف لها في أحد القواميس إلى ذات المعنى الذي سبق لي وأن أوضحته بالقول
    Quote: الاستعداد الأولي للقيام بفعل مميز
    , أوقول سابق نصه
    Quote: "إستعداد فطري" للقيام بعمل شيء "إستثنائي" كالغناء بصوت جميل
    , وهو ما يحيل إليه أحد قواميس collins بما نصه:
    Quote: talent is the natural ability to do something well
    , ولعل وجود مصطلحات أخرى في الانجليزية ذات صلة جوهرية بمفهوم الموهبة مثل
    Quote: talent scout
    و
    Quote: talent show
    ما يصب في اتجاه ماذهبت إليه سابقا بالقول
    Quote: ومن ذلك أخلص إلى أن الموهبة تمثل لبنة أساسية في بناء فعل أومنجز إبداعي ما. ومع ذلك تظل مجرد جزء ضمن منظومة متكاملة. وما يساعد على تطورها وليس وأدها المناخ أوالوسط الثقافي الذي تتنفس داخله!.
    , وهو نفس المعنى أوالنتيجة التي توصل إليها مارسيل بروست على لسان ماركيز فيما سبق وأن أوردناه
    Quote: "إن كتابة شيء ما تكاد أن تكون في صعوبة صنع طاولة, كلاهما مادة قاسية كالخشب, ليس أمامك سوى العمل الشاق, أكاد أتفق مع (مارسيل) بروست أن 10% موهبة و90% جهد وعرق".
    , ولعلنا لا نذهب بعيدا, في تأكيد أن إبداع شيء ما مسألة من التعقيد أكثر من كونها محض استعداد ذاتي أوصدور تلقائي للقيام بفعل مفارق, حين نستحضر وجهة نظر فان جوخ حول إبداع شيء ما من هذه الزاوية التي يوضحها بالقول
    Quote: the thing has already taken form in my mind before i start it. the first attempts are absolutely unbearable. i say this because i want you to know that if you see something worthwhile in what i am doing, it is not by accident but because of real direction and purpose
    , وهو ما يقارب في بعض أجزائه قول الطيب صالح في كون كتابة الرواية لديه غدا لتعقيدها يسبقها عمل أشبه بإعداد أطروحة, وإذا كنت أقر أنني هنا أتحدث عن بديهيات تم دفعي إليها دفعا, إلا أن ذلك لابد منه كأمر مهم في تصوري لفك شفرات حديث الأستاذة نجاة المتقدم ذي الصبغة التلفيقية بامتياز
    Quote: إن الكتابة مسئولية كبيرة، وهي مرحلة متقدمة على الإبداع. فلتكون كاتباً، لا بد أن تكون مبدعاً أولاً. أما الموهبة، صنو الإبداع، فإننا لا نكتشفها إلا من خلال معايشة لصيقة، أو عبر عمل ينم عنها، أي عملٍ مبدع. وحينما نصف شخصاً بأنه كاتب وموهوب، فإننا بذلك نحسم بشكلٍ قاطع أمر إبداعيته.
    , فإذا كان السياق العام يحيل إلى أننا حين نتحدث عن كتابة ما فإننا نعني بها الكتابة الإبداعية وعلى وجه الخصوص الأنواع الأدبية, فكيف يكون الشيء متقدما على نفسه كما توضح هذه العبارة الغامضة حد العتمة
    Quote: إن الكتابة مسئولية كبيرة، وهي مرحلة متقدمة على الإبداع. فلتكون كاتباً، لا بد أن تكون مبدعاً أولاً
    , بل وأكثر من ذلك, تذهب الأستاذة نجاة في خلط المعطيات لخدمة رؤيتها التعسفية القائلة بإنني وصفت سجيمان بال(مبدع) بمجانية إلى حد المطابقة مابين مفهومي "الموهبة" و"الإبداع" حين تقول
    Quote: (((أما الموهبة، صنو الإبداع)))، فإننا لا نكتشفها إلا من خلال معايشة لصيقة، أو عبر عمل ينم عنها، أي عملٍ مبدع
    , ولعل الجزئية الأخيرة من قولها إننا لا نكتشف الموهبة إلا
    Quote: عبر عمل ينم عنها، أي عملٍ مبدع
    , أقول لعلها تشكل ذروة هذه الروية التلفيقية التي تريد قسرا اختزال ماهية ماهو إبداعي في الموهبة (((وحدها))), وصولا لما يتسق مع ماأسميناه من رؤيتها
    Quote: منطق الإدانة
    , أوالتجريم, كذلك وبنفس منطق
    Quote: الخروف دا ملاح خدرا
    , تمضي الأستاذة نجاة نحو نتائجها المحددة مسبقا عبر
    Quote: أو
    في محاولة لترسيخ بناء يفتقر إلى أسس مادية
    Quote: كذلك أن وصف سجيمان بالمبدع أو الكاتب أو الموهوب، ليس هوالعنصر الأساسي في المشكلة التي أسعى إلى طرحها، وإنما الأهم من ذلك هو مدح خطابه والترحيب به، بينما هو خطاب مبتذل وسافر، وينفي بالتالي من صاحبه صفتي الموهبة والإبداع. وسواءً كان هذا المدح يضفي على سجيمان صفة الكاتب، أو المبدع أو الموهوب، أم اكتفى بالاحتفاء به وحسب، فإنه مدحٌ في غير مكانه. لأن الإسفاف والانحطاط لا يقابلان بالاحتفاء وإنما بمحاربتهما. ومحاربتهما تبدأ بالنقد الحازم والشجاع، لا بتطبيع العلاقات مع ممثلي خطاب كامل يفيض بالعنصرية، والبذاءة، وعداء المرأة. إن وصفه بالموهبة وتصنيفه ككاتب ليس سوى وجه من وجوه هذا الاحتفاء الذي يجب رفضه
    , ولنا عودة لمناقشة حديث الأستاذة نجاة الأخير, وقبلها: كل عام والأستاذة نجاة والجميع بألف خير.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2005, 10:28 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    إلى حين عودة إلى ما يبدو لي حوارا يرهق الروح:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2005, 02:05 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    يبدو لي أن من المهم عند هذا المستوى من الحوار الذي أعلنت الأستاذة نجاة انسحابها منه في بوستها المعني على نحو ماتكشف عنه عبارتها
    Quote: ليس لي (((رغبة))) في (((إهدار الوقت)))، وسأواصل الحوار مع بقية المشاركين على أصعدة أخرى أضر بها مسك العصاية من النص.
    , وهو ما سأفرد له مبحثا بأكمله لتعبيره عن رؤية للعالم تضيق بالحوار سبق لي وأن أسميتها من قبل
    Quote: عقلية المطابقة
    , أقول عند هذا المستوى مما بدا حوارا عند بدايته أتصور أن من الأهمية بمكان توضيح ما يلي:

    - إنني سعيت (ولا أزال) إلى بيان موقفي من سجيمان, سواء ب(((المشاركة))) في بوستات لا تحمل طابعا من شبهة عنصرية أورؤية ضد المرأة, وهو ما أرحب بنقد يستهدفه, لتحملي المسئولية عن كامل ماسبق لي وأن كتبته هنا وهناك, ولكن ليس من العدل في المقابل أن ينقدني الناس أوالأستاذة نجاة على عدم إدانتي له على نحو صريح أوغيره لصدوره عن رؤية عنصرية وماإلى ذلك في وقت لم أكن من بين شهوده الأحياء أوالأموات الآن, ولا أدري (حقا) إن كان مثل ذلك النقد ما يسمونه (النقد بأثر رجعي) أم لا, وهنا تجدر الإشارة إلى أنني أثناء ذلك كنت (ولا أزال) مهتما بما أسميته
    Quote: السياق
    في مقابل ما تعتمده الأستاذة نجاة من مفهوم
    Quote: الإجتزاء
    كما سبق وأن أوضحنا في أوعبر مثال بشرى الفاضل, مؤكدا هنا أكثر من مرة على خطورة التعامل القسري مع الوقائع لخدمة نتائج قائمة قبل أسبابها لأن ذلك في زعمي وببساطة شديدة يندرج في باب
    Quote: تزييف الوعي
    لا باب
    Quote: إنتاج المعرفة
    , وهو بهذا المعنى كما أشرنا ليس سوى
    Quote: آيديولوجيا
    , تسعى إلى تدعيم موقعها من العالم تحت ستار كثيف مما سبق لي وأن أسميته بمفهوم راسخ وبديهي وراسخ في حقل الفكر السياسي.. وأعني
    Quote: الإرهاب الفكري
    والذي يتم هنا بإسم
    Quote: الأقليات والمرأة
    أوغير ذلك, وكل ذلك يأتي مصحوبا بأحكام مجانية من شاكلة ماذكرته الأستاذة نجاة عند مدخل بوستها المعني
    Quote: خوف من ملاحقة الملسنين والبذيئين والشاهرين سيوف التشهير بالآخرين
    .

    - قمت بتوضيح موقفي من أزمة (سودان فور أوول), الذي تم على خلفية ردود الأفعال المترتبة آنذاك في أعقاب رسومات حسن موسى البائسة (القول هنا يتم حصرا), وهو موقف نجح في تغيير مسار بوست سجيمان (أصل الحكاية.. ) ضمن مواقف أخرى قليلة تصدت له آنذاك, وكنت مراعيا في نقدي له للآثار النفسية التي كانت قد دفعته إلى الرد على تلك الرسومات على ذلك النحو, وهو موقف شرحته كذلك على ضوء موقف سابق لبولا من من دينق في بوست (العضو سجيمان أنت مريض..), مؤكدا في بوست منفصل على مانصه
    Quote: الإستيلاء أوالسطو على موقع http://www.sudan-for-all.org/ هو عمل يرقى في تصوري إلى مستوى جريمة لم تتخللها لحظة عقل واحدة.
    , لكنها عقلية المطابقة في تجل من تجلياتها (المبتذلة), كما يحلو لمهدي عامل أن يصف مثل تلك الرؤى!.

    -

    -

    ولنا عودة لتكملة الفراغات أعلاه قبل متابعة النظر في بوست الأستاذة نجاة:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

28-12-2005, 02:15 PM

Hussein Mallasi
<aHussein Mallasi
تاريخ التسجيل: 28-09-2003
مجموع المشاركات: 26226

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي (Re: عبد الحميد البرنس)

    لا اظن ان الاستاذة نجاة كانت تعرف
    الفرق بين الابداع و الموهبة!

    و ان ادعت لاحقاً عكس ذلك؛
    فستكون مكابرة لا محالة!!

    ____________
    كنت اظن - ايضاً - ان
    تحت القبة شيخ.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 3:   <<  1 2 3  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de